يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-14-2013, 11:20 AM   رقم المشاركة : 1
زوجة أوباما وشقراء الدانمارك


 

حفظ





على شارعين

زوجة أوباما وشقراء الدنمارك

خلف الحربي

تساءلت شبكة (أي بي سي نيوز) عن القواسم المشتركة بين الرئيس أوباما والمراهقين خلال تعليقها على صور أوباما الذاتية مع رئيسة وزراء الدنمارك ورئيس الوزراء البريطاني خلال مراسم تأبين الزعيم الراحل نيلسون مانديلا!، وكانت العديد من صحف العالم قد انتقدت أوباما وكاميرون ورئيسة وزراء الدنمارك لانشغالهم أثناء تأبين الزعيم الراحل نيلسون مانديلا بالتقاط صور ذاتية (سيلفي)، والتي تعتبر من أسرع الظواهر انتشارا عبر الهواتف الذكية، وركزت وسائل الإعلام على صورتين بالذات، الأولى للرئيس أوباما وهو يضع يده على كتف رئيسة وزراء الدنمارك، بينما زوجته ميشيل تنظر إليه نظرة مشحونة بعلامات الغضب والازدراء، وفي الصورة الثانية تجلس ميشيل بين رئيسة الوزراء الدنماركية وزوجها بعد أن غيرت أوباما، أما الرئيس فهو يبتسم ابتسامة بلهاء يحاول من خلالها إخفاء مشاعر الإحراج والتوتر.
**
في الصورة الأولى كانت نظرة ميشيل تختصر الكثير من العبارات التي تود أن تقولها لزوجها مثل: (استحي على وجهك يا مراهق، نحن في عزاء والناس حزينة وأنت تتميلح وتتغنج مع هذه الشقراء التي لا تعرف هل هي رئيسة أم مضيفة طيران؟!، لكن بسيطة.. الوعد واشنطن!!).، وفي الصورة كانت ابتسامة أوباما الباردة ونظرته المتحسرة تختصر قوله: (حسبي الله عليك من امرأة.. هل كان من الضروري إحراجنا أمام قادة العالم؟!.. ما ذنب هذه الزبدة الدنماركية كي تكبسين على نفسها أمام الناس؟.. متى تتوقفين عن هذه الشكوك الغبية ألا يوجد شيء اسمه زميلة عمل؟!).
**
حاول بعض المصورين رصد ردود فعل السيدة الأولى بعد عودتها إلى واشنطن مع زوجها، لم يستطع المصورون العثور على شيء يستحق الذكر باستثناء القول إنها (لم تكن راضية)، ولكن من المؤكد أن ليلة أوباما الأفريقية سيكون لها أثرها في البيت الأبيض، خصوصا أن تاريخ الرؤساء الديمقراطيين مع الغزل مشهود معلوم، فإذا كان أوباما قد التقط صور (سيلفي) مع رئيسة وزراء الدنمارك أثناء جنازة مانديلا، فإن سلفه كلينتون كان يقوم بأفعال غير لائقة مع مونيكا أثناء حديثه عبر الهاتف مع وزير دفاعه بخصوص العراق.. منذ اليوم فصاعدا كلما جاء ذكر العلاقات مع الدنمارك في البيت الأبيض، فإن السيدة الأولى ستكون أول الحاضرين في الاجتماعات وأول المستمعين للاتصالات، حتى لو قيل لها بأن الاتصال بالغ السرية فإن هذا سيكون سببا لإصرارها كي تستمع للمكالمة، فإذا كان هذا ما فعله (أبو حسين) في العلن وأمام الناس أجمعين، فما الذي يمكن أن يقوله في السر؟!.
**
المرأة تستطيع أن تخفي غضبها وحزنها وفرحها وحقدها وطموحها، لكنها لا تستطيع أن تخفي غيرتها، هذا هو الشعور الوحيد الذي يتمرد على كل أقنعتها المراوغة، أما الرجل فإنه مهما ارتدى من الأقنعة أمام الناس، فإنها تسقط فورا حين (تكبس عليه المدام)، فلا يبقى له سوى وجه شمعي بملامح لا معنى لها مثل وجه أوباما بعد أن جلست السيدة الأولى بينه وبين رئيسة وزراء الدنمارك!



لا تعليق : اعجبني أحببت مشاركتي قراءته
**

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 12-14-2013, 12:15 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

تابعت الموضوع وضحكت مرتين
أولاهما لعدم قدرة أوباما على تمالك
نفسه خاصة أنّه في مراسم عزاء
وثانيهما لدورالغيره في تبديل
موقعه وجلوس حرمه المصون بينه
وبين الوزيرة الشقراء










ففي الصورة الأولى تجلت مظاهرالغضب والغيرة
وفي الثانية كانت ملامح السعادة تسيطرعلى مشاعر
المرأة المغلوبة على أمرها

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 12-15-2013, 07:03 AM   رقم المشاركة : 3

 

شكراَ يا عبد الله لإضافة الصور فقد زادت الموضوع أكثر وضوحاَ خاصة وهو يقبل كف زوجته ميشيل ذلك الكف الذي يشبه كف [ شيتا ]

لك تحياتي .

علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 12-15-2013, 09:14 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
رفيق الدرب is on a distinguished road


 

نعم لقد أعجبنا المقال لاسيما وأنه يخلط الجد بالهزل ،
القارئ في هذه الأيام يحتاج إلى شيء من الملح والبهار
لتفتح شهيته للقراءة حيث أن الملهيات كثيرة
كالتلفزيون والحاسب والكورة وأخيرا
الوتساب ، يا أخ علي الرئيس
السابق كلنتون لم يكتفِ بالمغازلة بالهاتف للسكرتيرة
مونيكا بل تقهوى وتتنبك معها بناء على ما أوردته وكالات
الأنباء والصحف ، والتحاليل الطبية أثبتت كذبه وهم لا يمانعون في هذا
وكان استنكارالجماهير لأنه كذب عليهم فقط والكذب عندهم يعد جريمة مثلما هو
في صميم عقيدتنا لا سيما وأنه ورد من زعيمهم ولكن اعتذاره أخيرا محى عندهم كل شيء .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 12-18-2013, 07:20 AM   رقم المشاركة : 5

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رفيق الدرب مشاهدة المشاركة
نعم لقد أعجبنا المقال لاسيما وأنه يخلط الجد بالهزل ،
القارئ في هذه الأيام يحتاج إلى شيء من الملح والبهار
لتفتح شهيته للقراءة حيث أن الملهيات كثيرة
كالتلفزيون والحاسب والكورة وأخيرا
الوتساب ، يا أخ علي الرئيس
السابق كلنتون لم يكتفِ بالمغازلة بالهاتف للسكرتيرة
مونيكا بل تقهوى وتتنبك معها بناء على ما أوردته وكالات
الأنباء والصحف ، والتحاليل الطبية أثبتت كذبه وهم لا يمانعون في هذا
وكان استنكارالجماهير لأنه كذب عليهم فقط والكذب عندهم يعد جريمة مثلما هو
في صميم عقيدتنا لا سيما وأنه ورد من زعيمهم ولكن اعتذاره أخيرا محى عندهم كل شيء .

أبو حسين كما كنّاه الكاتب خلف الحربي يعتبر محافظ إذا قارناه بالرئس الذي سبقه كلنتن وبالرئس كندي في الستينيات الميلادية وعلاقته الحميمة بنجمة الإغراء مارلين مونرو ولو كانت وسائل الإعلام في ذلك الوقت كما هي الآن لكان أبرزت عليه بلاوي كثيرة .. مثل ما قال الكاتب وإش يعني إذا هبا طرف خده مع خد زميلته [ الجبنة الدانمركية ] وهو يصور نفسه بجواله حتى تطلع الصورة واضحة ..والرجال ماقصر سلم على كفها قدام الناس ذلك الكف الجميل الذي .. يالله بلاش نوصفه .. الصورة واضحة

الكاتب خلف الحربي كاتب ساخر وأحب قراءة مقالاته وكثير ما يعالج مواضيع كثيرة وبأسلوبه الساخر الجميل ولذك أحرص على قراءة مقالته الجميلة الهادفة

شكراَ يا أبا صالح على على هذه المداخلة الجميلة والإضافة .

علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2014, 02:29 AM   رقم المشاركة : 6

 

مشكور ياغالي وفقك الله ويقولو الغيرة قاتله حيث زوجته رفعت دعوى للانفصال ابوك ياقيس الملوح والا زوجته زعلانه وهل ممكن لاوباما يحصل احسن منها ولافي احلام اليقضه .. احسن مدام انك زعلت عمرك مارضيت .. احسن احسن احسن... اصلا انا صبري نفذ يما من اسبابك شكيت

 

 
























التوقيع

لا اله الا الله ماشاء الله تبارك الله احسن الخالقين

   

رد مع اقتباس
قديم 01-03-2014, 07:26 AM   رقم المشاركة : 7

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الزهراني مشاهدة المشاركة
مشكور ياغالي وفقك الله ويقولو الغيرة قاتله حيث زوجته رفعت دعوى للانفصال ابوك ياقيس الملوح والا زوجته زعلانه وهل ممكن لاوباما يحصل احسن منها ولافي احلام اليقضه .. احسن مدام انك زعلت عمرك مارضيت .. احسن احسن احسن... اصلا انا صبري نفذ يما من اسبابك شكيت


صدقت يا خالد عندما استعرت أغنية أحلام [ أحسن مادام انك زعلت عمرك مارضيت ] بس هذا الكلام لازم يقوله أوباما لزوجته [شيتا] وعلى فكرة هذه التسمية بشيتا تعني الأنثا من القردة

شكراَ يا خالد على تعليقك الظريف على هذا الموضوع للكاتب خفيف الدم خلف الحربي .


علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir