يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-30-2010, 01:20 PM   رقم المشاركة : 1
غازي القصيبي رائد لم يخذل أهله / رثاء للدكتور أبو عالي في معاليه


 



الأثنين 1431-09-20هـ
الموافق 2010-08-30م


الدكتور سعيد بن عطية أبو عالي
غازي القصيبي رائد لم يخذل أهله


«أحسن الله عزاءك في غازي القصيبي» هكذا تلقيت العزاء فيه من صديقي المغربي العلامة الدكتور عبدالهادي التازي.. الموت حق على كل إنسان.. وغازي الذي فقدناه كان إنسانا «يأكل الطعام ويمشي في الأسواق» إلا أن عمله وتعامله وإبداعه يرتقي به في بعض الأحيان إلى درجة الإنسان الخارق, وزير يكتب رواية, ومسؤول ينظم شعرا, ورب أسرة يرعى أبناءه وأحفاده, لقد عاش حياة واسعة على امتداد الوطن.

أخلص لدينه وبلاده وقيادته, عمل وزيرا مع ثلاثة ملوك.. في كل مرة كان «غازي» مثال الوزير المحب لوطنه, تشاهد الوزير غازي فتذكر أولئك الوزراء الأفذاذ الذين عملوا مع الخليفة (المأمون) في بغداد أو مع (الناصر لدين الله) في الأندلس، يقضي الساعات الطوال يوميا مع العمل ولا ينقطع عن المطالعة والإبداع في ذات الوقت, وأذكر أنه عندما تولى الوزارة لأول مرة (وزيرا للصناعة والكهرباء) أن صديق صباه الشاعر البحريني عبدالرحمن رفيع بعث إليه قائلا وما علاقة الشعر بالكهرباء فأجابه الوزير المفكر: الكهرباء مثل الشعر فيها حرارة!! وفي كل مواقع عمله حرص القصيبي أن يلبس الكرسي الذي يشغله والعمل الذي يؤديه بلباس الثقافة والإبداع, وأنا هنا أرثي إليكم رجلا أحببته لإخلاصه ونزاهته وتواضعه مما جعله كبيرا في نظري وفي نظر غالبية المواطنين, وهذا ما يجعلني أصفه دائما بأنه «رائد لم يخذل أهله». سمعت عن الدكتور غازي بن عبدالرحمن القصيبي عندما كنت طالبا في أمريكا عام 1393هـ, وذلك عندما عاد إلينا زميل من إجازته الصيفية فسألناه عن (الجديد) في الوطن فقال إن سمو الأمير فهد بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء آنذاك (ملك البلاد فيما بعد – رحمه الله -) قرب إليه نفرا من أساتذة الجامعات ليستشيرهم في بعض أمور الدولة وذكر منهم الدكتور غازي القصيبي.. عرفنا أنه درس في البحرين وفي مصر وفي أمريكا وتخرج في بريطانيا.

قابلته لأول مرة أثناء محاضرة له في جامعة الملك فيصل بالدمام ليحاضر عن التنمية. وجهت إليه سؤالا من (شقين) فيما يتعلق بالمشروع الوطني للتنمية وعن مدى ثقتنا في أبناء الوطن ليساهموا في تنفيذ خطط التنمية.. وانطلاقا من حسن تعامله مع من حوله قال لي سؤالك من شقين لأن الاختبارات لديكم يا أهل التربية من (دورين) دور أول ودور ثان وكان ذلك على ما أذكر في عام 1399هـ. في صيف العام نفسه توجهت مع ولدي محمد وعبدالله إلى الطائف وبين المستقبلين كان يقف العملاق غازي القصيبي: سلمت عليه مداعبا لماذا تقف مع الفقراء إلى الله في هذا المكان»؟ مفروض أن أراك بسيارة فارهة عند سلم الطائرة فقال مبتسما: جئت أستقبل ابني سهيل وهي فرصة نعرفه على ابنيك محمد وعبدالله.

عام 1400هـ, على ما أذكر هاتفني يطلب مساعدتي في الاتصال بمواطن لقبه (الغامدي) الذي زاره في مكتبه يشتكي ابن عمه الذي أقام مصنعا صغيرا على أرض العائلة.. فنصحه الوزير القصيبي بأن يتصالح مع ابن عمه لأن إقامة مصنع يمثل خطوة في سبيل خدمة الوطن, ولكن المواطن الشاكي بعث برقية مطولة إلى جلالة الملك خالد – رحمه الله – يشكو فيه الوزير القصيبي على تواطئه مع ابن عمه, وبالرغم من هذا طلب مني (غازي) أن أقنع ذلك المواطن بأن إقامة مصنع سيعود عليه وعلى ابن عمه بالخير وأن المشروع في ذاته يمثل خدمة للوطن.

وفي عام 1417هـ، تقريبا نظمت جمعية المعاقين بالمنطقة الشرقية محاضرة عامة للدكتور القصيبي ودعاني الأستاذ سعيد احمد السبتي لتقديم المحاضر والمحاضرة.

قدمته للناس من خلال قصائده المتفرقة في دواوينه.. حيث وجدت أفكاره تتناغم مع سلوكه في عمله (حب للوطن, ثقة بالمواطن, التزام بالثوابت, وتطلع إلى المستقبل) فوصفته بأنه «رائد لم يخذل أهله».
دعاني مع صديقه الشيخ سعيد غدران لحضور حفل زواج ابنه (سهيل) في البحرين وقالت بطاقة الدعوة إن استقبال المدعوين الساعة الثامنة والنصف وينتهي في تمام العاشرة والنصف مساء.
وصلنا القاعة وكان هو وابنه سهيل وآخرون على بوابة القاعة لاستقبال الضيوف والحفاوة بهم, دخلنا القاعة الفسيحة وكانت تعج بالناس وقوفا وبينهم مناضد مستديرة منثورة في أرجائها على البساط الأحمر لا زرابي مبثوثة ولا أرائك مرصوصة. وفي أحد الأركان ما لذ وطاب من الطعام, ومن ركن آخر تتطاير رائحة الشواء كل يأكل ما يشتهي ثم يغادر, وقفنا برهة وذهبنا إليه نستأذن في الانصراف, رفض ذلك بقينا وعند تمام الساعة العاشرة أطفئت الأنوار الخارجية وخفضت الداخلية وطلب عشاء له ولمرافقيه, تبادلنا معه الأحاديث.

والشاهد أن هذا الحفل المنظم على قصره (ساعتان فقط) جاء إليه في تقديري أكثر من ألفي شخص بمن فيهم الشيخ عيسى بن سلمان أمير دولة البحرين آنذاك.

في احد احتفالات جائرة الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز للتفوق العلمي حضر القصيبي وكان ضمن البرنامج الخطابي قصيدة للشاعر الدكتور خالد الحليبي وقد تجلى الشاعر إبداعا.. وأثناء حفل العشاء جاء من يطلبني لمقابلة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز, بادرت بمقابلة سموه فقال الدكتور غازي يبحث عنك, ذهبت للدكتور غازي وقال: كيف عرفت الشاعر الذي ألقى القصيدة ومن أين هو؟ أخبرته بأني سمعته في إحدى المناسبات وأيقنت أنه شاعر فقال القصيبي: حقا انه شاعر وأتوقع له مستقبلا كبيرا ولذلك أهنئك.

زرته يوم خميس في منزله في البحرين وأيضا مع سعيد غدران وتخلل الغداء أحاديث متفرقة كنت فيها مستمعا مستفيدا, ولكني وجهت له سؤالين: وقال لي مداعبا متى تتخلى عن دورين وسؤالين؟ فقلت له كأنك مازلت تذكر أول لقاء لنا, قال: نعم وكأنه كان البارحة! سألته عن قدرته على مزاولة مسؤولياته بنجاح كما نرى ومثابرته على الإنتاج الأدبي فقال: ذلك يعود إلى التزامي بجدول زمني يومي لا أحيد عنه فأنا أصلي الفجر حاضرا حيثما كنت ثم اجلس للقراءة والكتابة حتى الثامنة صباحا, وهات سؤالك الثاني فقلت: عندما نشرت روايتك (شقة الحرية) هل سألوك؟ قال: من هم؟ قلت: الذين يسألون؟! فأطلق ضحكة عالية قائلا: نعم وأجبت بأن كل ما في الرواية أصبح في خبر كان، علقت على ذلك مبتسما: والآن أنت ناجح وفي الدور الأول؟

زرته في مكتبه بسفارة خادم الحرمين الشريفين في لندن وكانت الساعة هناك الخامسة بعد الظهر.. وقد سبقني إليه سعادة اللواء يوسف السلوم وسعادة الدكتور صالح المالك فطلب مني السلوم أن أكتب مذكراتي فقلت: الذين يكتبون مذكراتهم هم المشاهير وخاصة من قدموا خدمة متميزة لبلادهم وأنا لست أحدهم.. عندها وضع القصيبي قلمه والتفت إلى وقال: اسمع! كل واحد منا قصة حياته أمانة للأجيال القادمة في عنقه, ولذلك فإنني أطالبك وغيرك أن تكتب عن حياتك للأبناء والأحفاد واترك لهم الحكم على ذلك, وتحولت الزيارة إلى ندوة ثقافية حتى السادسة والثلث. وفي مكة المكرمة قبل بضع سنوات حضر غازي اجتماع القادة التربويين بدعوة من معالي وزير التربية والتعليم الأسبق الدكتور محمد الأحمد الرشيد فسرد القصيبي ذكرياته في المدرسة فقدم خير وصف لأحسن تلميذ وكذلك أحسن تأصيل لرسالة المدرس والمربي.. كان حديثه إشارت إلى خطة شاملة مثيرة لتحديث وتطوير التعليم.. وهكذا تجده دائما مع مبادئه (تنمية للإنسان بالإنسان.. تطويرا للتعليم وسيلة التنمية المعرفية والإنسانية. ثقة في بنات اليوم زوجات المستقبل وأمهات الجيل الصاعد).

الدكتور غازي القصيبي الذي فقدناه تولى مناصب عديدة وترك بصمات لا تمحى في مسيرة التنمية الشاملة في بلادنا, كلنا نذكر شعاره (ألف مصنع) وقد تحقق.. وكلنا يعرف أن الكهرباء وصلت إلى كل هجرة وقرية بل إلى كل بيت.. وكلنا يذكر شعاره الذي كافح حتى مات من أجل تحقيقه وهو «موقع عمل لكل شاب».

هذا الرجل (المبدأ) ألا يحق لي أن أحبه؟
هذا الرجل (الموقف) ألا يحق لي أن أصفه بأنه رائد لم يخذل أهله.

رحمه الله رحمة واسعة, وألهم ذويه الصبر والسلوان..
(إنا لله وإنا إليه راجعون).

هذا مقال لسعادة الدكتور سعيد أبو عالي في صفحة الراي بجريدة اليوم الصادرة اليوم الأثنين 20/9/1431هـ رثا في فقيد الأمة معالي الدكتور غازي عبد الرحمن القصيبي تغمده الله بواسع رحمته وإنا لله وإنا إليه راجعون .

علي بن حسن


 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 08-30-2010, 03:05 PM   رقم المشاركة : 2

 

رحم الله معالي د . غازي القصيبي ذلك الرائد الذي لم يخذل أهله وجزى الله استاذنا وحبيبنا سعادة د . سعيد ابو عالي خير الجزاء فهو رائد ايضا من رواد التربية والتعليم ولم يخذل وطنه واهله .
ومن يخلص لوطنه ودينه وامته يستحق منا جميعا كل حب واحترام وتقدير سواء من كان منهم حيا او من قدم على ربه بعد أن أدى واجبه وبذل قصارى جهده لخدمة هذا الكيان العظيم .
ولولم يترك لنا د . غازي الا كتابه القيم حياة في الإدارة لكفانا منه ذلك .
رحم الله ابا يارا رحمة الابرار واسكنه فسيح الجنان .
إنا لله وإنا إليه راجعون .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 08-30-2010, 04:53 PM   رقم المشاركة : 3

 

.

*****

من خلال هذا الموضوع قدم لنا سعادة الدكتور نبذة مختصرة عن شخصية معالي الدكتور غازي القصيبي رحمه الله

ولعل افضل مشاركة لي في هذا الموضوع هو رثاء غازي القصيبي لنفسه في قصيدة التالية:


خـمسٌ وسـتُونَ .. في أجفان إعصارِ = أمـا سـئمتَ ارتـحالاً أيّها الساري؟
أمـا مـللتَ مـن الأسفارِ .. ما هدأت = إلا وألـقـتك فـي وعـثاء أسـفار؟
أمـا تَـعِبتَ من الأعداءِ .. مَا برحوا = يـحـاورونكَ بـالـكبريتِ والـنارِ
والصحبُ؟ أين رفاقُ العمرِ؟ هل بقِيَتْ = ســوى ثُـمـالةِ أيـامٍ .. وتـذكارِ
بلى! اكتفيتُ .. وأضناني السرى! وشكا = قـلبي الـعناءَ!... ولكن تلك أقداري
أيـا رفـيقةَ دربـي!.. لولديّ سوى = عـمري لقلتُ: فدى عينيكِ أعماري
أحـبـبتني .. وشـبابي فـي فـتوّتهِ = ومـا تـغيّرتِ .. والأوجـاعُ سُمّاري
مـنحتني مـن كـنوزالحُبّ. أَنفَسها = وكـنتُ لـولا نـداكِ الجائعَ العاري
مـاذا أقـولُ؟ وددتُ الـبحرَ قـافيتي = والـغيم مـحبرتي .. والأفقَ أشعاري
إن سـاءلوكِ فـقولي: كـان يعشقني = بـكلِّ مـا فـيهِ من عُنفٍ.. وإصرار
وكـان يـأوي إلـى قـلبي .. ويسكنه = وكـان يـحمل فـي أضـلاعهِ داري
وإنْ مـضيتُ .. فـقولي: لم يكن بَطَلاً = لـكـنه لــم يـقبّل جـبهةَ الـعارِ
وأنـتِ!.. يـا بـنت فـجرٍ في تنفّسه = مـا فـي الأنوثة .. من سحرٍ وأسرارِ
مـاذا تـريدين مـني؟! إنَّـني شَبَحٌ = يـهيمُ مـا بـين أغـلالٍ. وأسـوارِ
هذي حديقة عمري في الغروب.كما = رأيـتِ ... مرعى خريفٍ جائعٍ ضارِ
الـطيرُ هَـاجَرَ .. والأغـصانُ شاحبةٌ = والـوردُ أطـرقَ يـبكي عـهد آذارِ
لا تـتبعيني! دعيني!.. واقرئي كتبي = فـبـين أوراقِـهـا تـلقاكِ أخـباري
وإنْ مـضيتُ .. فـقولي: لم يكن بطلاً = وكــان يـمزجُ أطـواراً بـأطوارِ
ويـا بـلاداً نـذرت العمر .. زَهرتَه = لعزّها .. دُمتِ!... إني حان إبحاري
تـركتُ بـين رمـال الـبيد أغنيتي = وعـند شـاطئكِ المسحورِ . أسماري
إن سـاءلوكِ فـقولي: لـم أبعْ قلمي = ولـم أدنّـس بـسوق الزيف أفكاري
وإن مـضيتُ .. فـقولي: لم يكن بَطَلاً = وكـان طـفلي .. ومحبوبي .. وقيثاري
يـا عـالم الـغيبِ! ذنبي أنتَ تعرفُه = وأنـت تـعلمُ إعـلاني .. وإسـراري
وأنــتَ أدرى بـإيمانٍ مـننتَ بـه = عـلي .. مـا خـدشته كـل أوزاري
أحـببتُ لقياكَ .. حسن الظن يشفع لي = أيـرتُـجَى الـعفو إلاّ عـند غـفَّارِ؟

رحم الله الدكتور غازي القصيبي

والشكر والتقدير للأخ الأكبر علي بن حسن على نقل الموضوع

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 08-30-2010, 05:54 PM   رقم المشاركة : 4

 

الوفاء من شيم الكرام 0 وهذا غير مستغرب من ابو محمد في حق المرحوم ان شاء الله غازي القصيبي 0 الذي تربطني به معرفه شخصيه 0 عندما كان ياتي الى مخيم الملك خالد رحمه الله بالبر ومعه الدكتور عبدالعزيز الخويطر والدكتو محمد عبده يماني ودائما يكون حضورهم مع بعض وكان الملك رحمه يامر بان يخصص لهم صالون واحد للاستراحه والنوم 0 وكان د \ غازي كثير الاعجاب بشعراء القلطه 0 وتعجبه سرعة البديهه لديهم ويصعب عليه معرفة المعنى فيسال عنه 0 نشكر صاحب الوفاء وصاحب النقل وندعو للميت بواسع الرحمه 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-01-2010, 05:42 PM   رقم المشاركة : 5

 

رحم الله الدكتور غازي القصيبي رحمة واسعة

وشكراً لك أخي الفاضل على بن حسن على نقل الموضوع هنا لنتمكن من قراءته .

 

 
























التوقيع

مدّيت له قلبي وروّح وخلاه
الظاهر إنه ماعرف وش عطيته

   

رد مع اقتباس
قديم 09-02-2010, 04:09 PM   رقم المشاركة : 6

 


مهما كتب عن الدكتور غازي القصيبي لن يستطيع أحد أن يوفيه حقه من التقدير

شكرا للدكتور سعيد .. على هذا المقال الذي يوضح جوانب من شخصية القصيبي .. قد تخفى على الكثيرين

ولو كل من عمل مع القصيبي أو كان له لقاء معه .. ثم كتب انطباعاته عن القصيبي .. لوجدنا ما يثير العجب والإنبهار .. بهذه الشخصية الفريدة

والشكر موصول للأخ الريس علي بن حسن .. على هذا النقل للموضوع

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-03-2010, 05:01 AM   رقم المشاركة : 7

 

الأخوة الأعزاء :
عبد الحميد بن حسن
عبد الرحيم بن قسقس
نائف بن عوضة
عبد الله رمزي
عبد الله بن ناصر

بأسم الدكتور أبو عالي وبأسمي أتوجه لكم بالشكر الجزيل على المرور والتعليق على الموضوع والدعاء لفقيد الوطن معالي الدكتور غازي بن عبد الرحمن القصيبي بالرحمة والمغفرة وأن يسكنه فسيح جنته ويعصم أهله وذويه ومحبيه بالصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون .

علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-04-2010, 12:10 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبدالحميد بن حسن
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالحميد بن حسن is on a distinguished road


 



قصيدة وصلتني من صديق على بريدي للراحل معالي د . غازي بن عبد الرحمن القصيبي رغبت مشاركتكم لي في قراءتها ... رحم الله ابا يارا رحمة الابرار واسكنه فسيح الجنان .


أغالب الليـل الحزيـن الطويـل
أغالـب الـداء المقيـم الوبيـل

أغالـب الألام مهـمـا طـغـت
بحسبـي الله ونـعـم الوكـيـل

فحسبـي الله قبيـل الـشـروق
وحسبـي الله بُعـيـد الأصـيـل

وحـسـبـي الله إذا رضـنّــي
بصدره المشـؤوم همـي الثقيـل

وحـسـبـي الله إذا أسـبـلـت
دموعهـا عيـن الفقيـر العليـل

يا رب أنـت المرتجـي سيـدي
أنـر لخطوتـي سـواء السبيـل

قضيت عمري تائهـاً ، هـا أنـا
أعـود إذ لـم يبـق إلا القليـل

الله يــدري أنـنـي مـؤمـن
في عمق قلبـي رهبـة للجليـل

مهما طغى القبـح يظـل الهـدى
كالطـود يختـال بوجـه جميـل

أنا الشريـد اليـوم يـا سيـدي
فأغفـر أيـا رب لعبـد ذلـيـل

ذرفـت أمـس دمعتـي تـوبـة
ولم تزل علـى خـدودي تسيـل

يا ليتني مـا زلـت طفـلاً وفـي
عينـي مـا زال جمـال النخيـل

أرتـل الـقـرآن يــا ليتـنـي
ما زلت طفلاً .. في الإهاب النحيل

على جبين الحب فـي مخدعـي
يؤزني في الليل صـوت الخليـل

هديل بنتي مثـل نـور الضحـى
أسمـع فيهـا هدهـدات العويـل

تقـول يـا بابـا تريـث فــلا
أقـول إلا سامحينـي .. هديـل

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010, 12:53 AM   رقم المشاركة : 10

 

سيره عطره تدفقت عبر كل الصحاب عن شخصيه تشهد الفجر حاضرا وتخرج الى المكتب باكرا فتتعدد المنجزات في الصحه والكهرباء والصناعه وانتاج ثقافي شامل ونظافة يد مشهود بها، كتبت اليه رساله عبر مجلة اقرا عنوانها اشكوك اليك وقد كان وزير الصناعه والصحه معا وكان يجاورني مصنع بلاستك في غليل قلت اشكوك في شخص وزير الصناعه اليك في شخص وزير الصحه وكلي امل ان تآخي بين بنتي منى وبنتك يارا فيتنفسان معا هواء نقي بعيدا عن غبار المصانع وخلال مده قصيره استدعيت من المدينه الصناعيه وخرج معي مهندسون الى الموقع وانتقل المصنع الى المدينه الصناعيه يقول احمد عباده عن زميل له كان خطيب لمسجد يجاور سكن القصيبي في الرياض ما غاب عن الصف الاول قط الا في سفر وكان يناقش معي خطبة الجمعه ويقترح المواضيع ويطرح الحلول وكان محور الخير في الحي. الامه تحتاج مثل القصيبي عفاف وانتاجيه واثر حسن شكرا للاحباب ابي محمد د سعيد ابو عالي والشكر موصولا لشيخ المنتدى الرئس علي بن حسن ولابي ياسر

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir