يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ



اهداءات ساحات وادي العلي


العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-29-2009, 09:28 PM   رقم المشاركة : 1
يوم كانت الموسيقى في مدارسنا .. ( الحلقة الثانية )


 

بسم الله الرحمن الرحيم
تقديم :

مع بداية هذا العام الدراسي بدأت دولة الإمارات في تطبيق تدريس حصة الموسيقي في مدارسها .. وهناك دول أخرى خليجية وعربية سبقتها ..وعلى إثر هذا الخبر تناولت عدد من المنتديات الخبر بالرفض أو التأييد .. وكتب أحدهم مستفسرا : متى يتم تدريس الموسيقى في مدارس السعودية ؟؟ في موقع يدعو إلى ( الانفلات ) .. وكان ردي عليه بهذه( الطريقة والأسلوب) متدرجا بدون عنف .. وفي آخر سطر من المقال تجدون الرسالة واضحة جلية .

الحلقة الثانية :

أعود فأشير إلى أن المدارس كانت تقام بها المراكز الصيفية وتوجد بها أربعة أنشطة :

رياضية واجتماعية وفنية ودينية .. بالتساوي

ومن الإنشطة الإجتماعية القيام برحلات في التلال والبساتين خارج النطاق العمراني .. ومن الطبيعي أن يحضر أحد من الطلاب آلة العود وعدد آخر يحضر الطبول .. والكل يستمتع ويغني ويصفق .. والمعلمون والمشرفون يشاركون ويشجعون ..

في عام 1403 حضر معنا طالب ثانوية ..خلوق جدا ومؤدب هو واخوانه .. من الرياض وسجلوا بالمركز ..اسمه سعود الموسى ووالده يعمل بالديوان الملكي ومعه سيارة كاديلاك.. ( اعطاني اسوقها مرة شعرت أنني أمشي على بساط من الريح ) يمتلك هذا الطالب آلة عود وطبول أخرى صغيره .. والطبول بقيت موجودة بإدارة المركز تحت بصر وسمع كل المسئولين ممن يزور المركز ( يوجد لدي صور فوتوغرافية للتوثيق ) .. خرجنا في أحد الرحلات إلى أحد بساتين وادي ( ..... ) وغنى لنا سعود أغنية شعبية مع العود .. ( يزفر ويهز راسه من الأسى ) .. مطلعها :

ياسعود ... يا سعود ... قلبي ..... ( ما ادري وش الباقي )

بقية المتواجدين في الرحلة إما مشاركين بالطبول أو التصفيق أو الإستمتاع
المركز يبدأ من بعد العصر .. ونصلي جميعا صلاتي المغرب والعشاء جماعة لا يتخلف أحد .. ولا يوجد بيننا ( مطوع ) واستلمنا ميزانية قدرها ثمانون ألف ريال .. وصرفنا على الطلاب كل ما تتخيل من أدوات وتغذية وجوائزغالية الثمن ( منها أقلام باركر مذهبة 51 لا تجدها الآن ) .. ومع ذلك بقي لدينا مبلغ اربعة عشر ألف ريال .. ولما أعدناها لصندوق الإدارة مع بقية فواتير الصرف الحقيقية والفعلية .. استغربوا من إعادة المبلغ لماذا لم نسلمهم فواتير مقابل المبلغ المتبقي .. و ( نهرش الباقي ) حاول أحدهم بالتلميح لكننا لم نعره أي إنتباه والحمد لله أشعر بكل السعادة وراحة الضميرالآن ..لأنني لم أفعل هذا من قبل ولا من بعد .. ولن يسألني الخالق إن شاء الله عن ريال واحد حرام برغم ما توفر لدي من أموال سائبة

.. بل كنت أدفع من جيبى إذا التبس على الأمر

الموسيقى في الحفلات الختامية

في تلك الفترة حتى عام 1407 هجرية كانت المدارس تتنافس في إقامة حفلا ت مدرسية ختامية.. وحتى يفوز المدير في تنافسه على بقية نظرائه مديري المدارس ويقهرهم .. عمد أحدهم بالإستفادة من موهبة معلم يجيد العزف على العود .. واسس فرقة ( جوقة موسيقية ) من الطلاب ودربها لغناء كلمات مختارة على الحان أغان مشهورة لفنانين مشهورين .. وأقيم حفل على شرف أمير منطقة ( ...... ) وبحضور مدير التعليم وعدد كبير من المسؤلين أعقبه عشاء فخم ( قطة وفرقة من المعلمين )
المعلم يقط من راتبه .. والمدير يحصل على الوجاهه

لقد أصبح ذلك الحفل حديث المجتمع المحلي والمدرسي لحسنه وجماله ب ( مقياس ذلك الوقت ) لا زال جماله محفورا في الذاكرة لكل من حضره أو سمع عنه .. وبقي ذلك المدير مرفوع الرأس فترة طويلة من الزمن لما بذل من جهد في امتاع الحضور ( إلى جاءت الفترة التى قيل عن ذلك العمل بأنه حرام )
في عام آخر أخذت الغيرة مدير مدرسة أراد أن ينافس ويثبت وجوده وينال حظوة أكثر لدى الإدارة
والمجتمع .. فقرر أن يعد حفلا مدرسيا ختاميا يقضي به على من سبقة من مديري المداس ويمسح بهم البلاط ..

وكان الحفل شاملا : رياضي .. فني .. مسرحي

المسرحي : في الفترة المسائية .. حضره عدد من المسئولين .. منهم عميد كلية المعلمين ..وبعضهم بدون دعوة رسمية .. وكان من فقراته فقرة عزف بالعود على خشبة المسرح .. وسبق هذا العزف .. بحث مضني عن عازف .. وقامت ادارة المدرسة بالبحث في الحارات الشعبية .. ووجد عازف في حارة ( وادي النمل ) : شاب جيزاني صغير ( بمبلغ مشروط قدره 300 ريال ) جلس بإدارة المدرسه ومعه والده يساعده معنويا وبدأ العزف والتدريب في الإدارة ( بحضورى شخصيا ) للفرجة والتعجب من هذا المنظر في قلب إدارة المدرسة والكل يدخل ويخرج ولا يستنكر أو يستغرب

استطاع المدير بعد هذا الحفل أن ينتزع اعجاب كل الحاضرين والمسئولين والأهالي .. واكتسب هالة إعلامية كبيرة وخير بعدها لإدارة أي مدرسة يختارها

أهم ما في هذا الموضوع هو اطلاع أحد المعلمين على أشرطة ( كشك ) في صيف ذلك العام 1406 ( قبل الحفل بثمانية أشهر ) حضر إلينا في بداية العام ب ( لحية ) وبدأ مختلفا عن سابق عهده ومتأثرا بصحوة دينية مركزة .. وله سلوب جديد حيث يختلي بكل معلم على حده ويبدأ معه اسلوب النصح والمحاورة من اجل استقطابه .. طلب منى شخصيا أن يحضر إلى منزلي وقال معي ((أخ فاضل )).. لكنني نظرت إلى نفسي فوجدت أنني أقوم بواجباتي الدينية منذ صغري وأنا أحمل مؤهلا عاليا أعلى منه بكثير .. ولم أكن بحاجة وقتها إلى زيادة في المعرفة .. فأعتذرت .. علما بأنني من خلال جلسات بسيطة معه عام 1406 هجرية لا زلت متأثرا به حتى هذه اللحظة (1430). ولا زلت أحبه وأطلب منه زيارتي ويطرق بابي كلما أراد .. وخاصة بعد أن خفف من تشدده وأشعر أنه لم يعد ينظر إلى على أنني ( كافر ) .. فليس كل من يتشدد في الدين نحكم عليه جزافا بمعايير أخرى

لم يشارك هذا المعلم في الحفل ولم يدفع ( قطة ) مثل بقية المعلمين بحجة وجود موسيقى .. وهو الوحيد الذي اعترض وكان اعتراضه بشكل مؤدب ومثالي.. ونستطيع أن نعتبر ذلك التاريخ هو البداية الفعلية لإنتشار المد الإخواني والأغلبية بدأت التأثر بأشرطة احمد القطان الكويتي ..والكشك المصري ( الكشك أفتى في ذلك الوقت بأن البترول من - الركاز - أي الكنز المدفون في الأرض .. وبالتالي فإنه لا بد أن يدفع الخمس منه زكاة )

في حفلات متأخرة بعد حرب الخليج كثر ( المطاوعة ) في المدارس بشكل ملفت للنظر واصبحوا يمنعون العرضة الشعبية والتصفيق .. ويتدخلون بقوة في كل فقرة من النشاط المدرسي .. ولو قدر أن يشاهدوا شبه آلة موسيقية حتى ولو كانت لعبة .. من المؤكد أن يكون مصيرها التكسير

أقول هذا للتاريخ فقط ..

أما رأيي فلا زالت كما تعلمت : الموسيقى وإن كانت جميلة وممتعة فهي ( حرام ) حسب ما ورد من نص قرآني كريم (( ومن الناس من يشري لهو الحديث ليضل به عن سبيل الله )) هذه الآية فسرها أبن عباس رضي الله عنه وأقسم بأن لهو الحديث : هو الغناء
ومن كان لديه نصا قرآنيا أقوى من هذا.. وتفسيرا أوضح من ابن عباس .. فليشارك به
والله أعلم


ملاحظة : آمل من إدارة المنتدى حذف الأسماء الصريحة والمصطلحات الواردة في المقال .. إذا كان هذا يخالف سياسة المنتدى

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-29-2009, 10:16 PM   رقم المشاركة : 2

 

حياك الله يا ابو فيصل

حديث واسلوب وسرد راقي تدرج بنا من .... إلى الحكم الشرعي

كان التصفيق حرام والآن والحمد لله اصبح حلال وكانت زيارة القبور حرام والآن تغيرت الفتوى

تحريم وتحليل المعازف مناط باهل العلم والمتخصصين ونحن نسير على فتواهم واذا اشغلتك المعازف عن الطاعة وبددت اموالك فهي بلا شك حرام ( الإثم ما حاك في النفس )

تقبل مروري وشكري على الخاتمه الرائعة التي توضح رأيك الذي سنستفيد منه

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2009, 12:51 AM   رقم المشاركة : 3

 


حيا الله ابو فيصل

موضوع شيق ورائع بروعة كاتبه

ذكرتنا بايام المعسكرات الكشفية والصيفية

كنت عام 1402هـ في منطقة نجران واذكر كان في ادارة التعليم

معلم موسيقى مصري متخرج من المعهد العالي للموسيقى وكان برفقتة

فرقة موسيقية مجمعة من مدارس المنطقة تشارك في احتفالات المدارس والمنطقة

بكل انواع الالات الموسيقية ولم يستنكر احد ... سابحث في البوماتي وان شاء الله

احصل صور لهذه الفرقة ..
ياسعود ... يا سعود ... قلبي .....

معقول يابو فيصل ماتعرف التكملة .. مقبولة ...

مروري على عجل ولي عودة للموضوع إن شاء الله .

تقبل تحياتي ابا فيصل.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2009, 01:15 AM   رقم المشاركة : 4

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنوبي مشاهدة المشاركة
حياك الله يا ابو فيصل

حديث واسلوب وسرد راقي تدرج بنا من .... إلى الحكم الشرعي

كان التصفيق حرام والآن والحمد لله اصبح حلال وكانت زيارة القبور حرام والآن تغيرت الفتوى

تحريم وتحليل المعازف مناط باهل العلم والمتخصصين ونحن نسير على فتواهم واذا اشغلتك المعازف عن الطاعة وبددت اموالك فهي بلا شك حرام ( الإثم ما حاك في النفس )

تقبل مروري وشكري على الخاتمه الرائعة التي توضح رأيك الذي سنستفيد منه

أسعدني مرورك .. والله يحفظك

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2009, 01:20 AM   رقم المشاركة : 5

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي ابوعلامه مشاهدة المشاركة

حيا الله ابو فيصل

موضوع شيق ورائع بروعة كاتبه

ذكرتنا بايام المعسكرات الكشفية والصيفية

كنت عام 1402هـ في منطقة نجران واذكر كان في ادارة التعليم

معلم موسيقى مصري متخرج من المعهد العالي للموسيقى وكان برفقتة

فرقة موسيقية مجمعة من مدارس المنطقة تشارك في احتفالات المدارس والمنطقة

بكل انواع الالات الموسيقية ولم يستنكر احد ... سابحث في البوماتي وان شاء الله

احصل صور لهذه الفرقة ..
ياسعود ... يا سعود ... قلبي .....

معقول يابو فيصل ماتعرف التكملة .. مقبولة ...

مروري على عجل ولي عودة للموضوع إن شاء الله .

تقبل تحياتي ابا فيصل.


شكرا أبا أديب على التعقيب ... وصلني رسالة من واحد تقول أن تكملة البيت :

يا سعود ... يا سعود ..قلبي .. من هوى الزين مجروح




 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2009, 06:08 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز بن شويل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
عبدالعزيز بن شويل is on a distinguished road


 




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف .. " الحديث ،

( رواه البخاري تعليقا برقم 5590 ، ووصله الطبراني والبيهقي ، وراجع السلسلة الصحيحة للألباني 91 ) ،

قال ابن القيم رحمه الله :

( هذا حديث صحيح أخرجه البخاري في صحيحه محتجا به وعلقه تعليقا مجزوما به

فقال : باب ما جاء فيمن يستحل الخمر ويسميه بغير اسمه
) ،

وفي الحديث دليل على تحريم آلات العزف والطرب من وجهين ؛

أولهما : قوله صلى الله عليه وسلم : " يستحلون " ،

فإنه صريح بأن المذكورات ومنها المعازف هي في الشرع محرمة ،

فيستحلها أولئك القوم .

ثانيا : قرن المعازف مع المقطوع حرمته وهو الزنا والخمر ،

ولو لم تكن محرمة لما قرنها معها

( السلسلة الصحيحة للألباني 1/140-141 بتصرف ) ،

قال شيخ الإسلام رحمه الله :

فدل هذا الحديث على تحريم المعازف ،

والمعازف هي آلات اللهو عند أهل اللغة ،

وهذا اسم يتناول هذه الآلات كلها .

( المجموع 11/535 ) ،

وقال ابن القيم رحمه الله :

( وفي الباب عن سهل بن سعد الساعدي وعمران بن حصين

وعبد الله بن عمرو وعبد الله بن عباس وأبي هريرة وأبي أمامة الباهلي

وعائشة أم المؤمنين وعلي بن أبي طالب وأنس بن مالك

وعبد الرحمن بن سابط والغازي بن ربيعة
)

ثم ذكرها في إغاثة اللهفان وهي تدل على التحريم .




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنوبي مشاهدة المشاركة

تحريم وتحليل المعازف مناط باهل العلم والمتخصصين ونحن نسير على فتواهم واذا اشغلتك المعازف عن الطاعة وبددت اموالك فهي بلا شك حرام
شيء طبيعي أن يُرد ذلك لأهل العلم ، لكن السؤال

من من اهل العلم قال " واذا اشغلتك المعازف عن الطاعة وبددت اموالك فهي بلا شك حرام "

وهل معنى هذا انها إذا لم تشغلك فهي حلال ؟؟




تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2009, 06:37 AM   رقم المشاركة : 7

 

الأخ الفاضل / بن ناصر

ذكريات جميلة جداً

كنت اعمل معلماً في مدرسة الملك فيصل الابتدائية بالطائف وكانت من المدارس التي تنافس آنذاك في الحفلات المسرحية على مستوى إدارة التعليم وبشدة ..

أتذكر .. كان مدير المدرسة يحضر الفرقة الموسيقية من الجيش لمشاركتنا الحفل الختامي ..
كانت الأناشيد بمصاحبة العود والطبلة ( طبعاً .. اللي يعزف العود والطبلة من المعلمين بالمدرسة ) وكذلك كلمات الأناشيد من تأليف المعلمين أيضاً ....


نحن هنا للذكريات فقط ..

رحم الله حالنا وتجاوز عن سيئاتنا ...

 

 
























التوقيع

مدّيت له قلبي وروّح وخلاه
الظاهر إنه ماعرف وش عطيته

   

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2009, 12:41 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 

أستاذي الفاضل : عبدالله بن ناصر
في البدء كل عام وأنت بخير وعيدمبارك ...
ثانياً لن نخيب ظنك وسنؤكد أن الساحات تتميز باليموقراطية في النقاشات
والأيمان بالرأي والرأي الآخر وفق مانستمده من كتاب الله وسنة نبيه
صلى الله عليه وسلم وأهل العلم دون تفضيل أو تمييز او إنتقائية ..

....... لست هن بصدد مناقشة موضوع
الغناء (جوازه من عدمه) ولكنني أذكر ان التركيز على الأنشطة المنوعة
التي أشرت إليها في معرض تعليقك نعلم ماذا أنتجت من عقليات وطاقات
كان لها أكبر الأثر في رقي هذه البلاد تماشياً مع رقي العالم وتناغماً
معه وتصديرالقيم والأخلاق والتباهي بها ...
... فقط عليكم المقارنة ثم الحكم ماذا كنا قبل نصف قرن وكيف أصبحنا ؟
ومسببات ذلك ؟

اختم هذا التعقيب بهذا المنقول :

(( تحذير من التساهل في إطلاق التحريم:
كلمة"حرام" كلمة خطيرة: إنها تعني عقوبة الله على الفعل وهذا أمر لا يعرف بالتخمين ولا بموافقة المزاج، ولا بالأحاديث الضعيفة، ولا بمجرد النص عليه في كتاب قديم، إنما يعرف من نص ثابت صريح، أو إجماع معتبر صحيح، وإلا فدائرة العفو والإباحة واسعة، ولهم في السلف الصالح أسوة حسنة. [/
قال الإمام مالك رضي الله عنه: ما شيء أشد علي من أن أسأل عن مسألة من الحلال والحرام؛ لأن هذا هو القطع في حكم الله، ولقد كان أهل العلم والفقه إذا سئل أحدهم عن مسألة كأن الموت أقبل عليه، ورأيت أهل زماننا هذا يشتهون الكلام في الفتيا، ولو وقفوا علي ما يصيرون إليه غدًا لقللوا من هذا، وإن عمر بن الخطاب وعليًا وعامة خيار الصحابة كانت ترد عليهم المسائل -وهم خير القرون الذين بعث فيهم النبي -صلي الله عليه وسلم- فكانوا يجمعون أصحاب النبي -صلي الله عليه وسلم- ويسألون، ثم حينئذ يفتون فيها، وأهل زماننا قد هذا صار فخرهم، فبقدر ذلك يفتح لهم من العلم قال: ولم يكن من أمر الناس ولا من مضي من سلفنا الذين يقتدي بهم، ومعول الإسلام عليهم، أن يقولوا: هذا حلال وهذا حرام، ولكن يقول: أنا أكره كذا وأرى كذا، وأما "حلال" و "حرام" فهذا الافتراء على الله. أما سمعت قول الله تعالي: (قل أرأيتم ما أنزل الله لكم من رزق فجعلتم منه حرامًا وحلالاً قل آلله أذن لكم أم على الله تفترون) يونس: 59؛ لأن الحلال ما حلله الله ورسوله والحرام ما حرماه.
ونقل الإمام الشافعي في "الأم" عن الإمام أبي يوسف صاحب أبي حنيفة قال:
(أدركت مشايخنا من أهل العلم يكرهون في الفتيا أن يقولوا: هذا حلال وهذا حرام، إلا ما كان في كتاب الله عز وجل بيناً بلا تفسير.


وحدثنا ابن السائب عن ربيع بن خيثم -وكان أفضل التابعين- أنه قال: إياكم أن يقول الرجل: إن الله أحل هذا أو رضيه، فيقول الله له: لم أحل هذا ولم أرضه، ويقول: إن الله حرم هذا فيقول الله: كذبت لم أحرمه ولم أنه عنه ! وحدثنا بعض أصحابنا عن إبراهيم النخعي أنه حدث عن أصحابه أنهم كانوا إذا أفتوا بشيء أو نهوا عنه، قالوا: هذا مكروه، وهذا لا بأس به، فأما أن يقولوا: هذا حلال وهذا حرام فما أعظم هذا)

هذا ما ذكره القاضي أبو يوسف، ونقله الشافعي، ولم ينكر عليه هذا النقل ولا مضمونه بل أقره، وما كان ليقر مثله إلا إذا اعتقد صحته.
وقال الله تعالي: (ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا علي الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون). (النحل: 116). والله أعلم )) منقوووووول

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2009, 07:25 PM   رقم المشاركة : 9

 




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوناهل مشاهدة المشاركة

لأن الحلال ما حلله الله ورسوله والحرام ما حرماه.

ابو ناهل

كلام جميل ، فأدلة التحريم موجودة وصحيحة ولا يتطرق لها الشك


تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 10-01-2009, 01:41 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 

هناك أشخاص حال بوحهم
لاتملك إلا التركيز معهم بكل حواسك ومردذلك إلى أمرين
أولهما لثقتك في مايملكونه من علم وافر وادب جم
وثانيهما ليقينك في أن مايبوحون به يرتكزعلى رغبتهم
في إفادة الآخرين إستناداً على مبدأ أحب لأخيك ماتحبه لنفسك

لاشك في أن الفاضل : عبدالعزيزبن شويل في طليعتهم ..
الغالي : أبا فهد أحببت لله وفي الله مجموعة أنت منهم
فلاعدمنا هذا الطرح الراقي وهذه المداخلات الهادفة ..

أمنية أخيرة أسوقها للأستاذ الفاضل : أبافيصل في أن يبين
لنا بخبرته التربوية أثر إهمال الأنشطة اللاصفية وإختفاء روح
الجماعة بين الطلاب ومعلميهم ولاعدمتكما ..

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir