يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الفصيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-27-2012, 11:26 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو

مزاجي:










عبدالله أبوعالي غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road

مدونتي


 

هي مدوّنة أكتب فيها واختار لها مايروق لي

وأرحب فيها بأيّ مشاركة أو إضافة .


الثقة بالنفس


يرى البعض أنّ ثقة الشخص بنفسه ضرب من الغروروالإفتتان بالذات

رغم أنّه من بواعث التقدم وضروريات المضي قدماً في سبيل المعالي

شريطة ألاّ يركن الشخص لمجد اسري أو ثراء مالي ولعل هذا ماجعل

لشاعر مثل أبوالعلاء المعريّ صيتاً وكذلك لأبوالطيب المتنبي فبات مايقولانه

مقبولاً ويتهافت عليه النّاس بل ويتخذونه نبراساً لهم حتى وإن إختلف الموقف

أبو العلاء له قصيدة تدل على ذلك وكانت المفتاح لفهم شخصيته:

أَلا في سبيل المجد ما أنا فاعل

عفاف وإقدام وحزم ونائـــــــل

أعندي وقد مارست كل خفيّة

يُــصدَّق واشٍ أو يُخيّبُ سائـــل

تُعَدّ ذنوبي عند قوم كثيـــــرة

ولا ذنب لي إلا العُلى والفضائل

وقد سار ذِكري في البلاد فمَـنْ لهم

بإخفاء شمس ضوؤها متكامــــل

يهمّ الليالي بعضُ ما أنا مضمــرٌ

ويثقل رضوى دون ما أنا حامــل

وإني وإن كنتُ الأخيرَ زمانـــه

لآتٍ بما لم تستطعه الأوائـــــــــل

وأغدو ولو أن الصباح صوارم

وأَسري ولو أن الظــلام جحافــل

ينافس يومي فيّ أَمسي تشرّفا

وتَــحسد أسحاري عليّ الأصائل

إذا وصف الطائيَ بالبخل مادرٌ

وعيّــــرَ قِــسّــاً بالفهاهة باقِـــلُ

وقال السّهى للشمس أنتِ ضئيلةٌ

وقال الدّجا : يا صُـبْــحُ لونُـك حائل

وطاولتِ الأرضُ السماءَ سفاهةً

وعيّرتِ الشُـهبَ الحصا والجنادلُ

فيا موتُ زُرْ إنّ الحياة ذميمـــةٌ

ويا نفسُ جِدّي إنّ دهركِ هازل

ولمّا رأيتُ الجهلَ في الناس فاشيا

تجاهلْتُ حتى ظُـنّ أني جاهـــل

فيا عجباً كمْ يدّعي الفضلَ ناقصٌ

ويا أسفى كم يُظهِــر النقصَ فاضلُ


أمّا أبو الطيب فتراه مرة يقول عن من ينافسه شعراً :

لساني بنطقي صامت عنه عادل

وقلبي بصمتي ضاحكُ منه هازل


وهو بذلك يأنف من الرد على من يعتبره أدنى منه شعراً

فيقول السامع أو القاريء الله هكذا العظماء .

ثم يأتي في أبيات اخرى ويهاجم فيبدو على النقيض ويقول :

أنا الـذي نظـَرَ الأعمى إلى أدبــي

وأسْمَعَـتْ كلماتـي مَـنْ بـه صَمَـمُ

أَنـامُ مـلءَ جفونـي عَـنْ شوارِدِهـا

ويسهـرُ الخلـقُ جَرّاهـا وَيَخْـتصِـمُ

وجاهِـلٍ مَـدَّهُ فـي جَهْلِـهِ ضَحِكـي

حتـى أتـتـهُ يَـدٌ فَرّاسـةٌ وَفـَــمُ

إذا نظـرتَ نيـوب اللـّيـثِ بـارزةً

فـلا تظـنَنَ أَنَّ اللـّيـثَ يبْتسـِــمُ



وكلاهما مقنع لدى متابعيه والمفتونين بشعره .

لذلك فالثقة بالنفس مطلب وتقدير الآخرين مطلب أكثرضرورة فالتهميش

فيه إنتقاص للآخر والتجاهل قد يجدي مع شخص ويحرجك مع آخرين .

والموقف هو من يتحكم بردة الفعل وكذلك موقع الشخص

في نفسك ومكانته لدى الاخرين هي الفيصل .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-27-2012, 01:09 PM   رقم المشاركة : 2

 

اولا يا مرحبا واهلا وسهلا ونورت مكانك الشاغر لك في القلوب قبل الساحات وقد عودتنا ان تطل بالابداع الذي يستحق المتابعه والاختيار المفيد
ومن وجهة نظري ان الواثق بنفسه
هو من يقول أنا موجود
ويعطي نفسه قيمة كبيرة
ويعمل لتحقيق أهدافه ورغباته

ليس ملكاَ لأحد
أهل للحب
يثير الإعجاب والاحترام ان حضر 0 ويستحق أن تكون كلمته مسموعة
لا يسمح لأحد بأن يملي عليه تصرفاته
الخطأ وارد عنده وهو وسيلة للتعلم
لا يساوم على مبادئه
لا يرضى بأن يفرض عليه أحد قيماَ ليس مقتنعاَ بها
يقدر ذاته حق تقدير
المغرور

ينكر وجود الآخرين ينفي عن الآخرين أية قيمة يمكن أن يدمر كل شيئ في سبيل بلوغ أهدافه
يعتبر الآخرين عبيداَ أو خدما له
يعتبر مديح الآخرين له واجبا عليهم

لا يصغي إلا لصوته
لا يصدر سوى الأوامر
يموَه قناعاته ويتخذ لها الوجه الذي يرضي الآخرين
يفرض على الآخرين قيمة ويرى أن من واجبهم الاقتناع بها
يبالغ في تقدير مؤهلاته الحقيقية , أو الخيالية


أرجو أن أكون اقتربت من الحقيقة وهذه قناعاتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-27-2012, 07:52 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

يقول المبدع المكسيكي كارلوس فوينتس:

رهان الأدب الكبير هو أن نجعل من العابر شيئاً خالدا

وهذا مانتوخاه ياأباصالح من كل مانتفوّه به أو على الأقل نحاول ذلك .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-28-2012, 08:55 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مشرف عام
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
مشرف عام3 is on a distinguished road


 

مدونة حافلة بالجمال الثريّ


دمت رائعاً أخي عبدالله

واسمح لي أن أضع هنا قصيدة لي كل هذا الليل
للشاعر عبدالله الصيخان



لي كل هذا الليل ..

في الصحراء يستلقي

ولي قلبي على غبش دليلي

لي شاخب إكليل

ينهل من عل ..

ويفيض في مرعى

إذا ما مرّ وادي الصمت سيلي

لا .. لست أعشى قيس..

لا الضليل ابن ابي ..

ولم أرهن لدى آل السموأل

عدتي وحذاء خيلي

لي مهرة سمراء

أطلب ودها ماعشت..

أقرأ ماتيسر من كتاب الرمل في أعرافها

واقول لا تقفي على طلل ذليل

ولي فراشاتي.. أمرر جبهتي في نارها.. وأبدل الألوان

لي عدلي وميلي

هذا أنا مذ رفرفت بيضاء في روحي..

وقالت لي أقل هذا السواد

من العباد .. ومن سبيلي


 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-28-2012, 10:52 AM   رقم المشاركة : 5

 

الأديبة الراقية : مشرف عام 3

أثمّن هذه الإضافة الرائعة للمبدع

عبدالله الذي أطلعنا على هواجسه في

طقس الوطن و تعلّم فضه للرسم ثم

إختفى ومن غرائب الصدف أنّ آخر لقاء

جمعنا كان عام 1990 م


وهذا نص للصديق المبدع عبدالرحمن الشهري

من ديوانه الأخير (لسبب لايعرفه)



مشي



على جانب الطريق

يقف وفي جعبته طرق كثيرة

مشى فيها

ولم يترك أثراً يدلّ عليه ،

وفي كل مرة يمشي قدر استطاعته

ولا يبالي بطول الطرق ،

المهمّ أنه يستغرق في مشيه المعتاد

مهتدياً إلى نفسه برصيف .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-28-2012, 07:24 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

مقولات إستوقفتني



ليس كل مايكتب يقرأ ولاكل مايقرأ يستحق التأمّل ولكن قمة المتعة في أن
تجد في بعض ماتطّلع عليه مايدفعك للإحتفاظ بقصاصته أو لنكن أكثر عصرية
حفظه في جهازك .... يدخل في نطاق هذا التصنيف ماقرأته خلال هذا الأسبوع :


يقول : كارلوس فوينتيس

"يجب الخوف كثيرا من الكتابة. فهي ليست بعمل يأتي بشكل طبيعي مثل الاكل او ......... فهي نوعا ما،
عمل مخالف للطبيعة. كما لو اننا نقول للطبيعة انها لا تكفي ويجب اقامة واقع اخر هو المتخيل الادبي".


أمّا هطول سميح القاسم فكان :
"ايختار احفادنا ما نحب ترى؟/ ام يحبون ما لا نحب/ وننسى ليذكر احفادنا/
ام ترى يذكرون لننسى/ وينسون ما نحن نذكر/
ام نحن ننسى وينسون في غمرة الذكريات/ ودوامة الزمن القاسية؟"



من نصوص الأماراتيه المبدعة
منال علي بن عمرو :


تبيعني الأمل
ثم تسرقه..
وفي كل مرة تصيبني الدهشة
ويوجعني الرحيل
لكنها اللحظة
والحالة التي تسكنني
التي تجعل من روحي محلقة
في فضاء الفرح
تعانق مجد السعادة
تجدد عهدها مع الأرض
تمسح آثار الذكريات المؤلمة
هذه اللحظة التي تخلفها لي العصافير في كل مرة
تجعلني أغفر نفضها لمشهدي الجميل
فجأة..
أغفر رحيلها في كل مرة
وأبتسم حين تعود.
فتات الخبز ....
أتركه قرب النافذة،
غواية لفعل اللحظة،
أمل جديد.



وللشاعربدر شاكر السياب ترجمة دقيقة

لفحوى إبداعه فنجده يقول :

"وأكاد أعتبر نفسي متأثرا بعض التأثر بكيتس من ناحية الاهتمام بالصور

بحيث يعطيك كل بيت صورة وبشكسبير من ناحية الاهتمام بالصور التراجيدية العنيفة.

وأنا معجب بتوماس إليوت.. متأثر بأسلوبه لا أكثر... ولا تنس دانتي فأنا أكاد أفضله على كل شاعر".

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-30-2012, 01:23 PM   رقم المشاركة : 7

 

لان ما تطرح يروق لي والوم نفسي اذا لم اتداخل ولعلك تعلم ان بشار ابن برد
من كبار شعراءالدولة العباسية الذي مثل بشعره وحياته
وكان بشار قدولد اعمى،وان كان قد رضي عن هذه العاهة بعد ان خبر الدنياوقال: إنها تحجب عني رؤية ما اكره مما يدل على أن من كان يكرههم يفوقون بكثير منكان يرغبهم من أهل عصره
ثم ان بشار بنبردكاندميم الخلقة ضخم الجسم جريئا في الاستخفاف بكثير من الأعراف والتقاليد
1.عرف بشار بن برد أن الإقبال على الحياة يكلف المرء مالا كثيرا فأصبح شعره يتردد بين عدة أغراض منها:
الغزل وهو يعبر عن فتنته الحسية بالنساء خلال مخالطة وخبرة فقد كان يجلس فيما يشبه الصالون العصري يتقبل النساء الراغبات في سماع شعره او المغنيات اللواتي حفظن هذا الشعر ليتغنين به
والغرض الثاني هوالمديح فانه الوسيلة التي يمكن ان تدر عليه المال الذي يحتاجه لينفقه في ملذاته ولذا كان مبالغا في مدائحه طمعا في رضا الممدوح لإغرائه بالعطاء
وقد كان بشار يرتاد مجالس اللهو والغناء 0 يقول في مغنية:

وذات دل كأن البدر صورتها
باتت تغني عميد القلب سكرانا
إن العيون التي في طرفها حور
قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
قلت أحسنت يا سؤلي ويا أملي
فاسمعيني جزآك الله إحسانا
ياحبذا جبل الريان من جبل
وحبذاساكن الريان من كانا
قالت فهلا فدتك النفس أحسن من
هذا لمن كان صب القلب حيرانا
ياقوم اذنى لبعض الحي عاشقة
والأذن تعشق قبل العين أحيانا

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-31-2012, 06:52 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

الغالي أبوصالح :

كان الشاعر جرير من أبرع الواصفين

وزادت شهرته بعد قصيدته التي تسنمها قوله:

إنّ العيون التي في طرفها حور

قتلننا ثمّ لم يحيين قتلانا



وبشّار شاعر رائع جداً وله بيت

عدّه مؤرخي الشعر كقصيدة قال فيه :

إنَّ المليحة من تزيِّن حليها

لا مَن غَدَتْ بِحليِّها تَتَزَيَّن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2012, 04:03 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو

مزاجي:










عبدالله أبوعالي غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

لي مع نصوص نزار

وقفات عديدة وممّا يعجبني

من نصوصه نص :



اليوميات




أسائل دائما نفسي:

لماذا لا يكون الحب في الدنيا؟

لكل الناس .. كل الناس..

مثل أشعة الفجر...

لماذا لا يكون الحب في الدنيا؟

مثل الماء في النهر..

ومثل الغيم والأمطار,

و الأعشاب والزهر...

أليس الحب للإنسان

عمراً داخل العمر؟؟؟..

لماذا لا يكون الحب في بلدي ؟

طبيعياً...

كأية زهرة بيضاء..

طالعة من الصخر...

طبيعيا ...

كلقيا الثغر بالثغر...

ومنسابا

كما شعري على ظهري...

لماذا لا يحب الناس... في لين وفي يسر؟

كما الأسماك في البحر؟؟؟

كما الأقمار في أفلاكها تجري...

لماذا لا يكون الحب في بلدي؟

ضروريا..

كديوان من الشعر؟؟

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-28-2012, 12:02 PM   رقم المشاركة : 10

 

أهدى الشاعر العراقي جليل خزعل قرّاءه الصغار باقة شعرٍ عطرة ومنوعة، من خلال مجموعته الشعرية الجديدة التي حملت عنوان "باقة ورد" والصادرة حديثاً عن دار ثقافة الأطفال في بغداد.





ومن قصائد المجموعة قصيدة :

رسم


أكرهُ رسمَ الدبّاباتْ

أكرهُ رسمَ الطيـــّاراتْ

فهي تذكرُني بالــــحربِ

بالخوفِ وأجواءِ الرُعبِ

فأنا أبداً لا أتمنى

أن أرسمَ تلكَ الأشياء

يعجبني رسمُ الأنهارْ

وحقول فيها أزهـــارْ

لأحسَّ بأنّي إنسانْ

يحيا بسرور وأمانْ

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir