يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات وادي العلي الخاصة > ساحة صدى الوادي

ساحة صدى الوادي المواضيع الخاصة بوادي العلي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2009, 01:11 PM   رقم المشاركة : 1
تكملة الرحلة إلى شدا الأعلى المثيرة إنطلاقاً من شدا الأسفل


 

كما وعدتكم ، سوف أكمل وصف الرحلة إلى شدا الأعلى
فبعد أن تغدينا عند أهل قرية الأشراف بشدا الأسفل كثرنا لهم
بالخير وسمحوا لنا بالرحيل بعد أن أقنعهم قائد رحلتنا عبد الله
بن يعن الله أننا مرتبطون بموعد عَشَاء في المخواة وأمَّن على
كلامنا بعض من زملاء بن يعن الله، وفعلا تحركنا الساعة الثانية
بعد الظهر ووجهتنا شدا الأعلى ورغم أن حركتنا بطيئة وخاصة
أثناء النزول وفي المنعطفات الحادة إلاّ أننا كنا أسرع من الطلوع،
فقد قطعنا المسافة في ساعة بدلاَ من ساعة ونصف في الطلوع
لمسافة الثمانية كيلو مترات للثلثين الأعلى من الجبل ، وبعد بدءنا
في الثلث المتبقي من الجبل أنطلقت سيارتنا بعد فصل الدبل
للدفع الرباعي ومررنا من وادي مليل بأتجاه الخط المسفلت
المؤدي إلى محافظة قلوة باتجاه الشمال وبعد أن تجاوزنا النفق
الواقع تحت قدم شدا الأعلى وفي نهاية النفق انعطفنا إلى اليسار
طلوعاَ باتجاه الجبل وبنمرة أثنين وأحيانناَ واحد وخاصة في المنعطفات الغير حادة للثلثين الأولية من الخط في الثلث الثاني
من الخط بداء الصعود يشتد ويحتاج إلى الدبل ولكن الخط لازال
ترابي وممهد بالدركتر حتى نهاية الثلثين الأولية والخط حلزوني
الشكل يبدأ من الشرق في أسفل الجبل من بعد نهاية النفق وينتهي
في الشرق في أعلى الجبل مواجهاَ لقرى بيضان بزهران ، أقول
بعد أن انتهينا من الثلثين الأولين من الجبل وجدنا أول قرية من
قرى شدا الأعلى في حضن شعب شديد الانحدار وفي أسفل القرية
مدرجات أشبه بالجنبا عندنا وأعتقد إنها مزارع بن ومن أسفل الشعب هذا يبدأ الثلث الأصعب من الطريق ويبدأ هذا الطريق ممهد
ومرصوف بالحجارة و باليد لأن الدركتر توقف بنهاية الثلثين الأولين وهذا الطريق لا يتسع لسيارتين متجانبتين وسكان القرى
فيما بعد هذا الخط يعرفون كيف يتعاملون مع هذا الخط وهذا ما لاحظته، وأدهشني، وأذهلني، الأطفال الرجال أي والله أطفال في
الثانية عشر والثالثة عشر من العمر لم يبلغوا الحلم بعد يقودون
السيرات ذات الأحواض والدفع الرباعي المسمّاة ب{الشاص} بكل ثقة ومهارة وبعقل رجل في الأربعين من العمر ، بالتأكيد ستسألون
كيف عرفت هذا ؟ عرفت هذا من خلال ما رأيته من تصرفات أولائك الأطفال الرجال ...فعندما بدأنا في طلوع وعر يمر بممر ضيق بين صخرة ضخمة والجبل وجدنا الذين بنوا ورصفوا هذا الخط أوجدوا موقف بجانب الجبل يمكن رؤية الطالع من الأسفل لينتظر بهي حتى يمر الطالع وبعدها يواصل النزول وهذا ما شاهدناه، وجدنا طفل يقف بهذا الموقف مبتسماَ ومحيياَ لنا بيده وبعدما تعديناه واصل النزول أمّا الطفل الرجل الثاني ، ونحن طالعين من طلوع متعرج حاد المنعطفات ضيق الخط وجدناه يقف على بعد منعطفين من طلوعنا، يقف في موقف معد للوقوف ،لمشاهدتنا ولغيرنا حتى نتجاوزه وبعدها يواصل النزول وهذا نظام صارم غير مكتوب يجب أن يتبعه كل من يستعمل هذا الخط أمَّا الطفل الرّجل الثالث فوجدناه واقف على رجليه ونحن على مشارف آخر قرية في شدا الأعلى والتي يوجد بها المستوصف والمدارس
للبنين والبنات عندما أعترض طريقنا وأشر لنا بالوقوف وجاء مقبلاَ مبتسماَ ومرحباَ ومهلَّي بنا وعمره لا يتجاوز الثانية عشر قائلاَ : والله ماتزلون ..حتى تتقهوون عندنا ..بيتنا قريب ووالدي تحت ..ذلحين أدعيه ويطلع ..الله يحييكم ...وجدنا الولد جاد في كلامه ..ويقسم بالله ما نزل حتى نمر عليهم ...قال المتحدث باسمنا وقائد الرحلة عبد الله بن يعن الله وهو يخاطبه كرجل ..الله يسلمك ..أنحن بنطلع للقرية وهؤلاء الذين معي مفتشين وبنقابل العريفة وبنعود المخواه معزومين هناك والمغرب قرب ولا يمدينا نمر نتقهوا ..سلم على الوالد ونشوفكم مرة ثانية ..وودعناه وهو غير راضي ..وواصلنا طلوعنا لآ خر قرية وفعلاَ وصلنا وأوقفنا سيارتينا عند المستوصف الوحيد بشدا الأعلى وواصلنا طلوعنا بالرجل لمسجد صغير يتسع لعشرين مصلي وصلينا العصر قبل المغرب بنصف ساعة وأمَّنا قائد رحلتنا ، ولم تستغرق صلا تنا أكثر من دقيقتين وبعدها قمنا نتمشى بين مزارع البن المجاورة للقرية ، ورآنا أحد الأطفال أياهم وأنطلق كالسهم متجهاَ لمزرعة أسفل القرية ولم يطل بنا المقام ..المغرب قرب وعدنا متجهين نزولاَ إلى سياراتنا واعترضنا من أنطلق الطفل لإبلاغه بوجودنا واستقبلنا ببشا شة ،، رجل في التسعين من عمره وبرشاقة وحيوية شاب في العشرين من العمر أي والله أنه بحيوية ورشاقة الشباب ..بعد ما سلمنا عليه ، أقسم أن لا نزل حتى نتقهوا وفعلاَ دخلنا مجلس يتسع لأربعين رجل ونحن سبعة ..لا أحد يقول وثامنهم .....!!! ألرجل التسعيني الشاب غاب ربع ساعة وعاد وفرد سفرة ووضع في وسطها محصل مليء بالتمر الهليل وشيء يشبه القسبة ولكن لينة ..وعلم قائد رحلتنا بن يعن الله وقال بعد الديباجة المعروفة في مقدمة العلم إننا لجنة جئنا لنستطلع أحوال القرى ونشوف ماذا ينقص عليهم وإن المغرب قرب الآن ..وطلَّق المتحدث باسمنا أننا معزومون في المخواة على العشَاء هذه الليلة عند أحد المسؤلين ..وسلامتك ..ردعلينا بالديباجة المعتادة وفي نهايتها أقسم ماتروحون حتى تتلطفون وقام وخرج من المجلس ،قلت لربعي بعد ما خرج ..واشبكم ما أحد أرتد الرجال ..وأعتذر منه بأننا مستعجلين والمغرب قرب ..خلُّونا نمشي ..نشوف طريقنا بضوء مابقي من النهار على الأقل لو زلقنا [ زحلطن على قول أبو عبد العزيز العبارة المقتبسة من حسن عسيري] أقول لو زلقنا إلى الهاوية ، قد نستمتع بشوفة المناظر الطبيعية لجبل شدا في الثواني الأخيرة من أعمارنا ونحن متجهين إلى القاع ..سكتوا ولم يرد أحد ويظهر إن ربعي حمر بطون ..وقمت غاضب وخرجت من الباب واتجهت صوب سياراتنا الواقفة أسفل القرية وهم بقيو ولم يتأخروا كثيراَ ..أقبلوا مبتسمين وفي يد ناصر بن سعيد كسرة خبزة حارة وناولني أياها وقال هذا حسابك من اللطف لوكان قعدت كان أبتلّيتها في السمن والعسل ...والله ياشطيط السمن من حرارة الخبزة وأنحن نبتلها.. إنك تقل شطيط الكشنة فوق القبس أخذت كسرتي بضيقة وحطيتها في حثلي وتحركنا عائدين باتجاه المخواة وبعد ما تجاوزنا الثلث الخطير من الطريق فكت عني الضيقة وبدأت آكل كسرتي قافرة وكأني أبتلها في سمن وعسل ، قال ناصر بن سعيد متهكماَ لو كان قعدت معنا وابتليتها في سمن وعسل ما كان أحسن لك ؟ قلت له ما عليّه شرهه فيكم تقعدون تأكلون عشاء الرجال وعياله وأنحن نادرين المخواه نتعشى في قهوة الجبل ..مافينا مؤدة نخلي عشاء الرجال لعياله ؟؟!! وبعد ما أكلت كسرتي.. دارت في مخيلتي أكثر من علامة استفهام... ما هذا الكرم الفطري المفرط ؟ ، في هذا الإنسان الذي أخذ عشاء عياله وقدمه لنا بكل أريحية وطيب خاطر وآثرنا بهِ وبهِ خصاصة ووجدت الجواب عندما تذكرت أبائنا وأمهاتنا عندما كانوا يحتفظون في صناديق مقفلة... بالسمن والعسل والطحين والبن والجنزبيل والقرنفل والسكر والشاهي {الشاي}للضيف أي ضيف يأتي على غير موعد ...يحتفظون للضيف بأحسن ما عندهم وبهم خصاصة ووجدت إن هذا ليس بمستغرب، فهذا كرم متأصل في أبناء الجنوب، تهم، وسراه ..وعندما أفقت من خيالي هذا وجدتنا نهبط بسلام على الطريق المعبد من قلوة إلى المخواة ووصلنا قهوة الجبل الموعودون فيها بِعَشَاء وسهرة سمر على بلوت.. بدعوة كريمة من قائد رحلتنا عبد الله بن يعن الله وعند وصولنا مباشرة أدينا صلاة المغرب والعِشَاء جمعاَ وقصراَ بفتوى من قائد الرحلة بجواز ذلك وهذا ما كان ...كان أجمل يوم في حياتي ذلك اليوم المليء بالإثارة والمتعة وفقكم الله ..وسامحوني على الإطالة ..وسلامتكم .

علي بن حسن















 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 03-12-2009, 10:57 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية صالح بن عطية
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
صالح بن عطية is on a distinguished road


 

العم / علي بن حسن
متعك الله بالصحة والعافية


*****
****
***
**
*

لا تقول انتهت القصة

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2009, 04:27 PM   رقم المشاركة : 3
لله ا لله ما اروعك


 




الله الله ما اروعك يا ريس وما اروع سردك للقصه والتوغل في ادق تفاصيلها باسلوب
الراوي 0 المستعرض لقدرته على ابراز ادق الحفاوه والتكريم من كل من قابلناهم وتفاصيل تلك
ا لرحله اللتي لا يمكن ان تنمحي من الذاكره لما صاحبها من صور مختلفه اثرت الذاكره
والاحساس بما لقيناه من حفاوه وتكريم وكرم فطري 00 اسعدك الله ومتعك بالصحه والسلامه
يا راوية المنتدى ومزيدا من الابداع يا ريس قول وفعل 0 ولا زلت انتظر انصافي في
ممارستكم 00 انت وووو00ووو للعنصريه مع شخصي المسكين 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2009, 07:24 PM   رقم المشاركة : 4

 

سيدي واخي الفاضل علي بن حسن :
عند زيارتنا الاخيرة لشدا تأكد لي ما شاء الله تبارك الله دقتك الفائقة في الوصف لانني قارنت ما وصفته بما شاهدته انا عيانا بيانا فوجدت الصورة واحدة رغم مرور وقت طويل عن زيارتكم ( انا قلت ما شاء الله لا يزيد يقعك خلاف وتقل انا قتيل جبل الشعبة ) الله يعطيك العافية ووصفك واسلوبك رائع وودي يكن قعدت وابتليت الخبزة في السمن لان هذا يسعد اولائك الرجال الكرام .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2009, 08:08 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 

العم علي
حفظك الله و أسبغ عليك
نعمه باطنة وظاهرة
بعد قصة غضبك وذهابك للسيارة
بدأت أقول في نفسي أثرالعم
نايف ماينلام ...
بصراحة الكرم في تلك المناطق
كماذكرت فطري وهوماكان يميز
الناس سابقآ ليس في الجنوب
فقط بل أتوقع أنه في كل مكان ..

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 03-14-2009, 12:46 AM   رقم المشاركة : 6

 

الأخ الفاضل / علي بن حسن

وافي وافي يا أبا حسن وصف رائع وممتع وكأنك اصطحبتنا معك في تلك الرحلة لكن المشكلة فاتنا الخبز والسمن والعسل .. كما فاتك السمن والعسل ..
الأمور أصبحت في متناول اليد والخط مسفلت وجميل والربع اللي على بالك طلعوا الجبل وإحنا ما صدقنا إنهم يقفون وفي خاطرنا ما بيجون حتى نمسح العشاء لكنهم مثل ما قلت وساع بطون ما أمداني اقطع اللحمة إلا وهم كما ...........! الظاهر إنك تعرف الباقي ..
تلك الصفات التي ذكرتها من الكرم الفطري عند أهل ذلك الجبل الأشم هي مجرد تطبيق لما تعلموه في صغرهم من أبائهم الكرام لذلك لا تستغرب منهم ذلك . إضافة إلى أن لهم معرفة في الرجال أيضاً ويعرفون من يقدمون له العزيمة ..

وإلا الربع اللي طلعوا ما حد عذر عليهم بجغمة ماء وما تأخروا كثير الظاهر إن أهل الجبل أهتبدوهم من ساعة ما طبوا عليهم وجوك شرادة والدليل ما أعطوكم وصف دقيق لما شاهدوه هناك .. ( اسألني عنهم ) ..

 

 
























التوقيع

مدّيت له قلبي وروّح وخلاه
الظاهر إنه ماعرف وش عطيته

   

رد مع اقتباس
قديم 03-14-2009, 06:43 AM   رقم المشاركة : 7

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح بن عطية مشاهدة المشاركة
العم / علي بن حسن
متعك الله بالصحة والعافية


*****
****
***
**
*

لا تقول انتهت القصة


أنتهت ....الموعد إن شاء الله في موضوع ثاني ...شكراً على مرورك
لك تحيتي ومودتي .


علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 03-14-2009, 06:48 AM   رقم المشاركة : 8

 





أبو حسن

ماشاء الله عليك

سرد رائع وأسلوب أروع عشنا معك الرحلة لحظة بلحظة

دمت بخير وننتظر جديدك


تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 03-14-2009, 06:57 AM   رقم المشاركة : 9

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نايف بن عوضه مشاهدة المشاركة



الله الله ما اروعك يا ريس وما اروع سردك للقصه والتوغل في ادق تفاصيلها باسلوب
الراوي 0 المستعرض لقدرته على ابراز ادق الحفاوه والتكريم من كل من قابلناهم وتفاصيل تلك
ا لرحله اللتي لا يمكن ان تنمحي من الذاكره لما صاحبها من صور مختلفه اثرت الذاكره
والاحساس بما لقيناه من حفاوه وتكريم وكرم فطري 00 اسعدك الله ومتعك بالصحه والسلامه
يا راوية المنتدى ومزيدا من الابداع يا ريس قول وفعل 0 ولا زلت انتظر انصافي في
ممارستكم 00 انت وووو00ووو للعنصريه مع شخصي المسكين 00


شكراً أبو صالح وما عليك زود ...أحب أوضح للذين لا يعرفونك مثل معرفتي بك إنك ما شاء الله سريع البديهة ذا كرتك تسعفك في وقت اللزوم ...أمّا أنا أقعد أشحذها وخاصة هذه الأيام مع الشباب وطيشه صار الواحد ينسى

لك تحباتي وتمنياتي لك بالصحة .


رفيق الدرب : علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 03-14-2009, 08:03 AM   رقم المشاركة : 10

 

اشكر الاخ الفاضل علي بن حسن على الامتاع واصطحابنا في ادق تفاصيل الرحله وادب الرحلات ادب مميز في الادب العربي كابن بطوطه اشهر رموزه و الذي اثنا على فبائل الجنوب وغامد خاصه والشيخ العبودي في العصر الحديث 0اكرر شكري للرئس وزعيم القايمه والى رحله قادمه

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir