يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-28-2009, 08:57 PM   رقم المشاركة : 1
من اوراقي القديمة


 

من أوراقي القديمة

صبيحة يوم من أيام ربيع الثانية عام 1421هـ حطت بنا الطائرة في مطار براغ ( ويدعونها براها ) عاصمة جمهورية التشيك في وسط اوربا . كانت التشيك جزءا من تشيكو سلوفاكيا التي تشكلت عام 1918م .. وانفصلت عنها في جلسة برلمانية قرر النواب فيها فصل البلاد ( تقسيمها ) إلى بلدين ، تشيكيا وسلوفاكيا . وكلٌ بعد ذلك انكب يبني بلده بدون قتال واتهامات بل بالتفاهم والتصويت احترام الرغبات ... إنها الديموقراطية عندما تتجلى في أرقى مبادئها وممارساتها .
في عالمنا العربي مع الأسف نتقاتل على حدود وهمية لو آمنا بوحدتنا الأسرية ( عرب وأبناء عرب في ديار العرب ) والأسوأ من ذلك قد تكون حدودا رسمها غير العرب للعرب في ديار العرب وهذا ما ينطبق على الأقطار العربية التي خضعت للاستعمار . ولكن أولئك القوم ( التشيكيون والسلوفاكيون ) جلسوا وتناقشوا وكتبوا في الصحف ... ومهما تكن الأسباب فقد اتفقوا على الانفصال ... وانفصلوا كما أسلفت بهدوء .
اعود لمطار المدينة .. مطار جديدة مبانيها رائعة صالات الركاب والمسافرين من حيث اطلالتها على المطار وضواحي المدينة الجميلة . مسافرون كثيرون وقادمون اكثر من كل بلاد الدنيا فالمدينة براغ يقصدها السائحون من كل مكان .. اكثر من عشرة ملايين سائح كل عام . ناهيك عن أن البلد ( وكذلك شقيقتها سلوفاكيا ) اصبحت مشفى عالميا يتميز بطب العلاج الطبيعي الذي تحول علما له تخصصات كثيرة تدرسه كليات الطب في تلك البلاد .
• الناس تتحدث اللغة التيشيكية ، وهي لغة تنتسب إلى اللغات الهندأوربية ولكني علمت أنها لغة نحتها عالم لغويات تشيكي ليس قبل مائة وخمسين عاما .
• البلد يقع وسط اوروبا وليس لها حدود بحرية تشترك في الحدود مع المانيا وبولندا من الشمال ولكن المانيا تحتضنها من الغرب . وتحدها شقيقتها سلوفاكيا شرقا أما النمسا فمن الجنوب قال عنها الزعيم النازي هتلر : من اراد أن يتحكم في كل اوروبا فل يبدأ بالسيطرة على تشيكيا .
• باردة جدا شتاء معتدلة الجو صيفا .
• البلاد عبارة عن سهول وجبال ... الخضرة فيها تكاد تلون الجو حتى يبدو أخضرا . اشجارها عالية .. امطارها غزيرة .
• اهلها يبدون مشغولين .. حركة دائبة في النهار .. كل يكاد يكون يجري . الليل للراحة وعند الكثير للتأمل . ولما اقول التأمل فإن ذلك يرجع إلى كفاح مرير لعشرات السنين للتخلص من الشيوعية .. وفجأة حققت هدفها وانضمت للعالم الحر . سوق مفتوحة تكشر انيابها لكل من لا يعمل ، وتنافس شرس يحطم من يستكين إلى رحمة أو إلى مبدأ ..
وهذا لا يناسب الفطرة .. ولا اسلوب الدعة والاتكالية الذي زرعه الشيوعيون .
ولكنهم .. أي اهلها .. صمدوا .. وبدأوا يبنون بلدا حديثأ يتعامل بحرية .. ويشارك في القرار السياسي العالمي .
اعجبني فيهم الأدب الجم وحب مساعدة الآخر وإن كانت لغتهم محدودة الانتشار ومعرفتهم باللغات الآخرى محدودة .. ولا ننسى أنهم تربوا على فكرة أن ( الانجليزية ) لغة الا مبريالية او الاستعمار .
ولكنهم بالرغم من هذا يحالون تقديم انفسهم وفهم الآخر في نفس الوقت بالابتسامة والإشارة .. ولكنها لمثلي .. لمثلي .. لمثلي .. هيهات أن تنجح .
• اقمت في مدينة كارفينا .. ويقوم اقتصادها على التطبيب والاستشفاء .
فيها مصحة كبيرة تتكون من عيادات طبية وفندق ضخم وملاعب رياضية وغابة جميلة . كتبت فيها معظم مذكراتي عن حياتي في امريكا .. وقرأت فيها اكثر من خمسة عشر كتابا للبرو فيسور الفرنسي المسلم روجيه غارودي ( جارودي ) والبروفيسور المغربي رشدي فكار .
زرت مدينة سياحية لمدة اربعة ايام تدعى مدينة ( كارلوفيغاري ) وتقع على نهر يمتد في وادي ضيق بين الجبال . يميز المدينة شارعها العام الممتد على جانبي النهر وتقوم على الجانبين عمارات سكنية تزينها فنون والوان المعمار .. هذه الزينة من الخارج .. في الليل يسلطون الأنوار على العمارات فتبدو المدينة ليلا ونهارا متحفا معماريا مفتوح مجانا للجميع والزائر يتمتع بفنون هذا المتحف وقتما يشاء .
بالمدينة قصور شبه مهجورة لحكام وتجار من الشرق والغرب وكل قصر آية هندسية .
سكنت في فندق بناه تاجر سويدي ليكون قصرا له قبل ثلاثمائ سنة .
قابلت فيها اعزاء من بلدي ووطني العربي الكبير .
رائعة كارلو فيغاري ..
وتتجلى روعتها في اهتمامها بالطبيب وكذا في مقاهيها الجميلة ومطاعمها الفاخرة التي تتربع على النهر .. وتخيل انك في متحف معماري تحتسي الشاي على مقهى يجري النهر من تحته .
• تاريخيا .. قبل أن اكتب عن براها ( براغ ) العاصمة لا بد أن اذكر ان هذه البلاد خضعت لقوى وانبراطوريات عبر التاريخ .
حكمها فراعين مصر .. وجيوش الروم .. واحتلتها النمسا .. وخضعت لألمانيا .. وسيطر عليها وحكمها العثمانيون .. ثم خنقها وخنق ابداعها واقتصادها الاتحاد السوفيتسي .
اني اذكر يوم احتلتها القوات السوفيتية عام 1968م عندما حاولت التحرر قليلا من قيود النظام الشيوعي .. وسميت حالة الغزو ( ربيع براغ ).
واليوم هي بلد حر .. أهله احرار .. والعقل فيها وهو الأهم عندي حر .
براغ ( براها ) عاصمة قديمة .. فيها سياسة وسياحة واقتصاد .. وعلوم .
على النهر الذي يقسم المدينة الكبيرة القديمة الرهيبة جسر .. بني أصلا للمشاه .. ولكنه عريض جدا يتسع الآن لأكثر من اربعة مسارات للسيارات . وهو جسر قديم وعمره فيما فهمت وقرأت يتعدى خمسمائة عام ، بها جامعة قديمة .. عمرها اكثر من الف ومائتين واربعين سنة . قام بالتدريس فيها انشتاين وفرويد وغيرهم . تقدم البحث العلمي فيها لدرجة أن احد اسا تذتها (لم استطع اتعرف على اسمه ) فكر في تركيب دواء ( يمنع الموت !! ) .
انه غرور العلماء .. استدعاه الملك إلى قصره هو وعائلته وبنى له مختبرا يمارس فيه دراساته ( فضوله ) العلمية . ولكن الموت ( وهو حق ) داهم العالم وقبض روحه .
زرت مقر اقامة انشتاين وفرويد . غرفة نوم وغرفة صغيرة للدراسة . أما الحمام فهو مشترك مع سكان العمارة . ولكن هذه هي الحالة الطبيعية للعلماء . لا بهرج .. ولا .. ولا .. .
قابلت صدفة في الفندق حفيد الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري رحمه الله وزوج اخته . وكان لنا حديث سامر .. فرض السأم على ام محمد .. ولكنه اقيض ذاكرتي الأدبية .
على الميدان الرئيسي بالمدينة قصور شامخات ، تتوسطه نوافير ماء جميلة .
الشعب غالبيته بدون ديانة .. وحوالي 30 % مسيحيون . واليهود 3% تقريبا .. ولكنهم وبدون حسد .. يسيطرون على الاقتصاد .. واستطيع اقول : وعلى السياسة .. ولكل مجتهد نصيب .
• التعليم متقدم .. وكليات الطب تهتم بدراسات الطب الطبيعي .
... ولا حفظت عنهم ولا كلمة تشيكية مع الأسف .
براغ // 12 / 6 / 1421هـ

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-28-2009, 10:43 PM   رقم المشاركة : 2

 

اطلالة د سعيد على منتدانا كاطلالة اليوم الجميل المشرق وزخات المطر الموشى باشعة الشمس فكم نحتاج في المنتدى الى من يجدد الدماء ويحرك المياه الراكده فكيف ان كانت مذكرات وادب رحلات والسفر بعيوننا الى مجاهل الكوكب والتقاط المشاهد والصور الجميلة وانا اقراءالتجربه التشيكيه تذكرت السودان وازمة الشمال والجنوب فهل نستطيع القبول اكرر سعادتنا بتشريف الدكتور المنتدى ونشر اجزاء من مذكراته التي اتمنى رويتها كتابا قيما يتدول في ارفف المكتبات

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-28-2009, 11:34 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية احمد العبائر
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 23
احمد العبائر is on a distinguished road

أبو محمد


 

سعادة الدكتور سعيد أبو عالي أبو محمد يحفظه الله
كتبت أكثر من موضوع في هذا المنتدى ولم أرد عليه لخجلي من أسلوبي الأدبي في الكتابة وفي هذا الموضوع الذي سردته علينا عن دولة التشيك حقيقة كأنني أمشي معك خطوة بخطوة في هذه الدولة رغم أنني لم أزرها قط 0 وأعطيتنا معلومات قيمة عنها تاريخياً واقتصادياً وثقافياً وطبياً صورت لنا مبانيها وشوارعها وأنوارها وجسورها وقصورها فكأننا بين جنباتها فلك تحية تقدير واحترام 0
ومثل هذا الموضوع يًقرأ مراراً وتكراراً لكي يتلذذ القارىء بالأسلوب وعذب الجمل وإنتقاء المفردات 0
أكرر التحية والشكر لتواصلك أبا محمد في هذه الساحات العامرة برجالها ونسائها المبدعين 0
دمت في حفظ الرحمن ورعايته

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 03:54 AM   رقم المشاركة : 4

 

شكرا يابو محمد على هذا السرد الجميل واعرف روعة وجمال مثل هذه البلاد
لانني زرت بعض جيرانها
وهذا الجزء من اوروبا هو اجمل قطعة في اوروبا
وانا ذلحين تحمست واظني باقوم بزيارة لهذه الدولة
فما بعد " العود " كتابة د. سعيد " قعود " كما يقولون
شكرا على هذا الطرح الراقي
الذي يزيد ثقافة المشاركين والمتصفحين لهذه الساحات

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 05:25 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبدالحميد بن حسن
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالحميد بن حسن is on a distinguished road


 

(في عالمنا العربي مع الأسف نتقاتل على حدود وهمية لو آمنا بوحدتنا الأسرية ( عرب وأبناء عرب في ديار العرب ) والأسوأ من ذلك قد تكون حدودا رسمها غير العرب للعرب في ديار العرب وهذا ما ينطبق على الأقطار العربية التي خضعت للاستعمار . ولكن أولئك القوم ( التشيكيون والسلوفاكيون ) جلسوا وتناقشوا وكتبوا في الصحف ... ومهما تكن الأسباب فقد اتفقوا على الانفصال ... وانفصلوا كما أسلفت بهدوء . )

الفرق بيننا وبينهم يا ابا محمد كبير والبون شاسع رغم اننا نستطيع ان نفعل افضل مما فعلوا ولدينا ما يساعدنا على ذلك فديننا واحد ولغتنا واحدة ومصالحنا مشتركة وبيننا اواصر قربى ولدينا ثروات طبيعية وبشرية عظيمة وموقع بلادنا استراتيجي لكن للاسف الشديد تفرقنا واختلفنا فطمع فينا العدو واصبحنا في ذيل القائمة .
لك خالص الشكر يا ابا محمد على ما تفضلت به ووجودك بيننا شرف كبير ومكسب عظيم وفقك الله ورعاك .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 06:40 AM   رقم المشاركة : 6

 

لاشك أن هذا الأسلوب الرائع للدكتور سعيد الذي جمع بين الوصف الجغرافي للمكان وكانك تشاهده بعينيك وأدب الرحلات في الوصف والمشاهدة وكأنك تخطوا معه خطوة بخطوة ....هذا ما قرأتموه في ساحة المنتدى ...كيف لو أستمتعتم بسماعه مثلي ؟ بسحر الأسلوب في الرواية ودقة الوصف في المشاهدة ...صفة لايتمتع بها إلاّ القليل من الناس... الدكتور سعيد أحدهم .. متعه الله بالصحة .

علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 07:03 AM   رقم المشاركة : 7

 

من أوراقي القديمة ...

عنوان جميل يشد القارئ والمتصفح خصوصاً أن كاتب الموضوع الدكتور سعيد .. ولا غرابة في ذلك .. فقديمك بالنسبة لنا جديداً .. ذكرياتك جعلت منّا طلاباً في فصل دراسي نستمتع بما يقدمه معلمنا الفاضل .. بل وننير به عقولنا المتحجرة .. فنحن لم نغادر بلادنا إلا لبلاد شبيهة ببلادنا مع فارق جمال الطبيعة فقط .. الأفكار واحدة والهدف واحد ..

زرت مقر إقامة اينشتاين وفرو يد . غرفة نوم وغرفة صغيرة للدراسة . أما الحمام فهو مشترك مع سكان العمارة . ولكن هذه هي الحالة الطبيعية للعلماء . لا بهرج .. ولا .. ولا ...


سكن متكامل لعقول فذة وضعوا القوانين والنظريات وخلدت أسمائهم ونظرياتهم .. ونحن نسكن القصور الفارهة والفلل الجميلة والغرف الواسعة .. ولم ننتج للعالم سوى الحقد والحسد والكراهية حتى لأنفسنا ..

شكراً لذاكرتك ولقلمك ولنا آمل في متابعة المشوار بشكل أسبوعي .. ـــ

 

 
























التوقيع

مدّيت له قلبي وروّح وخلاه
الظاهر إنه ماعرف وش عطيته

   

رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 12:13 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 

لاأجد غرابة في أن يكتب الدكتور سعيد أبوعالي عن براغ
التي قال عنها الكاتب العالمي - فرانز كافكا - :

«براغ لا تتركني... هذه العجوز تملك مخالب»

وقال عنها الروائي الشهير - ميلان كونديرا - :
«براغ: قصيدة المنفى»

وقال عنها الجواهري رحمه الله :
«أطلتِ الشوط من عمري * أطال الله من عمرك/
وما بُلغت بالسر * ولا بالسوء من خبرك/
وغنتني صوادحك النشاوى * من ندى سحرك/
ولم يبرح على الظل * بعد الظل من شجرك».

هي ذاتها براغ التي كتب عنها الدكتور وهو يتذكر
الوطن الذي أحبه ونشا فيه .. كتب عنها ولاأخاله
إلا قد تمثل ماقاله الجواهري الذي تذكر العراق
في براغ فصاغ مايلي :


«حييتُ سفحك عن بعد فحييني *
يا دجلة الخير يا أم البساتين/
حييتُ سفحك ظمآنا ألوذ به *
لوذ الحمائم بين الماء والطين/
يا دجلة الخير يا نبعا أفارقه *
على الكراهة بين الحين والحين/
إني وردت عيون الماء صافية *
نبعا فنبعا فما كانت لترويني».


هذا الهاجس
( تذكرالوطن )أتوقع انه لاح في مخيلة
أبامحمد وهوفي براغ ولعل ماساعده على الإبداع في
تإمل مفاتن هذه المدينة أن ذهابه إليها كان بدافع
من ولع ثقافي وبإختياره وليس مرغمآ كالجواهري
.. براغ وحدها قصة لاتنتهي فهي مدينة تحتضن :

: أكبر استاد رياضي في العالم حيث يتسع لحوالي 250 ألف شخص.

وهي تقع على نهر فلتافا الشهير وهي المدينة

ذات المئة برج نظرا لكثرة الأبراج فوق كنائسها وقصورها.
وهي المدينة التي أدرجت منذ العام 1992 م
في لائحة اليونسكو كموقع تراث ثقافي عالمي.

أشكر الدكتور الذي أرى انه ومايكتب يندمجان في
حبر الزمن وأنه يجعل من الموقف المتجذر في القناعة
ينبوعآ للكتابة وأبآ للتجربة وربانآ للخبرة فنقطف من خلال
مانقرأ ثمر التميز وخلاصة الروح المبدعة فلاعدمناك أبامحمد
كاتبآ وموجهآ ... لك أزكى تحياتي ....

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 07:20 PM   رقم المشاركة : 9

 

ذات مساء وأنا قادم من الباحة مرتبطا بموعد مع أهل بيتي أردت أن أعرج
على منزل الدكتور سعيد القابع في أحضان الطبيعة، محدثا نفسي أن أجلس دقائق
لأسلّم ومن ثم أواصل طريقي وبعد السلام وجدت في يد الدكتور كتابا في التاريخ لعله
البداية والنهاية لابن كثير، ثم نظر إلى وبدأ يتحدث عن بعض قضايا بني أمية بتسلسل
عجيب ونظرة حديثة للأحداث أسرت لبي وأخذتني في عالم من النقاش المثمر حيث يملك
-حفظه الله- القدرة على استثارة محدثه ليبدي رأيه ثم يناقشه فيه، ويسقط الأحداث على الواقع
بطريقة تجعلك تعجب من استيعاب ذاكرته وتسلسل التواريخ وتعدد الأسماء التي يوردها
حينها قلت في نفسي هذا نموذج آخر لما كنت أؤمن به من انصهار كثير من العقول الفذة في أتون
العمل الإداري وسطوته في قتل الجهد والوقت، تمنيت حينها أن يعود سعادته إلى مدرجات الجامعة
أستاذاً ومفتقا لعقول الطلاب فمن يملك هذه الخلفية الثقافية والأسلوب الأدبي والذاكرة الواعية
فإن مكانه هناك.
بقي أن أقول إن موعدي مع أهلي تأخر أكثر من ساعتين دون شعور مني
همسه
متى يرى النور كتاب السيرة الذي ننتظره بشوق
دمت أبا محمد ودام لنا هذا الوهج العلمي المغلف بأسلوب أدبي ممتع

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-29-2009, 11:02 PM   رقم المشاركة : 10

 


شكرا سعادة الدكتور / سعيد أبو عالي على هذه الصور الجمالية التي نقلتها لنا عن التشيك وهذا السرد الرائع , أتمنى أن أجد مذكراتك تأخذ حيزا على رفوف مكتباتنا لنبحر معك من خلال تجاربك وخبراتك بما تمتلكه من ذائقة أدبية في صياغة ذكرياتك بأسلوب أدبي جذاب يشد القارئ وكأنه يعيش المشهد بنفسه ...


من أوراقي القديمة ...
العنوان في غاية الأهمية ... ناهيك عن ما يحمله الموضوع من وقفات يقف القارئ أمامها مندهشاً ليتبادر إلى ذهنه عدة أسئلة .... والإجابة تنحصر في أمنيات وردد يا ليل ما أطولك ..

كانت التشيك جزءا من تشيكو سلوفاكيا التي تشكلت عام 1918م .. وانفصلت عنها في جلسة برلمانية قرر النواب فيها فصل البلاد ( تقسيمها ) إلى بلدين ، تشيكيا وسلوفاكيا .
وكلٌ بعد ذلك انكب يبني بلده بدون قتال واتهامات بل بالتفاهم والتصويت احترام الرغبات ... إنها الديموقراطية عندما تتجلى في أرقى مبادئها وممارساتها

في عالمنا العربي مع الأسف نتقاتل على حدود وهمية لو آمنا بوحدتنا الأسرية ( عرب وأبناء عرب في ديار العرب ) والأسوأ من ذلك قد تكون حدودا رسمها غير العرب للعرب في ديار العرب

اهلها يبدون مشغولين .. حركة دائبة في النهار .. كل يكاد يكون يجري . الليل للراحة وعند الكثير للتأمل

ولكنهم .. أي اهلها .. صمدوا .. وبدأوا يبنون بلدا حديثأ يتعامل بحرية .. ويشارك في القرار السياسي العالمي

ثم خنقها وخنق ابداعها واقتصادها الاتحاد السوفيتسي

بها جامعة قديمة .. عمرها اكثر من الف ومائتين واربعين سنة . قام بالتدريس فيها انشتاين وفرويد وغيرهم . تقدم البحث العلمي فيها لدرجة أن احد اسا تذتها (لم استطع اتعرف على اسمه ) فكر في تركيب دواء ( يمنع الموت !! )

زرت مقر اقامة انشتاين وفرويد . غرفة نوم وغرفة صغيرة للدراسة . أما الحمام فهو مشترك مع سكان العمارة . ولكن هذه هي الحالة الطبيعية للعلماء . لا بهرج .. ولا .. ولا .


اكتفي بهذا .. لا تعليق .


إطلالة منك أبا محمد تحمل روعة الكلمة وعمق التواصل , أتمنى أن لا تغيب شمسك عن هذه الساحات لتروي عطشنا من ينبوع فكرك وعصارة تجاربك ونزف قلمك ..

دمت بخير يحفظك الله
.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir