يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > ساحات وادي العلي الخاصة > ساحة صدى الوادي

ساحة صدى الوادي المواضيع الخاصة بوادي العلي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-06-2009, 06:00 PM   رقم المشاركة : 1
عد بخفي منتظر :قصيدة للدكتور عبد الرحمن العشماوي


 

هذه قصيدة للدكتور عبد الرحمن العشماوي وجدتها على أيميلي وكان مرسلها لي مشكوراَ الأبن : المهندس/سعد بن حسن بن سعيد ، ومع أنني لا أستمتع بشعر التفعيلة مثل أستمتاعي بالشعر المقفى الموزون ، ربما هذا قصور في فهمي يمنعني من الأستمتاع بهذا النوع من الشعر ، إلاّ أنني أستمتعت بهذه القصيدة لترابط المعنى وجمال الحبكة ورقي الكلمة وسهولة فهمها وكأنك تقرأ قصة تستطيع من خلالها الوصول إلى المعنى الشامل للقصيدة
أحببت أن تشاركوني قراءتها ...أرجوا أن تستمتعوا بها .

عُدْ بخفَّيْ منتظر

عبد الرحمن بن صالح العشماوي

( لـُجينيات )

..........

عُدْ بخفَّيْ منتظر

عُدْ بخفَّيْهِ، وطِرْ

عُدْ بقلبٍ منكسرْ

ربما داهمك الغيبُ بأمرٍ قد قُدِر

يا أبا الجُرحِ العراقيِّ تحمَّلْ واصطبِر

أنت منذ ابتدأتْ حربُكَ فينا تَنْحَدِر

كنت في دوَّامة الحرب علينا، تَنْدَحِرْ

كنتَ تُلقي خُطَبَ الموتِ على الدنيا وفي عينيك شيء يحتضرْ

إنها أحلامكَ الكبرى على وجهك كانت تنتحرْ

كنت –واللهِ- أراها تَنْدَثِرْ

أنتَ ما سُقت جنوداً حينما جئت تُحاربْ

إنِّما سُقت الأفاعي والعقاربْ

كلُّهم يؤمن أن القتلَ والتخريبَ واجبْ

يا أبا الجرح العراقي رأينا ما حَصَل

فرأيناه جزاءً كان من جنس العَمَلْ

إنَّه معنى القِصَاصْ

ما لكم عنه وإنْ طالت لياليكم مَنَاصْ

كم رأينا في بيوتِ اللهِ آثار بساطيرِ الجنودْ

داست الناسَ وهم فيها سجودْ

لو نبشنا مَن دفنتم في اللُّحودْ

لرووا أخبار محتلٍ حقودْ

جيشُه الغاشمُ بالرَّكلِ يسودْ

كم بُغاةٍ من جنودِ الاحتلالْ..

ركلوا شيخًا عراقيا بأعقابِ النِّعالْ

كم رأيناهم يُهينون نساءً...

ويدوسون الرِّجالْ

ويقودون كرامَ القومِ للسجن بأطرافِ الحِبالْ

كم أسالوا في بيوتِ الله أنهار الدِّماءْ

ومشوا فوق الضحايا مشيةً مفعمةً بالكبرياءْ

مزَّقوا فيها المصاحفْ

ومشوا فيها كما تمشي الزَّواحفْ

أجْهَزُوا فيها على الجرحى بروحٍ باردةْ

وقلوبٍ جامدةْ

أيها الساري على غير هُدى

ضاعت الأحلام في الدَّرب سُدَى

إنَّها لَلْغَفْلة الكبرى التي تُرْسِلُ الغافِلَ في دَرْبِ الرَّدَى

يا أبا الجرحِ الذي يشكو العَفَنْ

قصَّةٌ في سردها معنى العَلَنْ

قصَّةٌ تختصر الجُرْحَ العراقيَّ وأخبارَ الفِتَنْ

نحن لا –والله- لا نرضى خطابَ الأحذيَةْ

غير أنَّ الناس قد ضاقوا بطول التَّضحيَةْ

برِمُوا بالقتلِ والتشريدِ هَدْم الأبنيَةْ

تعبوا من قسوة الحرب وآثار الدَّمار المؤذيَةْ

كم وَطِئتُم رأسَ شيخٍ وركلتُم أرْمَلَةْ

ونشرتم في ربوع الرَّافدين المهزلَة

وشربتم كأسَ خمرٍ باليد اليُسْرى..

وباليُمنى رميتم قنبلَةْ

نحن، لا – ولله- لا نتقن ألفاظ الحِذََاءْ

إنما أنتم بدأتم لُغَةَ الَّركلِِ وتمزيقَ الحياءْ

أيها القادم في يوم الوداعْ

ربما كان جميلاً لو خلا من لُغَةِ النَّعل..

وتأجيجِ الصراعْ

لم تكن ضيفاً، وإلاَّ لاعتذرنا..

إنما كنتَ لنا رَمْزَ الخداعْ

إنَّها حربٌ من الله على كل مكابِرْ

يتمادى غافلاً عنها، ويمضي ويبادرْ

ويُرابي ويُقامِرْ

وعلى متن الأباطيل يُسَافرْ

ثم تأتيه النهايات التي يَرْتَدُّ عنها وهو صاغرْ

يا رئيسَ الدولةِ العظمى يَدُ الظلمٍ قصيرةْ

ونهاياتُ الذي يحتقر الناسَ خطيرةْ

هكذا يستقبل الباغي مصيرَهْ

فخذ النَّعلين منَّا وارتحلْ

بِعْهما إنْ شئتَ في أيِّ مزادٍ وارتحلْ

وإذا كانا على مقياس رجليك انتَعِلْ

أنتَ ممَّا صارَ –والله- خَجِلْ

غير أنَّ الأمر قد صار كما صارَ عياناً فاحتمِلْ

هكذا الدنيا –أبا الجرح العراقيِّ- لها حالٌ وحالْ

عندنا الحكمةُ قالت:

إنَّما كلُّ مقامٍ فيه للناسِ مَقَالْ

ومقامُ الظُّلم قد يَحْسُنُ في منطقه رَمْي النِّعالْ.



لكم تحياتي : علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-09-2009, 03:40 AM   رقم المشاركة : 2

 

..



قصيده جميله جدا ...

وكعادة العشماوي مبدع

.... شكرا للاخ علي على نقلها هنا


ووجدت موقع ايراني فيه صور لرجم بوش بالحذاء ..

( رغم اني لست مع كل هذا الفخر الذي لبس امتنا من حذف حذاء )


والدليل ان الحذاء لم تمنع من قتل اهل غزه


واليكم الصور :










[img]



 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-09-2009, 11:06 AM   رقم المشاركة : 3

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوفارس مشاهدة المشاركة
..


قصيده جميله جدا ...

وكعادة العشماوي مبدع

.... شكرا للاخ علي على نقلها هنا


ووجدت موقع ايراني فيه صور لرجم بوش بالحذاء ..

( رغم اني لست مع كل هذا الفخر الذي لبس امتنا من حذف حذاء )


والدليل ان الحذاء لم تمنع من قتل اهل غزه


واليكم الصور :










[img]








شكراَ يا أبا فارس على المرور
وشكراَ على الإضافة ...هذه ثقافة شعب ..حتى عند رمي الجمرات تراهم هكذا !!!

لكن نحن كما قال العشماوي :

نحن، لا – ولله- لا نتقن ألفاظ الحِذََاءْ

إنما أنتم بدأتم لُغَةَ الَّركلِِ وتمزيقَ الحياءْ

أيها القادم في يوم الوداعْ

ربما كان جميلاً لو خلا من لُغَةِ النَّعل..

وتأجيجِ الصراعْ

لم تكن ضيفاً، وإلاَّ لاعتذرنا..


لك تحيات: محبك علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-09-2009, 11:43 AM   رقم المشاركة : 4

 

.

*****

حيا الله ابو حسن وحيا الله ما لفا به

القصيدة شاملة وكاملة ومن شاعر متميز ولك الشكر على نقلها للمتابع

أنا لا اتفق مع لغة النعال التي استخدمها الصحفي العراقي ولو رجعنا للخلف لوجدنا أن من قذف بوش بالنعال هم من هلل وكبر بقدومه وهم من قذف صور وتمثال صدام وقبله وقبله وسيحدث مع الحالي والقادم

تمثال صدام الآن


أخلاق العرب والمسلمين ليست بهذه الصورة ولكن ..... , والله المستعان على القادم

لك خالص تحياتي

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 01-09-2009, 07:47 PM   رقم المشاركة : 5

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم بن قسقس مشاهدة المشاركة
.

*****

حيا الله ابو حسن وحيا الله ما لفا به

القصيدة شاملة وكاملة ومن شاعر متميز ولك الشكر على نقلها للمتابع

أنا لا اتفق مع لغة النعال التي استخدمها الصحفي العراقي ولو رجعنا للخلف لوجدنا أن من قذف بوش بالنعال هم من هلل وكبر بقدومه وهم من قذف صور وتمثال صدام وقبله وقبله وسيحدث مع الحالي والقادم

تمثال صدام الآن


أخلاق العرب والمسلمين ليست بهذه الصورة ولكن ..... , والله المستعان على القادم

لك خالص تحياتي

*****



شكراَ أبو توفيق على المرور والتعليق أنا أوافقك الرأي في أن هذه ليست من طباعنا أستخدا م لغةالنعال وخاصة مع ضيف مهما كان الخلاف بيننا وبينه، ولكن كما قلت لأبي فارس أن هذه ثقافة شعب أو بمعنا أصح ثقافة طائفة ...فمن يجلد نفسه في مناسبة معينة تقرباَ إلى الله فليس بمستغرب قذف الآخرين بالنعال مثل ما فعلوا بتمثال صدام حسين .

لك تحياتي : علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-22-2009, 03:12 PM   رقم المشاركة : 6

 

بسم الله الرحمن الرحيم

كتب الله لك الأجر والمثوبة أستاذي / علي بن حسن

وضاعف لك الأجر والمثوبة عدد حروفها وعدد من قرأها واطلع عليها

وجعل للعشماوي من الأجر مثل ذلك لأنه عبر عما في قلوبنا وما يدور في أذهاننا

وصدق من قال " كما تدين تدان "

وصدق المثل / لا تموت عين وعليها دين

فالجزاء من جنس العمل

والشكر لك على هذا النقل الرائع الذي به أثلجت صدورنا وادخلت جزءا من الأبتسامة علينا



.

 

 
























التوقيع

ما شاء الله لا قوة إلا بالله
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

   

رد مع اقتباس
قديم 01-24-2009, 11:29 AM   رقم المشاركة : 7

 

شكراَ يالبركي على دعواتك الطيبة لي والشكر للدكتور عبد الرحمن العشماوي ...أنا فقط ناقل لما قال ، لك عاطر تحياتي .

علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir