يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > ساحة الصحافة والمجتمع

ساحة الصحافة والمجتمع مخصصة لما يكتب في الصحافة والمقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-30-2012, 10:08 PM   رقم المشاركة : 1
.. حين تهتز الثقة


 

...

مقال لـ بدرية البشر .. يستحق القراءة



كتب الزميل محمد النغيمش في جريدة «الشرق الأوسط» مقالاً جميلاً وظريفاً بعنوان «ماذا يحدث حين تهتز الثقة؟ يشرح فيه فكرة ستيفن كوفي في كتابه (speed of trust)
هذا القانون يقول إنه كلما انخفضت الثقة بالآخرين زادت التكلفة المادية وانخفضت سرعة الإنجاز.
وضرب بهذا مثلاً التكلفة الفارقة التي زادت حين فقد المسؤولون في أميركا ثقتهم بالمسافرين بعد أحداث (ايلول) سبتمبر، فبعد أن كان الراكب يستطيع أن يودع صاحبه حتى باب الطائرة
ولا يكلفه الأمر سوى الحضور نصف ساعة قبل السفر، زالت هذه الثقة فارتفعت الكلفة وصار لزاماً على المسافر أن يحضر قبل السفر بساعتين
ويخضع لإجراءات كثيرة كلفت الطرفين المال والوقت وتسببت بالبطء في الإنجاز.
ثم زاد بمثال أكثر طرافة عن بائع كعك ماهر متجول وجد أن زبائنه بدأوا يتذمرون من الطابور الطويل الذي يتوجب عليهم الوقوف فيه كي يشتروا كعكة، وربما فكروا بتركه،
فسارع الى وضع إناء يمكنهم ترك النقود فيه بعد أن يأخذوا كعكهم، وقد زاد هذا التصرف ليس فقط من الإقبال عليه وسرعة إنهاء عملية الشراء
بل ان الرضا عن هذا الثقة المعلنة جعلت الناس تزيد نسبة الإكرامية فبادلوه كرماً بكرم.
الثقة بالآخر ترفع من منسوب عطائك. ثق بي أمنحك مقابلاً. صحيح أن البعض يخون الثقة لكن النزهاء لا يستحقون أن يعاملوا معاملة الخائنين أو يوضعوا معهم على نفس الدرجة،
بل ان الناس جميعهم يجب أن تكون قاعدة العمل معهم هي الثقة وليس الشك حتى تزيد من استجابتهم الإيجابية. وتحفزهم عليها.

أخبرني قريب أنه في السبعينات حين كان مراهقاً ذهب للدراسة في الولايات المتحدة، واحتاج أن يستأجر جهاز عرض للصور فذهب إلى محل التأجير
وفوجئ أن البائع لم يأخذ منه سوى ثمن الإيجار فقط، وأخذ الجهاز بضمان مكان إقامته، لم يحتجز مالاً أو وثيقة شخصية كوسيلة تأمين كما يحدث لدينا، يقول لي قريبي:
«كم جعلتني هذه الثقة حريصاً كل الحرص على إعادة الجهاز والمحافظة عليه». أنت حين تضع إنساناً موضعاً كريماً فإنك تجده حيث وضعته.

أردت أن أقول إن هذا أكبر تشخيص لإشكالية المرأة السعودية لدينا فعدم ثقتنا بنسائنا زاد من التكلفة ومن بطء كل مشروع متعلق بها، بل وأعاق إنجازه،
فكل محاولة لدمجها في مشروع تنموي تصطدم دائماً بأسوار التحوطات والتحرصات التي لا تدل على شيء بقدر ما تدل على عدم الثقة بها ومنها،
فزادت التكلفة في بناء الجسور والأسوار العظيمة ومن أنظمة الحجب والمنع، ما زاد من الكلفة المادية وخفض من تقدير الثقة في المرأة وبطّأ من مسيرة تقدمها ونجاحها بل حولها إلى مشكلة.
إن الصورة المتدنية للمرأة أمام نفسها أولاً، وأمام المجتمع المسؤول عنها، هذا الوهم الكبير وعدم الثقة، تكلفنا بناء كل هذه المؤسسات المتفرقة والجسور والأسوار التي تضاهي كلفتها سور الصين العظيم.
بينما كل ما نحتاجه هو بناء دعامات الثقة. وتعزيز التوقعات الإيجابية. وهنا نخسر مالاً أقل، ونكسب أكثر ونسرع في الإنجاز.


..

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-01-2012, 12:13 AM   رقم المشاركة : 2

 

اهتزاز الثقة منشأه إساءة التربية الذي أدى إلى غمط حقوق الإناث
فالبنت مهما كانت أكبر من الولد فإن الولد له الأولوية
في شرب كأس الماء واللقمة السخيّة والنزهة اليومية لأنه ذكر
وإلى عهد قريب كانت توضع سفرة الطعام في الولائم صغيرها
وكبيرها للرجال ومن ثم تأكل الإناث ماتبقى من طعام الرجال
نحن من زرع شجرة اهتزاز الثقة إناثاً وذكرانا
وكل منّا كرس لهذا المبدأ العقيم فسارت عجلة التقدم القهقري
مع أن ديننا العظيم أنصف الذكر والأنثى على السواء في العطاء والجزاء والحساب

أبوفارس شكراً لطرحك مقال البشر الرائع
دمت بخير

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-01-2012, 08:01 AM   رقم المشاركة : 3

 

ابو فارس اولا الحمد الله على السلامه وين الغيبه وهل هي رحله للشرق ام للغرب وهل سنرى مردودها قريبا ؟ -ثانيا- مع اني اؤمن بمبداء الثقه للرجل والمرأءه سواء بسواء ولكن ليس بالطريقه التي تطالب بها او ترمي لها -بدريه البشر-فنحن مع الثقه وان نعطيها لنسائنا ولكن بدون ازاله الاسوار وما يمنع اختلاط الجنسين او مااسمته بسور الصين ومطالبتها بازالة هذه الاسوار ولك خالص الود والتحيه

 

 
























التوقيع

على قدر أهل العزم تأتي العزائم ......و تأتي على قدر الكرام المكارم

   

رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 05:42 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو مميز
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابوفارس is on a distinguished road


 

...

هلا بك .. الاخت المشرفة

رغم سوء عادة تفضيل الابناء وايثارهم على البنات .. في التربية .. وما افرزته من تسلط .. وفوقية من الرجل

الا انها خلقت في المجتمع حالة اكثر سوءاً .. وهي عدم الثقة بالاناث ..

ومنها وُضعت ببلدنا الكثير من القوانين التي في مجملها تدل على هذا السلوك ..

ولاننا نعرف بدواخلنا أنها غير طبيعية فنحن ننكرها امام العالم الخارجي

يقول وزير العدل السعودي في مؤتمر دولي بامريكا أمام إتحاد المحامين قبل فترة : قوانين المملكة لا تفرق بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات

بينما الحقيقة .. أن المراه لدينا لاتستطع ان تلتحق بأي مرحله تعليمية الا بموافقة خطية من ولي أمرها ..

وأنضمة وزارة العمل لا تقبل توضيف المراه إلا بموافقة ولي الامر .. ولو تلقى صاحب العمل خطاب من ولي الامر يطلب فيه فصلها لوجب عليه فصلها

وايضا جزئية أخرى هامة في الحياة الاعتيادية فإن المرأه لاتملك حق العلاج الطبي بدون موافقة ولي أمرها وهذا يشمل التنويم والعمليات وجميع مايتعلق بالرعاية الطبية

التي من المفترض أن تكون حقاً مشروعاً لكل من الرجل والمرأة على حد سواء.

وفي الأحوال الشخصية قضية أخرى، إذا ليس بامكانها ..مراجعة الدوائر الحكومية المختصة لإستصدار بطاقة أحوال أو جواز سفر بدون إذن ولي أمرها وحضوره شخصياً ليمنحها هذا الحق.

والكثير من مثل هذه الانظمة .. والتي بمجملها نتاج عدم الثقة بالمراه

..

لاحد أئمة الازهر شرح جميل .. عن نهاية الولاية على الانثى يقول فيه :

تنتهي الولاية على النفس بسبب الأنوثة ببلوغ الأنثى السن التي تكون مأمونة على

ولا تحتاج فيها إلى من يجنبها الأخطار التي تتعرض فيها كرامتها وعرضها وكرامة الأسرة التي تنتمي إليها للهوان،

أو تبلغ من المنزلة العلمية والعملية ما تستطيع به أن تصون نفسها، وتحميها من غير معونة من وليها

..


الموضوع طويل وحاولت إختصاره .. ولك الخير

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 05:56 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو مميز
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابوفارس is on a distinguished road


 

.....


هلا بك أبوعبدالرحمن وبتعقيبك الجميل

والله يحفظ لك الوالدة .. ويرزقك برها

..

اكيد نحن ضد الإختلاط .. ولكن ايضا ضد ان تتحول مدارس البنات الى اقفاص حديدة ...

هذا الهوس بالتحوط بابعاد المرأه والخوف منها لئلا تغوينا .. جعلنا نحرم عليها ما احل الله لها .. خوفا على الرجل

نحرمها في النهار من أبسط حقوقها ... ثم نقول لها بالمساء .. انتي ملكة .. وجوهرة مصونة

وفي الاخر ... تصبح زوجة مسيار


.. لك الخير ابوعبدالرحمن وشكرا على سؤالك ومرورك

.

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-03-2012, 04:22 AM   رقم المشاركة : 6

 



قضية .. وموضوع كبير يحمل خلف طياته كثير من صور الاضطهاد والتهميش .. من عدة زوايا وعبر كثير من الصور

المرأة في مجتمعنا تعاني كثيراً من وجوه الظلم وهضم حقوقها وما يؤلم ويدعوا الجميع للتفكير أن مجتمعنا ولله الحمد محافظ وملتزم بشرائع الإسلام الحنيف ومتمسك بالعقيدة والسنة والحمد لله وبنفس الوقت تجد المجتمع لا يتعامل مع ذلك بواقعية دينية بما أمر به الشرع الحنيف واحتواه الإسلام بقوانينه في المرأة وحقوقها ..

فالمرأة في مجتمعنا السعودي تزداد مكانتها في نفوس الرجال وأعينهم سمواً، فكلما تقدم بها السن وازدادت دنواً من مرحلة الشيخوخة. فالمرأة المسنّة في الدار هي السيدة الأولى فيها بغير منازع. لها الكلمة النافذة، والكل يعاملها بالتبجيل والتقديس امهات وجدات.

وأساس ذلك أن مصدر حقوق المرأة في الإسلام إنسانيتها كما ذكرت، والتربية الإسلامية لاتزال ـ بفضل الله ـ سارية التأثير في مجتمعنا، مهما قلنا عن تقصنا في في الالتزام بإسلامنا او الانضباط بأنظمته وأخلاقياته .. والحمد لله على نعمة الإسلام وتطبيق الشريعة في بلادنا ..

فاين ذلك القدر من الاحترام والثقة عندما تكون هذه المرأة ابنة.. واختا .. وزوجة ..

ولكن لدينا بعض القضايا التي تمس حياة وكرامة المرأة في مجتمعنا إما بسبب العادات والتقاليد والإرث القبلي والمجتمعي أو بسبب التربية والسير على نهج الموروث التاريخي القبلي المتسلسل من نهج الأجداد القدامى وفهم من بعض أفراد المجتمع وتفهيم من طلاب العلم وبعض المشائخ المحسوبين على نهج وتعاليم الشريعة الحنيفة حتى أساءوا الفهم بالتعصب فأخطأوا في تحجيم بعض المساءل الحقوقية الإسلامية حتى تحرف المباح للحرام بحجة المكروه حدوثه من باب سد الذرائع .. ومااكثر الذرائع التي تزيد وتكثر في الفتاوي والدروس.

نعم .. قضية شائكة وصور واقعية نسمع بها بين الحين والآخر عن ظلم المرأة وتحقيرها وفقدان الثقة فيها.

شكرا لك ابو فارس عل القاءك بحجر في بركة يظن الناس انها من غير ماء, والامتنان لك علي موقفك المتحضر جدا والذي يستعيبه الكثير من رجال مجتمع الاسرة والعشيرة والفخذ والقبيلة

 

 
























التوقيع



إذا اردت ان تتحكم في جاهل فعليك ان تغلف كل باطل بغلاف ديني

   

رد مع اقتباس
قديم 05-04-2012, 04:19 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو مميز
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابوفارس is on a distinguished road


 

....


شكرا على تعقيبك ... أخت احاسيس والذي اتفق مع اغلب ماورد فيه ..

والذي ايضا يدل على نضج .. ووعي كبير .. زادك الله نورا وبصيرة

.. ولك الخير


.

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir