يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الفصيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-02-2013, 01:11 AM   رقم المشاركة : 1
Question موت بطيئ !!


 

موت بطيئ

في بهو منزلهما الفخم وفي جلسة عائلية بين ابنائهما واحفادهما
نظر إليها نظرة المتوسل أن تبقيه بينهم لبعض الوقت
فهمست في أذنه قائلة :
أخشى أن تعود للتيه تارة أخرى ، ومن حقي الاحتفاظ ببعضك
ماتبقى من عمرينا ياعزيزي ، فنهض بتثاقل كالحالم ، ومشى ممسكاً بيدها
ومرسلاً نظراته للخلف وكأنه يودع أبنائه وأحفاده وأثاث بيته الذي أضحى فخماً
وهو لايعلم متى وكيف حدث كل ذلك !
والتفت إليها فلكزته ليمضي لغرفة نومه ، ولمّا وصلت به الغرفة جلس على طرف سريره الذي
رتبته بعناية وغيرت ملاءاته ونظفت زجاج نوافذ الغرفة المحكمة بسياج معدني من الخارج
وتركت نافذة واحدة مفتوحة للتهوية ، وهمت بالخروج فتشبث بيدها كطفل وجل
وهمس لها بصوت منخفض قائلاً لها :
مذ متى أصبحت قاسية إلى هذا الحد وقد عهدتك ليّنة ؟!
ندت عنها بسمة ساخرة وأجابته قائلة :
الشجر يصفرُّ ، ويكفهرُّ ، ويتيبّس في فصل الخريف ، فلا تخشى الموت ياعزيزي ،
لن أجعلك تتألم مثل ألمي عندما قتلتني قبل ثلاثين سنة ،
ثم سحبت يدها من يده ، وخرجت واغلقت خلفها باب حجرته بالمفتاح صائحة به ( نم ) !!

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-02-2013, 02:51 AM   رقم المشاركة : 2

 

أعاذنا الله من الموت البطيء
كما صوره كاتب الموضوع
وشكرا للكاتب

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-02-2013, 06:12 AM   رقم المشاركة : 3

 

حقاً أعاذنا الله من الموت البطيئ ومن موت الفجأة

سلمت استاذ عبدالرحيم


وأهلاً بك

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir