يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-07-2011, 08:11 PM   رقم المشاركة : 1
الاحدب والرغيف المسموم .قصة ذات مغزى


 


( من الأدب المترجم)

يحكى أنه كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها كل يوم، وكانت يوميا تصنع رغيف خبز إضافيا لأي عابر سبيل جائع، وتضع الرغيف الإضافي على شرفة النافذة لأي مار ليأخذه. وفي كل يوم يمر رجل فقير أحدب ويأخذ الرغيف وبدلا من إظهار امتنانه لأهل البيت كان يدمدم بالقول ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!” ..
كل يوم كان الأحدب يمر فيه ويأخذ رغيف الخبز ويدمدم بنفس الكلمات ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”، بدأت المرأة بالشعور بالضيق لعدم إظهار الرجل للعرفان بالجميل والمعروف الذي تصنعه، وأخذت تحدث نفسها قائلة:“كل يوم يمر هذا الأحدب ويردد جملته الغامضة وينصرف، ترى ماذا يقصد؟”
في يوم ما أضمرت في نفسها أمرا وقررت ” سوف أتخلص من هذا الأحدب!” ، فقامت بإضافة بعض السمّ إلى رغيف الخبز الذي صنعته له وكانت على وشك وضعه على النافذة ، لكن بدأت يداها في الارتجاف ” ما هذا الذي أفعله؟!”.. قالت لنفسها فورا وهي تلقي بالرغيف ليحترق في النار، ثم قامت بصنع رغيف خبز آخر ووضعته على النافذة. وكما هي العادة جاء الأحدب واخذ الرغيف وهو يدمدم ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!” وانصرف إلى سبيله وهو غير مدرك للصراع المستعر في عقل المرأة.
كل يوم كانت المرأة تصنع فيه الخبز كانت تقوم بالدعاء لولدها الذي غاب بعيدا وطويلا بحثا عن مستقبله ولشهور عديدة لم تصلها أي أنباء عنه وكانت دائمة الدعاء بعودته لها سالما، في ذلك اليوم الذي تخلصت فيه من رغيف الخبز المسموم دق باب البيت مساء وحينما فتحته وجدت – لدهشتها – ابنها واقفا بالباب!! كان شاحبا متعبا وملابسه شبه ممزقة، وكان جائعا ومرهقا وبمجرد رؤيته لأمه قال ” إنها لمعجزة وجودي هنا، على مسافة أميال من هنا كنت مجهدا ومتعبا وأشعر بالإعياء لدرجة الانهيار في الطريق وكدت أن أموت لولا مرور رجل أحدب بي رجوته أن يعطيني أي طعام معه، وكان الرجل طيبا بالقدر الذي أعطاني فيه رغيف خبز كامل لأكله!! وأثناء إعطاءه لي قال أن هذا هو طعامه كل يوم واليوم سيعطيه لي لأن حاجتي اكبر كثيرا من حاجته”
بمجرد أن سمعت الأم هذا الكلام شحبت وظهر الرعب على وجهها واتكأت على الباب وتذكرت الرغيف المسموم الذي صنعته اليوم صباحا!!
لو لم تقم بالتخلص منه في النار لكان ولدها هو الذي أكله ولكان قد فقد حياته!
لحظتها أدركت معنى كلام الأحدب ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”
..
المغزى من القصة:

( افعل الخير ولا تتوقف عن فعله حتى ولو لم يتم تقديره وقتها، لأنه في يوم من الأيام وحتى لو لم يكن في هذا العالم ولكنه بالتأكيد في العالم الأخر سوف يتم مجازاتك عن أفعالك الجيدة التي قمت بها في هذا العالم. )


( مما راق لي فنقلته لكم بدون تصرف حتى لا يزعل ابو سهيل )

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 09:16 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية عبدالرحيم كعشر
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 13
عبدالرحيم كعشر is on a distinguished road


 

اخي عبد الحميد الله يمسيك بالخير قصة فيها من العبر والحكم والخير والشر نسأل الله سبحانه وتعالى ان يكون لدينا حسن النيه لجميع البشر وان لا نتعامل بالغش وقد قال الاولون من الشعراء : من يفعل الخير لا يعدم جوازيه
فنرى من هذه القصه الحكمه في عمل الخير ونقيضه عمل الشر نسأل الله لنا الصحه والعافيه وشكرا لك اخي عبد الحميد على ايراد هذه القصه للتبصر والتمعن حفظك الله

 

 
























التوقيع

ليسَ الغريبُ غريبَ الشآمِ واليمنِ .. إنَّ الغريبَ غريبْ اللحدْ والكفَنِ


   

رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 10:52 PM   رقم المشاركة : 3

 

الله يهولك ماتجيب الا الدواهي ترى انا اقصد امدحك وانت تستاهل يا ابو ياسر والا انت مافيك بصيرهـ الله يعطيك العافية ودي بالفزاعة يفزعون مع محرقة العشاش واهل الكباريت من ماركة ابوشعلة
ودك بالصدق معاني عظيمة في القصة تحتاج الى صفحات كثيرة لاستنباط مافيها من حكم ومعاني نبيلة وصدق في التعبير باسلوب جميل كما في قول الاحدب
[type=695438]
الشر يبقى لديك والخير يعود عليك


[/type]
فلو ابقت على الرغيف لبقي الشر في بيتها بموت ابنها ولكنها عندما تغلب عنصر الخير في داخلهاعاد اليها ابنها والمثل العامي يقول اعمل الطيب وارميه في البحر بمعنى انه سيعود اليك في يوم ما شكرا جاري على اختياراتك الراقية

ودمت في صحة وخير وعافية ومات محرقة العشاش بغيضهم .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 11:22 PM   رقم المشاركة : 4

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم كعشر مشاهدة المشاركة
اخي عبد الحميد الله يمسيك بالخير قصة فيها من العبر والحكم والخير والشر نسأل الله سبحانه وتعالى ان يكون لدينا حسن النيه لجميع البشر وان لا نتعامل بالغش وقد قال الاولون من الشعراء : من يفعل الخير لا يعدم جوازيه
فنرى من هذه القصه الحكمه في عمل الخير ونقيضه عمل الشر نسأل الله لنا الصحه والعافيه وشكرا لك اخي عبد الحميد على ايراد هذه القصه للتبصر والتمعن حفظك الله


يسرني ويسعدني يا أبا هشام قراءتك للقصة بتمعن وفهم ما ترمي إليه ولقد اسعدني مرورك جدا بل واعتبرته وسام شرف ، فرجل مثلك مر عليه الكثير وكابد وكافح طوال هذه السنوات وشق طريقه في الصخر يعتبر شرف ان شارك في اي موضوع ويحق لصاحب الموضوع ان يفتخر ويعتز ويفرح .
لك كل حبي واحترامي وتقديري لا عدمتك يا أبا هشام .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 11:28 PM   رقم المشاركة : 5

 

ما معك غيري يا ابا حاتم وانا جارك وما معك فكة مني ، وانا قابلك والله يعيني عليك ، المشكلة انك ناشب في نحري أن خرجت لقيتك قدامي وان رحت المسجد لقيتك والمشكلة انك تخلي المسجد على سعته وتجي قريبا مني .
اقل الله لا يحرمني الاجر .
بيني وبينك ولا تدج فوقنا والله اني احبك في الله متعك الله بالصحة والعافية وشكرا على مرورك وتعليقك ، حفظك الله من كل سوء ومكروه .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 07-08-2011, 07:55 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية محمد سعد دوبح
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
محمد سعد دوبح is on a distinguished road


 

الخال العزيز ابوياسر طرح مميز ومفيد فيه
من الخير الشيء الكثير والحذير من الشر
دائما ماتتحفنا بالحكم والمواعظ فلك مني
جزيل الشكر ودمت بصحة وسلاااااامه 0

 

 
























التوقيع

اللهم اغفرلي ولوالدي

   

رد مع اقتباس
قديم 07-08-2011, 10:26 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
رفيق الدرب is on a distinguished road


 

من حفر حفرة لأخيه وقع فيها أو بالأصح قد يقع فيها
لقد غلّبت العجوز جانب العقل واختارت التصرف الصحيح
وإلا لاصبح ابنها في خبر كان .
قال الشاعر :
من يفعل الخير لا يعدم جوازيه **** لايذهب العرف بين الله والناس
قصة هادفة نفع الله بها وشكرا يا أبا ياسر .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-08-2011, 02:46 PM   رقم المشاركة : 8

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سعد دوبح مشاهدة المشاركة
الخال العزيز ابوياسر طرح مميز ومفيد فيه
من الخير الشيء الكثير والحذير من الشر
دائما ماتتحفنا بالحكم والمواعظ فلك مني
جزيل الشكر ودمت بصحة وسلاااااامه 0


مرورك يا ابا خالد هو المميز متعك الله بالصحة والعافية .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 07-08-2011, 02:48 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبدالحميد بن حسن
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالحميد بن حسن is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رفيق الدرب مشاهدة المشاركة
من حفر حفرة لأخيه وقع فيها أو بالأصح قد يقع فيها
لقد غلّبت العجوز جانب العقل واختارت التصرف الصحيح
وإلا لاصبح ابنها في خبر كان .
قال الشاعر :
من يفعل الخير لا يعدم جوازيه **** لايذهب العرف بين الله والناس
قصة هادفة نفع الله بها وشكرا يا أبا ياسر .


الله يحييك يا أبا صالح
مرورك من هنا وتعليقك على الموضوع اسعدني كثيرا ، لا عدمتك متعك الله بالصحة والعافية .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 07-08-2011, 06:16 PM   رقم المشاركة : 10

 

يقول الاحوص 0 او هو قرين الاحوص كما ثبت 0
الخير ابقى وان طال الزمان به والشر اخبث ما ابقيت من زاد
كاد 0 ضميرها 0 يموت 0 واجرها 0 يذهب 0 وكاد 0 ابنها ان يموت 0لو كان 0 هو من اكل الرغيف 0 استيقض الضمير 0 وسلم ابنها 0 وبقي اجرها 0 وبقيت انت لنا مانحا لنا من هذه الارغفه التي تشبع وتعلم وتبقى بارك الله فيك وابقاك ما بقي الليل والنهار في صحه وسعاده تحياتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir