يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-25-2013, 08:40 PM   رقم المشاركة : 1
هل تحزن الحيوانات ؟


 

[]


هذا العصفور فقد شريكته او لعلها انثى فقدت شريكها .
الصورة لا تحتاج إلى تعليق .

أحد الرجال سامحه الله في المملكه العربيه السعوديه داست الناقة على ولده ذي الاربع سنوات مما ادى الى وفاته فانقهر الأب وأقسم ان كل ما ولدت تلك الناقة مولودا يذبحــه امامها . !!!

وهذي صورتها وهــي تصــرخ لفقدانها مولودها ..
وقيل انها كانت ماتــاكل ولا تهجع لمدة ثلاثة ايام او اكثر .




يقال ان هذا الرجل عندما قتل مولودها الثالث مــاتت الناقة عقب مقتله مباشرة .

لا حول ولا قوة إلا بالله

حب الأطفآل وفلذات الاكباد غريزة عند الانسان والحيوان على حد سواء .

ولله في خلقه شؤون .

قط يزور قبر صاحبه كل يوم منذ وفاته



أعجب سكان مدينة مارليانا في منطقة توسكانا (وسط إيطاليا) بالهر تولدو الذي يجلب الهدايا كل يوم إلى قبر صاحبه الذي توفي منذ أكثر من سنة.

وتولدو هو قط رمادي في سنته الثالثة حضر مراسم دفن رنزو إيوزيلي في أيلول/سبتمبر 2011، واعتاد منذ ذلك الحين زيارة المقبرة.

وأخبرت أدا أرملة رنزو إيوزيلي أن "تولدو يجلب معه الغصينات والأوراق والأكواب البلاستيكية ".

وتابعت قائلة "يأتي معي أحيانا، لكنه يذهب أيضا بمفرده أحيانا أخرى. وسكان المدينة جميعهم باتوا يعرفونه".

وختمت الأرملة "كان يحب زوجي كثيرا ويتبعه أينما ذهب".





أوفى مخلوقات الأرض (الكلب)" ليست مجرد جملة عابرة "
هذا المخلوق الوفي لا رياء ولا مجاملة.
هذه الصورة لكلب برازيلى جالس بجوار قبر صاحبته المتوفاة لا مزيد من الكلمات التى توصف هذه اللحظة , عند عرضها على الانترنت لمست قلوب جميع المشاهدين. اسم الكلب اكرمكم الله ليوو ، ببساطة لم يغادر قبر صديقته كريستينا سانتانا و التى توفيت خلال الانهيارات الأرضية التى حدثت فى البرازيل فى يناير 2011 , و يظهر للعالم كله ولاء هذا المخلوق برفضه الابتعاد عن قبرها والوفاء لها حتى بعد مماتها … سبحان الله


( اعجبني فنقلته لكم مع تعديلات طفيفة )

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 01-25-2013, 09:59 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو

مزاجي:










عبدالله أبوعالي غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

نعم يا أبا ياسر تحزن وتشعربالفقد وابصم بالعشرة
ومن واقع تجربة وقراءات ومشاهدات عدة وإليكم هذه القصة :

الكلب الذى علمنى كيف أحب

كان الكلب المخلص هاتشيكو Hachiko من فصيلة أكيتا (1923 - 1935) ولد في مدينة أوداته اليابانية، وقد أُحضره إلى مدينة طوكيو معه في عام 1924 البروفيسور إينو Hidesaburo Ueno الأستاذ في كلية الزراعه بجامعة طوكيو
كان الكلب هاتشيكو يرافق البروفيسور إلى محطة قطار شيبويا يوميًا في الصباح عندما يكون ذاهبــًا لعمله، وينتظره يوميًا بعد الظهر عندما يعود في الساعه الثالثة عصرًا فوق الرصيف أمام المحطة، وظل على هذا المنوال يوميًا، وفي يوم من الأيام، تعرض البروفيسور أثناء إلقائه المحاضرة أمام الطلاب إلى أزمة قلبية أدت إلى وفاته ، لكن الكلب هاتشيكو ظل على عادته اليومية في انتظار صاحبه أمام المحطة فى الثالثة عصرًا
لاحظ الناس استمرار وجود الكلب ، وعرفوا قصته ، وكونه ينتظر صاحبه الميت ، فراح الكثيرين يطعمونه ، وسمح مدير المحطة ببقائه بعد أن لاحظ أنه لا يؤذي الناس وخصّص له مكانـًا للنوم ، حتى جاء يوم وبادر أحد طلاب البروفيسور وأخذ الكلب للإعتناء به ، ورغم ذلك ، ظل هاتشيكو على برنامجه في انتظار البروفيسور كل يوم الساعة الثالثة عصرًا ، وظل على هذا الحال من الإنتظار لمدة تسع سنوات
تسع سنوات من الإنتظار .. ليكتب التاريخ رائعه من روائع الوفاء !!
على أى حال ، لكل قصة نهاية .. ففي يوم من الأيام في سنة 1935 ، وتحديدًا في الثامن من آذار وجدوا الكلب هاتشيكو ميتـًا عند المحطة في المكان الذي اعتاد أن ينتظر صاحبه فيه
ولغرابة قصة هذا الكلب ، تم تحنيط وحفظ جثته في المتحف الوطني للعلوم في طوكيو
قصة وفاء الكلب هاتشيكو كتبت عنها الصحافة اليابانية في حينها كثيرًا ، وألفت عنه العديد من الكتب ، وانتشرت بين الناس في جميع المدن اليابانية إعجابـًا بوفائه الذي صار رمزًا له ، فأقيم له عام 1934 تمثال من البرونز لتخليده ، الطريف أن الكلب هاتشيكو كان حاضرًا أثناء الإحتفال بوضع التمثال أمام المحطة ، لكن هذا التمثال وخلال سنوات الحرب العالمية الثانية تم استخدام معدنه الثمين يومها في صناعة الأسلحة
بعد انتهاء الحرب ، وفي عام 1948 تم إعادة صنع تمثال هاتشيكو من جديد ، والذي لا يزال موجودًا في المكان الذي اعتاد أن ينتظر صاحبه فيه وعينيه باتجاه باب الخروج من المحطة ، ويعتبر من معالم مدينة طوكيو السياحية .. حيث يزوره الآلاف من السواح باستمرار، وهو مكان مشهور جدًا في طوكيو ، فمن الطبيعي أن تسمع الناس ببساطة يقولون لبعضهم البعض : إنتظرني عند هاتشيكو .. مثلما يقولون عندنا فى القاهرة إنتظرنى عند محطة مصر
وجدير بالذكر أن هناك تمثال آخر للكلب هاتشيكو في مسقط رأسه أمام محطة مدينة أوداته في ولاية أكيتا اليابانية ، ودخلت قصة الكلب هاتشيكو في المناهج الدراسية للتلاميذ اليابانيين ، وهناك عيد خاص كل عام في اليابان لمحبي الكلاب ، يحتفلون به عند تمثال الكلب هاتشيكو حيث يصطف الآلاف في طوابير طويلة ومنظمة للإنحناء له وتحيته والدموع في أعين الكثير منهم ... وفي المناسبات السعيدة ، كإنجاب الأطفال أو مغادرة المستشفى وغيرها ، يكون تمثال مجسم صغير من الكلب هاتشيكو هو أفضل هدية دلالة على الوفاء والإخلاص
وبمناسبة قراءتك لهذه القصة ، فإننا ندعوك لمشاهدة الفيلم الامريكى الرائع Hachiko هاتشيكو
انتاج 2009

وهنا مقطع يحكي بعض تفاصيل القصة

للمعلومية : المقطع يصاحبه موسيقى


 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-25-2013, 10:59 PM   رقم المشاركة : 3

 

اضافة رائعة يا ابا ناهل كعادتك .
شكرا جزيلا فقد وفقت كثيرا في اختيار الرد الذي اثرى الموضوع .
شكرا لك مرة اخرى على مرورك واضافتك المميزة .
وتقبل خالص تحياتي وتقديري .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 01-26-2013, 02:58 PM   رقم المشاركة : 4

 

نعم إنها تحزن وتتألم وتصرخ وتتأثر 0 موضوعك أكملت جوانبه ومداخلة أبو ناهل كانت رائعة خصوصا اتفاقكما في أن الكلب من أوفى الحيوانات وما أوردته أنت وهو يكفي ونعم ما نقلت ولكما تحياتي ووفائي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-26-2013, 08:45 PM   رقم المشاركة : 5

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نايف بن عوضه مشاهدة المشاركة
نعم إنها تحزن وتتألم وتصرخ وتتأثر 0 موضوعك أكملت جوانبه ومداخلة أبو ناهل كانت رائعة خصوصا اتفاقكما في أن الكلب من أوفى الحيوانات وما أوردته أنت وهو يكفي ونعم ما نقلت ولكما تحياتي ووفائي 00
حياك الله يا ابا صالح :
سبحان الله الحيوانات فعلا تحس وتحزن وعندها من الوفاء ما يفوق وفاء الانسان ، وخير مثال ما ذكره الحبيب الغالي ابو ناهل في مداخلته .
شكرا لك على ما تفضلت به ، متعك الله بالصحة والعافية .
وتقبل خالص تحياتي وتقديري .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 01-27-2013, 03:43 AM   رقم المشاركة : 6

 

تعلمنا في مراحل دراستنا الأولى

أي في طفولتنا أن الحيوان يبكي بلا دموع ويحزن ولايبين

فقط تصرفاته الساكنة تدل على حالة الحزن التي تعتوره

وكورو قط أسود ربيته أنا وابنائي وبناتي مذ كان مولوداً

وعمره الآن ثمانية شهور قررنا اخراجه من المنزل ليعش

حياته الأسرية ولكي لانحتمل وزر بقائه

في بيتنا وحرمانه من حياته الخاصة

رغم تشبثنا به ومحبته لنا ومحبتنا له

خرج ذات يوم وبكينا فقده وفي المساء عاد كورو لكنه

انتقى أمه وهي ابنتي الصغرى وقفز عليها وراح يرضع اصابع يدها ويلعق وجهها

لا اخفيكم سراً فقد ظلت ابنتي تبكي عليه طيلة غيابه خلال ذلك اليوم

ولاتكلمنا حزنا عليه وغضبا منا

لإخراجنا قطها الحبيب والذي سارع إليها عند عودته ليعتنقها وتعتنقه

حزنت لحزن الناقة والقط والكلب

سلمت على ماتتحفنا به من مواضيع تحرك فينا الإنسان المتجمد قلبه

دمت برقي وخير وعافية

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-27-2013, 08:36 AM   رقم المشاركة : 7

 

جاء في الاثر من الاحسان الى الذبيحة ان لا تذبح امام اخواتها ولا تحد الشفرة امامها ..
وفي حديث عكرمة عن ابن عباس قال : مَر رسول الله صلى الله عليه وسلم برجل واضع رجله على صفحة شاة ، وهو يحد شفرته وهي تلحظ إليه ببصرها ، فقال : " أفلا قبل هذا ! تريد أن تميتها موتات !

هذا توجيه نبوي يدلنا على ان الحيوان يحس ويتالم ...
ولكن السؤال :
اين اهل القلوب والعقول والانسانية من هذا الاحساس الم تكن هي احق بذلك ...

نقل موفق بوركت ابا ياسر

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 01-28-2013, 11:47 AM   رقم المشاركة : 8

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف عام3 مشاهدة المشاركة
تعلمنا في مراحل دراستنا الأولى

أي في طفولتنا أن الحيوان يبكي بلا دموع ويحزن ولايبين

فقط تصرفاته الساكنة تدل على حالة الحزن التي تعتوره

وكورو قط أسود ربيته أنا وابنائي وبناتي مذ كان مولوداً

وعمره الآن ثمانية شهور قررنا اخراجه من المنزل ليعش

حياته الأسرية ولكي لانحتمل وزر بقائه

في بيتنا وحرمانه من حياته الخاصة

رغم تشبثنا به ومحبته لنا ومحبتنا له

خرج ذات يوم وبكينا فقده وفي المساء عاد كورو لكنه

انتقى أمه وهي ابنتي الصغرى وقفز عليها وراح يرضع اصابع يدها ويلعق وجهها

لا اخفيكم سراً فقد ظلت ابنتي تبكي عليه طيلة غيابه خلال ذلك اليوم

ولاتكلمنا حزنا عليه وغضبا منا

لإخراجنا قطها الحبيب والذي سارع إليها عند عودته ليعتنقها وتعتنقه

حزنت لحزن الناقة والقط والكلب

سلمت على ماتتحفنا به من مواضيع تحرك فينا الإنسان المتجمد قلبه

دمت برقي وخير وعافية


الفاضلة مشرف 3
مداخلتك اثرت الموضوع .
لك مني خالص الشكر والتقدير .
وفقك الله وحفظك وحفظ ابناءك وبناتك من كل سوء ومكروه .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 01-28-2013, 11:49 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبدالحميد بن حسن
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالحميد بن حسن is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي ابوعلامه مشاهدة المشاركة
جاء في الاثر من الاحسان الى الذبيحة ان لا تذبح امام اخواتها ولا تحد الشفرة امامها ..
وفي حديث عكرمة عن ابن عباس قال : مَر رسول الله صلى الله عليه وسلم برجل واضع رجله على صفحة شاة ، وهو يحد شفرته وهي تلحظ إليه ببصرها ، فقال : " أفلا قبل هذا ! تريد أن تميتها موتات !

هذا توجيه نبوي يدلنا على ان الحيوان يحس ويتالم ...
ولكن السؤال :
اين اهل القلوب والعقول والانسانية من هذا الاحساس الم تكن هي احق بذلك ...

نقل موفق بوركت ابا ياسر
بل الشكر كل الشكر لك ايها الحبيب الغالي .
شكرا على اضافتك القيمة .
وتقبل خالص تحياتي وتقديري .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 01-28-2013, 11:58 AM   رقم المشاركة : 10

 

وجدت الموضوع التالي في عم قوقل
يقول كاتبه :

هل تحزن الحيوانات ؟؟؟؟؟
عندما يحزن البشر نشاهد ملامح الحزن على وجوههم وهذه الملامح الحزينة يرسمها الفم والعيون والحواجب وليس من الصعب فهم نفسية الشخص بالاعتماد على ملامح وجهه فقط. في المقابل, في عالم الحيوان, لا يمكن معرفة نفسية القط أو القرد بالاعتماد على ملامح وجهه, لكن حسب اعتقادي الحيوانات يصيبها الحزن وقد يتجلى هذا الحزن على ملامح وجهها. الشعور بالحزن عند الحيوانات قد يختلف عما هو الأمر عند البشر, ولا يمكننا أن نقول أنّ الحيوانات لا تملك أي نوع من المشاعر فالله عز وجّل خلقها ومنحها الروح فهي حتماً تتألم واحتمال كبير أنّها تشعر فهي تحزن وتفرح وفي زمن السلف الصالح ذُكر أنه من الإحسان أن لا تذبح ذبيحة وأخرى تنظر إليها. أترككم مع الصور والمجال مفتوح لإبداء الرأي.


واضاف عدة صور ، اخترت منها هذه الصور المعبرة لعلها تدعم المعلومة .

















 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir