يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-06-2013, 11:56 AM   رقم المشاركة : 1
الفازلين


 

[IMG][/IMG]

في عام 1859 سافر روبرت تشييزيبرو، وهو كيميائي من بروكلين في الثانية والعشرين من العمر، إلى بنسلفانيا لمشاهدة حقول النفط المكتشفة حديثاً.
فسمع هناك عمال النفط يشتكون من شمع شبيه بترسب البارافين سمي ” شمع القضبان “، يضطرون إلى إزالته في الغالب عن قضبان المضخات الفولاذية إلا أنّ هؤلاء وجدوا في تلك المادة المزعجة مرهماً مسكناً وشافياً للحروق والجروح.
أثار ذلك اهتمام تشييزيبرو فجمع عينات من شمع القضبان وحملها إلى منزله وباشر فحصها .
مرت 11 سنة وهو يعمل في تصفية الراسب وتنقيته.
وكانت أكثرية المراهم تصنع آنذاك من الشحوم الحيوانية والزيووت النباتية ، وتعرض للتلف إذا حفظت لمدة طويلة . ففكر تشييزيبرو بأن هذه المادة النفطية المنشأ والخالية من الزنخ والرائحة الكريهة قد تصبح مرهماً يكثر طلبه. ولكي يختبر فعاليته أحدث جروحاً و خدوشاً وحروقاً في جلده وعالجها بشمع القضبان لما تأكدت له فعالية هذا المرهم،

أنشأ بعد ذلك تشييزيبرو في العام 1870 المعمل الأول لصنع البلسم الجديد الذي سمـّـاه ” فازلين” و اليوم يباع فازلين النفط الهلامي، المميّز بملصقه الأزرق و الأبيض في اكثر من 140 بلداً. وقد وجد المستهلكون الآف الطرق لاستخدامه :
فصيادو الأسماك يستخدمونه طعماً في سنانيرهم
وتعتمده النساء لإزالة مواد الماكياج عن العين
ويطلي السباحون به أجسامهم قبل الغطس في لماء الجليدي
كذلك يطلي به مالكو السيارات أطراف كابلات البطارية منعا للتآكل.
بالاضافة لمئات الاستخدامات التي لم يكن يتوقع ربما مكتشفه ( روبرت تشييزيبرو ) بها
توفي روبرت تشييزيبرو في 1933 عن 96 عاماً. وحين كان مريضاً طلى نفسه من رأسه إلى قدميه بالفازلين وقال: إن حياته الطويلة تعود إلى الفازلين .


( من باب الاحماض والتنويع نقلت لكم هذا الموضوع من بريدي الله يمجد امره )

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 11-06-2013, 11:00 PM   رقم المشاركة : 2

 

ابو ياسر ماشاء الله عليك اختيار موفق !!!

الوزلين هذا كان في كل بيت وهو الدواء الوحيد

لسد فقوع الرجل وترطيب البشره والسلا هيب

وكان يباع بالوزن { بالأقه }

الله لا يبارك في الذي اخترعه لأنني ارى

أن الناس كانو يتوهمون انه علاج وهذا غير صحيح

واخيرا تقبل تحياتي

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-07-2013, 10:44 AM   رقم المشاركة : 3

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غرم الله الفرنك مشاهدة المشاركة
ابو ياسر ماشاء الله عليك اختيار موفق !!!

الوزلين هذا كان في كل بيت وهو الدواء الوحيد

لسد فقوع الرجل وترطيب البشره والسلا هيب

وكان يباع بالوزن { بالأقه }

الله لا يبارك في الذي اخترعه لأنني ارى

أن الناس كانو يتوهمون انه علاج وهذا غير صحيح

واخيرا تقبل تحياتي

الرجال قعد احدى عشرة سنة وهو يبحث ويصفي ويتعب ويتبهذل وانت تقل الله لا يبارك فيه !!
انا اقل ما قصر ولا نفع في فقوع ارجولنا وايدينا في الديرة والسيرة الا ( وزلين ) هذا النشمي ولو يكن انه ما اكتشفه كان الفقع في رجلي ورجلك يدخل فيه حمار بشده .
هيا قل استغفر الله العظيم وادع له .
بغيت اقل مجمل ومشكور يوم انك مريت لكن يوم شفت زيرك ينفح بالعصي ما عيني اقولها الا لانك مني وفيه ومن وسط الوجه هيا مجمل ومشكور مرحبا يا غصيبة .
والسلام .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 11-07-2013, 08:15 PM   رقم المشاركة : 4

 

.

*****

الفازلين أو الوزلين

استخدامات كثيرة للوزلين تبدأ من اصلاح ما افسده الدهر بسبب الفقوع التي كانت تسكن الكعوب ورمانة الرجل وبطون الايادي ومروراً بظهور الكفوف والاقدام ولا ننسى الحزاز الذي كان يغطي الخدود ولا ننسى الاستخدامات الأخرى

أما البرميل فمع فوائده التي لا تخفى فكان يستخرج من حروفه افضل الطرنبيلات

وأتذكر يوم كنا ندرس في متوسطة النجاح وكنا نمشي ومع شدة البرد ونحف الاجسام واصطدام رمانة الرجل مع الآخرى اصبحت تصب دم ولم ينفع فيها الوزلين
وكانت النصيحة تولع في شحمة ناشفة وإذا ولعت وسارت تقطر الزيت تخليه ينقط في الجرح وما حوله وتتحمل الحرارة وإذا امكن تسويها اكثر من يوم
وفعلاً تمت العملية بنجاح ولله الحمد ومن يومها اختفت الفقوع

تحياتي أبا ياسر و لا تشره على غرم الله

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-09-2013, 09:38 AM   رقم المشاركة : 5

 

موضوع جيد
والحاجة أم الاختراع
وقد سبقوه أهلنا وإسلافنا بما أشار إليه أبو توفيق إذابة الشحم في الفقوع
وكان علاجا فعالا
وكانو يعون ( الدهانة ) جنب المرزح وكل من عانى من الجفاف يمر يأخذ مسحة ويدهن بها مكان الجفاف ومع ذلك فاان الفازلين ألان لا يكاد يخلو منه منزل لفاعليته 0
وانت فازلين الساحات التي بدأت تعاني من الجفاف بسبب الوات ساب الله بخارجنا منه ولكني مع لومي لنفسي وتقصيري أثق أنها لن تضعف وفيها أنت وأبو توفيق ورجال الساحات وأبو أديب والعقيشي وكل كتاب الساحات 0 بارك الله فيك تحياتي

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-09-2013, 10:04 AM   رقم المشاركة : 6

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم بن قسقس مشاهدة المشاركة
.

*****

الفازلين أو الوزلين

استخدامات كثيرة للوزلين تبدأ من اصلاح ما افسده الدهر بسبب الفقوع التي كانت تسكن الكعوب ورمانة الرجل وبطون الايادي ومروراً بظهور الكفوف والاقدام ولا ننسى الحزاز الذي كان يغطي الخدود ولا ننسى الاستخدامات الأخرى

أما البرميل فمع فوائده التي لا تخفى فكان يستخرج من حروفه افضل الطرنبيلات

وأتذكر يوم كنا ندرس في متوسطة النجاح وكنا نمشي ومع شدة البرد ونحف الاجسام واصطدام رمانة الرجل مع الآخرى اصبحت تصب دم ولم ينفع فيها الوزلين
وكانت النصيحة تولع في شحمة ناشفة وإذا ولعت وسارت تقطر الزيت تخليه ينقط في الجرح وما حوله وتتحمل الحرارة وإذا امكن تسويها اكثر من يوم
وفعلاً تمت العملية بنجاح ولله الحمد ومن يومها اختفت الفقوع

تحياتي أبا ياسر و لا تشره على غرم الله

*****

ماشاء الله عليك يا ابا توفيق هناك فوائد اضفتها للفازلين ( الوزلين ) ربما لم تخطر ببال مكتشفه واهمها دهان الكعوب والرمانة ، والرمانة بالذات اقطع ايدي من قدام الاصابع ان الرجال ما يدري عنها ولكنك بفطنتك اكتشفتها ، زادك الله علما وفطنة .
اما اذابة الشحم وتقطيره في الفقوع فاذكر والدي رحمه الله واسكنه فسيح الجنان يفعل ذلك ورغم الحرارة الشديدة ما كان يهتز ولا يبين انها شديدة الحرارة وعندما يحاول احدنا تقليده لم يستطع دون صياح وتألم وعندما يقوم الواحد منا يقوم يضلع ولهذا لم نكن نقدم على ذلك والوزلين هو الملاذ الاخير .
ليت مخترعه مسلم وارحم عليه .
فديت الخلقة يا صدقاني على مرورك من هنه ومجمل ومشكور .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 11-09-2013, 10:14 AM   رقم المشاركة : 7

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نايف بن عوضه مشاهدة المشاركة
موضوع جيد
والحاجة أم الاختراع
وقد سبقوه أهلنا وإسلافنا بما أشار إليه أبو توفيق إذابة الشحم في الفقوع
وكان علاجا فعالا
وكانوا يضعون ( الدهانة ) جنب المرزح وكل من عانى من الجفاف يمر يأخذ مسحة ويدهن بها مكان الجفاف ومع ذلك فاان الفازلين ألان لا يكاد يخلو منه منزل لفاعليته 0
وانت فازلين الساحات التي بدأت تعاني من الجفاف بسبب الوات ساب الله بخارجنا منه ولكني مع لومي لنفسي وتقصيري أثق أنها لن تضعف وفيها أنت وأبو توفيق ورجال الساحات وأبو أديب والعقيشي وكل كتاب الساحات 0 بارك الله فيك تحياتي


حياك الله يا ابا صالح ومرورك من هنا شرف لهذه الزاوية .
اما دهانة المرزح فاذكرها تماما ويتم تعزيزها كلما نقصت وذلك حسب المناسبات وكثرة الذبائح .
اما جفاف السحات فامر طبيعي لكثرة مشاغل الناس ووجود الوتساب مثلما تفضلت ورغم كل ذلك لا زالت بخير ، واتمنى من الجميع دهان ساحاتنا بمشاركاتهم ومداخلاتهم .
شكرا لك يا ابا صالح على مداخلتك الكريمة وتقبل خالص تحياتي وتقديري .
متعك الله بالصحة والعافية وطول العمر .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 11-19-2013, 02:08 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو

مزاجي:










عبدالله أبوعالي غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

وجدت هذه القصيدة الطريفة التي تتحدث
عن بعض الأساسيات في الحياة القديمة
ومنها الفازلين /الوزلين الذي كان الصديق
الحميم لكل علّة والمتجاوزلكل عسير.

قصيدة للشاعر

( أحمد الناصر )




:::

نسيتِ المزح بالصفـة
نسيتِ اللعـب بالطبـة

نسيتِ كشخـة عقالـي
مع الثوبين أبـو خبـة

نسيتِ غترتي الملمـل

تغطينـي تقـل جـبـة

نسيتِ الركض بالطايـة
إذا فـي دارنـا الشبـة

نسيتِ فضلة القرصـان
سبـاقٍ يمهـن لـبـة

نسيتِ ازعاجنـا لأمـك
وهي بالحـوش منكبـة

نسيتِ معلف أم حسيـن
تصفينـه و أنـا أكبـة

لبستِ ثوبـك الترتـر
أغيظك لانقطـع حبـه

نسيتِ الفكس و الوزلين
نِهج عنـه و لا نحبـه


تبيـه أمـك لرجليـنـا
وحنا نهوش و نسبّـه

نسيـتِ بسطـة عميّـا
صلاة العصـر بالقبـة

نسيتِ صويلح الماصـل
نسيتِ خرطـه و سبـه

نسيتِ سويـر الخبلـة
تشيل تـراب و تكبـه

نسيتِ شنطـة الجـدة
حـلاو و شـي نلعبـه

نسيـتِ نخـل جدتنـا
نسيتِ الطين نزلق بـه

نسيتِ الساقي الأخضـر
وماءه البارد و شربـه

نسيتِ قولـك معصقـل
و أنا أعيرك يا الدبـه

نسيتِ جلـة العسبـان
هي الموتـر و نلعبـه

تطـورنـا بدنـيـنـا
بوسط السوق نطرد به

نسيـتِ موعـد الحنـا
إذا جت جتكـم الخبـة

نسيتِ تمـرة الجصـة
نجيب الدبـس و نكبـة

نسيتِ دريـول الحـارة
يجينا و نوقف بدربـه

نسيتِ طيحتـك بالليـل
وهي ظلمة و أنا السبة

نسيتِ أكلـة المرقـوق
تحبينـه و أنـا أحبـه

تجـي أمـك تهاوشنـا
تحـط بعيوننـا الشبـة

نسيـتِ كحـة المـذّن
تنحـنـح وده ينـبـه

نسيتِ اتريكنا المحلـي
نغسله قبل مـا نشبـه

دعينا الله لأجل العنـز
تجيب تويس نلعب بـه

نلاحقها بوسط الحوش
من الركضة نغبـر بـه

نسيتِ شقوق بالطرمـة
نشوف الجار في دربـه

نسيتِ صبـة المـرزام
يصب الماء و نسبح به

نسيتِ الفقر أوصف لك
زمانٍ ربـي يعلـم بـه

نسيتِ كيـف تنسينـه
دخلتِ العِز مـن جنبـه

لقيتِ الدش و التلفـاز
مع المكياج مـا أحبـه

طلبتي مبيض و بـودر
بدل ديرم بـدل كحلـة

لـك الدنيـا بزخرفهـا
لنـا قلـبٍ عبـد ربـه

أبي الفردوس في بالـي
مع المختار مع صحبـه

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-19-2013, 02:37 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
غرباوى is on a distinguished road


 


لو يستحق الشيخ روبرت تشييزيبرو الدعاء
لنال من الجدات وشيبانا ومن الجميع الدعاء
ما الله به عليم والحق يقال انه عمل خير
لكل الاجيال
تحية حب وتقدير

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-19-2013, 08:23 PM   رقم المشاركة : 10

 

نسيتِ الفكس و الوزلين
نِهج عنـه و لا نحبـه


حياك الله يا ابا ناهل وحيا مداخلتك القيمة .
لكن استغرب ان الشاعر يقول : ( نِهج عنـه و لا نحبـه ) والظاهر انه ما عاش في الديرة وذاق ( النجدية ) ( هواء جاف يأتي من الصحراء ) يسمي في منطقة الباحة بهذا الاسم ، ولو انه يعرف النجدية لاثنى عليه وعلى مخترعه ، وهو العلاج الناجع لفقوع النجدية .شكرا على المداخلة لا عدمتك وتقبل خالص تحياتي وتقديري .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir