يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2008, 03:51 PM   رقم المشاركة : 1
الناس جواهر وليس مظاهر


 


«´¨`.¸.*النــاس جواهـر وليس مـظاهر*. ¸.´¨`»

هنــا اتســـائل..من أنت؟

ومن تكون؟

هل حددت .. من ستكون؟

هل جربت .. كيف تكون؟

هل تجرأت على كل هذا أم كالعادة خابت الظنون ؟




نرى في الناس أشكالاً وألواناً ..

بيضٌ وسود ..

شوكٌ وورود ..

فيهم المُحبّ ..

وفيهم الحقود ..

فيهم الراضي بعيشه ..

وفيهم الحسود ..

فيهم خِلٌ ودود ..


أي هذي الناس نحن .. ومن نكون ؟


أيها القراء .. بربك .. هل فكرت بمد جسرٍ صغيرٍ بين عقلك وقلبك ؟

هل فكرت ما الذي يحددك .. أنت أم مظهرك .. شكلك أم جوهرك .. هل فكرت ؟؟


ما الذي يهمك في الحياة .. جمال قلبك .. أم جمال وجهك ؟! ..

حسن جسمك أو نقاء سريرتك ؟

هل نحدد فضلاً من نكون ؟

هل نستطيع التحديد أصلاً ؟


هل هو هذا المال الذي يتقرب من أجله الناس لحبك ؟ .. ماذا لو علمت أن رزقك محدد عند ربك ؟

نعم فلست أنت من يصنع المال .. بل هو رزق مقدر لا محال...




هل تخليت ايها القرااء بصفات المؤمن ؟ ..

أم بصفات من هو على جمع المال مدمن ؟


هل أنت في الصلاة خاشع ..

وإلى الركوع مسارع ..

هل أنت كمن إذا استحسن استبشر ..

وإن أساء استغفر ..

وإن عتب استعتب ..

وإن سفه عليه حلم ..

وإن ظُلم صبر ..

وإن جير عليه عدل ..


اعـــــــــــــزائي القــــــــــــــــــرّاء..

لا تتعوذ بغير الله .. ولا تستعن إلا بالله .. كن وقوراً في الملا .. شكوراً في الخلا ..

قانعاً بالرزق .. حامداً على الرخاء .. صابراً على البلاء .. حسبك هو الله في البأساء والضراء ..

عندها سيكون جزاؤك خير جزاء ..

هنا يكمن الجوهر .. لا شكلٌ خدّاعٌ ومظهر ..

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 06-01-2008, 06:58 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 


الغالي علينا : البرق
فعلآ نحتاج الى وقفات
مع النفس لمحاسبتها
واعادة التفكير في كثير
من ممارساتنا تيمنا
بقول الفاروق رضي الله عنه
(حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا)
بارك الله فيك وفيما طرحت

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 06-01-2008, 07:11 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو

مزاجي:










إبن القرية غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 



عن أبي هريرة.. رضي الله عنه .. قال .. قال.. رسول الله صلى الله عليه وسلم

إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم)

كم نحن مقصرون !! ونسأل الله أن يصلح أحوالنا ويطهر قلوبنا

البرق .. جزاك الله خير .. ما أروع ما سطرت

دمت في حفظ الله


 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 06-01-2008, 07:58 PM   رقم المشاركة : 4

 

اعـــــــــــــزائي القــــــــــــــــــرّاء..

لا تتعوذ بغير الله .. ولا تستعن إلا بالله .. كن وقوراً في الملا .. شكوراً في الخلا ..

قانعاً بالرزق .. حامداً على الرخاء .. صابراً على البلاء .. حسبك هو الله في البأساء والضراء ..

عندها سيكون جزاؤك خير جزاء ..


يا سلام عليك يا برقنا العزيز تمر كالبرق الخاطف فتحضر لنا موضوعا هادف .
جزاك الله عنا خير الجزاء .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 06-02-2008, 12:23 AM   رقم المشاركة : 5

 

من المهم أن ينظر الشخص إلى جوهره ولبّه وجانبه الداخلي ، كما ينظر ويهتم بشكله ومظهره الخارجي ..

فالجاذبيّة لا تساوي شيئاً إذا كان الشخص أجوفاً وفارغاً من داخله ..


من الأدعية المأثورة عن الرسول صلى الله عليه وسلم :

( اللهم حسن خُلقي كما حسنت خَلقي )

وفي ذلك دلالة على أهميّة حسن الخلق والجوهر ..

يقول طرفة بن العبد فيمن يحكم على الآخرين بمظاهرهم /

وكم من فتى ساقط عقله ** وقد يعجب الناس من شخصه
وآخــر تـحـسـبـه أنوكا ** ويـأـتيـك بالأمـــر من فـصـــه



أشكرك عزيزي البرق على الموضوع القيم ،

سلمت يداك ، ودمتَ في رعاية الله ..

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 06-02-2008, 12:28 AM   رقم المشاركة : 6

 

أبو ناهل

أبن القرية

أستاذي جبل اشعبه

شطرا لمروركم وإضافاتكم القيمة دمتم بخير وبارك الله فيكم

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 06-02-2008, 01:04 AM   رقم المشاركة : 7

 


حاسبت نفسي لم أجد لي *** صالحاً إلا رجاءي رحمة الرحمن
ووزنت أعمالي فلم أجد *** في الأمــر إلا خفـــة الميــزان

يقول جل وعلا : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ }.

وقال الفاروق : أيها الناس حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعما لكم قبل أن توزن عليكم.

قال الفضيل بن عياض: من حاسب نفسه قبل أن يحاسب خف في القيامة حسابه وحضر عن السؤال جوابه وحسن منقلبه ومآبه ومن لم يحاسب نفسه دامت حسراته وطالت في عرصات القيامة وقفاته وقادته إلى الخزي والمقت سيئاته وأكيس الناس من دان نفسه وحاسبها وعاتبها وعمل لما بعد الموت واشتغل بعيوبه وإصلاحها

لذا ينبغي للعاقل أن يكون له في يوم ساعة يحاسب فيها نفسه كما يحاسب الشريك شريكه في شئون الدنيا فكيف لا يحاسب الأنسان نفسه في سعادة الأبد وشقاوة الابد نسأل الله أن يجعلنا من الأبرار والسعداء

شكرا اخي البــــــــــــــــــــرق

على ما سطرته اناملك
دمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 11:27 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية عبدالرحيم بن قسقس
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 17
عبدالرحيم بن قسقس is on a distinguished road


 

.

*****

تحية وتقدير لبرقنا العزيز ونتفق معك ومع كل من شارك

وقد اعجبني المقال التالي في احد المنتديات لكاتب سمى نفسه ( صالح سويدان ) وفيه يقول :

الجوهر أم المظهر .. ؟

عندما نتحدث عن الجوهر فإننا نقصد به مكنون الإنسان ونفسه المتمثلة بأفعاله وأقواله المكونة في النهاية لمفهوم شخصية الإنسان، والإشارة إلى هذا المصطلح من أجل العلم بأجزاء الإنسان ومكوناته من أجل أن نحسن تقييمنا وتقويمنا لبعضنا إن دعت الحاجة، فهل الإنسان بجوهره أم بمظهره ؟ وهل للمظهر أي علاقة بمفهوم الإنسان وقيمته ؟ وهل للتدين والأخلاق والقيم والمبادئ وما إلى ذلك من تلك المصطلحات أي علاقة بالمظهر ؟

الأصل في الإنسان جوهره ابتدأً في الأهمية والمظهر يبنى عليه بعد ذلك، والتقيم والتقويم للإنسان خطأ ابتداءً أن يكون من المظهر، فقول الله تعالى : " إن أكرمكم عند الله أتقاكم " والتقوى محلها القلب تثمر عملا يظهر في جوارح الإنسان، وحديث النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظرإلى قلوبكم وأعمالكم "رواه مسلم ، هذان النصان يؤسسان لما ذكرته سالفا من أن جوهر الإنسان هو الأساس والأصل الذي يحاسب عليه الإنسان، ويأتي المظهر بعد ذلك لكي يعبر عن مكنون الإنسان وجوهره، ولا أقصد من قولي هذا أن أقلل من الهوية والهيئية، فالواقع الذي نحيا به نظرا لاختلاط المسميات والمفاهيم والمبادئ لدى الإنسان قد أظهر لنا بعض المشاهدات غير المنطقية، كحال الرجل الملتحي مثلا والذي يتبادر إلى الذهن مباشرة أنه رجل ملتزم دينيا ، فنراه مثلا و على سبيل الحصر لا التعميم فالتعميم حكم غيرمنضبط، نراه يكذب بسلوكه وفعله مظهره، فيقدح سلبا مضامين القدوة لدى الناس، أو فتاة محجبة يصدر منها ما يصدر من غير المحجبة، والعكس صحيح وهذا المثال لا على التعميم بل لمشاهدات نراها ونعيشها في الواقع .

ولهذا نتروى في الحكم على الناس ولا نسيئ الظن ولا نتعجل، فالعبرة بالعمل والمظهر لا نقييم الإنسان من خلاله إلا أن كان واضح الدلالة على مقصد صاحبه، فأصابع اليد ليست كبعضها ، فنتمهل ونتروى في الحكم على الناس أيا كان مظهره .
(انتهى)

لك أخي الكريم البرق وللجميع تحياتي

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 09:49 PM   رقم المشاركة : 9

 

الأصل في الإنسان جوهره ابتدأً في الأهمية والمظهر يبنى عليه بعد ذلك، والتقيم والتقويم للإنسان خطأ ابتداءً أن يكون من المظهر، فقول الله تعالى : " إن أكرمكم عند الله أتقاكم " والتقوى محلها القلب تثمر عملا يظهر في جوارح الإنسان، وحديث النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظرإلى قلوبكم وأعمالكم "رواه مسلم ،


أخي عبدالرحيم

إ ضافة رائعة زادت المقال روعة وجما لآ

سلمت يداك أبو توفيق.........................

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 06-11-2009, 09:55 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز بن شويل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
عبدالعزيز بن شويل is on a distinguished road


 





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البرق مشاهدة المشاركة

لا تتعوذ بغير الله .. ولا تستعن إلا بالله .. كن وقوراً في الملا .. شكوراً في الخلا ..

قانعاً بالرزق .. حامداً على الرخاء .. صابراً على البلاء .. حسبك هو الله في البأساء والضراء ..

أتمنى أن اكون منهم .. مع انهم قليل في زمننا هذا


البرق

حضورك علامة هطول الخير دائماً

لا تحرمنا مثل هذه الدرر






تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir