يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الحاسب والرياضة والترفيه > ساحة الرياضة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-2013, 10:20 AM   رقم المشاركة : 1
دورة الخليج 21 لكرة القدم . متجدد


 

عاهل البحرين يرعى حفل افتتاح «خليجي21»

يفتتح عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة عند الساعة السادسة من مساء اليوم «السبت» دورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم على استاد البحرين الوطني بالرفاع.
وتمثل الرعاية الملكية السامية لدورة كأس الخليج العربي تأكيداً حقيقياً لحرص الملك على اهتمامه بالحركة الرياضية في المملكة، وتوفير كافة أشكال الدعم والمساندة لإنجاح هذه التظاهرة الرياضية، كما تمثل رعايته لفعاليات العرس الخليجي الكبير تشريفاً للأسرة الرياضية في دول مجلس التعاون الخليجي، في الوقت الذي تشكل فيه هذه الرعاية السامية الحافز الأكبر للجميع من أجل إخراج هذا الحدث الرياضي بأبهى صورة ممكنة، بما يليق بهذه الرعاية الملكية الكريمة.
وتنظر أوساط الرياضة الخليجية بعين التقدير والاعتزاز لرعاية الملك المفدى لفعاليات هذه الدورة، كونها تجسد مدى اهتمامه بإقامة هذه التظاهرة الرياضية على أعلى مستوى ممكن من التنظيم المتميز على كافة الأصعدة بما يوازي تطلعات أبناء دول مجلس التعاون لهذا الحدث الكبير؛ باعتباره أضخم حدث رياضي من نوعه في مسيرة العمل الخليجي المشترك، وينتظره الجميع بشغف كبير من أجل معايشة أجواء التنافس الرياضي الشريف بين منتخبات دول مجلس التعاون.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٩٨) صفحة (٢٩) بتاريخ (٠٥-٠١-٢٠١٣)

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2013, 10:24 AM   رقم المشاركة : 2

 

البحرين تكرم خالد الفيصل صاحب فكرة بطولات الخليج


الأمير خالد الفيصل

جدة – الشرق
يشارك أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل اليوم السبت في حفل افتتاح بطولة الخليج لكرة القدم «خليجي 21» التي تفتتح في العاصمة البحرينية المنامة، بحضور عدد من قادة الشأن الرياضي في الخليج وشخصيات رياضية عالمية.

وتأتي مشاركة أمير منطقة مكة المكرمة تلبية لدعوة رسمية تلقاها من مملكة البحرين ممثلة في المجلس الأعلى لشؤون الرياضة، لتكريمه بوصفه صاحب فكرة تنظيم بطولات الخليج التي انطلقت لأول مرة في المنامة.

كما تندرج مشاركة أمير منطقة مكة المكرمة، ضمن اهتماماته بقطاع الشباب في الخليج، منذ أن كان مديراً لرعاية الشباب في المملكة أواخر الثمانينيات الهجرية، مؤسساً لبرامج كثيرة لرعاية الشباب من أهمها فكرة بطولات الخليج، وإسهامه في تقديم برامج إعلامية تهتم بقضايا الشباب مثل البرنامج الإذاعي (يا شباب الإسلام) قبل أكثر من 40 عاماً.

وخلال تلك الفترة التي قضاها الأمير خالد الفيصل أميراً لمنطقة عسير ثم أميراً لمنطقة مكة توطدت علاقته بقطاع الشباب وتنقل إلى مساحات أخرى، ففي منطقة عسير حرص على أن تكون الخطط الاستراتيجية والتنموية داعمة لتنمية مهارات وإبداعات الشباب، فأسس حاضنة في قرية المفتاحة في مدينة أبها التي أبدعت وبرزت على المستويين المحلي والعالمي.

وفي منطقة مكة المكرمة أسس لمشاركة الشباب في إعداد الخطة الاستراتيجية التي أشرفت عليها ونفذتها إمارة المنطقة، كما حرص على ضمهم في مجلس المنطقة من خلال اللجنة الشبابية التي انضوى تحت مظلتها عدد من الأنشطة الحاضنة لمشاركة شباب المنطقة، ومن بينها: مجلس شباب مكة للتنمية، لجنة شباب الأعمال، ملتقى شباب منطقة مكة، لجنة رواد الأعمال، ولجنة شباب مكة للإعلام المجتمعي الجديد، وأخيراً جمعية شباب مكة للعمل التطوعي لتكون أول عمل مؤسسي رسمي يستوعب الآلاف من الشباب من الجنسين في أعمال التطوع. كما أقر أخيراً مشاركتهم في مجلس شهري في منزله الخاص ليلتقي معهم ويستمع إلى آرائهم وأفكارهم، ويشاركهم قضاياهم ليجد الحلول المناسبة والفاعلة لكل المشكلات التي تعترض نجاحهم.وكان أمير منطقة مكة المكرمة اقترح أخيراً أن تتوسع بطولات الخليج لتكون ملتقى رياضياً أدبياً وثقافياً، معداً أنها فرصة لإبراز إمكانات أبناء الخليج للعالم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٩٨) صفحة (٣١) بتاريخ (٠٥-٠١-٢٠١٣) الشرق | جدة

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2013, 10:27 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو فعّال
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
رياضي is on a distinguished road


 

الأخضر يستعيد النخلي بتقرير.. وريكارد يعزل اللاعبين عن بقية البعثات


لاعبو الاخضر يركضون في بداية تدريباتهم امس (تصوير: حمدان الدوسري)


تنفس مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، الهولندي فرانك ريكارد، الصعداء بعد أن وافقت اللجنة الفنية لبطولة «خليجي 21» على عودة المدافع بدر النخلي إلى القائمة مجدداً بعد أن تم استبعادة صباحاً من القائمة النهائية التي رفعت للجنة الفنية، وذلك بعد أن قدمت إدارة «الأخضر» طلباً لإعادته مشفوعاً بتقرير طبي يؤكد إصابة المدافع أحمد عسيري.
وكان المنتخب السعودي أجرى أمس تدريباته على ملاعب الاتحاد الرديفة عند الساعة السابعة والنصف مساء، وسط حضور كبير من قبل وسائل الإعلام والجماهير، وشارك به كل اللاعبين طبق من خلاله المدرب بعض الجوانب الفنية، قبل أن يتم إغلاقه في وجه وسائل الإعلام، في محاولة منه للمحافظة على السرية قبل مواجهة المنتخب العراقي غداً الأحد في افتتاح مباريات المنتخبين في البطولة.
إلى ذلك، رفض المدرب فرانك ريكارد وجود لاعبيه خلال الفترة الصباحية مع بقية المنتخبات، وذلك على خلفية الإرهاق الذي تعرضت له البعثة أمس الأول عند وصولها مساءً، وخوضها بعد ذلك للتدريبات، الأمر الذي تسبب في تأخر اللاعبين عن تناول وجبة العشاء في مقر إقامة البعثة في فندق كراون بلازا.


جانب من تدريبات المنتخب السعودي أمس في ملعب الاتحاد الرديف بالمنامة

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٩٨) صفحة (٣٢) بتاريخ (٠٥-٠١-٢٠١٣)

 

 
























التوقيع


التعديل الأخير تم بواسطة مشرف ; 01-05-2013 الساعة 08:43 PM.

   

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2013, 10:38 AM   رقم المشاركة : 4

 

دورة الخليج وبطولة التهريج


عدنان جستنية

اليوم السبت تستضيف مملكة البحرين الشقيقة منافسات بطولة دورة الخليج 21 بافتتاح مبسط كبساطة الدولة المستضيفة وشعبها الحبيب، ثم تنطلق مباشرة أولى مواجهات المجموعة الأولى بين المنتخب البحريني والمنتخب العماني، يليها في نفس المجموعة لقاء بين المنتخبين الإماراتي والقطري، وأحسب أنه من الصعب التوقع بما سوف تسفر عنه هاتان المواجهتان لاعتبارات لها علاقة مباشرة بالجوانب النفسية المسيطرة على أجواء هذه الدورة منذ تأسيسها والتي تطغى على كافة التجهيزات والتحضيرات الفنية وكل الترشيحات المسبقة، وهذه حقيقة مسلم بها لدى جميع المهتمين بها والمتابعين لها، والتاريخ خير شاهد على ذلك، فكثير من الأحيان ما هزمت في نهاياتها على مدى20 بطولة أصحاب الأرض وانتصرت على عدد كبير من رموز (التهريج) المعروفين بإطلاق تصريحاتهم النارية بما فيها من حروب إعلامية منها ما هو جاد فتخسر المعركة لتصبح هي (كبش الفدا) لأنها مارست ضغوطاً نفسية على اللاعبين لتأتي النهاية مخالفة ومخيبة لكل الآمال والطموحات.

ـ بينما هناك من يدخل عالم التفخيم والسخرية مستخدما لغة (التهريج) سلاحاً مؤثرا ليس بالضروري إرهاب الفرق المشاركة إنما (لغاية في نفس يعقوب) يستهدف من خلال آرائه إبعاد لاعبي منتخب بلاده عن كل المؤثرات الخارجية التي تضعهم في واجهة المدفع عبر مطالبات جماهيرية وإعلامية ملحة بتحقيق البطولة وفقاً لأفضلية تفرض عليهم استثمارها وعدم التفريط بها إلا أن لغة الخطاب الإعلامي لرئيس البعثة أو مدير الفريق أخذ منحنى في الاتجاه المعاكس الذي يمارس ضغطاً على المنتخب المنافس الذي يخشى من خطورته واحتمالات كسبه اللقب.
ـ الشواهد على أنها (هذه البطولة) اكتست على مدار عمرها بحرب التصريحات الصحافية لا تخفى على من عاصروها ويقيناً أنها مازالت إلى يومنا هذا في الذاكرة بشخوصها ويأتي من أبرز تلك الشخصيات الشهيد الشيخ فهد الأحمد (رحمه الله) الذي كانت له نفس سمات الأمير عبدالرحمن بن سعود (رحمه الله) بما لهما من قابلية عند كافة جماهير دول الخليج، وإن كان الشيخ أحمد الفهد بعد استشهاد والده وتوليه رئاسة الاتحاد الكويتي سار على خطى والده، وقد نجح إلى حد كبير في تأكيد صحة المثل القائل (هذا الشبل من ذاك الأسد) إلا أنه أخفق مؤخراً في تصريحات غير لائقة حينما ادعى أن هناك من رؤساء الاتحادات الخليجية أوكل إليه مهمة الإطاحة برئيس الاتحاد الآسيوي المستقيل محمد بن همام من منصبه، وهي معلومة إن سلمنا بصدق قائلها فلماذا لم يصرح بها في حينها وفي لحظة (قوة) خصمه وكأنه يبحث عن بطولة (وهمية)، ولعل الأسوأ منه هو أحمد السليطي الذي حاول استعراض عضلاته في (هرج ومرج) مغلف بالمثالية في دفاع عن ابن همام في الوقت الذي كانت لهذا السليطي كرياضي وإعلامي (سقطات) كبيرة لا تغتفر عندما تحدث عن الكرة السعودية.

ـ المعادلة الإعلامية اختلفت منذ ظهور الفضائيات اختلافاً جذرياً وأصبح أبطال (التهريج) تميل بنسبة كبيرة لمنسوبي الوسط الإعلامي من خلال برامج يومية ومنافسة قوية بين القنوات الخليجية وغيرها لكسب رضا المشاهد واهتماماته، وبقدر غياب المتعة الكروية التي قد لا تتوفر في الملعب حالياً كما كان (زمان) باتت هذه البرامج تشكل حالياً جزءاً رئيسياً ومهماً من جمهور يستمتع بها وحريص على متابعة تغطياتها ومنافسة هو من يشارك في تحديد بطلها، ولعل أجمل ما فيها أنها غطت على (ضعف) فني لبطولة حافظ على توهجها إعلام خليجي، شاء من شاء وأبى من أبى.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2013, 10:48 PM   رقم المشاركة : 7

 

خليجي 21: ملك البحرين يعلن افتتاح البطولة

5-1-2013

(ا ف ب) - اعلن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة اليوم السبت في الاستاد الوطني افتتاح دورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها البحرين حتى 18 الحالي. وقال الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس اللجنة التنظيمية للدورة في كلمة بهذه المناسبة "تابعت مملكة البحرين فكرة الامير خالد الفيصل باقامة اول بطولة خليجية وتحولت هذه الفكرة الى واقع بفضل جهود الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة ونظمت البحرين اول دورة عام 1970".

وتابع "لقد شكلت دورة كأس الخليج العربي نقطة منيرة نحو الوحدة الخليجية، وكان هذا الحدث مجالا يعكس عمق ترابط شعوب المنطقة".

واضاف "انه ليوم عظيم ان تستضيف مملكة البحرين كأس الخليج العربي للمرة الرابعة في تاريخها، ولشرف كبير ان يتواجد بيننا السيد جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي بما يؤكد مكانة هذه البطولة المرموقة على الصعيد الدولي".

وحضر حفل الافتتاح عدد من أهم الشخصيات الرياضية العالمية والخليجية، منهم فضلا عن بلاتر، الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي، والشيخ احمد الفهد رئيس اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك) ورئيس المجلس الاولمبي الاسيوي، والامير علي بن الحسين نائب رئيس الفيفا، فضلا عن رؤساء اتحادات كرة القدم وعدد من وزراء الشباب والرياضة ورؤساء اللجان الاولمبية في الدول الخليجية.

وتحتضن البحرين دورة كأس الخليج للمرة الرابعة بعد النسخة الاولى عام 1970، والثامنة في 1986، والرابعة عشرة عام 1998. وتقام المباراة الافتتاحية على الملعب ذاته بعد "اوبريت" غنائي بين منتخبي البحرين وعمان.

كما يلتقي منتخبا قطر والامارات اليوم ايضا في المجموعة ذاتها على استاد مدينة عيسى. وتضم المجموعة الثانية منتخبات الكويت واليمن والسعودية والعراق.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2013, 11:22 PM   رقم المشاركة : 8

 

خليجي 21: تعادل البحرين وعمان في مباراة الافتتاح

المنامة : ويترز
تعادل منتخبا البحرين وعمان سلبا اداء ونتيجة اليوم السبت على الاستاد الوطني في افتتاح مباريات المجموعة الاولى من دورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها البحرين حتى 18 الجاري. ويلتقي منتخبا الامارات وقطر على استاد مدينة عيسى الرياضية اليوم ايضا في المجموعة ذاتها.

وكان تعادل اليوم الثامن بين المنتخبين في تاريخ لقاءاتهما في دورات كأس الخليج، التي تتضمن فوز البحرين 8 مرات مقابل 3 لعمان. وكانا تعادلا ايضا في افتتاح مبارياتهما في النسخة الماضية في عدن 1-1. وفي الجولة الثانية الثلاثاء المقبل، تلعب عمان مع قطر، والبحرين مع الامارات.

وتحتضن البحرين دورة كأس الخليج للمرة الرابعة بعد الدورة الاولى (عام 1970) والثامنة (1986) والرابعة عشرة (1998)، وفي المرات الثلاث كان اللقب من نصيب المنتخب الكويتي. يذكر ان البحرين لم تحصل على شرف الفوز باللقب حتى الان، اما عمان فظفرت به مرة واحدة على ارضها عام 2009.

ويقود منتخب عمان الارجنتيني غابرييل كالديرون الذي خلف قبل شهرين الانكليزي جون بيتر تايلور المقال من منصبه بسبب سوء النتائج. ويلم كالديرون (52 عاما) جيدا بكرة القدم الخليجية والعمانية بالذات بعد ان قاد منتخب عمان عام 2007، كما سبق له ان قاد المنتخب السعودي الى نهائيات كأس العالم 2006، وله تجربتين مع ناديي الاتحاد والهلال السعوديين ايضا. في المقابل، يقود منتخب عمان الفرنسي بول لوغوين الذي تولى المهمة خلفا لمواطنه كلود لوروا صاحب انجاز اللقب الاول في "خليجي 19".

ولم يرق الشوط الاول الى المستوى المطلوب من الطرفين خصوصا من المنتخب العماني، وغلب عليه الحذر كما في سائر المباريات الافتتاحية، فلم يشهد فواصل فنية تذكر من منتخبين تميزا في الاعوام الماضية بتقديم عروض هجومية ممتعة.

وكانت الافضلية لمنتخب البحرين في نصف الساعة الاول الذي اندفع الى الهجوم لكن من دون خطورة كبيرة على مرمى مازن الكابسي بديل علي الحبسي، افضل حارس في اربع دورات متتالية بين خليجي 16 و19، بعد ان رفض ناديه ويغان الانكليزي تحريره للمشاركة في البطولة.

وعمد المنتخب العماني في المقابل الى التكتل في منطقته للحد من خطورة لاعبي منتخب البحرين وخصوصا فوزي عايش ومحمد سالمين واسماعيل عبد اللطيف، ولم تكن له اي محاولات هجومية.

وسنحت فرصتان فقط للبحرين في الشوط الاول عبر فوزي عايش، الاولى في الدقيقة التاسعة حين ارتقى لمتابعة كرة من عبد اللطيف من الجهة اليمنى لكنه اكملها برأسه فوق المرمى، والثانية حين تهيأت امامه كرة على مشارف المنطقة فسددها قوية مرت قريبة من القائم الايمن في الدقيقة 22.

وبقي الاداء عقيما مع اخطاء في التمرير وبطء في التحركات طوال الدقائق المتبقية من الشوط الاول خصوصا من العمانيين. ولم يحمل الشوط الثاني جديدا من حيث الاداء الفني رغم الايقاع الاسرع لكن من دون اي خطورة تذكر على المرميين.

ودفع كالديرون بعيد الفارسي بدلا من احمد حديد مع صافرة الشوط الثاني لتنشيط الناحية الهجومية، ثم دفع لاحقا بجمعة درويش مكان يعقوب عبد الكريم، خاصة وان جميع الهجمات المرتدة في الحصة الاولى كانت مقطوعة، ورد عليه لوغوين باشراك سامي الحسيني بدلا من حسين سلمان غير الموفق في خط المقدمة. وارتفعت وتيرة الاداء تدريجيا من الطرفين مع بعض المحاولات من هنا وهناك لم تشكل خطورة كبيرة على المرميين.

وتبدلت حال المنتخب العماني تماما وتحول من فاقد للنزعة الهجومية او السيطرة على الكرة كما حصل في الشوط الاول، الى مبادر لتهديد مرمى سيد محمد جعفر. وتراجعت هجمات منتخب البحرين وتنبه كالديرون الى تواضع عطاء عبد اللطيف فاشرك فيصل حسن بدلا منه لمنع العمانيين من اخذ المبادرة في ربع الساعة الاخير.

واكمل المدربان تبديلاتهما بنزول حسين الحضري مكان رائد ابراهيم في منتخب عمان، وحسين بابا بدلا من فوزي عايش الذي تعرض الى الاصابة في صفوف منتخب البحرين. وكانت الدقائق الاخيرة عقيمة تماما كما كانت معظم مراحل الشوط الاول فانتهت المواجهة الاولى بتعادل سلبي.

وتدفق عشرات الالاف من المشجعين الذين تزينوا باللون الاحمر على الاستاد الوطني في الرفاع في اجواء احتفالية لحضور افتتاح كأس الخليج لكرة القدم في البحرين اليوم السبت. وشهدت الشوارع التي تحيط بالاستاد اجراءات أمنية صارمة وانتشر أفراد الامن أمام الابواب الرئيسية قبل وصول الملك حمد بن عيسى بن سلمان ال خليفة الذي حضر حفل الافتتاح. واحتشد نحو 20 الف مشجع في الاستاد الذي تبلغ سعته 24 الف شخص وغمره اللون الاحمر المميز لقميص المنتخب البحريني الذي خاض مباراة الافتتاح ضد عمان في بداية سعيه لانتزاع اللقب الاول في تاريخه رغم أنه سبق أن استضاف البطولة ثلاث مرات من بينها النسخة الاولى في 1970.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 11:50 PM   رقم المشاركة : 9

 

الكويت تستهل حملة الدفاع عن لقبها بفوز على اليمن 2-صفر

حقق منتخب الكويت حامل اللقب بداية جيدة بفوزه على نظيره اليمني 2-صفر يوم الاحد على ملعب مدينة خليفة الرياضية في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية لدورة كأس الخليج لكرة القدم التي تستضيفها البحرين حتى 18 الجاري.
وسجل يوسف ناصر (63) وبدر المطوع (82) الهدفين.

كان الشوط الاول عادي المستوى من الطرفين خصوصا من المنتخب الكويتي رغم استحواذه على الكرة اكثر من منافسه الذي اعتمد بدوره اسلوبا دفاعيا بحتا مع الانطلاق من حين الى آخر بالهجمات المرتدة.
وكانت بداية المباراة بطيئة مع سعي كويتي الى فرض افضليته الميدانية ومحاولة الاختراق عبر الاطراف، لكن المنتخب الكويتي اقفل المنافذ الى منطقته تماما ولعب مدافعا من دون اي تقدم يذكر في الدقائق الاولى.

وكادت الدقيقة العاشرة تحمل تحولا في المباراة عندما تعرض المهاجم الكويتي يوسف ناصر الى عرقلة داخل المنطقة من المدافع احمد عبد الواحد فلم يتردد الحكم القطري بنجر الدوسري في احتساب ركلة جزاء.

انبرى بدر المطوع لتنفيذ الركلة فأرسل الكرة الى يسار الحارس سعود السوداي الذي ارتمى لها بنجاح وانقذها على دفعتين (11).
اعطى ابطال مفعول ركلة الجزاء دفعة معنوية للاعبي اليمن فحاولوا التقدم الى مرمى الكويت وكانت لهم محاولة من رأسية لمحمد عمر قريبة من القائم الايمن (14).

فشل اي من المنتخبين في تهديد المرمى لاكثر من ربع ساعة لم يشهد اي جملة كروية مفيدة بل كرات مقطوعة في منتصف الملعب، الى انطلق اليمنيون بهجمة مرتدة مرر على اثرها خالد بعليد كرة عالية الى كميل محمد فتابعها بلمسة واحدة كادت تخدع الحارس نواف الخالدي الذي حولها الى ركلة ركنية في اللحظة المناسبة (26).

عاد منتخب الكويت للسيطرة على المجريات وتحرك عبر الاطراف في محاولة لاختراق الدفاع اليمني، وسنحت له فرصة ثمينة في الدقيقة 36 حين مرر فهد الابراهيم كرة من الجهة اليمنى الى يوسف ناصر ارتقى لها وتابعها برأسه لكن الحارس السوادي انقذها ببراعة.
وفي حين كان الشوط الاول يلفظ انفاسه الاخيرة، كاد محمد عمر يخطف هدفا يمنيا اثر رأسية بعد ركنية من الجهة اليسرى لكن كرته ارتطمت بالقائم الايسر وتابعت طريقها الى الخارج.

بدأ المنتخب الكويتي الشوط الثاني مهاجما في مواجهة اداء يمني دفاعي كما في الاول، لكن الفرصة الاولى كانت يمنية حين اخترق كميل محمد المنطقة وسدد كرة قوية علت العارضة (51)، رد عليه بدر المطوع بكرة بين يدي السوداي (52)، ثم كانت رأسية لفهد عوض فوق المرمى اليمني (54).

تكثفت المحاولات الكويتية وتركزت على الجهة اليسرى عبر وليد علي لكنه فشل في اختراقاته في معظم الاحيان، الى ان ناب عنه زميله فهد عوض بتمريرة وصلت الى يوسف ناصر الذي اكملها في الشباك (63).

حاول مدرب اليمن، البلجيكي توم سانفيت، التخلي عن الحذر ومحاولة ادراك التعادل باشراك المهاجم علاء الصاصي بدلا من المدافع ناطق راجج، رد عليه الصربي غوران توفيدزيتش مدرب الكويت باشراك فهد العنزي، افضل لاعب في "خليجي 20"، مكان فهد الرشيدي.

وكان فهد العنزي تألق في النسخة الماضية باختراقاته من الجهة المنى، لكن مستواه تراجع كثيرا في الاونة الاخيرة.
وكاد فهد العنزي يسجل هدفا "مارادونيا" بعد هجمة مرتدة حيث سار بالكرة اكثر من نصف الملعب متخطيا اكثر من لاعب قبل ان يخترق المنطقة اليمنية ويرسلها ضعيفة بين يدي الحارس (80).

وجاء الهدف الكويتي الثاني عبر كرة قوية من بدر المطوع سكنت الشباك بعد دقيقتين، فعوض اخفاقه اهدار ركلة الجزاء في بداية المباراة.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 01-07-2013, 12:10 AM   رقم المشاركة : 10

 

تغلب عليه في مباراته رقم 100 بكأس الخليج
بهدفَيْن.. "الخبرة" تنقذ الكويت من أمام اليمن

سبق– المنامة: احتفلت الكويت بمباراتها رقم 100 في كأس الخليج لكرة القدم بالفوز على اليمن بثنائية نظيفة في مستهل مشوارها للدفاع عن اللقب في البطولة المقامة في البحرين خلال الفترة من 5 – 18 يناير الجاري.

وأنقذ الحارس اليمني سعود عبد الله ركلة جزاء من بدر المطوع بعد 11 دقيقة من البداية، وتألق في إبعاد سيل من الفرص الكويتية، لكنه فشل في إبعاد ضربة رأس ليوسف ناصر، افتتحت التهديف في الدقيقة 63.

وانتظرت الكويت حتى الدقائق الأخيرة لتضيف هدفاً ثانياً بتسديدة رائعة للمطوع، الذي عوض إهدار ركلة الجزاء بقذيفة صاروخية على يسار عبد الله.

ولم تفلح الطريقة الدفاعية التي طبقها البلجيكي توم سينتفيت مدرب اليمن في إنقاذ فريقه من الخسارة رقم 16 مقابل ثلاثة تعادلات في 19 مباراة في تاريخ مشاركاتها بكأس الخليج، رغم أن قائم مرمى الكويت أبعد ضربة رأس من المدافع محمد فؤاد في نهاية الشوط الأول، بينما تكفل الحارس نواف الخالدي بإنقاذ تسديدة خالد بلعيد بعيدة المدى في الدقيقة 72.

وترك سينتفيت مهاجمه علاء الصاصي لاعب الميناء العراقي على مقاعد الاحتياطيين مع تركيزه على الجانب الدفاعي، لكنه واجه ضغطاً مبكراً جداً حين احتسبت ركلة الجزاء لصالح ناصر.

وأنقذ الحارس عبد الله تسديدة المطوع بيد واحدة في المحاولة الأولى، وانقض بكلتا يديه ليمسك بالكرة حين هبطت على الأرض قبل أن يلحق بها المطوع.

وارتفع إيقاع المباراة بعد ذلك، وحرم عبد الله المهاجم الكويتي فهد الرشيدي من الوصول لمرماه من انفراد كامل قبل أن يسدد كميل طارق عثمان مهاجم اليمن كرة مباشرة من مدى قريب أبعدها الخالدي لركلة ركنية.

وتعددت الفرص الكويتية، ومن إحداها لمس عبد الله الكرة بيده لينقذ ضربة رأس من ناصر في الدقيقة 35.

وواصلت الكويت بالفعل الضغط في الشوط الثاني، لكنها انتظرت قرابة 18 دقيقة لتفتتح التسجيل حين وضع يوسف ناصر الكرة برأسه في الشباك إثر تمريرة عرضية من المدافع فهد عوض.

وأطلق بلعيد تسديدته الصاروخية من مسافة بعيدة، لكن الخالدي تصدى لها بطريقة فيها سهولة كبيرة.

ووصلت الكويت أكثر لمرمى المنافس حين شارك الجناح فهد العنزي في الدقائق الأخيرة، وأثبت العنزي أفضل لاعب في خليجي 20 أحقيته بمكان في التشكيلة الأساسية للمدرب توفجيتش حين انطلق من قبل منتصف الملعب ليراوغ لاعباً، ويواصل الركض حتى وصل للمرمى، لكن عبد الله أنقذ تسديدته الضعيفة.

غير أن عبد الله لم يجد حلاً لتسديدة المطوع الرائعة التي مرت على يساره في الدقيقة 82.

وحصلت الكويت على أول ثلاث نقاط في المجموعة الثانية التي تضم أيضاً وصيفتها السعودية والعراق.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir