يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الموروث وشعر المنطقة الجنوبية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-2009, 08:34 PM   رقم المشاركة : 1
Berightback قصيده للأعمى انهت خلاف بين حواله وقذانه


 


نقلت لكم هذه القصه 0 المعتبره
قصة وقصيدة لحادثه وقعت بين حواله وقذانه والقصيده انهت الخلاف
هذه القصة سمعتها قبل أكثر من عشر سنوات مسجلة في شريط من رجل كبير في السن من بلاد غامد , فكتبت القصيدة وحفظت القصة .
وقعت أحداث هذه القصة قبل أكثر من ستين سنه تقريبا بين كل من قرية حواله وقرية جذّانه في بلاد غامد .
اختلف أهالي القريتين على مرعى للغنم وبعض البلاد وتطور الخلاف إلي ان تقابلوا في معركة بالبندق راح ضحيتها سبعة أشخاص أربعة من حواله وثلاثة من قذانة .
صاح الصايح في القرى المجاورة وحضروا الناس وفرّقوا المتحاربين .. وأرسلوا بلاغ إلي الإمارة وكانت آنذاك في الظفير ..
حضر مندوبي الإمارة واخذوا عدد من الرجال من القريتين ووضعوهم في السجن إلي ان يتم تعيين قاضي للنظر في القضية...
تم إرسال قاضي من الرياض بعد سنتين من الحادثة وكان الرجال من القريتين لايزالون خلال هذه المدة في السجن ..
بعد نظر القضية حكم القاضي ان ثلاثة من القتلى من قذانة مقابل ثلاثة من حواله وأما الرابع فيدفع أهل قذانة الديّة ..... لم يقبل أهل حواله الحكم وطالبوا بالقصاص , فقال القاضي هل تعرفون القاتل ؟؟؟ قالوا كيف نعرفه ونحن في معركة لانعرف من قتل الأخر .... فقال القاضي إذا ليس لكم إلا ديّة ... ولكنهم رفضوا أيضا ... فوجه إليهم القاضي إنذار ان كل شخص سوف يكون مسؤل عن عمله ولا يؤخذ ثأر من شخص ليس معلوم قطعا انه القاتل , وأمر قرية قذانة ان يدفعوا الدية إلي بيت المال وأطلق سراح السجناء .......
بقي أهل القريتين عشر سنوات وهم في حذرٍ من بعض حيث ممكن ان يأخذ أهل قرية حوالة بثأرهم من أي شخص يتمكنون منه .....
نشاء في قرية قذانة الشاعر المعروف ابو جعيدي ( الأعمى ) , وبعد عشر سنوات من حكم القاضي وفيما كان الشاعر وهو شاب مع والده في الوادي , سمع الزير في قرية حواله 0, فقال لوالده ( ما عني وعن ذاك الزير ..وذيك المحفل ) .... فأستنكر والده هذا الطلب وكيف يذهب بنفسه لأعدائهم الذين يترقبون ألفرصه للأخذ بثأرهم ... أصر الشاعرابو جعيدي وحلف انه لا بد ان يذهب إلي ذلك الحفل ..
أرسل والده معه طفلا يقوده حيث من المعروف ان الطفل لايقتل بالثأر ...
عندما وصل الشاعر ابو جعيدي إلي حواله وشافه شيخهم أسرع إليه وقال ( تروه في وجهي ) يعنى انه أجاره فلا يعتدي عليه احد ... وسأله عن سبب حضوره فقال ابو جعيدي 0 حطني أمام الزير والعرّاضه ( وهو المكان لإلقاء قصيد الشعر قبل عصر الميكرفونات ) .. فقال القصيدة التالية .....

(((((((( البـــــــــدع ))))))

طلبة الله تبدى ياسلامي على الوادي المخير
دامك الله ياوادي الغلا يالذي مالي بغيرك
تشبع الجار والخُطّار والطير تشبع والبعض
لو بتغرس نخيل ظل فيك الصفاري حلل الرب
خير لي من زراب الفرع ذا تمرها يروي السمة
في ذرى الله جليل الملك ذا فوق ذا السبع الرقاب
ياسلامي لذا حبه وعلمه على علمي يوافــــق
ونحن اليوم جاء موتر عدن فاعدلوا في هل كراش
يالله استر على آل سعود لجواد وآهل الحظ لعلا
وافتكر ياجليل الملك ناس راحوا وانا سوى
وانحن اليوم في نعمة جليلة وهذي رهوة البر
ذا ورى باب صنعاء والمدينة يخبر في دمة
الراس يحمينا وفي الريع من يحمي لنا

الرد
ياحوالي بغيت اضيق الي ون مافي الضيق خير
افتكرت ان مابتحب غيري وانا ما لي بغيرك
ان ضقنا وان رضينا ما بينفع بعضنا الا بعض
شوفك الدار والاعقار واخوان فيما حلل الرب
نشرنا يسرح الديرة سوى والبلاد مقســــــمة
وانحن اخوان ماتبعد ولا تقرب السبع الرقاب
غير لو بتطيعوني وباطيع كبّينا المنافــــــق
العوامر له البيضاء وغامد لذا حلّ في كراش
لو طمى ثورنا والاّ طمى ثوركم في بير لعلى
ماله الاّ انت وانا والجمل حبل بيدينا سوى
لو قعد في حرى ذا في غليله وذا في رهوة البر
ما بيتولفوا حتين تشرب غبيرة من دمه
وان قعدنا نطيع ابليس ضعنا وبيح مالنا

بعد هذه القصيدة التي اراد بها ابو جعيدي ( رحمة الله ) الصلح , نزل شيخ قرية حواله وقال له انت مرسولي الي ربعك .. ترى عشاهم من عشاء ضيوفنا الليلة .
عاد (ابو جعيدي) وصاح في ربعه ... وتجمعوا عنده واخبرهم بالموضوع وبدعوة شيخ قرية حواله لهم .... تجمع أهل قذانة بسرعة وتوجهوا ( عرّاضه ) إلي قرية حواله فرحّبوا بهم وقال شيخ حوالة ان قصيدة (ابو جعيدي) بمثابة دية المقتول الرابع وأصلح الله شأنهم بسبب هذه القصيدة ... رحم الله من مات منهم ..
وسلامتكم

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 03:49 AM   رقم المشاركة : 2

 

أقف إحترماً وتقديراً للشاعر أبو جعيدي - رحمه الله - ولأهل حواله ولأهل قذانة ولغامد جميعاً - الأحياء منهم والأموات 0


وأقف إحترماً لك أيه الراوي الأديب / نايف بن عوضه لقاء ما حفظت وسطرت لنا في هذا المتصفِّح من قصة وقصيدة تاريخية تستحق أن تحفظ وتورّث للأجيال من بعدنا 0


أخي الفاضل لا أخفيك سراً أنني أعجبت كثيرا بهذه القصة والقصيدة وبراعي المهمات الصعبة ( أبو جعيدي ) وبإذن الله تعالى ستكون هذه القصة والقصية من ضمن مشروعي البحثي ومروياتي في المناسبات الخاااصة والعاااامة ، والكثير من الإخوة في هذا المنتدى يعرفون إسهاماتي وإهتمامي بمثل هذه المواضيع 0



ولكن لي طلب بسيييييييط :

لاحظت وجود بعض النقص لكلمات بعض الشطور في الطرف الأول ( البدع ) 0

لذا أتمنى منك أخي نايف أن تراجع الطرف الأول من قصيدة أبو جعيدي وتصحح الأخطاء الواردة بذلك - حسب ما ورد في الشريط الوثائقي - لأتمكن من حفظها ونقلها عنك وعن ساحات وادي العلي ولي الفخر بذلك 0




أتمنى أن لا تتهاون بطلبي هذا ولك جزيل الشكر في البداية والنهاية 0


وصلى الله على سيدنا محمد ؛؛

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 10:14 AM   رقم المشاركة : 3

 



الابن حسن الدوسي 0 تشرفت بمعرفتك في زواج ابن الاخ عبدالرحيم قسقس وقد اعجبتني شكلا ومضمونا ودار معك كلام ربما تتذكره حول التعريف بمن معك 0 بعد شكري لمرورك وابداء اعجابك بما اطرح 0 اقول انني تعاملي مع المنتديات ليست رغبه مني وذلك لظروفي الصحيه فانا مصاب والحمد لله بجلطه ايقضت غروري وفتوتي و اثبتت لي انه لا يدوم الا وجه الله ولم اكن غافلا عن ذلك 0 هذا لك 0 لتتاكد ان تواجدي مع الجميع بتكليف ورغبه منهم وهو شرف اعتز به واتلمس بما اقدم الدعاء لي ولمن اروي عنهم بالمغفره وحسن الخاتمه 00 لذا كان النقص الذي لمسته وتشكر على ملاحظته وذلك بسبب ارتباك في قدراتي البدنيه والفكريه 0 وتابى نفسي وكبريائي ان اتوسل العارفين كل حين لمساعدتي وانت تعلم ان الشريط يحتاج الى نقل وكتابه 0 وهذا اصعب شيئ اواجهه 0 والخلاصه العبره من الحدث ومواقف الرجال 0 وحفض بعض ما تيسر من تراث المنطقه بما يشرفنا جميعا 0 لذا استرو ما تلاقون من نقص وهذا حق مثلي عليكم رعاك الله ووفقك لما تهدف اليه وحقق امالك وحفض لك صحتك وسترك 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 03:11 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية سعيد راشد
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سعيد راشد is on a distinguished road


 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نايف بن عوضه مشاهدة المشاركة

نقلت لكم هذه القصه 0 المعتبره
قصة وقصيدة لحادثه وقعت بين حواله وقذانه والقصيده انهت الخلاف
هذه القصة سمعتها قبل أكثر من عشر سنوات مسجلة في شريط من رجل كبير في السن من بلاد غامد , فكتبت القصيدة وحفظت القصة .
وقعت أحداث هذه القصة قبل أكثر من ستين سنه تقريباً بين كل من قرية حواله وقرية قذّانه في بلاد غامد .
اختلف أهالي القريتين على مرعى للغنم وبعض البلاد وتطور الخلاف إلي ان تقابلوا في معركة بالبندق راح ضحيتها سبعة أشخاص أربعة من حواله وثلاثة من قذانة .
صاح الصايح في القرى المجاورة وحضروا الناس وفرّقوا المتحاربين .. وأرسلوا بلاغ إلي الإمارة وكانت آنذاك في الظفير ..
حضر مندوبي الإمارة واخذوا عدد من الرجال من القريتين ووضعوهم في السجن إلي ان يتم تعيين قاضي للنظر في القضية...
تم إرسال قاضي من الرياض بعد سنتين من الحادثة وكان الرجال من القريتين لايزالون خلال هذه المدة في السجن ..
بعد نظر القضية حكم القاضي أن ثلاثة من القتلى من قذانة مقابل ثلاثة من حواله وأما الرابع فيدفع أهل قذانة الديّة ..... لم يقبل أهل حواله الحكم وطالبوا بالقصاص , فقال القاضي : هل تعرفون القاتل ؟؟؟ قالوا : كيف نعرفه ونحن في معركة لانعرف من قتل الأخر .... فقال القاضي : إذا ليس لكم إلا ديّة ... ولكنهم رفضوا أيضا ... فوجه إليهم القاضي إنذار ان كل شخص سوف يكون مسؤل عن عمله ولا يؤخذ ثأر من شخص ليس معلوم قطعاً أنه القاتل , وأمر قرية قذانة أن يدفعوا الدية إلي بيت المال وأطلق سراح السجناء .......
بقي أهل القريتين عشر سنوات وهم في حذرٍ من بعض حيث ممكن أن يأخذ أهل قرية حوالة بثأرهم من أي شخص يتمكنون منه .....
نشأ في قرية قذانة الشاعر المعروف أبو جعيدي ( الأعمى ) , وبعد عشر سنوات من حكم القاضي وفيما كان الشاعر وهو شاب مع والده في الوادي , سمع الزير في قرية حواله 0, فقال لوالده ( ما عنّي وعن ذاك الزير ..وذاك المحفل ) .... فاستنكر والده هذا الطلب وكيف يذهب بنفسه لأعدائهم الذين يترقبون الفرصه للأخذ بثأرهم ... أصرّ الشاعر أبو جعيدي وحلف أنه لا بد أن يذهب إلي ذلك الحفل ..
أرسل والده معه طفلا يقوده حيث من المعروف أن الطفل لايقتل بالثأر ...
عندما وصل الشاعر أبو جعيدي إلي حواله وشافه شيخهم أسرع إليه وقال ( تروه في وجهي ) يعنى أنه أجاره فلا يعتدي عليه أحد ... وسأله عن سبب حضوره فقال أبو جعيدي 0 حطني أمام الزير والعرّاضه ( وهو مكان لإلقاء قصيد الشعر قبل عصر الميكرفونات ) .. فقال القصيدة التالية .....


........................... البـــــــــدع .......................=0
طلبة الله تبدى ياسلامي على الوادي المخير=دامك الله ياوادي الغلا يالذي مالي بغيرك
تشبع الجار والخُطّار والطير تشبع والبعض=لو بتغرس نخيل(ن) ظل فيك الصفاري حلل الرُّّب
خير لي من زراب الفرع ذا تمرها يروي السِّمه=في ذرى الله جليل الملك ذا فوق في السبع الرقاب
يا سلامي لذا حبه وعلمه على علمي يوافــــق=واما من يوم جا موتر عدن فاعزلوا فيح القراش
والله يستر على آل سعود الاجواد واهل الحظ الاعلى=وافتكر ياجليل الملك ناس(ن) رحوم وناس اوى
انحن اليوم في نعمه جليله وهذي رهوة البر=ذا ورى باب صنعا والمدينه يخبّر في دمه
وافْيَح الراس يحمينا وفي الريع بيحمى لنا=وافْيَحْ الراس يحمينا وفي الريع بيحما لنا
-----------------------------------------------------=،
..................... الرد ......................=0
ياحوالي بغيت اضيق لا ون مافي الضيق خير=افتكرت ان مابتحب غيري وانا ما لي بغيرك
إنْ كان ضقنا أو رضينا ما بينفع بعََضنا إلّا بعض=شركا الدار والاعقار واخوان فيما حلّل الرَّب
نشْرَنا يسرحْ الديره سوى والبلاد مقســـّـــمه=وانحن اخوان ماتبعد ولا تقرب السّبْ عالرقاب
غير لو كان طعتوني وباطيع كبّينا المنافــــــق=العوامر له البيضا وغامد لذا في حلق راش
لو طمى ثورنا والّا طمى ثوركم في بير الاعلى=ماله الّا انت وآنا نلزم الحبل بيدينا سوى
لو قعد في حرى ذا في غليله وذا في رهوة البر=ما بيتولفوا حتين تشرب غبيره من دمه
وان قعدنا نطيع ابليس ضعنا وبيّحْ مالنا=وان قعدنا نطيع ابليس ضعنا وبيّحْ مالنا
بعد هذه القصيدة التي أراد بها أبو جعيدي ( رحمة الله ) الصلح , نزل شيخ قرية حواله وقال له أنت مرسولي إلي ربعك .. ترى عشاهم من عشاء ضيوفنا الليلة .
عاد (أبو جعيدي) وصاح في ربعه ... وتجمعوا عنده وأخبرهم بالموضوع وبدعوة شيخ قرية حواله لهم .... تجمع أهل قذانة بسرعة وتوجهوا ( عرّاضه ) إلي قرية حواله فرحّبوا بهم وقال شيخ حوالة إن قصيدة (أبو جعيدي) بمثابة دية المقتول الرابع وأصلح الله شأنهم بسبب هذه القصيدة ... رحم الله من مات منهم ..

وسلامتكم

معاني بعض المفردات في البدع
البعض : حشرات البعوض
الصفاري : نوع من التمور
حلل الرُّب : دبس التمر
القراش : موقف السيارة
رهوة البُر : وقت الخير الكثير
أفْيَح الرأس قاسي الرأس ( كناية عن الشجاعة)

معاني بعض المفردات في الرد
آضِيْق : أزعل
السَّب : الشتم
بير الاعلى بيرماء مشتركة بين القريتين
حَرى : انتظار
غبيرة : الجن



أخي الكريم :
( أبو صــالح ) نايف بن عوضه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ســــــــــــلم بنانك وعلا شــــــــــــــــأنك


إبداع كالعادة وزيادة ، طال عمرك في طاعته ومنَّ عليك بالشفاء وتمام الصحة
وكثر الله خيرك على ما تقوم به رغم ما تعانيه من أثار المرض الذي ألمّ بك ونشكر الله على استجابتك لنا بالمشاركة على قدر استطاعتك
وكلنا نقدِّر ما تعانيه ونلتمس لك العذر ، وتلبية لطلب الشاعر حسن الدوسي تصحيح بعض القصور فقد رجعت لكتاب أبو جعيدي وذاكرة القصيد الذي أهديته لي وبحثت عن القصيدة ، فوجدتها فحاولت التصحيح في اقتباسي لموضوعك ، فاعذرني على ذلك

أخي الكريم :
الشـــاعر : حسن الدوسي
إليك ما طلبت من خلال الكتاب السابق الذكْر وأتمنى لك التوفيق في عملك ولكن لي طلب بسيط أن تذكر أسم " نايف بن عوضه " كمصدر للموضوع من باب حفظ الحقوق الفكرية
ولكم أطيب السلام وأزكى التقديروالاحترام

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 03:41 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو ساحات
 
إحصائية العضو










الحجازي غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الحجازي is on a distinguished road


 

شكرا للاخ الكبير نايف بن عبد الغني

ليس لي الا تأكيد كلامك فأنت وفيت وكفيت

وحسن الدوسي كلام راااائع من شخص اروع

سعيد راشد بيان وسمو ودقه في الطرح بالدلايل يشكر عليه

دمتم ودام نبض قلمكم المتميز

تحياتي لكم برفقة ودي واحترامي واعجابي

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 05:23 PM   رقم المشاركة : 7

 




الاخ سعيد بن محمد بن راشد
العزيز والغالى على قلبي ووجداني 00 سعيد بن راشد 00 اولا اشكر لك مداخلتك ووضع النقاط على الحروق 0 وانا نقلت الروايه كما وردتني 0 نتيجة بحثي المستمر عن ما له علاقه بالقيم والمثاليات الكثيره في غامد وزهران 00 وقد اختلف الرواه في صدق الروايه المنسوبه للقصيده وربما ان من ينكرها لهم اسبابهم ونعذرهم 00 انما القصيده تعبر عن نفسها 00 وقد عفى عليها الزمن ولها ارتباط بالطرفين 0 وحواله وقذانه اليوم اخوان وانساب وما كان عندهم كان عندنا 0 اشكرك لتزيين طرحي بمداخلتك واسرتني بجبك واشكر الاخ حسن الدوسي على اعجابه وثنائه وحرصه على التوثيق واكرر لك ان افضالك على اسرتني لك اعجابا وحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبا دمت بخير 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 05:32 PM   رقم المشاركة : 8

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحجازي مشاهدة المشاركة
شكرا للاخ الكبير نايف بن عبد الغني

ليس لي الا تأكيد كلامك فأنت وفيت وكفيت

وحسن الدوسي كلام راااائع من شخص اروع

سعيد راشد بيان وسمو ودقه في الطرح بالدلايل يشكر عليه

دمتم ودام نبض قلمكم المتميز

تحياتي لكم برفقة ودي واحترامي واعجابي


اخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــي الحجازي 0 اولا لي في الماضي من اسمك نصيب وان شكرتك على مداخلتك فذاك حقك علي اتمنى ان تروق لك مواضيعي وانت صاحب الفضل

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 08:20 PM   رقم المشاركة : 9

 

أرفع عقالي والغترة من تحتها تحية وتقير لذاكرتك الممتازة ماشاء الله تبارك الله أغبطك عليها أدام الله ذاكرتك ومتعك بالصحة ...في جلسة خاصة مع عثمان بن شدق رحمه الله واعتقد أنك كنت موجود في هذه الجلسة لا أذكر أين ومتى ولكن أذكر أنه روى لنا [الحدوة] بأسلوبه الجذاب في رواية القصائد والحداوى السمينة المفردات الجزيلة المعاني مع ذكر مناسباتها وأعتقد أنه روى نبذة مختصرة عن تلك المناسبة ولكن روايتك يا أبا صالح رواية مفصلة وواضح صدقها مع مطابقة معاني الحدوة وواقعيتها وصدق الحكم الشرعي ...رواية تستحق أن تروى في كل مناسبة ..شكراً يا أبا صالح على صدق الرواية وطرحها في المنتدى ...لك مني التحية والتقدير .


أخوك : علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-10-2009, 11:08 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عضو فعّال
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سعيد الفقعسي is on a distinguished road


 

الوالد الغالي نايف بن عوضه

أسأل الله تعالى أن يسبغ عليك ثوب الصحة والعافية وأن يكتب لك الأجر وأن يجعل مصابك طهور وعافية ،أنت أصيل وتبحث عن كل ما هو أصيل وروايتك لهذه القصة والقصيدة دليل على ذلك ، رفع الله منزلتك وأبو جعيدي ( رحمه الله ) شاعر متفرد وغريب وقد سار في مسار اختص هو به ولا يجيده غيره ، ومن ذلك تفرده بقوالب شعرية والحان خاصة ونغمة صوت خاصةايضا،وقراءة قصائد ابو جعيدي بالذات ليست كاستماعها .
وأخيرا اسمح لي والدي العزيز أن أضيف هذه القصة التي رواها الشاعر عبدالرزاق الحقلان الزهراني ( أبو رزق ) والتي
حدثت له مع الأعمي وهي بلهجة أبو رزق ومنقولة حرفيا : ((في عام 1392 هـ رحنا لدار الحمران في احدى الزواجات ..
وتقدم احد المعنيين بذلك الحفل وقال صاحب المعالي الامير سعود السديري ..مدير قوى الامن بمنطقة الباحه .. الشيخ عوضه الحمراني ..الان يتقدم شاعر زهران الاول ابو رزق بالقاء هذه القصيده ,, ويقول ابو رزق : كنت جالس مع الجمهور ولا في مقصدي بألقي اي قصيده ,, ويحسبون الناس يوم يقولون هذا شاعر ان القصيده عنده مثل سواق القلاب يشغل البستم و يقلب الحموله ,, قال وانا في هذا الموقف الذي لااحسد عليه فكيف اضيع زهران وانا ابو رزق.. ولربما حرج انسان واحد يحرج معه سبعين الف هكتار من الناس قال فتقدمت وقلت القصيده التاليه

حي قيف كما نوٍ يخلي المزارع سوريه

ضيع ارض التهم عَلٍي بغى حمل حب ومن بغى مُد

لو تجبر على الاصدار ياخذ من البن ثامره

وان مضا من صدر ذي عين في دقلته قلَب رزانه

شل زرع الصدر من بعد كان الصديري محكمه

لو تغارب لراع الصُدر ماعد معه فالبن غرامه

فيصل الموز من قلة شدا بعد فيصل بن صقر

عند ربي جميع الارض ماتحتمل قدر البعوضه

ابني العلم وابني موجة العقل وابني سيد له


الـــرد :

ياسلامي على دار كما مصر والا سوريه

قلت لازم من الواجب نعايد على صبيان غامد

ما معي معرفة جماح الاول ولا بن ثامره

قدم قيف يبارز والدني لو برز قل برزانه

عندنا قبل حكم الدوله وامر السد يري محكمه

الدركتر عمل في قدرنا والمهندس بن غرامه

وابن عياش يرقب كل عامل وفيصل بن صقر

بالله انك تقول الحق في مثل علمي يا ب عوضه

وين يغدي الكرم من هذي الدور وابني سيد له


.. قال ابورزق : وما غلقت القصيده حتى رموا من فوق راسي بيجي خمسمية بلجيك ... قال وتقدم ابو جعيدي اللي ما اعرفه الا بالطاري وهو ما يعرفني الا بالطاري وقال قصيده ..... قلت والله لاشوف عن ذا الشاعر الأعمى أبو جعيدي الغامدي وانا باهب قصيده وان رد فيا حبي بمثله وحسابه وقعدت له .. وان تقهقر ووقف فوالله مانويت ارسلها يتيمه بأ هب شحنة قبسون بعد وراها امشــاط عديده

لباس جنبي ناويِ من نصوب صيف

اذا تجبر ينقل السدر والصفصاف

من صف وقفه يروي الاصدار من صفاه

واذا مضى من صدرِ ولصف ارصفا

يصيف الصفيان لاوالصفا في صفه

من نور برقه في جنوف الصفا صفه


قال شفت الشيبه ( ابو جعيدي) في طرف العرضه وقال لولده اللي يقوده يابه رحبي للزهراني حنااشوفه ..ويضحك ابو رزق يقول اعمى من وين يشوفني .. المهم تقدم ابو جعيدي ومد ابو رزق له يمينه وصافحه قال ابو رزق صافحته باليمين واييده اليسار حطها على كتوفي ونزلها على صدري وعلى يدي اليمنى واليسرى يلمسني ويشوف عظمي ..
قال ابو جعيدي : ياولدي عظامك سخاف وكلامك فدام .. قال ابو رزق ((( انا ياشيبه زي المنشاراذا طب في ايدي اثنين من مكارمة بالجرشي عمروا به بيوت غامد وزهران واذا طب في ايدي اثنين مهكبه كسروه وهم باقي ماسووا للعطيف هراوه )))
قال ابو جعيدي : قصيدتك هذه رح بها لعمك جريبيع عندكم ان كانه حي .
قال ابو رزق تعوذ من الشيطان ردها عندي ...

الـــــرد : ابو رزق

ياكل جاهل تمتضي الدرب لاتصيف

حكم السديري صدر الظلم والصف صاف

فيصل فصل بين اهل الصدق من صفاه

صف الذهب من حكمته والصفر صفا

صقور تمضي دربها والصفافي صفه

ما تمتضي درب الصقور الصفاصف
))

والقصة منقولة من احد المنتديات

 

 
























التوقيع

قال تعالى :
"ومن احسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين"

فصلت (33)


   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir