يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-26-2012, 03:34 PM   رقم المشاركة : 1
Berightback قصة غريبه وعجيبة 0 يقال انها واقعيه وقد يكون


 



قصه غريبه عجيبة رهيبة
تبدأ القصة منذ ثلاثين عاماً تقريباً لرجل يمتلك مزرعة في منطقة بشرق السعودية 0 وكان هذا الرجل أعزب وفي الثلاثين من العمر وكان هذا الرجل مهتماً بالزراعة وبالحيوانات أي أنه كان يقضي معظم وقته في المزرعة وكان لا يحب التردد إلى المدينة أو الذهاب إلى منزل أهله ..
كان هذا الرجل يتمتع بصفات الأخلاق وحسن السلوك والدين القويم ويحب الناس وكان الناس يحبونه وكان يتمتع بوسامة لا مثيل لها فكان مليح الوجة طيب اللسان وكان بالفعل إنساناً تجتمع بة احلى الصفات وكانت مزرعتة تقع حولها صحراء قاحلة فكان يريد مصدر جديد للمياه في مزرعتة فاستدعى عمالاً ليحفروا بئراً جديدة لتكون مصدراً للمياه لمزرعته المتواضعة 0 بدأ العمال في الحفر حتى وجدوا نقطة معينة في الأرض تدل على وجود المياه بها وبعد يوم من الحفر عاد الرجل لينام في غرفته في المزرعة واستيقظ قبل صلاة الفجر بساعة وخرج من غرفتة فشـــم رائحة عطر رائعة كأنها من الجنة فتبع تلك الرائحة البهية فوجدها بالقرب من البئر الجديد فاستغرب ذلك أي من أين أتت تلك الرائحة ؟!؟
هل هي من البئر ؟ إذن هو يحفر بئر عنبر ومسك وليس بئر ماء فاستغرب ذلك حتى التفت فجأة ! فوجد تلك المرأة البديعة الحسن ذات العيون اللؤلؤية وذات القوام الممشوق وذات الشعر الطويل المغطى بعباءة تكشف بعض خصل شعرها وذات الشفتان التي يعجز الوصف عن وصفهما وزيادة عن ذلك رائحتها التي مازالت تزداد حلاوة ..
بدأ صاحبنا بسؤالها فكان بينهما هذا الحوار
الرجل : من أنتي ؟
هي : مالك عازة تعرف (ليس المهم أن تعرفني)
الرجل : لا .. بس غريبة أني أشوف وحدة في المزرعة وهاذي المنطقة مابها سكان أبد !
هي : أقول لك مالك عازة !
الرجل : أنا خابر في بعض البدو الرحل يخيمون قريب لا يكون أنتي بنتهم .. بس هذا ما هو وقت جيتهم !
هي : يمكن أكون من عندهم ففتن الرجل أشد فتنة من تلك المرأة الفاتنة الحسن وواصل سؤالها الرجل : طيب أنتي وين رابحة ؟ هي : ليه تبي مني شئ ؟! الرجل : أبغي أكحل عيني بشوفتك ! هي : خلاص نتلاقى في رأس الطعس ( تله رملية ) بكرة بعد المغرب ! الرجل : وداعة الله واختفت المرأة ولم يأبه الرجل بتلك المرأة من ناحية مصدرها .. أي من أين هي فقط اكتفى برؤيتها بدون أن يلح عليها بالسؤال وقد أوهم نفسه أنها بنت البدو الرحل ..
فقابلها في اليوم الثاني واللهفة تمزق قلبه لرؤيتها .. وقد قابلها في ذلك اليوم وقد تبادلوا أطراف الحديث 0 وكان بينهما هذا الحوار الرجل : تدرين من أمس ما جاني نوم !هي : أدري الرجل : وش درأك ؟! هي : إحساس 0 الرجل : أنا مستغرب أنتي من ؟! بس ما أحب أضايقك بالسؤال! هي : ( لا اسأل ) وصار صاحبنا يتغزل في هذه المرأة إلى أن حان وقت العشاء هي : أبي أروح الرجل : أوصلك ؟ هي : لا ما يحتاج الرجل : ما يصير الدنيا ليل !! هي : قلت لك ما يصير ونتلاقى بكره أصبح الرجل يلتقي معها يومياً في نفس المكان حتى أنه أصبح يعرف بوجودها من رائحتها العطرة فيتبع الرائحة حتى يجدها و حتى سحرته تلك المرأة بجمالها فلم يعد يسألها من هي وأصبح هذا الرجل بطبيعته الإنسانية الفطرية ووجد نفسه 0 يعاشر0 تلك المرأة معاشرة الأزواج فزاد ذلك تعلق الرجل بها حتى أصبح يلح عليها بالزواج أي أنه لم يعد يريد مجامعتها ويريد التوبة إلى الله .. فقالت له ذات يوم في لقاء من لقاءاتهم ..
هي : أبي أسألك سؤال وتجاوبني عليه !
الرجل : اسألي
هي : لو كنت جنية بتحبني وبتتزوجني بعد ؟
الرجل بشجاعة : والله عادي ما تفرق معي
وكان الرجل لا يشك إنها جنية فقط كان يسايرها بالكلام
هي : زين ، وش رايك أني جنية ؟
الرجل : ههههه .. لا مو معقول !
هي : طيب .. شفت مكان أثرك على الرمل !
الرجل : أي أشوفه
هي : تشوف مكان أثري على الرمل ؟!
الرجل : ما أشوف !
الجنية : لاحظت يوم أني أمشي معاك يوجد لي أثر على الرمل ؟
هل تتوقعون ماذا قال لها الرجل ؟
والله أني أحبك جنية إنسية أحبك وهذا ما يمنعني من شئ عنك وأبي أتزوجك !
الجنية : هذا اللي ما اقدر عليه عشيرتي ما ترضى !
الرجل : وشلون يعني ؟
الجنية : أنا أحبك .. ولو بيدي أسوي شيء كان سويته بس ما أحب أنك تتعلق فيني وحنا ما بيدنا نسوي شئ !
الرجل : لا والله على قطع رقبتي ذا الشيء !
الجنية : ماهوا بيدنا يا فلان !!
ومن بعدها اختفت الجنية ولم تعد تطلع له .. فأصبح الرجل لا يعتب باب مزرعته وأصبح أكثر مقاطعة للحياة الخارجية وأصبح الشيب في رأسة قبل أوانة ولم يتزوج فضاعت زهرة شبابه من هذا الحب !! رويت هذة القصة على لسان صاحبها وهو حي إلى الآن ويرزق .. ويقول هذا الرجل أنها زارته مرة بعد انقطاعها 20 سنة لتسلم علية وترأف بحاله وكان لقاءاً حزيناً مليئاً بالشجون والذكريات الجميلة وقد منع نفسة من الزواج لأجلها إلى يومنا هذا ! 00
منقوله

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-01-2012, 02:40 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو مميز
 
الصورة الرمزية سليسلة ابو عبدالرحمن
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سليسلة ابو عبدالرحمن is on a distinguished road


 

[ ابو صالح هناك قصص كثيره مشابهه لهذه القصه بل ان هناك اناس عاشوا وماتو وهم يدعون باسم اولاد الجنيه ويقال ان* الجنون فنون* مثل ان تعشق جنيه انسي ولكن يبقى في ذلك شيئ من الخيال اعاذنا الله واياكم من شرورهم

 

 
























التوقيع

على قدر أهل العزم تأتي العزائم ......و تأتي على قدر الكرام المكارم

   

رد مع اقتباس
قديم 02-01-2012, 05:30 PM   رقم المشاركة : 3

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليسلة ابو عبدالرحمن مشاهدة المشاركة
[ ابو صالح هناك قصص كثيره مشابهه لهذه القصه بل ان هناك اناس عاشوا وماتو وهم يدعون باسم اولاد الجنيه ويقال ان* الجنون فنون* مثل ان تعشق جنيه انسي ولكن يبقى في ذلك شيئ من الخيال اعاذنا الله واياكم من شرورهم
القصص كثيرة 0 والعرض للموعظه ودعوة الى التحرز بذكر الله اثابك الله تحياتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-02-2012, 07:27 AM   رقم المشاركة : 4

 

ذكرتني بقصة مشابهة لقصة صديقك هذا ياأبانا الطيب
لكن بها شيء من الإختلاف وهو أن المرأة في القصة اللتي سأبحث عنها إنسية واختطفها جنّي على هيئة قط
رواها الراوي عبدالوهاب الأحمري صاحب قصة بائعة البخور المنشورة عن العضوة نزهة المشتاق هنا بالقسم الشعبي

وكثيرة هي قصص البشر مع الجان

دمت بخير وجمال

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-02-2012, 07:40 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 13
غامداوي is on a distinguished road


 

خوي نايف

تدري اني بخاف من حكايات الجن والعفاريت والحمد لله اني قريت قصتك مع اول النهار

والا ماكنت نمت طول الليل

تحاتي وتقديري علي مواضيعك المتنوعة

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 02-02-2012, 09:33 AM   رقم المشاركة : 6

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف عام3 مشاهدة المشاركة
ذكرتني بقصة مشابهة لقصة صديقك هذا ياأبانا الطيب

لكن بها شيء من الإختلاف وهو أن المرأة في القصة اللتي سأبحث عنها إنسية واختطفها جنّي على هيئة قط
رواها الراوي عبدالوهاب الأحمري صاحب قصة بائعة البخور المنشورة عن العضوة نزهة المشتاق هنا بالقسم الشعبي

وكثيرة هي قصص البشر مع الجان


دمت بخير وجمال
البعض ينكر 0 والبعض يثبت 0 انا اقول ان التقاء الجن بالبشر تثبته الوقايع والقصص المرويه وانا اعتقد بصحتها 0 اما رؤية الجن 0 فانا 0 اقول انني رايت الجن في اشكال بني ادم وفي اشكال دجاج وحمير وغنم وقطط 0 والذي جعلني اعرف انهم جان 0 عندما ذكرت اسم الله وبدات اقراء اية الكرسي والمعوذات اختفى 0 ما رايت 0 فعرفت انهم جان وقد روى لي جدي 0 عن قصص له مع الجان 0 وابي امتطى حمار من الجان وكان يعتقد انه ضايع وخاف عليه من السباع واراد ان يحفظه لصاحبه حتى يعرف لمن هو 0 ولما اعترض طريقه 0 كلب 0 توقف الحمار عن المشي ولما ظربه والدي رحمه الله 0 قذف به واختفى 0 وبقي والدي اسبوع لا يتكلم واحضرنا له 0 الشيخ ابراهيم السدودي رحمه الله واكد انه اصيب بمس جان وعالجه 0 وبقي رحمه الله حتى مات وهو يحذر المرور ليلا حول المقابر 0 اشكر لك مرورك انا اضفت اقتناعي هناك وهنا اثبته 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-02-2012, 09:35 AM   رقم المشاركة : 7

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غامداوي مشاهدة المشاركة
خوي نايف


تدري اني بخاف من حكايات الجن والعفاريت والحمد لله اني قريت قصتك مع اول النهار

والا ماكنت نمت طول الليل


تحاتي وتقديري علي مواضيعك المتنوعة
عندكم يقولوا اللى يخاف من العفريت يطلع له 0 والا بذكر الله تطمئن القلوب اشكر مرورك 00

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir