يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الفصيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-12-2011, 01:02 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road

قصائد


 

يزخر يوم الجمعة وعلى نحو دائم
ببرامج منوعة وفي أكثر من محطة فضائية
ولكن القاسم المشترك بينها انّها تضعك في قلب الأحداث
وتحديداً ماحواه الأسبوع المنصرم .


عندما تأملت في وضع سوريا ولبنان
وبعض دول عربية تذكرت 3 قصائد للشاعر
الراحل المبدع / محمد الفيتوري وبحثت عنها في النت فوجدتها
وفرحت كثيراً
بأنّني لم اضطر للتنقيب عنها في بعض قصاصات أحتفظ بها
منذ عقدين من الزمان فلم أوفق في الحصول على دواوين
الشاعر رحمه الله وماقرأته له في مجلات منوعة .

هذه القصائد الثلاث رغم مرور سنوات طويلة على كتابتها
إلاّ أنّني أجدها تلامس واقع عالمنا العربي حالياً


الأولى قصيدة :

ملك وكتابة
....................

بيننا خائن يا رفيق
أنا أو أنت..
فلنقترع قبل بدء الطريق
ملك أو كتابة!
.................
وأتصور انّ مطلعها يكفي
وهو لسان حال كل من يلتقي صديقه
في سوريا حالياً !!!
__________________


القصيدة الثانية

مقطع من قصيدة
ليس طفلا وحجارة
...........................

ليس طفلا، ذلك الخارج من أزمنة الموتى..
إلا هي الإشارة
ليس طفلا، وحجارة
ليس شمسا من نحاس ورماد
ليس طوقا حول أعناق الطواويس..
محلى بالسواد
إنه طقس حضارة
إنه إيقاع شعب وبلاد
إنه العصر يغطي عريه
في ظل موسيقى الحداد
ليس طفلا، ذلك الخارج
من قبعة الحاخام
من قوس الهزائم
ليس طفلا وتمائم
إنه العدل الذي يكبر في صمت الجرائم
إنه التاريخ مسقوفا بأزهار الجماجم
...............................................
وهي تناسب كل عربي يبحث
عن أبسط حقوقه
______________


القصيدة الثالثة

مجهولون عند الحاجز
....................

أنا محمد بطرس العربي من لبنان
-حسبك لا تزد حرفاً
*وأعمل بائعاً لليانصيب، أبيع أوراق الحظوظ.
لمن يشاء.. وربما بعت القليل ولم أجد إلا القليل.
-وأنت؟
*نجار قديم. كان لي بالأمس حانوت وضاع
وقلت يا صيدا الوداع
هناك بيروت التي يحكون عنها..
وانحدرت ميمما بيروت..
لكن المدينة أوصدت أبوابها..
بيروت قاسية على فقرائها..
سأعود يا صيدا إليك..
فقد تعبت من الصراع.
-وأنت ما اسمك؟
*كنت أمتهن الحدادة.. ليس لي وطن
سوى لبنان.
واسمي منذ سماني أبي غسان..
لم أك حاضراً إذ ذاك..
-لا تقلق.. فلن تحتاج بعد اليوم.
لاسم أو هوية.
*هل تريد هويتي؟
-لا فرق يا غسان. سوف تموت مجهول الهوية
_________________________

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2011, 01:08 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مشرف عام
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
مشرف عام3 is on a distinguished road


 

امتاع حد الروعة

قصائد تحكي واقعنا العربي البائس

دمت بخير أخي عبدالله

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2011, 10:14 AM   رقم المشاركة : 3

 

ابارك لك فكرك المبدع ولسؤ حظي كل ما اردت الاضافه جاني من شتت فكري 0 ولا عطر بعد عروس 0 وانشاء الله اتذكر المرور على طرحك واساهم بما يستحقه والكلام كثير 0 وعلى قول جدك دغسان رحمه الله 0 الكلام كما 0 كبس 0 الدمن ولكن علينا اختيار ما ينا سب ويضيف 0 تحياتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2011, 07:16 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 



الكريمان :
مشرف عام 3
أباصالح

ممتن لهذا التواجد فلكما أطيب المنى
أصدق الدعوات والأمل في قادم اجمل .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-14-2011, 01:50 AM   رقم المشاركة : 5

 

ابتســم
قال: السماء كئيبة، وتجهما قلت: ابتسم يكفي التجهم في السما
قال: الصبا ولّى فقلت له ابتسم لن يرجع الأسف الصبا المتصرما
قال: التي كانت سمائي في الهوى صارت لنفسي في الغرام جهنما
خانت عهودي بعدما ملكتها قلبي فكيف أطيق أن أتبسما ؟
قلت: ابتسم واطرب فلو قارنتها قضّيت عمرك كله متألما
قال: التجارة في صراع هائل مثل المسافر كاد يقتله الظما
أو غادة مسلولة محتاجة لدم وتنفث كلما لهثت دما
قلت: ابتسم ما أنت جالب دائها وشفائها فإذا ابتسمت فربما..
أيكون غيرك مجرما وتبيت في وجل كأنك أنت صرت المجرما
قال: العدى حولي علت صيحاتهم أأسر والأعداء حولي في الحمى ؟
قلت: ابتسم لم يطلبوك بذمة لو لم تكن منهم أجل وأعظما
قال: المواسم قد بدت أعلامها وتعرضت لي في الملابس والدمى
وعلي للأحباب فرض لازم لكنّ كفي ليس تملك درهما
قلت: ابتسم يكفيك أنك لم تزل حيا ولست من الأحبة معدما
قال: الليالي جرعتني علقما قلت: ابتسم ولئن جرعت العلقما
فلعل غيرك إن رآك مرنما طرح الكآبة جانبا وترنما
أتراك تغنم بالتبرم درهما أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما
يا صاح لا خطر على شفتيك أن تتثلما والوجه أن يتحطما
فاضحك فإن الشهب تضحك والدجى متلاطم ولذا نحب الأنجما
قال: البشاشة ليس تسعد كائنا يأتي إلى الدنيا ويذهب مرغما

قلت: ابتسم مادام بينك والردى شبر فإنك بعد لن تتبسما


إيليا أبو ماضي

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-14-2011, 08:58 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

نزهة المشتاق :
تعطرين الصفحة بأكاليل من
الشعر العربي فلك أعذب الشكر


أذكر أنّني سألت أخي صالح في أحد إجازات عام 1408
عن منهج اللغة العربية في السنة الخامسة
أثناء دراستهم في سلطنة عمان وتحديداً عمّا
يعرف بالنصوص فأسمعني قصيدة يحفظها وأخبرني
أنّها للشاعر إليا أبوماضي وذكر لي بعض ملامح
سيرته وسألني عن سر بغض البعض له فذكرت
له أنّ ذلك بسبب قصيدته الشهيرة : جئت لاأعلم ... الخ

وذكرت له بعض أبيات هذه القصيدة التي سأوردها هنا


كم تشتكي وتقــول إنك معدمٌ
والأرضُ ملكُكَ والسما والأنجمُ
ولــك الحقـول وزهرُها وأريجها
ونسيمــها والبلبلُ المُتـرنمُ
والنور يبني في السفوح وفي الذرى
دورًا مزخــرفةً وحينًا يهدمُ
فكأنه الفنــنُ يعرض عــــابثًا
آياتــه قُدَّام مــن يتعلـمُ
وكأنــه لِصفائــِهِ وسنـــائِهِ
بحرٌ تعومُ به الطيورُ الحوَّمُ
هشــت لك الدنيا فمـا لك واجمًا
وتبسمـــت فعلام لا تتبسمُ
إن كنت مكتئباً لعز قد مضى
هيهات يرجعه إليم تندّم
أوكنت تشفق من حلول مصيبة
هيهات يمنع ان تحل تجهّم
أو كنت جاوزت الشباب فلاتقل
شاخ الزمان فإنّه لايهرم
أتزور روحك جنّة فتفوتها
كيما تزورك بالظنون جهنّم
وترى الحقيقة هيكلاً متجسداً
فتعافها لوساوس تتوهّم
يامن تحن إلى غد في يومه
قد بعت ماتدري بما لاتعلم

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-14-2011, 10:04 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو

مزاجي:










نزهة المشتاق غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


أنثى

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 11
نزهة المشتاق is on a distinguished road


 

باعوا التراب الى اعدائهم طمعا
بالمال لكنما اوطانهم باعوا

قد يعذرون لو ان الجوع ارغمهم
والله ما عطشوا يوما ولا جاعوا

وبُلغَة العار عند الجوع تلفظُها
نفسٌ لها عن قبول العار ردّاعُ

تلك البلاد اذا قلتَ: اسمها وطن
لا يفهمون ودون الفهم اطماعُ
*****

أعداؤنا منذ ان كانوا ( صيارفة)
ونحن منذ هبطنا الارض ( زراعُ)

لم تعكسوا آية الخلاق بل رجعت
الى اليهود بكم قربى واطباعُ

يا بائع الارض لم تحفل بعاقبة
ولا تعلمت ان الخصم خداعُ

لقد جنيت على الاحفاد والهفي
وهم عبيدٌ وخدامٌ واتباعُ!

وغرّك الذهب اللماع تحرزه
ان السراب كما تدريه لماعُ

فكر بموتك في ارضٍ نشات بها
واترك لقبرك ارضا طولها باعُ


لإبراهيم طوقان

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-15-2011, 12:47 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو فعّال
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابوميس is on a distinguished road


 

ذاك الهوى أضحى لقلبي مالكا
ولكل جانحة بجسمي مالئا


فبمهجتي ثوران بركان جوى
وبظاهري شخص تراه هادئا


الغيث جدا في نهاية أمره
ما خلته إحدى المهازل بادئا


طرأت علي صروفه من لحظة
في حين أحسبني أمنت لطارئا


ولقد أراه مستزيدا شقوتي
لو كان لي بدل المحبة شانئا


إني لأسأل بارئي ولعلها
أولى ضراعاتي أرجي البارئا


أمنيتي قربي لشمسي ساعة
فأبيد محترقا ولكن هانئا





علا مفرقي بعد الشباب مشيب


علا مفرقي بعد الشباب مشيب
ففودي ضحوك والفؤاد كئيب


إذا ما مشى هذا الشرار بلمة
فما هي إلا فحمة ستذوب


أراعك إصباح يطارد ظلمة
بها كان أنس ما تشاء وطيب


فما بال ضوء في دجى الرأس مؤذن
بأن زمانا مر ليس يؤوب


غنمنا به أمن الحياة ويمنها
كليل به يلقى الحبيب حبيب


شباب تقضى بين لهو ونعمة
إذ الدهر مصغ والسرور مجيب


وإذ لا تعد المعصيات على الفتى
خطايا ولا تحصى عليه ذنوب


وإذ كل صعب لا يرام مذلل
وكل مضيق لا يجاز رحيب


وإذ كل أرض روضة عبقرية
وكل جديب في الديار خصيب


هذه يااباناهل من روائع جبران خليل جبران

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-17-2011, 04:44 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو

مزاجي:










عبدالله أبوعالي غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 


إختيار رائع جداً ياأباميس
لمبدع مميّز
سلمت الذائقة ولاعدمتك .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-18-2011, 03:24 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

مقطعين من قصيدة
(خطط المسافر) للشاعر / محمد علي شمس الدين



(4) طوالع

سأسير وحدي فوق هذا الشاطئ
الممتد بين الرمل والأمواج
أنقل خطوتي كالظلّ
أو كتقلب الإعصارْ
وأرى على الحد الرهيف طوالعي
قال المنجم سوف تضربني الزوابع
مرّة
ولربما ضحك الزمان
وأشرقت شمس الحبيب على الغريبِ
لربما
برقتْ لآلئ من حصى الأعماقِ
في كفي كومض النارْ
ولربما أطعمت منها طفلتي الزرقاء
في ليل
بلا أقمارْ

(5) فخّ الثعالب

...ويظل هذا العابر المقرور يفزعه
خيال الظل بين عرائش العنب
أتراه ظليّ؟
أم ترى أبصرت
فيما كنت قد أبصرت
ظلّ أبي؟
ولعل هذا الأمر فوضى
فكرة سوداء
فخّ للثعالب في حقول «معرّة النعمان»
منصوب بلا سببِ
على ساقين
من حمّى
ومن قصب.

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir