يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ



اهداءات ساحات وادي العلي


العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-09-2013, 06:03 PM   رقم المشاركة : 11
صور من معهد سلاح الطيران للملك فيصل ووكيل قائد علي بن أحمد ( 1392 )


 

الأخ عبدالرحمن أبو رياح قام بجهد مشكور عند ما نشر جوانب من شخصية سعادة اللواء ركن طيار علي أحمد الغامدي .. والأهم من هذا أن النشر كان على صفحات جريدة المدينة وكانت الحلقتان المنشورة تستحق أن يطلع عليها كل قاريء وليس منتدى الساحات فقط .
ما كتبه الأخ عبدالرحمن .. ثم ما قام به الأخ عبدالرحيم بنقله الرابط من جريدة المدينة لتسهيل مهمة الإطلاع وافية وكافية لست بحاجة هنا إلى إضافة المزيد مما كتب عن أبو أحمد .. مع أن لي طلب من الأخ عبدالرحمن أبو رياح يتعلق بمدى امكانية إضافة التواريخ الخاصة بسيرة أبو أحمد سواء أضيفت هنا بالمنتدى أو فيما يستجد من توثيق مستقبلا .. فنحن في حاجة إلى معرفة تاريخ السفر إلى السودان ثم العودة وتاريخ الالتحاق بالوظيفة الأولى وبمدرسة الطيران .. إلخ .. فبالتأكيد تواريخ تلك الأحداث تضفى بعدا تاريخيا للنواحي الاجتماعية قبل أكثر من نصف قرن

ما دعاني إلى فتح الموضوع من جديد هو أنني احتفظ بعدد من المقتنيات .. ومنها مجلة لقافلة الزيت صدرت عام 1392 هجرية وبها استطلاع عن معهد سلاح الطيران متضمنة صور لأبو أحمد وهو في معية الملك فيصل داخل فصل دراسي أشار إليه أبو أحمد سابقا لموقف فريد مع الملك فيصل رحمه الله .. احتفظت بالمجلة .. وأنا لا أعلم حتى حتى هذه اللحظة هل احتفاظي بها هو لأن أبو أحمد الذي نعرفه صورته في هذه المجلة ؟ أم أنني احتفظ بها كغيرها من المقتنيات الخاصة .

هذه الصور التي وجدتها في المجلة وقد رأيت أنها تستحق النشر والاطلاع في موضوع مستقل لأن الموضوع السابق بلغ عدد متصفحيه أكثر من ثلاثمائة .. ومن غير المفيد اضافتها في نهاية الموضوع


صورة لقائد المعهد : وكيل قائد علي أحمد الغامدي داخل فصل دراسي ومعلم يشرح لطلاب المعهد


صورة للملك فيصل يكتب بقلمه في سجل الزيارات وقائد المعهد بجواره ممسك بطرف السجل


صورة لجزء من صفحة المقال المنشور عن المعهد والزيارة في مجلة قافلة الزيت شهر محرم

إضافة :

اسمحوا لي إذا خرجت عما نص عليه عنوان الموضوع .. فالكل بلاشك يشرفه مقابلة أبو أحمد .. وأود أن أسرد لكم هذا الموقف العابر .. ففي عام 1394 هجرية سافرت مع والدي رحمه الله إلى الظهران وأنا في حدود العشرين عاما واستضافنا عدد من المعارف بالدمام منهم الشيخ مستور بن علي رحمه الله والعم القدير أحمد بن ثعفود أطال الله في عمره .. وكان من ضمن الاقتراحات زيارة اللواء علي بن أحمد في مكتبه بالقاعدة الجوية بالظهران عندما كان قائدا لها وهو برتبة عقيد .. ( الوالد وأنا والعم أحمد بن ثعفود )

لم تكن هناك تعقيدات كبيرة في الوصول إليه فلا زحمة سيارات ولا حراسات مبالغ فيها .. وصلنا لمدير المكتب ونحن واقفون .. وحصل خطأ لا أدري هل نحن استعجلنا لم ننتظر الإذن بالدخول ..؟ أم أن مدير المكتب لم ينتبه .. ؟أ و لم يتوقع أننا سندخل على طول ..؟
المهم دخلنا .. ولأنني كنت الاصغر وبالتالي كنت في الأخير .. لمحت مسئول المكتب وهو يضع يده على رأسه حيث خرج الموضوع من يده لأن أولنا دخل على القائد .. وشخص آخر يؤنب المسئول : ( ليش دخلتهم ) ؟

المفاجأة : أنه كان من المفترض عدم الدخول اطلاقا للمكتب لأننا وجدنا عنده شخصية يبدو من هيئته أنه شخصية أمريكية .. كان من الواضح أن الوضع محرج .. حيث الموقف يتطلب أن يقطع محادثته مع الأمريكي .. وبالطبع الواجب يقتضي أن يرحب بنا ويسلم على الخدود .. ونجلس .. والأمريكي جالس وتقطع المحادثة .. ومع ذلك لقينا منه كل المودة والابتسامة المعهودة من أبو أحمد .. أيضا تنبه العم أحمد بن ثعفود لحرج الموقف وخرجنا مباشرة بعد أقل من دقيقتين
ما حصل بعدها من ( ترقيع ) الموقف للأمريكي من قبل أبو أحمد .. أو محاسبة مدير المكتب طبعا هذا في علم الغيب

هذا مالدي والمعذرة على الاطالة وسلامتكم


---------------
وكيل قائد : رتبة عسكرية تعادل رائد حاليا

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-09-2013, 06:03 PM   رقم المشاركة : 12
صورة من مجلة قافلة الزيت الصادرة عام 1392 هـ وبها استطلاع عن معهد سلاح الطيران


 



















..

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2013, 11:27 PM   رقم المشاركة : 13

 

.

*****

ما شاء الله تبارك الله
اصرار وعزيمة وصبر ومثابرة تثمن بالذهب

كان يقول والدي رحمه الله
أبو احمد تاج على روسنا يا الـ قساقسه


في سيرة أبا احمد دروس وعبر نستفيد منها في حياتنا الخاصة والعامة
ليس له منا إلا الدعاء الدائم بطول العمر وصلاح العمل وحسن الختام

وللحبيب الأستاذ عبدالرحمن أبو رياح
خالص الشكر والتقدير

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 02-20-2013, 08:29 AM   رقم المشاركة : 14

 

شكراً جزيلاً للأستاذ عبد الرحمن أبو رياح على هذا التقرير الموجز عن مسيرة اللواء طيار علي ابن أحمد الغامدي مذ طفولته ومعاناته في السفر طفلاً لا يتعدى عمره الثامنة حافياً على قدميه عند مغادرته محيط القرية للبحث عن لقمة العيش له ولوالدته والذي لم يستطع العيش بالغربة والعودة إلى حظن والدته والسفر مرة أخرى إلى أخيه من أمه سعيد المقيم ببورتسودان بالسودان وبنفس المعاناة للمرة الثانية وعلى رجليه حافي القدمين مع قافلة المسافرين وكان والدي رحمه الله من ضمن القافلة بجملين محملين بمنتوج المنطقة الزراعي لتسويقها بالطائف وكان والدي يشفق عليه عندما يرى قدميه الغضتين داميتين فيركبه فوق حمولة أحد جمليه وقدروى لي والدي فيما بعد عندما صار علي بن أحمد فخر الوادي بل فخر النطقة وكان الوالد يحكي قصة طيحته من على ظهر الجمل وأنشج رأسه وكان والدي دائماً ما يحتفظ في حزامه بأعشاش العنكبوت البيضاء الدائرية الشكل والتي لا يزيد قطرها عن السنتي متر وعندما وجد أن الشج أكبر [ من البولستر العنكبوتي ] أكمل التغطية بعجينة القمح

علي ابن احمد سيرة كفاح ونجاح أجاد الأستاذ عبد الرحمن أبو رياح في إجازها .. بحكم صداقتي باللواء علي سأروي جزء ماكنت أعتقد أنه عناء الوظيفة وهو فيما بعد عرفت أنه شيء عادي وطبيعي بالنسبة له

عندما كان الدكتور سعيد أبو عالي مديراً عاماً للتعليم بالمنطقة الشرقية وجه دعوة عامة لعائلته البيعالي والبعض من أبناء القرية لحضور حفل عقد قران إبنته على المهندس / عبد العزيز قشاط وكان قد حجز لنا الدكتور سعيد بالفندق وعندما وصلنا ذهبنا لمقر الحفل وكان من ضمن المدعوين قايد القاعدة الجوية اللواء علي ابن أحمد وكانت حرب الخليج الأولى بين العراق وإيران في بداياتها وكان صدام مسيطر على الحرب وأحتل الأحواز كلها وهي عربية محتلة من أيران وأعتبرنا صدام سيف العرب ودعمته دول الخليج بالمال والجاه لدى الغرب والجو في الخليج مكهرب عندما خلص الحفل قال اللواء علي عائلتي في جدة والبيت عندي فاضي وأصر على عائلة البعالي دغسان وعبد الله عجير وأبنه علي وعلي أبو عالي ومسفر أبو عالي وانا إلاّ نروح معه لأنه في ذلك الوقت لا يوجد تلفونات جوالة ولكن فيه سيار ومربوط بالسيارة ولابد أن يكون قريب من جهاز تلفون وكان مقر سكنه في داخل القاعدة واسع ومجهز لأن يكون سكن لقايد قاعدة كل ما حوله ملتهب المهم وكعادته حفظه الله وبروحه المرحة ومودته لنا وفرحه بوجودنا قال ما يحتاج أن أكد عليكم وأقول البيت بيتكم تصرفوا وكأنكم أهل الدار وهذا ماحصل الغرف واسعة وكثيرة ومجهزة بكل وسائل الراحة فرش وأغطية وحمامات كثيرة وواسعة بهذا المسكن صالون كبير وواسع وبأحد أركانه ثلاثة تلفونات ملونة أحدها أحمر وكذلك صالة الطعام بها تلك التلفونات وصادف أن كانت غرفة النوم التي نمت فيها أو كنت متواجد فيها ولكنني لم أنم ...أقول صادف أن كانت هذه الغرفة بجوار غرفة نومه والسبب أنني لم أنم أنه مايمر وبدون مبالغة أكثر من نصف ساعة ألاّ ويدق أحد التلفونات الموجودة بغرفة نومه وهي ذاتها بألوانها تلك التي بالصالون وبغرفة الطعام وعندما أستيقظنا إلاّ أنا فقد كنت ساهر من تلفونات لم أتعود سماعها .. سألته على إنفراد كيف تنام ؟ ومتى ؟ من هذه التلفونات أجاب عادي !! وهذا جزء من عملي !! ومتعود عليه وفي بعض المواقف الساخنة لازم أكون لابس رسمي وجالس بجوار التلفونات ومتابع كل مايدور في القاعدة بجهاز اللاسلكي .. تلك المعاناة في طفولته .. هي البذرة الأولى في جعله يتحمل مسؤلية أسخن قاعدة جوية في المملكة

حفظه الله من كل سوء وأمد في عمره بالصحة ووالعافية ..وشكراً للأستاذ عبد الرحمن أبو رياح على هذا التقرير وهذا الإجاز عن رحلة كفاح هذا الرجل الذي نفخر به ويفتخرون أبناء المنطقة بأنتمائه إليهم .

علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-20-2013, 01:46 PM   رقم المشاركة : 15

 


يقول سعادة اللواء ركن طيار علي بن احمد الغامدي :
( أنا جاهز الآن في أي متر مربع في أي مسؤولية من المسؤوليات التي يحتاجها وطني،
قدر جهدي طالما فيّ عرق ينبض. أعيش حياتي بكل بساطة ولدي جيران طيبون.
واعتبر نفسي جنديًا تحت أي سلاح في أي زمان وفي أي مكان.
أحب «الباحة» أرجع إليها لأنني أحب الهدوء والاسترخاء.
واسأل الله ان يختم لي بخير ) .

هذا الرجل نموذج للمواطن الصالح المحب لدينه ووطنه ومليكه والدليل كلماته الموضحة بعالية .
ابو احمد مفخرة من مفاخر بلادنا الحبيبة .
هذا الرجل العصامي الذي شق طريقه في الصخر حتى تسنم عدة مناصب من اهم المناصب في بلادنا الغالية ، وتخرج على يديه الكثير من الرجال الاشاوس ، الذين خدموا بلادهم وابلوا بلاء حسنا .
لك مني يا ابا احمد الف تحية . متعك الله يالصحة والعافية وكثر من امثالك ايها الحبيب الغالي .
شكرا لك اخي عبد الرحمن على جهودك المميزة .
وتقبل خالص تحياتي وتقديري .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 02:33 PM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
عضو ساحات
 
إحصائية العضو











غرشة حبر غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي
 



ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
غرشة حبر is on a distinguished road


 

حفظ الله اللواء طيار متقاعد علي بن احمد الغامدي
و
شكراً للأستاذ عبدالرحمن عطيه ابو رياح

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 04:21 PM   رقم المشاركة : 17

 

ابو احمد جمع المجد من كل جوانبه ما شاء الله لاقوة الا بالله الذكاء والعصاميه والتوفيق وتوج كل ذلك باستقامه ومثاليه عاليه وصعود القمم يحتاج الى كل هذه المؤهلات ابو احمد رغم كل المشاغل كان يخدم الجميع ويستقبل الجميع في منزله وكان لي هذا الشرف بصحبة ابن عمي اللواء عبد الجبار عبد الله حيث استقبلنا في المطار واعطانا سياره وقال اخر يوم في رحلتكم غداكم عندي و كان اهل الوادي يصعدون غالبهم اذا سمعوا بزيارته لوالدته ومنهم والدي للسلام عليه وسماع اخباره ابو احمد طيب الذكر يقول لي عبد الله بن سعد ابن اخي سكنت في بيت عمي في العباله مرافق لزوجتي فكان انسي بجيرة ابو احمد فلقد كان يدعوني لكل المناسبات والسهرات من يصلي في مسجد التوحيد قرب داره لابد ان يراه في الصف الاول

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013, 08:59 PM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية عبدالرحيم كعشر
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 13
عبدالرحيم كعشر is on a distinguished road


 

سيرة عطرة لأبو أحمد اللواء علي بن أحمد الغامدي وجهد وكد وكفاح يشهد له بذلك من سيرته ومنذ طفولته ذلك أنه فقد والده منذ الصغر وأصبح يتيم الأب لكن عوضه الله بوالدته التي قامت بتربيته خير تربية على المباديء والمثل العليا والنشئة الصالحة ولا يستغرب ذلك منها كونها من بيت طيب وأعرفها جيدا وهي من بيت قنصل من بلجرشي كما اعرف أخاه سعيد الصقاعي رحمهم الله جميعا وأثابهم الأجر على ما قدموه لأبنائهم واخوالهم

اما عن اللواء علي فلأول مرة اتعرف عليه وكان ذلك في عام 1379هـ , حصل ذلك في جدة بشارع قابل وفي دكان عبد الله اللخمي وعمه سفران وأخيه احمد رحمهم الله في ذلك الوقت كان اللواء اعتقد طالبا بسلاح الطيران بجدة وكان يلبس بدلة عسكرية بيضاء اللون ويحمل على كتفه بتلك البدلة الشارة العسكرية بينما كنت أنا البس بدلة افرنجية بيضاء اللون وكانت تلك البدلة الزي الرسمي لطلبة المعهد الصحي في ذلك الوقت. لكن الفرق بيني وبينه واسع وعريض إذ كنت مدنيا بلباس طلبة المعهد الصحي وهو عسكريا بلباس سلاح الطيران والذي كان امنية لكل طالب في ذلك الوقت من الشباب السعودي ومن يصل إلى ذلك المستوى فهو ذو حظ كبير ولكن فرق بين الثرى والثريا.

ولم التقي به الا في شهر زواجي عام 1386 هـ في بيت الشخ عبد الله العجمة رحمه الله تعالى وكانت سيرته على كل لسان يأسرك بأخلاقه الراقية وإهتمامه بأبناء الوادي وبعشيرته بشكل عام أو بجهده وكفاحه في ما وصل الى ما وصل إليه من ترقيات ومناصب عليا يستحقها, فالشكر لله أولا على ما انعم عليه علينا من نعمة الإسلام والأمن والأمان

ثم ثانيا لإبن الخال الأستاذ عبد الرحمن أبو رياح لإيراده سيرته الرائعه في هذا المنتدى أو في جريدة المدينة. تحياتي ودمتم.

 

 
























التوقيع

ليسَ الغريبُ غريبَ الشآمِ واليمنِ .. إنَّ الغريبَ غريبْ اللحدْ والكفَنِ


   

رد مع اقتباس
قديم 02-23-2013, 12:45 AM   رقم المشاركة : 19

 

يقول دغسان رحمه الله

مثل ما شقّيت درب المخاطر يا بو أحمد
وكسبت العز والاسم يــ علي الغامدي

طوداً شامخاً عركته الحياة فأكسبته الخبرة والتجربة شرب كأس المرارة يتيما في طفولته من قبل والده لم يذق بحبوحة العيش بل حفر الصخر وتجرع الجوع وقلة ذات اليد بنى مجده بنفسه وارتقى المناصب العليا حتى وصل إلى القمة بفضل الله اولا ثم بجده واجتهاده .

تدرج سلم المجد قائدا لمعهد سلاح الطيران الملكي ثم قائد القاعدة الجوية بالظهران فقائدا لهيئة الامدادات للقوات الجوية كسب ثقـة وحب رؤسائه وقادته حتى أصبح سيدا مطاعا إلى أن وصل سن التقاعد النظامي وترجل الفارس عن صهوة جواده .

لم يقف حبيس التقاعد بل عمل في خدمة أهل الوادي بماله وجاهه تحت مظلة فاعل خير فكان منزله في الباحة ملتقى أهل الوادي صيفا وأثناء تواجده في مدينة جدة منزله عامر بالزوار حبا في شخصه وتقديرا له ..

تراه إذا ما جئتـه متـهلّلا *** كأنك تعطيه الذي أنت سائله

حريص على زيارة المريض وصلة الأرحام وحضور المناسبات مشاركا في الأفراح والأتراح ، بارا بوالدته يشهد بذلك الجميع حتى سار يُضرب به المثل ، ناهيك عن تواضعه وأدبه الأمر الذي جعله محبوبا لدى الكبير والصغير ...

احسبه والله حسيبه ولا نزكي أحداً على الله انه ينطبق في حقه قول الرسول : ( ان الله اذا احب عبدا نادى جبريل أني احب فلان فينادي جبريل في أهل السماء ان الله يحب فلان فيحبونه ... الى ان قال فينزل الله حبه في قلوب الناس ) . أو كما جاء في الحديث ..

لم يُشغله المنصب والجاه عن أهله وأقاربه وأهل قريته ، بصماته في الوادي واضحة وخدماته لا ينكرها احد فهي شاهد على خلقه وفضله و صدقه وحبه لعمل الخير في الخفاء ...

كريم السجايا ، عظيم المزايا ، هاديء الطبع ، أنيق بكل ما تعنيه الكلمة ،خلقه المتواضع .

دنوت تواضعا وعلوت مجدا*** فشـأناك انخفاض وارتفــاع

هذا غيض من فيض وما خفي أعظم ولن نستطيع حصر مناقبه مهما كتبنا ونبقى مدينين له بالفضل فهو صاحب الفضل السباق لكل خير ...

ندعو الله له بطولة العمر في ثياب الصحة والعافية وفي طاعة الله

أخي الكريم / عبد الرحمن ابو رياح
لقد كان لنا شرف الغوص معك في اعماق هذه الشخصية المحببة والمقربة الى قلوبنا مما أثلج صدورنا وزادنا شرفا وفخرا بهذه القامة السامقة ... وخاصة انك خصيت ساحتنا بهذا اللقاء فكان لها شرف احتضانه ...

فلك من الشكر أجزله ومن الدعاء أصدقه ..

هذا ما نستطيع ان نجازيك به وهو خالص الدعاء .

دمت بخير وعلى خير .

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir