يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الفصيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-2010, 01:56 PM   رقم المشاركة : 1
فائدة لغوية


 




للتذكير

فائــــ لغوية ــــدة

حالات تقديم الخبر عن المبتدأ

الأصل في الخبر أن يتأخر عن المبتدأ؛ لأنه إخبار عن المبتدأ مثل :
القرانُ عظيمٌ ، الربيعُ جميلٌ

ولكن قد يتقدم الخبر على المبتدأ إما جوازًا أو وجوبًا كالتالي:

أولاً / جـــــوازًا

1 - إذا كان ليس هناك ما يوجب التقديم، وأمن اللـُّبس مثل:
في العجلة الندامة ُ ، في بيتنا سليمانُ

2 - اذاكان الخبر شبه جملة والمبتدأ نكرة مخصصة بـــ " وصف أو إضافة " مثل قوله تعالى:
(فيها عينٌ جاريةٌ ) ، (لهم عذابٌ أليم )
(من المؤمنين رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه) ، ( في جيدها حبلٌ من مسد )
(عندها جنة ُالمأوى ) ، (له دعوة ُالحق )

ثانيا / وجـــــوبًا

1 - إذا كان الخبر شبه جملة و المبتدأ نكرة غير مخصصة بـــ " وصف أو إضافة " كقوله تعالى:
(لكم في القصاص حياة ٌ ) ، (في قلوبهم مرضٌ ) ، (فوق كل ذي علم عليمٌ ) ، (لدينا مزيدٌ ).

2 - إذا كان الخبر شبه جملة وفي المبتدأ المتأخر ضميرٌ يعود على بعض الخبر؛ كقوله تعالى:
(لكل أمة أجلـُـها )( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالـُـها ) ، (وإنْ من شيءٍ إلا عندنا خزائنـُـه )
ومثل: للإسلام رجالـُـه.

3 - إذا كان الخبر مقصورًا على المبتدأ - القصر : هو تخصيص شيء بشيء آخر -
ويتمُّ بما يلي:

(أ) بإنما : مثل كقوله تعالى: ( إنما وليكم اللهُ ) ،
ومثل : إنما منتصر الإسلامُ

(ب) بالاستثناء المفرغ:
كقوله تعالى: ( إنْ منكم إلا واردُها ) ، ( ما على الرسول إلا البلاغُ )
ومثل : ما الوصي إلا الأمينُ ، ما العادل إلا محمدٌ

4 - إذا كان الخبر من الألفاظ التي لها الصدارة في الكلام. كقوله تعالى:
(أيان يوم الدين ) (أيان مرساها ).
أو ما أضيف له اسم استفهام كقوله تعالى:
(متى هذا الوعدُ) ، (يومئذ أين المفرُ)

5 - يتقدم الخبر وجوبًا أيضًا في الآتي:

(أ) صيغة المدح (حبذا ، ونِعْمَ ) مثل :
حبذا الصادقُ ، نِعْمَ الرجلُ التقي

(ب) صيغة الذم (لاحبذا ، بئس ) مثل:
لاحبذا الخيانة ُ ، بئس الكذوبُ

(ج) في صيغة التعجب السماعي (لله درّ ُ ) مثل:
لله درّ ُالعباس من وفيّ.

ومثل :
لله درّ ُك يا ابن قسقس عندما ****** كان اصقاؤك خيرة الأقران.

<<< ما تحته خط في الأمثلة هو المبتدأ المؤخر >>>

أكثره منقول بتصرف

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-11-2010, 02:55 PM   رقم المشاركة : 2

 

لاول مره انال شرف اول المتداخلين رغم حرصي 0 ولكون الموضوع يهم كل مطلع فالثناء على صاحب الطرح حق له علينا 0 تحياتي لك واحترامي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-11-2010, 10:40 PM   رقم المشاركة : 3

 


الأخ الكريم :

نايف بن عوضه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرورك كأول المتداخلين دليل على حرصك على المتابعة المستمرة لما أطرح،
استشفُ منه وفاءك العظيم ، ومقدار ما لي عندك من قدر ومحبة.


محبك في الله

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-11-2010, 10:55 PM   رقم المشاركة : 4

 

هذه فائدة لغوية لمحبي النحو ، فهو العلم الذي يضبط الكلام الذي نتكلم به والذي أصله من إسم وفعل وحرف ، ولكل لغة قواعد .
وقراءتنا للقرآن الكريم ولجميع ما نقرأ تكون تحت هذه المظلة ،
نستنتج من هذا أيها الإخوة أنه لولا قواعد اللغة العربية لما عرفنا كيف ننطق الكلام رفعا ونصبا وجرا .
يحكى أن أعرابيا سأل شخصا عن أبيه فقال :
هل أبوك أباك أبيك موجود ؟؟؟
فأجابه مستهزئا وقائلا :لا لو لي ، فالأول يجهل قواعد النحو فكان سؤاله شاملا جميع احتمالات علامات الإعراب ، والثاني ربما ظنه يسخر فرد عليه بالمثل .
( النَّحْــوُ قَنْطَـرَةُ الآدابِ هلْ أَحَـدٌ *** يُجَـاوِزُ النَّهْرَ إلا بالقناطيرِ )
( لو تَعْلَمُ الطَّيرُ ما في النَّحْوِ مِنْ أَدَبٍ *** حَنَّتْ وَأَوْمَتْ إليهِ بالمَناقيرِ )
أعلم أيها الإخوة أنه لا يخفى عليكم ما أشرت إليه ولكن هذا من باب التذكير فقط .
شكرا جزيلا لك أيها الصديق سعيد راشد على هذا الإيضاح في حالتي الجواز والوجوب في تقديم الخبر عن المبتدأ .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-11-2010, 11:19 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية سعيد راشد
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سعيد راشد is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رفيق الدرب مشاهدة المشاركة

شكرا جزيلا لك أيها الصديق سعيد راشد على هذا الإيضاح في حالتي الجواز والوجوب في تقديم الخبر عن المبتدأ .
أخي الفاضل:

رفيق الدرب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً /
لا شكر على واجب ؛ فالأعضاء في الساحات إخوة متعاونون،
ولذا فمن الواجب تذكير بعضنا بعضًا بما يعيد لنا المعلومات التي أوشكت على التلاشي.

ثانيًا /

إضافة رائعة من أديب متمكن. دمتَ ودامت جهود عطائك.

محبك في الله

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2010, 09:10 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 

موضوع رائع .. معلومات قيمة مفيدة

أبو محمـد


دمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2010, 06:38 PM   رقم المشاركة : 7

 




إبن القرية

شكرًا على المرور العطر.. أطال الله لك -في طاعته- العمر.




أتمنى لفكرك وقلمك التألق باستمرار ، وحفظك الله على مر الليل والنهار.

دمتَ بود ولك شذا الورد.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-13-2010, 06:07 AM   رقم المشاركة : 8

 

أفدتنا ... جزاك الله خيرأ يا أبا محمد ، كثير ممن يحملون مؤهلات عليا وفي نفس التخصص ومع ذلك هم يلحنون والسبب إن العامية طغت ولم يعد أحد يستخدم الفصحى إلاّ في الفصل وأثناء إلقاء الدرس لهذه اللغة وإلاّ باقي الدروس تشرح بالعامية
شكراً يا أبا محمد والله أنك لقدمت لنا فائدة عظيمة خاصة لنا نحن الذين غبنا عن الفصول عشرات السنين ... لا تنسى بين الحين والآخر تذكرنا ... وخاصة في كثير من الجمل الشائعة التي تكثر فيها الغلطات النحوية .

علي بن حسن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-23-2013, 04:40 AM   رقم المشاركة : 9

 

استاذنا سعيد بن راشد نفتقد دروسك الرائعة

عسى أن يكن غيابك خيراً

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir