يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-05-2012, 12:58 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أحمد بن فيصل is on a distinguished road

فليقل خيرا أو ليصمت.....


 

لعل من نافلة القول الإشادة بالوسائل الحديثة في التواصل. .....

إلا أن المتتبع للإنفجار الهائل في وسائل حرية التعبير يعيش في صدمة حقيقية

عن مدى إدراك الناس لمفهوم الحرية تلك. ...فعند قراءة تعليقات المتابعين للصحف ومواقع التواصل المختلفة

يصاب المرء بالذهول ويتساءل بصدق إن كانت هذه التعليقات صادرة من مجتمع محافظ يقدر الكلمة ومدلولها...

إن مما يؤسف له أن التعليقات الصادرة من أولئك لا تمت أحيانا للموضوع المطرح أصلا...بل أصبحت وسيلة للقذف

والشتم والانتقاص...وهذا وإن كان يعطي انطباعا سيئا عن مجتمعنا....إلا أن الأدهى منه هو بث روح الإحباط

بين الناس بدون شعور منهم...فما أن ينزل خبر عن مشروع أو إنجاز حتى تجد من يشكك فيه

وينشر بروح من اللا مسؤولية ما يبث روح التشاؤم والإحساس بعدم فائدة ما ينجز

مع هتك للأعراض واتهام للنيات.....إلى آخره

لذا أرى من المتخصصين في علوم الحاسب عمل حملة بعنوان قل خيرا أو فاصمت

حفاظا على مكتسابتنا وتربية لأبنائنا وحبا في وطننا

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-05-2012, 01:49 AM   رقم المشاركة : 2

 

بم

ولا كلمة

 

 
























التوقيع

مدّيت له قلبي وروّح وخلاه
الظاهر إنه ماعرف وش عطيته

   

رد مع اقتباس
قديم 09-05-2012, 06:08 AM   رقم المشاركة : 3

 

ما تفضلت به يا ابا سهيل واقع ملموس وملاحظ ، فالمتتبع للرسائل التي ترد على ( الوتساب ) على سبيل المثال والتعليقات التابعة لها يجد ما يندى له الجبين رغم اهمية بعض المواضيع التي تطرح ، والمتأمل في ذلك يستشف ضحالة ثقافة بعض المداخلين واستهتارهم .
ومن وجهة نظري أن هذه البرامج الحديثة مثل التويتر والفيس بوك والشات والبريد الالكتروني وغيرها من وسائل الاتصال خاصة المجانية منها نعم من نعم الله ولو استخدمنا هذه الوسائط الاستخدام الامثل لجنينا منها الخير الكثير ، لكن هناك من وجهة نظري خلل في التربية مرده للبيت والمدرسة والمجتمع .
شكرا لك ايها الحبيب لطرح هذا الموضوع الهادف الهام ولعلها تكون بداية لحملة قل خيرا أو فاصمت .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 09-05-2012, 11:42 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو

مزاجي:










غرباوى غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
غرباوى is on a distinguished road


 

الحقيقه نحتاج لثقافة عامه اقصد ثقافة المجتمع ولن نصل حتى نغرس فى الفرد اولا الوازع الدينى وهذا يبداء من البيت ثم المدرسه واكيد الوسائل الاخرى كالاعلام بكل اشكاله ودعونى اجنح قليل عن الموضوع رغم انه مرتبط بما ذكرت سابقا من يقطع اشارة المرور او يرتكب اى مخالفه مروريه من يزعج الناس فى الشارع مع الجار وخلافه هؤلاء احكم عليهم بانهم (عندهم خلل فى التربيه فى البيت اولا ثم المدرسه والمجتمع) ختاما ان اصبحنا مسلمين حقا اصبحت حياتنا وسلوكياتنا صحيحه وحضاريه وعاش الجميع فى امن وسلام
للجميع منى التحايا والحب

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-06-2012, 09:53 PM   رقم المشاركة : 5

 

انه الكبت الذي يعاني منه الشباب والشابات

فقائمة طويلة من الممنوعات تجعلهم يعوضون عنها بتلك الردود والتعليقات التي تكون في كثير منها خارجة وتتعدى حدود الاخلاق.

لذلك ليس لنا ان ننتظر ان مثل هذه الظاهره تتوقف بحملة او دراسة علمية لكنها تتطلب تداخل من البيت والمدرسة ووسائل الاعلام ووسائل المعرفة.

لكن غاب البيت بالرجل الذي له اكثر من زوجة واكثر من بيت ولا يعلم شيئا عن اولاده.
او بالرجل المتقدم في السن الذي يحمل ترسانة علاجات وادوية وقد تناسي ذلك بزواجه من شابه صغيرة وانجابه لاطفال دون مبالاة او اكتراث.

وغاب البيت ايضا بالزوجة التي وكلت الشغالة بكل شيئ بداية من اعداد الطعام انتهاءا برعاية الطفل من المهد الي اللحد وانشغلت بالثرثرة في الجوال او الجلوس اما اقنوات الفضائية او ادمان شاشات الشبكة العنكبوتية.

وغابت المدرسة بالمعلم الذي لا يؤمن بمهنته وجعلها وسيلة ارتزاق ليست أكثر واندثرت أدبيات التعليم والمعرفة التي تربى عليها أباءنا في العقود الماضية.

ووسائل الاعلام بمئات القنوات والبرامج الحوارية السطحية والمشاهد الخادشة للحياء والتخلات التي يحاسب عليها الدين.

عفوا استاذي احمد في الاسرسال بالتعليق لانك آثرت مشاعر الغضب الي بموضوعك ليس لانني اعترض عليه ولكن لانني اري الانحطاط الكبير الذي صرنا اليه.

تحياتي واعتذاري.

 

 
























التوقيع



إذا اردت ان تتحكم في جاهل فعليك ان تغلف كل باطل بغلاف ديني

   

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2012, 05:44 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

أهلين أباسهيل
الجرأة في الطرح استناداً إلى الشفافية سيؤدي حتماً للتجاوز
ومحاولة التماهي مع ثورة الحريات (الطارئة) و(المسيّسة)التي تجتاح الدول
العربية أدّى إلى مثل هذه الأخطاء وفي تصوري أنّه بعض مما تتمناه بعض الأنظمة العربية لكي تربح ماراهنت عليه وهو أنّ :مساحه أكبر من الحرية تعني كم هائل من التجاوزات الأخلاقية والإيديولوجيه وتمرد على الأعراف
ولكن ظهور مثل هذا النداء المختصرالهاديء والجميل في مضمونه (فليقل خيراً أو ليصمت) والدأب في ترسيخه كمفهوم سيقودنا للأفضل وهو مالاتتمناه بعض الحكومات (يعني قد تصبح على قائمة المطلوبين ياأباسهيل) إن نفذت هذه الرغبة على نطاق واسع .
ولكن ألست معي في أنّ هذا التمادي من قبل هذه الفئات أعني أصحاب التعليقات وقد قلت فئات لأنني أتصور أن أعمارهم بين العاشرة والأربعين بحسب متابعتي للعديد من قوائم الأصدقاء في النت أو البي بي أو الحسابات بشكل عام سواء في الفيس أو تويتر له مايبرره ؟ طبعاً ردة الفعل غيرمنطقية ومرفوضة ولكن الواقع بالنسبة للأغلبية منهم محبط ومواجهته لن تنجح إلاّ بالخطاب المرن والجميل كالذي ناديت به لاعدمتك .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2012, 08:39 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو مميز
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابوفارس is on a distinguished road


 

....

هلا بك يا أباسهيل

هذه البذاءة فقط انتقلت من جدران دورات المياه العامه والكباري ..الى المواقع الالكترونية .. والتويتر

وبنظري هي مقياس حقيقي لمدى تاثير الكبت بالسنين الماضية ..

ولو نتذكر قبل عدة سنين عندما بدأ البث الفضائي واصبحت اغلب القنوات الفضائية تتلقى اتصالات من المشاهدين

كان المشاهد السعودي يتصل على اغلب القنوات وبثقافة هابطة والفاظ سيئة ..

للحد الذي جعل بعض القنوات تحجب اتصالاتهم

واليوم انتهت الظاهرة او تكاد ..

من التعليقات التي اراها كثيرا يكتبها صاحبها تعليقا على اغلب المواضيع وتضحكني : السيف الاملح يابومتعب
..

.. صدقني ظاهرة ومع الحرية والممارسة ستزول ولسنا مختلفين عن العالم

ولست مع الحجب كما طلب الكاتب الصحفي جميل كتبي من الامير محمد بن نايف الاسبوع الماضي بحجب تويتر بالسعودية لكثرة الاساءة فيه

.. ولك الخير

.

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-07-2012, 10:23 PM   رقم المشاركة : 8

 

من امن العقاب أساء الأدب
غاب الناقد
غاب الموجه
غابت القدوه
غابت القيم
غاب التحصيييييييييييين
نحن مستهدفون الوسايل التي شاركنا في توفيرها وتعطل العقل عن القدرة على 0 الفرز 0 بين الغث والرث والسمين والله المستعان ومن يشتكي هو مشارك بدون ما يشعر والحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات فمن اتقى الشبهات فقد استبراء لدينه وعرضه ولن يصلح أمر هذه ألامه إلا بما صلح به أولها 0موضوع 0 رايع تشكر عليه تحياتي 00


 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-09-2012, 04:49 PM   رقم المشاركة : 9

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله رمزي مشاهدة المشاركة
بم

ولا كلمة
عندما أراد معاوية رضي الله عنه تعيين ابنه يزيدا وليا للعهد

وفد عليه من كل مصر قوم ؛ فقام الخطباء فخطبوا، ثم قام يزيد بن المقفع؛*فقال:"أمير المؤمنين*هذا". مشيرا

إلى معاوية؛ "فإن هلك*فهذا". مشيرا إلى يزيد؛ "فمن أبى فهذا* مشيرا إلى سيفه.

فعده معاوية أفصح الخطباء

وأنت بهذه الإجابة تدخل من نفس الباب رعاك الله

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-09-2012, 05:23 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أحمد بن فيصل is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد بن حسن مشاهدة المشاركة
ما تفضلت به يا ابا سهيل واقع ملموس وملاحظ ، فالمتتبع للرسائل التي ترد على ( الوتساب ) على سبيل المثال والتعليقات التابعة لها يجد ما يندى له الجبين رغم اهمية بعض المواضيع التي تطرح ، والمتأمل في ذلك يستشف ضحالة ثقافة بعض المداخلين واستهتارهم .
ومن وجهة نظري أن هذه البرامج الحديثة مثل التويتر والفيس بوك والشات والبريد الالكتروني وغيرها من وسائل الاتصال خاصة المجانية منها نعم من نعم الله ولو استخدمنا هذه الوسائط الاستخدام الامثل لجنينا منها الخير الكثير ، لكن هناك من وجهة نظري خلل في التربية مرده للبيت والمدرسة والمجتمع .
شكرا لك ايها الحبيب لطرح هذا الموضوع الهادف الهام ولعلها تكون بداية لحملة قل خيرا أو فاصمت .
أتفق معك تماما في أننا لا نحسن شكر النعم

وأتفق معك أيضا في غياب التربية المجتمعية التي تأخذ على يد المقصر والمتطاول


دمت نقيا كما عرفتك

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir