يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الفصيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-16-2009, 09:44 PM   رقم المشاركة : 1
نَكادُ حِينَ تُنَاجِيكُمْ ضَمائرُنا .. يَقضي علَينا الأسَى لَوْلا تأسّينَا


 

.

*****

( ابن زيدون )
من شعراء العصر الأندلسي

ومن روائعه

أضْحَى التّنائي بَديلاً عنْ تَدانِينَا = وَنَابَ عَنْ طيبِ لُقْيانَا تجافينَا
ألاّ وَقَد حانَ صُبحُ البَينِ صَبّحَنا = حَيْنٌ فَقَامَ بِنَا للحَيْنِ نَاعيِنَا
مَنْ مبلغُ الملبسِينا بانتزاحِهمُ = حُزْناً معَ الدهرِ لا يبلى ويُبْلينَا
أَنَّ الزَمانَ الَّذي مازالَ يُضحِكُنا = أُنساً بِقُربِهِمُ قَد عادَ يُبكينا
غِيظَ العِدا مِنْ تَساقِينا الهوَى فدعَوْا = بِأنْ نَغَصَّ فَقالَ الدهر آمينَا
فَانحَلّ ما كانَ مَعقُوداً بأَنْفُسِنَا = وَانْبَتّ ما كانَ مَوْصُولاً بأيْدِينَا
وَقَدْ نَكُونُ وَمَا يُخشَى تَفَرّقُنا = فاليومَ نحنُ ومَا يُرْجى تَلاقينَا
يا ليتَ شعرِي ولم نُعتِبْ أعاديَكم = هَلْ نَالَ حَظّاً منَ العُتبَى أعادينَا
لم نعتقدْ بعدكمْ إلاّ الوفاء لكُمْ = رَأياً ولَمْ نَتَقلّدْ غَيرَهُ دِينَا
ما حقّنا أن تُقِرّوا عينَ ذي حَسَدٍ = بِنا ولا أن تَسُرّوا كاشِحاً فِينَا
كُنّا نرَى اليَأسَ تُسْلِينا عَوَارِضُه = وَقَدْ يَئِسْنَا فَمَا لليأسِ يُغْرِينَا
بِنْتُم وَبِنّا فَما ابتَلّتْ جَوَانِحُنَا = شَوْقاً إلَيكُمْ وَلا جَفّتْ مآقِينَا
نَكادُ حِينَ تُنَاجِيكُمْ ضَمائرُنا = يَقضي علَينا الأسَى لَوْلا تأسّينَا
حَالَتْ لِفقدِكُمُ أيّامُنا فغَدَتْ = سُوداً وكانتْ بكُمْ بِيضاً لَيَالِينَا
إذْ جانِبُ العَيشِ طَلْقٌ من تألُّفِنا = وَمَرْبَعُ اللّهْوِ صَافٍ مِنْ تَصَافِينَا
وَإذْ هَصَرْنَا فُنُونَ الوَصْلِ دانيةً = قِطَافُها فَجَنَيْنَا مِنْهُ ما شِينَا
ليُسقَ عَهدُكُمُ عَهدُ السّرُورِ فَما = كُنْتُمْ لأروَاحِنَ‍ا إلاّ رَياحينَ‍ا
لا تَحْسَبُوا نَأيَكُمْ عَنّا يغيّرُنا = أنْ طالَما غَيّرَ النّأيُ المُحِبّينَا
وَاللهِ مَا طَلَبَتْ أهْواؤنَا بَدَلاً = مِنْكُمْ وَلا انصرَفتْ عنكمْ أمانينَا
يا سارِيَ البَرْقِ غادِ القصرَ وَاسقِ به = مَن كانَ صِرْف الهَوى وَالوُدَّ يَسقينَا
وَاسألْ هُنالِكَ: هَلْ عَنّى تَذكُّرُنا = إلفاً تذكُّرُهُ أمسَى يعنّينَا؟
وَيَا نسيمَ الصَّبَا بلّغْ تحيّتَنَا = مَنْ لَوْ على البُعْدِ حَيّا كان يحيِينا
فهلْ أرى الدّهرَ يقضينا مساعفَةً = مِنْهُ وإنْ لم يكُنْ غبّاً تقاضِينَا
رَبيبُ مُلكٍ كَأنّ اللَّهَ أنْشَأهُ = مِسكاً وَقَدّرَ إنشاءَ الوَرَى طِينَا
أوْ صَاغَهُ وَرِقاً مَحْضاً وَتَوجهُ = مِنْ نَاصِعِ التّبرِ إبْداعاً وتَحسِينَا
إذَا تَأوّدَ آدَتْهُ رَفاهِيّةً = تُومُ العُقُودِ وَأدمتَهُ البُرَى لِينَا
كانتْ لَهُ الشّمسُ ظئراً في أكِلّته = بَلْ ما تَجَلّى لها إلاّ أحايِينَا
كأنّما أثبتَتْ في صَحنِ وجنتِهِ = زُهْرُ الكَوَاكِبِ تَعوِيذاً وَتَزَيِينَا
ما ضَرّ أنْ لمْ نَكُنْ أكفاءه شرَفاً = وَفي المَوَدّة ِ كافٍ مِنْ تَكَافِينَا
يا رَوْضَة ً طالَما أجْنَتْ لَوَاحِظَنَا = وَرْداً جَلاهُ الصِّبا غضّاً وَنَسْرِينَا
ويَا حياةً تملّيْنَا بزهرَتِهَا = مُنى ً ضروبَاً ولذّاتٍ أفانينَا
ويَا نعِيماً خطرْنَا مِنْ غَضارَتِهِ = في وَشْيِ نُعْمَى سحَبنا ذَيلَه حينَا
لَسنا نُسَمّيكِ إجْلالاً وَتَكْرِمَةً = وَقَدْرُكِ المُعْتَلي عَنْ ذاك يُغْنِينَا
إذا انفرَدَتِ وما شُورِكتِ في صِفَةٍ = فحسبُنا الوَصْفُ إيضَاحاً وتبْيينَا
يا جنّة َ الخلدِ أُبدِلنا بسدرَتِها = والكوثرِ العذبِ زقّوماً وغسلينَا
كأنّنَا لم نبِتْ والوصلُ ثالثُنَا = وَالسّعدُ قَدْ غَضَّ من أجفانِ وَاشينَا
إنْ كان قد عزّ في الدّنيا اللّقاءُ بكمْ = في مَوْقِفِ الحَشرِ نَلقاكُمْ وَتَلْقُونَا
سِرّانِ في خاطِرِ الظّلماءِ يَكتُمُنا = حتى يكادَ لسانُ الصّبحِ يفشينَا
لا غَرْوَ في أنْ ذكرْنا الحزْنَ حينَ نهتْ = عنهُ النُّهَى وَتركْنا الصّبْرَ ناسِينَا
إنّا قرَأنا الأسَى يوْمَ النّوى سُورَاً = مَكتوبَةً وَأخَذْنَا الصّبرَ تلقينا
أمّا هواكِ فلمْ نعدِلْ بمَنْهَلِهِ = شُرْباً وَإنْ كانَ يُرْوِينَا فيُظمِينَا
لمْ نَجْفُ أفقَ جمالٍ أنتِ كوكبُهُ = سالِينَ عنهُ وَلم نهجُرْهُ قالِينَا
وَلا اخْتِياراً تَجَنّبْناهُ عَنْ كَثَبٍ = لكنْ عَدَتْنَا على كُرْهٍ عَوَادِينَا
نأسَى عَليكِ إذا حُثّتْ مُشَعْشَعَةً = فِينا الشَّمُولُ وغنَّانَا مُغنّينَا
لا أكْؤسُ الرّاحِ تُبدي من شمائِلِنَا = سِيّما ارْتياحٍ وَلا الأوْتارُ تُلْهِينَا
دومي على العهدِ ما دُمنا مُحافِظةً = فالحرُّ مَنْ دانَ إنْصافاً كما دينَا
فَما استعضْنا خَليلاً منكِ يحبسُنا = وَلا استفدْنا حبِيباً عنكِ يثنينَا
وَلَوْ صبَا نحوَنَا من عُلوِ مطلعه = بدرُ الدُّجى لم يكنْ حاشاكِ يصبِينَا
أبْكي وَفاءً وَإنْ لم تَبْذُلي صِلَةً = فَالطّيفُ يُقْنِعُنَا وَالذّكرُ يَكفِينَا
وَفي الجَوَابِ مَتَاعٌ إنْ شَفَعتِ بهِ = بيضَ الأيادي التي ما زِلتِ تُولينَا
إليكِ منّا سَلامُ اللَّهِ ما بَقِيَتْ = صَبَابَة ٌ بِكِ نُخْفِيهَا فَتَخْفِينَا


وللجميع فائق تحياتي

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 04-16-2009, 10:34 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 


ابن زيدون .. أحد الشعراء المبدعين في العصر الأندلسي .. أجمع العديد من

النقاد أنه أحد شعراء الطبقة الأولى من بين شعراء العصر الأندلسي وأحد

المشكلين للتراث الثقافي في هذا العصر .. أجاد ابن زيدون في قصائده

فظهر بها جمال الأسلوب ورقة المشاعر والموسيقى الشعرية .. وكانت

قصائده صورة من حياته السياسية والعاطفية .. وتم تشبيهه بالبحتري

وقد تميز ابن زيدون بشعره الغزلي فعرف شعره بالرقة والعذوبة والصور

الشعرية المبتكرة .. وتعتبر هذه القصيدة من أشهر قصائد ابن زيدون

وتسمى ( النونية ) التي كتبها في ولادة بنت الخليفة المستكفي

عبد الرحيم بن قسقس .. إختيار رائع .. سلمت يمينك

دمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 04-17-2009, 08:23 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية العضو











أبوناهل غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 

من القصائد التي احبها
وقد سبق لي المشاركة بها
في موضوع بعنوان (آهات أندلسية )
في هذه الساحة ..
أبوتوفيق : أشوفك قمت تحذف على الأندلس
لايكون بتروح أسبانيا قريب
.

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 04-18-2009, 11:11 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية عبدالرحيم بن قسقس
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 17
عبدالرحيم بن قسقس is on a distinguished road


 

.

*****

شكرا أخي العزيز إبن القرية على مرورك وتواجدك الدائم في مواضيعي ولك الشكر على الإضافة الت زادت من جمال الموضوع

لك خالص تحياتي

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 04-18-2009, 11:16 PM   رقم المشاركة : 5

 

.

*****

شكرا أخي العزيز أبو ناهل على مرورك وتواجدك الدائم في مواضيعي وفعلا لك موضوع سبق لي مشاهدته تحت الرابط التالي
http://sahat-wadialali.com/vb/showthread.php?t=3100

اما الحذف إلى الأندلس فهو بسبب هذا الرقي في الشعر والأدب وأتمنى أن يكون لي زياره قريبة إن شاء الله إلى الأندلس

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 04-18-2009, 11:59 PM   رقم المشاركة : 6

 

لا لوم عليكما ابا توفيق وابا ناهل

ان حذفتم لـ الاندلس

والتي تغنى فيها الشاعر بقوله :

يا اهل اندلس لله دركم == ماء وظل وانهار واشجار

ما جنة الخلد الا في دياركم == ولو تخيرت هذا كنت اختار



بس اذا ... لا .... الحال من بعضه

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 04-19-2009, 12:31 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
صالح بن سعيد is on a distinguished road


 


ابو توفيق اعدتنا بهذه القصيدة إلى الأيام الخوالي ...

لك تحياتي .




 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 08-11-2009, 04:57 AM   رقم المشاركة : 9

 

.

*****

أخي الحبيب صالح بن سعيد

شكرا على مرورك ومشاركتك

لا عدمتك ولك خالص تحياتي

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir