يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-2008, 04:04 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
صالح بن سعيد is on a distinguished road

إعتذار !!!!!!!!


 




أعتذر "لأحبائي"
لأني بكيت في وقت فرحهم ..
وضحكت في وقت ألمهم ..
وأطلقت صرخاتي في لحظة هدوئهم ..
وصمت في لحظة مشاركاتهم ..
وبقيت في لحظة رحيلهم .
ورحلت في لحظة اجتماعاتهم ولقاءاتهم ..
واعتذرت لهم في وقت حاجتهم ..
و بدون سبب تركتهم ..


أعتذر "لقلبي"
لأني أتعبته كثيرا في لحظات حبي ..
وجرعته ألما في لحظة حزني ..
ونزعته من قلبي وبدون تردد لأهبه لغيري ..


أعتذر "لأوراقي"
لأني كتبت بها وأحرقتها ..
ورسمت الطبيعة عليها ..
وبدون ألوان تركتها ..
وفي لحظة همومي وأحزاني لجأت إليها ..
وفي لحظة فرحي وراحتي أهملتها ..
وعندما عزمت الاعتكاف عن الكتابة مزقتها وودعتها إلى الأبد ..


أعتذر "للقلم "
لأني في معاناتي أتعبته..
ولأني حمّلته الألم ولأحزان وهو في بداية عهده..
وعندما انتهى رميته ..
واستعنت بأخر مثله ..


أعتذر " لخواطري "
لأني جعلتها تتسم بطابع الحزن والألم حاصرتها ..
فلقد أصبح الكل يبحث عنها وعن معاني غموضها
في قواميس لا وجود في هذا الزمن لها ..


أعتذر " للواقع "
لأني بكل قسوة رفضته ..
وأغمضت عيناي عنه في كل لحظاتي المرّه ..
وشكلته بشبح أسود يتحداني بدون رحمة ..
ونسيت بأنه هو مدرستي التي جعلتني أكون حكيم في المواقف الصعبة ..


أعتذر " للأحلام "
لأني أطرق على أبوابها في كل ساعة ..
واجعلها تبحرني في كل مكان أريده ..
فهي من حققت كل أمنياتي دون تردد ..
وهي من أتعبتها معي حينما كبرت
وكبرت معي أحلامي ..
ورغم ذلك كله ،
لا تتذمر وإنما تقول: " أطلب وأنا على السمع والطاعة"


أعتذر " للأمل "
حينما رحلت عنه وبدون استئذان ..
ولازمت اليأس في محنتي .. ومكابرتي
رغم مرارتي والأمي أقول بأني أسعد إنسان ..
فلقد كانت سعاتي الوهمية تكويني في صمتي ..
وتعذبني في ليلي ..
دون إحساس الآخرين بي ..
فعذرا أيها الأمل ،


أعتذر " للسعادة "
لأني عشقت الحزن ،
وحملته شطرا من حياتي ..
وعشقت البكاء لأني أنفس به عن الأمي ..
وعشقت قول اللآه لأنها تطفئ حرقة أناملي ..
وعشقت الجراح لأنها أصبحت قطعة أرقع بها ثغور ثيابي ..
وعشقت الصمت في لحظة الألم لأنها تحفظ لي كبريائي ..
فعذرا أيتها السعادة لأني أبعدتك عن حياتي ..


أعتذر" للزهور"...
لأني قطفتها وهي في بداية بلوغها وتفتحها ..
وحرمتها من العيش في بستانها ..
ثم شممتها ولغيري أهديتها ..
وبعدما لفظت أخر أنفاسها رميتها ودستها ..


أعتذر" للبحر"
لأني عشقته بجنون ..
وطعنته في خواطري بالمليون ..
وأضفت إليه الغدر في هدوئه ..
ووصفته بأنه جميل وهو في قمة جنونه ..
فلم تكن تلك الطقوس سوى أحاسيس مختلقة
وكان ضحيتها البحر لأني عشقته ..


أعتذر " للقاء "
لأني كتبت عن الرحيل والوادع ..
ولأني جردته من قاموسي الملتاع ..
ولأني أصبحت خاضعا للقدر
فأمنت بالرحيل كثيرا
وبكيت لأجله كثيرا ..
وتناسيت كلمة الاجتماع واللقاء ..


أعتذر " لأمي"
لأنها تألمت عند ولادتي ..
وسهرت على نشأتي ورعايتي ..
فتبكي على بكائي..
وتسعد عندما تسمع ضحكاتي ..
وتسقم لسقمي .
.وتتعافى بمعافاتي ..
وصبرت وتحملت طيشي وإزعاجي
وتجاوزت عن أخطائي ..
وتذكرت حسناتي ..


"أعتذار"
للحياة حينما اتهمتها بالقسوة ..
وللطيور والبلابل حينما قلت عنها خرساء ..
وللجبال لأني أنسبه اليّ ..
وللدموع حينما جمدتها بالعين ..
ولصندوق الذكريات الذي أخرجته بعد دفنه ..


أعتذر" لكلمة أعتذر"
لأني أدخلتها في بحور شتي من الاعتذار ..
فشكرا وعذرا.. وأدمعت عيناها عندما سمعت إعتذارتي

منقـول

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2008, 05:17 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 


جيتك أسجل على صفحة هواي الإعتذار ... بعدما غادرت روحي فاصطفيت الذكريات.

جميلة هـذه العبارات والإعتذارات .. فالفكر راقي والكلمة رائعـة

لعباراتك سلاسة.. ولبوحك صدى ومعاناة.. ولتعابيرك شخصية رائعة.

صالح بن سعيد .. دائماً ما تجعلنا نبحر في مواضيعك الراقيـة.

سلمت لنا وسلم هذا الفكر الراقي في الإختيــار.

أبعتذر عن كل شيء .. إلا الهوى .. مال الهوى عندي عذر!!!

دمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2008, 06:24 PM   رقم المشاركة : 3

 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإعتذار

تقويم لسلوك سلبي

تعامل معه القليل

وكابَر الكثير عنه




الإعتذار

سلوكٌ مُهدّد بالإنقراض

آفته اثنتان

التعالي عليه

ووضعه في غير موضعه وذلك بالإعتنذار عمّا لا يستوجب العُذر




صالح بن سعيد

نقلٌ حيّ

رحم الله والديك


تقبلوا خالص تحياتي

 

 
























التوقيع




كلمتان
خفيفتان على اللسان , ثقيلتان في الميزان , حبيبتان إلى الرحمن
"سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم"


   

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2008, 09:45 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو نشط
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ام عبدالله is on a distinguished road


 

صالح بن سعيد

موضوع راقي جدآ بكل ماتعنيه هذه الكلمة

فبارك الله فيك ونفع بك

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-02-2008, 01:56 AM   رقم المشاركة : 5

 

اقتباس:
أعتذر " لأمي"
لأنها تألمت عند ولادتي ..
وسهرت على نشأتي ورعايتي ..
فتبكي على بكائي..
وتسعد عندما تسمع ضحكاتي ..
وتسقم لسقمي .
.وتتعافى بمعافاتي ..
وصبرت وتحملت طيشي وإزعاجي
وتجاوزت عن أخطائي ..
وتذكرت حسناتي ..


اعتذر لكل شخص اخطأت في حقه عن قصد او بغير قصد اعتذر لوالدي اعتذر بكل حب وصدق وشفافيه

لعائلتي و لمن عانا من اجلي ومني .

الله عليك يا ابو سعيد ابداع والابداع عنوانك

الله يديم الصحه عليك حبيب البي ويحفظك لعيالك ويحفظهم لك

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-02-2008, 01:03 PM   رقم المشاركة : 6
Thumbs up


 

الأخ الكريم : صالح بن سعيد

اختيارك للموضوع موفق للغاية .. شكراً لنقله إلينا للفائدة

وأرجو لك التوفيق دائماً وأبداً .. ومن حسن إلى أحسن إن شاء الله

دمت في حفظ الله ورعايته

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 07-02-2008, 01:24 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية سعيد راشد
 
إحصائية العضو

مزاجي:










سعيد راشد غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سعيد راشد is on a distinguished road


 

.

.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح بن سعيد مشاهدة المشاركة

أعتذر " للواقع "
لأني بكل قسوة رفضته ..
وأغمضت عيناي عنه في كل لحظاتي المرّه ..
وشكلته بشبح أسود يتحداني بدون رحمة ..
ونسيت بأنه هو مدرستي التي جعلتني أكون حكيم في المواقف الصعبة ..



أعتذر " للقاء "
لأني كتبت عن الرحيل والوادع ..
ولأني جردته من قاموسي الملتاع ..
ولأني أصبحت خاضعا للقدر
فانشغلتُ بالرحيل كثيرا
وبكيت لأجله كثيرا ..
وتناسيت كلمة اللقاء والاجتماع ..


أعتذر " لأمي"
لأنها تألمت عند ولادتي ..
وسهرت على نشأتي ورعايتي ..
فتبكي على بكائي..
وتسعد عندما تسمع ضحكاتي ..
وتسقم لسقمي .
.وتتعافى بمعافاتي ..
وصبرت وتحملت طيشي وإزعاجي
وتجاوزت عن أخطائي ..
وتذكرت حسناتي ..

منقـول


.
الأخ الفاضل : صـــالح بن ســـعيد

أحسنت الاختيار بفكرٍ راقٍ واقتدار، وبذوقٍ عالٍ وانبهار ،
وأرجو لفكرك وذوقك وقلمك التألق باستمرار.
ســـــــــــلم بنانك ، وعلا شــــــــــأنك


وأهديك أطيب وأجمل وأزكى عبير الودٍ والتقدير





.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir