يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-2008, 02:24 PM   رقم المشاركة : 1
قصة قصيرة ورائعة وهادفة


 

قصة رائعة
تحمل خلف كلماتها أجمل معاني العرفان والحب والعشق
ذات صباح مشحون بالعمل وفى حوالى الساعة الثامنة والنصف دخل عجوز
يناهز الثمانين من العمر لازالت بعض الغرز له من ابهامه وذكر انه فى
عجلة من أمره لأنه لديه موعد فى التاسعة . قدمت له كرسيا وتحدثت قليلا
وانا ازيل الغرز واهتم بجرحه .
سألته : اذا كان موعده هذا الصباح مع طبيب ولذلك هو فى عجلة !
أجاب : لا لكنى أذهب لدار الرعاية لتناول الافطار مع زوجتى ..
فسألته : عن سبب دخول زوجته لدار الرعاية ؟
فأجابنى : بأنها هناك منذ فترة لأنها مصابة بمرض الزهايمر ( ضعف
الذاكرة ) بينما كنا نتحدث أنتهيت من التغيير على جرحه.
وسالته : وهل ستقلق زوجتك لو تأخرت عن الميعاد قليلا ؟
فأجاب : " أنها لم تعد تعرف من أنا . انها لا تستطيع التعرف على منذ خمس سنوات مضت
قلت مندهشاً : ولازلت تذهب لتناول الافطار معها كل صباح على الرغم من
أنها لا تعرف من أنت ؟
ابتسم الرجل وهو يضغط على يدى وقال:
"هى لا تعرف من أنا ، ولكنى أعرف من هى ."
اضطررت أخفاء دموعى حتى رحيله وقلت لنفسى : " هذا هو نوع الحب الذى اريده فى حياتى" ؟
نحن جميعا نريد هذا الحب فى حياتنا
نعم نحن نريد هذا الحب الطاهر فى حياتنا
سبحان الله من بعد أن فقدت الذاكرة ولا تعرف من هو ومع ذلك فهو مازال
.يحبها ويعرف من هى
"ومن يتق الله يجعل الله له مخرجا"

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .


التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحميد بن حسن ; 05-12-2008 الساعة 02:27 PM.

   

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2008, 02:39 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ساحات
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
حفيد دغسان أبوعالي is on a distinguished road


 

والدي العزيز / جبل الشعبة
تأخرت مواضيك فعدت بقصة رائعة تحكي أسما وأرقى درجات الحب فلم لا فلقد عاش معها أجمل سنين حياته وجدها بجانبه عندما أحتاج إليها فكيف يتخلا عنها وهي في حاجته .
ففطوره معها كل يوم دليل على وفائه لها ( أدام الله المحبة بين الجميع في زمن طغت فيه الماديات وأصبحت الصداقات مصالح دنيوية )

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2008, 02:48 PM   رقم المشاركة : 3

 






أخي جبل الشعبه ....

قرأت تلك الاسطر ..وأحسست بذلك الاحساس الذي يكاديُبكِي....

قرأتها وأحسست بغصة مؤلمه...ودموع حائره هل تسقط ام يأبى عليها الكبرياء..

لن تستطع البوح ..فقط سيسرح فكرك للبعيد البعيد والحسرة على مانحن فيه..

أين الوفاء؟؟؟؟؟؟لماذا يكاد يتلاشى !!!!

الوفـــــاء...


آآآه وآآآآه إنني أحسد تلك المرأه رغم مرضها!!!

وأحسدذلك الرجل المسن على وفائه!!!

أين هو منا ؟؟؟وأين نحن منه؟؟

فلهم مني


ولك مني أخي كل تقدير..

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2008, 05:32 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 


في زمن أصبح الوفاء فيه عملة نادرة
أو لنقل أشبه بالأ ساطير تأتي هذه القصة
لتؤكد لنا أنه مازال في الناس خير
شكرآ لك ياسيدي

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2008, 08:42 PM   رقم المشاركة : 5

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جبل الشعبة مشاهدة المشاركة

ابتسم الرجل وهو يضغط على يدى وقال:
"هى لا تعرف من أنا ، ولكنى أعرف من هى ."



أعتقد أن هذا هو الذي جعله يكون وفياً معها فقابل الوفاء بوفاء

فهو يعرف من هي

ونحن نادرا من نلقى من يترك انطباعا حسنا في حياتنا

أحبتي....

لا تبكوا كثيراً على الوفاء الضائع فهو يعرف من هي......!!!!

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2008, 10:21 PM   رقم المشاركة : 6

 

جبل الشعبة

سلمت الانامل التي سطرت

تغيب فترة وتاتي بالمفيد ,,,,,,,,, ولو اني بغيت استنفر كل من اعرف وبمساعدة من كل الدوائر الحكومية للبحث عن (جبل ) لكن قلت ما بيصدقوني بيقولو مجنون يدور على جبل .. المهم الحمد لله على السلامة ,,
من طول الغيبات جاب الغنائم وما اوردته افضل غنيمة ...
باقي الي على بالك وهذه من سند البيت بناخذها طال الزمن والا قصر والحلم جاهز وابو سامي وابو علي وابو سهيل وابوتوفيق وابو ناهل كمل البيعة,, وغيرهم على الذمة , ينتظرون اشارة !!!

نرجع لحق محور حديثنا :
قصة الوفاء في زمن انعدم واصبح حكايات قديمة نقرأها في التاريخ .
قصة الحب الصادق الذي لم يصاحبه صدأ أو عفونة أو جفاف .
قصة حب المِقة الذي اصبح يجري مجرى الدم .
قصة , قصة , قصة , حدث ولا حرج.

ولكن في حديث الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم : لا زال الخير في امتي الى ان تقوم الساعة .. وهذا مايعزينا في هذا الزمن الذي اصبحنا نسمع العقوق ونكران الجميل والخروج عن المألوف .... نسال الله السلامة ,
جبلنا العزيز اوردت قصة تهز المشاعر وتُذرف العين لمن له قلب ينبض بالصدق والوفاء والعرفان بالجميل ,,,,,,,
وهذه عادتك تغيب وتأتي بالمفيد دمت لنا ولم يحبك ..
لاعدمناك يالغالي

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2008, 10:39 PM   رقم المشاركة : 7

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حفيد دغسان أبوعالي مشاهدة المشاركة
والدي العزيز / جبل الشعبة
تأخرت مواضيك فعدت بقصة رائعة تحكي أسما وأرقى درجات الحب فلم لا فلقد عاش معها أجمل سنين حياته وجدها بجانبه عندما أحتاج إليها فكيف يتخلا عنها وهي في حاجته .
ففطوره معها كل يوم دليل على وفائه لها ( أدام الله المحبة بين الجميع في زمن طغت فيه الماديات وأصبحت الصداقات مصالح دنيوية )
ابني الحبيب حفيد دغسان :
اسعدني مرورك وتعليقك وفقك الله .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2008, 10:44 PM   رقم المشاركة : 8

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة **بريق الماس** مشاهدة المشاركة





أخي جبل الشعبه ....

قرأت تلك الاسطر ..وأحسست بذلك الاحساس الذي يكاديُبكِي....

قرأتها وأحسست بغصة مؤلمه...ودموع حائره هل تسقط ام يأبى عليها الكبرياء..

لن تستطع البوح ..فقط سيسرح فكرك للبعيد البعيد والحسرة على مانحن فيه..



أين الوفاء؟؟؟؟؟؟لماذا يكاد يتلاشى !!!!

الوفـــــاء...


آآآه وآآآآه إنني أحسد تلك المرأه رغم مرضها!!!

وأحسدذلك الرجل المسن على وفائه!!!

أين هو منا ؟؟؟وأين نحن منه؟؟

فلهم مني


ولك مني أخي كل تقدير..

بريق الماسي اسعدني وشرفني مرورك بارك الله فيك .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2008, 10:47 PM   رقم المشاركة : 9

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوناهل مشاهدة المشاركة

في زمن أصبح الوفاء فيه عملة نادرة
أو لنقل أشبه بالأ ساطير تأتي هذه القصة
لتؤكد لنا أنه مازال في الناس خير
شكرآ لك ياسيدي

شكرا لك يا ابا ناهل نعم ما زال الناس الى خير وفقك الله .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 05-13-2008, 05:30 AM   رقم المشاركة : 10

 

عفوا يا بريق الماس كتبت اسمك ( بريق الماسي ) واعتذر عن ذلك ولكن للسن حكمه ولن يأخذ الانسان عصره وعصر غيره اكرر اعتذاري واكرر شكري وتقديري .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir