يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات وادي العلي الخاصة > ساحة صدى الوادي

ساحة صدى الوادي المواضيع الخاصة بوادي العلي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-24-2013, 08:00 PM   رقم المشاركة : 1
يوم طهار شارد بن علي


 

.

*****

المسلم يُنفذ أمر الله وهذا معنى الإسلام ومقتضاه
وهو الاستسلام لله وطاعة أمره سواءٌ تبين له الحكمة منه
أم لا لأن الآمر هو لله تعالى

الختان من الأحكام الشرعية التي يُنفذها المسلم عن طواعية وخضوع ومحبةٍ لله وطلب للأجر والثواب من عنده وهو يجزم يقيناً بأن الله لم يأمر بشئٍ إلا وله فيه حكمة وللعبد فيه مصلحة سواءٌ علمها العبد أم لم يعلمها

الختان أو الطهار في سن متقدمة من العادات التي كانت سائدة
في بلاد غامد وزهران
وكان يوم الطهار مقياس لرجولة وشجاعة الشاب أو ضعفه وخوره

في قرية أبو سيالة بمحافظة الحرث بمنطقة جازان
كان الموعد مع ختان الشاب شارد بن علي بن عبد بن يحيى بن علي



الحقيه ان اثبت قوته وشجاعته وصبره

فهل يستطيع احدكم يقول كيف كانت طهرته
والا اعلم

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 01-25-2013, 02:00 PM   رقم المشاركة : 2

 

انه من العادات الممقوتة 0 يأباها الوقت الراهن
وقد كانت عنوان للشجاعة والشرف سابقا
والى عام 1381 هـ كانت قائمة
ولقد شاهدت منظر الختان 0 في مدينة جده حيا في حي غليل 0 وكان الأب والخال يرتجفان خوف العار ,وبيد المختون جنبية وبيد الوالد جنبية والخال بندقية استعدادا للتخلص من المختون لو بدر منه حالة ضعف أو ارتباك 0 خوف العار 0 ونحمد الله الذي انتهت تلك الحقبة وأما الشجاعة فانا احد الجبناء إذ 0 استدعاني احمد العجمة لمرافقته عند ختان أول ولد له في مستشفى باب شريف 0 ولسؤ حض احمد الذي استنجد بي 0 إذ فوجئ بي وقد أغمي عليه 0 واكتشفت أنني لا احتمل رؤية الدم من الأطفال 0 عموما تحياتي لك ولحسن اختيارك 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-25-2013, 10:22 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road


 

بعض القبائل ياأباتوفيق تعتبرها (عملية الختان) أو الطهار
من المسلّمات وتصرعلى مخالفة الواقع والطبيعي وتعتبر
ذلك تميّزاً ومن حسن حظنا أنّ تلك العملية تمت في طفولتنا
المبكرة ولم يرسخ في أذهان حتى الآباء منها شيء ولكن
الأجداد رحمهم الله أدركوا تلك المرحلة .

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir