يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2012, 11:35 AM   رقم المشاركة : 1
Berightback امرأه هندية تلد 11 توأم في حالة نادره


 

امرأة هندية تلد 11 توأماً ذكراً دفعة واحدة


أصبحت صورة السيدة الهندية التي وضعت 11 مولوداً ذكراً على موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك" حديث المنتسبين .
وفي التفاصيل أنه وفي حالة تعد الأندر من نوعها وضعت سيدة هندية مساء أمس 11 مولوداً ذكراً الأمر الذي أبهر مجموعة الأطباء وطاقم التمريض بالمستشفى الذين قاموا بتوليدها، كما أثار جدلاً كبيراً على موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك" حيث تم تداول صورة الأم مع أطفالها الـ11 تحت عنوان "امرأة هندية تلد منتخبا وطنيا مكونا من 11 لاعبا"

وقد لقيت هذه الصورة العشرات من التعليقات
سبحانه يعطي الحلق اللي بلا اوذان

 

 


التعديل الأخير تم بواسطة نايف بن عوضه ; 02-21-2012 الساعة 11:38 AM. سبب آخر: تصحيح

   

رد مع اقتباس
قديم 02-22-2012, 07:31 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مشرف عام
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
مشرف عام3 is on a distinguished road


 

لي تعليق على المثل رغم تداوله إلا أنه يعد من باب التعدي على عظيم منائح الله تعالى لخلقه


وبالنسبة للخبر نقول

سبحان من بيده العطاء والمنع لمن يشاء وعمن يشاء
يزيد في الخلق مايشاء له مطلق الأمر وبيده كل شيء


تقديري

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-22-2012, 12:30 PM   رقم المشاركة : 3

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف عام3 مشاهدة المشاركة
لي تعليق على المثل رغم تداوله إلا أنه يعد من باب التعدي على عظيم منائح الله تعالى لخلقه



وبالنسبة للخبر نقول

سبحان من بيده العطاء والمنع لمن يشاء وعمن يشاء
يزيد في الخلق مايشاء له مطلق الأمر وبيده كل شيء



تقديري
سبحانه يهب لمن يشاء إناثا ولمن يشاء الذكور ، ويجعل من يشاء عقيما 0 وهنا أقف 0
للتعريف بالكرامة للثالث 0 فهي نعمة كبرى ورفع منزلة لمن صبر واحتسب 0
نسال الله أن نكون من أصحابها 0 لأنه قال سبحانه 0 هم زينة الحياه ، وقال أن منهم عدواً ، ولا اعتراض على ميشئته ، وقدره
أنا طرحت الموضوع لمن يخاف من الحمل بواحد ، ويعيشون معاناة لتسعة شهور وهنا 11
نفع الله بهم والديهم وأخرج منهم من يستهويه الإسلام ويعتنقه وينفع الله به تحيّاتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-23-2012, 03:43 PM   رقم المشاركة : 4

 

"المال والبنون زينة الحياة الدنيا"

قال الله تعالى :‏{ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً }
‏[سورة الكهف-الآية:46‏]

- قال العلامة محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله- في تفسيره لهذه الآية الكريمة :

" قوله تعالى: { الْمَالُ } من أي نوع سواء كان من العروض أو النقود أو الآدميين أو البهائم.

- { وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا } ولا ينفع الإنسان في الآخرة إلاَّ ما قدَّم منها، وذكر البنين دون البنات لأنه جرت العادة أنهم لا يفتخرون إلاَّ بالبنين، والبنات في الجاهلية مهينات بأعظم المهانة كما قال الله عز وجل : { وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ } (النحل:58) ، أي صار وجهه مسوداً وقلبه ممتلئاً غيظاً
{ يتوارى من القوم} يعني يختبئ منهم {من سوء ما بشر به }، ثم يُقَدِّرُ في نفسه { أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ}(النحل: الآية59). بقي قسم ثالث وهو أن يُمسِكَهُ على عِزٍّ وهذا عندهم غير ممكن، ليس عندهم إلاَّ أحد أمرين:

1 - إما أن يمسكه على هون.
2 - يَدُسه في التراب، أي يدفنه فيه وهذا هو الوأد، قال الله تعالى: { أَلا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ }.

- وقوله تعالى: { زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا } أي أن الإنسان يتجمل به يعني يتجمل أنَّ عنده أولاداً، قدر نفسك أنك صاحب قِرى يعني أنك مضياف وعندك شباب، عشرة، يستقبلون الضيوف، تجد أن هذا في غاية ما يكون من السرور، هذه من الزينة، كذلك قدر نفسك أنك تسير على فرس وحولك هؤلاء الشباب يَحُفُّونك من اليمين ومن الشمال ومن الخلف ومن الأمام، تجد شيئاً عظيماً من الزينة، ولكن هناك شيء خير من ذلك.

- قال تعالى( وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً )
( وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ ) هي الأعمال الصالحات من أقوال وأفعال ومنها سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله، ومنها الصدقات والصيام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وغير ذلك، هذه الباقيات الصالحات.

( خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَاباً ) أي أجراً ومثوبة.
( وَخَيْرٌ أَمَلاً )أي خير ما يُؤمِّله الإنسان لأن هذه الباقيات الصالحات هي كما وصفها الله بباقيات ، أما الدنيا فهي فانية وزائلة ".

---> من تفسير سورة الكهف لإبن عثيمين -رحمه الله- .

 

 
























التوقيع

لا اله الا الله ماشاء الله تبارك الله احسن الخالقين

   

رد مع اقتباس
قديم 02-25-2012, 12:09 PM   رقم المشاركة : 5

 

سعودي بن نايس
اشكر مرورك واضافاتك واثراء الموضوع تحياتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:55 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir