يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-20-2010, 06:53 AM   رقم المشاركة : 1
قُبعة الفقيه


 





يَحكون أنَّ فقهياً كان يمشي في أحد الطرقات ، وإذا بلصٍّ يمد يده ،

ويخطف القُبعة التي كانت على رأسه ، ثم يُطلق ساقيه للريح ،

فما كان من الفقيه إلا أن أخذ يجري خلف اللص ،

وهو يقول : وهبتك ، قل قبلت ، وهبتُك قل قبلتُ ...

قد شعر الفقيه بأن من المؤكد أن الحاجة المُلَّحة

هي التي دفعت ذلك الرجل إلى أن يرتكب جناية

من أجل الحصول على شيء لا يكاد يساوي خمسة دراهم ، فَرقَّ قلبه له ،

وأحب أن يُعلمه بأن له أن يمضي بالقبعة على أنها هدية أو هبة ،

حتى يشعر براحة الضمير وهدوء الخاطر .

نحن اليوم في حاجة ماسَّة إلى طريقة تفكير ذلك الفقيه وإلى رِقَّة قلبه ونبل عواطفه ...

حيث إن كثيراً من الأخطاء والتجاوزات التي تقع هنا وهناك

لا تصدر في الغالب من أشخاص شرِّيرين أو عدوانيين ،

إنها تصدر من أشخاص يمرون بظروف حرجة ،

وقاهرة تجعلهم يخضعون لضغوطاتها ، فيفقدون رشدهم وصوابهم ،

وتصدر من أشخاص يمرون بلحظات ضعف أمام مغريات قوية ،

وأشخاص أساؤوا الفهم ، فساء سلوكهم ، وساءت مواقفهم ...

وهكذا فإن المعرفة الكاملة صفح كامل .

من السهل أن نتهم ، وأن نسيء الظن ، وأن نعاتب، ونعاقب،

لكن من الصعب أن نتفهم دوافع السلوك السيِّئ والموقف الرديء ،

ومن الصعب أن نعذر ، وأن نصفح ، ونواسي ، إن هذه الأمور تحتاج إلى شفافية ورقة وإبداع .

ما أجمل ونحن في بداية عام جديد

أن نعقد العزم على أن نقتبس من روح ذلك الفقيه وكرم ذاته

حتى نرسِّخ في أعماقنا معاني العفو والتسامح والشفقة ...

إننا حين نقع في خطأ شنيع نبحث بجدية ومثابرة عن أولئك الذين يلتمسون لنا الأعذار ،

ويتفهمون تداعيات أخطائنا ،

مما يوجب علينا أن نفعل ما كنا نرجو من الناس أن يفعلوه ، وينهضوا إليه .

التسامح هو القوة الناعمة التي تغري بموقف ذلك الفقيه ممن خطف قُبَّعته .



د . عبد الكريم بكار


...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 12-20-2010, 07:27 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز بن شويل مشاهدة المشاركة
حتى نرسِّخ في أعماقنا معاني العفو والتسامح والشفقة ...
العفو والتسامح والشفقة .. هي من صفات المسلم

لكن .. لو وجدت سيارتي مسروقة أو منزلي مسروق

أو خطف جوالي من يدي !!

هل أبحث هنا عن أسباب دوافع السرقة ؟؟!!

فإذا كان مضطر أو محتاج .. أقول خلاص

خليه يأخذها !!!!!! أو وهبته !!!!

تحت مظلة الشفقة والعطف والتسامح.

عبد العزيز بن شويل

سلمت أناملك على ما سطرت

دمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 12-20-2010, 08:49 PM   رقم المشاركة : 3

 

ذكرتني هذه القصة يا ابا فهد بقصة اخرى مشابهة فبحثت عنها في قوقل فوجدتها وهنذا انقلها لكم كما وجدتها .
تحكي القصة .. أن تاجرا كبيرا في السن حكيم .. كان قد ابتاع بضائعه و قفل راجعاً لأهله قاطعاً الصحراء .. عندما رأى منقطعاً سأله أن يطعمه و يسقيه .. ففعل ذلك التاجر بكل طيبة خاطر .. و نخوة و رغبة في مساعدة غريب انقطع به الحال في الصحراء .. و ترافقا الإثنان في رحلتهما إلى أن وصلا قُرب مدينتهما ..

.. عندها غدر المنقطع الشاب بالتاجر الكهل الكريم .. و أوقعه من فوق حصانه و ركبه و أخذ البضاعة معه و انطلق ..

.. و حين استطاع التاجر الوقوف على قدميه ناداه .. " يا فلان .. لا تخبر الناس بما حدث " ..

.. فردّ الشاب ناكر المعروف متهكماً ساخراً " .. لماذا .. !! حتى لا تشعر بالخزي بينهم " ..

.. قال التاجر .. " لا و الله .. حتى لا تضيع المرءة بين الناس .. و لا يقف انسان لمحتاج " ..

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 12-20-2010, 09:30 PM   رقم المشاركة : 4

 


القصة جميلة بجمال روح كاتبها وناقلها
جزاهم الله خير

العفو والتسامح شي جميل ويدعو اليه ديننا الحنيف
ونتمنى ونحاول مجاهدين النفس الامارة بالسوء ان يكون
لنا من هذه المثل والاخلاق الاسلامية الشيء الكثير .....

ولكـــــــــــــــــــــن :
اليوم اختلط الحابل بالنابل ماعدنا نفرق بين المحتاج والمحتال
بود كل واحد ان يعمل الخير ... على سبيل المثال الذين يشحذون
عند اشارات المرور حالهم يجعلك تعطي بسخاء لكن اذا عرفت انهم
عصابة منظمة لنهب الجيوب يقف خلفهم اناس لا يخافون الله ...
تتراجع وفي نفسك حسرة وفي حلقك غصة تتمنى ان تعرف حقيقة هذا الشخص
وتعطيه ان كان صادق فوق ما كان يحلم به ..

انما نسال الله في صلاح الجميع ..

شكرا ابا فهد اثريت وافدت
جعل الله ذلك بميزان حسناتك

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 12-21-2010, 02:06 AM   رقم المشاركة : 5

 



ليتنا نستطيع أن نحذو حذو ذلك الفقيه

لكن ما نشاهده ونسمعه يجعلنا في حيرة من أمرنا عندها نقف مكتوفي الأيدي وفكرنا يكاد يكون مشلولاً لانستطيع حتى أن نفكر ماذا نعمل ..

نسأل الله ألثبات

 

 
























التوقيع

مدّيت له قلبي وروّح وخلاه
الظاهر إنه ماعرف وش عطيته

   

رد مع اقتباس
قديم 12-21-2010, 02:15 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية محمد سعد دوبح
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
محمد سعد دوبح is on a distinguished road


 

العفو والتسامح والشفقة .. هي من صفات المسلم

لكن .. لو وجدت سيارتي مسروقة أو منزلي مسروق

أو خطف جوالي من يدي !!

هل أبحث هنا عن أسباب دوافع السرقة ؟؟!!

فإذا كان مضطر أو محتاج .. أقول خلاص

خليه يأخذها !!!!!! أو وهبته !!!!

تحت مظلة الشفقة والعطف والتسامح.
ابو فهد اضم صوتي لصوت الحبيب ابن القريه
وكما قال خالي الريس العلم واحد لك تحياتي

 

 
























التوقيع

اللهم اغفرلي ولوالدي

   

رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 05:34 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز بن شويل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
عبدالعزيز بن شويل is on a distinguished road


 






اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن القرية مشاهدة المشاركة
العفو والتسامح والشفقة .. هي من صفات المسلم

لكن .. لو وجدت سيارتي مسروقة أو منزلي مسروق

أو خطف جوالي من يدي !!

هل أبحث هنا عن أسباب دوافع السرقة ؟؟!!

فإذا كان مضطر أو محتاج .. أقول خلاص

خليه يأخذها !!!!!! أو وهبته !!!!

تحت مظلة الشفقة والعطف والتسامح.

عبد العزيز بن شويل

سلمت أناملك على ما سطرت

دمت بخير



لَيْس إِلَى هَذَا الْحَد ، فَمَا قَصْدِه كَاتَب الْمَوْضُوْع

الْأَخْطَاء وَالتَجَاوُزَات الْبَسِيْطَة الَّتِي نُوَاجِهُهَا فِي حَيَاتِنَا الْيَوْمِيَّة



إِبْن الْقَرْيَة

تَوَاجُدِك سَرَّنِي كَثِيْرا دَامَت لَك الْسَّعَادَة

وَدُمْت بِخَيْر وَمَن تُحِب



...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 06:55 PM   رقم المشاركة : 8

 

ان التسامح سمة ديننا 0 ولكن احيانا يصل الى نوع من الغباء ونحن على نياتنا ولن يخذلنا الله وعلى الانسان ان يعرف متى يتسامح ويعفوا وجزاك الله خير 0 لاننا في زمن اغبر نستجير بالله 0 0 0

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir