يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-2010, 10:44 AM   رقم المشاركة : 21

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن ناصر مشاهدة المشاركة



فكرة رائعة من الأخ عبد الحميد .. لقد بدأ مع الذكريات من أول مقال حير فيه كل القراء .. من يكون هذا الكاتب ؟؟ الذي سرد أجمل الذكريات في أول يوم تطأ قدمه عتبة المدرسة ب ( ببيت الزبير ) .. تكفى يابو ياسر : أعد لنا ذلك المقال فهو من أجمل ما قرأت من الذكريات ..لعل بقية الإخوان ممن فات عليهم يستمتعون بقراءته وبعفوية أحداثه التى لا تخلو ايضا من التوثيق التاريخي

استمر وسيستمر كل من لديه مثل هذه الأفكار .. حتى يتم التواصل وتبادل المشاعر مع من نعرف ومن لا نعرف

حفظك الله ورعاك يا أبا ياسر



ابشر يا ابا فيصل وانت تامر امر وما لك الا ما يرضيك وسابحث عن ما طلبت واعيد نشره .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

قديم 03-02-2010, 10:49 AM   رقم المشاركة : 22

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نايف بن عوضه مشاهدة المشاركة
انا ادري ان بداخلك كثير من القصص والحكايات وخصوصا عن سعد رحمه الله الذي كان مغامرا وشديد وقوي الاراده واعلم عنه انه اول ما اشترى الونيت طلب من محمد فرحه توجيهه لطريق الديره وليس عنده الا مبادي القياده 0 ولا وصلها الا وهو سواق 0 وكان رحمه الله اول كهربائي يمدد شبكات الكهرباء في البيوت 0 اما انت فمن يومك تتسم بالركاده والاتزان ولا تحب المغامره الا اذا كانت محسوبه ومعروفة النتايج 0 نحتاج الى الغوص في اعماقك وتتحفنا بابداعك القصصي الرايع بارك الله فيك وفضلا انتوش جارك لانه سيثري الطرح 00

حياك الله يا ابا صالح وانت ما تحتاج إلى ذكرياتي وانت معايشها ومن ادرى الناس بها بل اتمنى ان تكرمنا انت بما لديك فانا بحاجة إلى الاستماع اليك وليس العكس .
شرفتني وشرفت الموضوع يا ابا صالح بمرورك لا عدمتك .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

قديم 03-02-2010, 11:03 AM   رقم المشاركة : 23

 

سرد قصصى رائع وذكريات اروع

تجعل القارئ يتابع القصة بلهف واشتياق

ونتمنى أن نرى المزيد رحم الله سعد

وأطال في عمرك وبارك فيك ....

 

 
























التوقيع

   

قديم 03-02-2010, 11:19 AM   رقم المشاركة : 24

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البرق مشاهدة المشاركة
سرد قصصى رائع وذكريات اروع

تجعل القارئ يتابع القصة بلهف واشتياق

ونتمنى أن نرى المزيد رحم الله سعد

وأطال في عمرك وبارك فيك ....


حياك الله يا ابا سعيد شرفت الحتة يا بيه واتمنى أن تتكرم علينا ببعض ذكرياتك انت في نجران واستخداماتك المثالية للنوع الراقي من المناديل وغيرها وغيرها ترى خرجك مليان وانصحك تخفف منه بنشره في هذه الزاوية .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

قديم 03-02-2010, 02:28 PM   رقم المشاركة : 25

 


ماعندي شي

بس دوبي صادر من السوق
وقلت امر اسلم واخذ علومكم

هذا علمي وسلامتك يابو ياسر

 

 
























التوقيع

   

قديم 03-02-2010, 03:48 PM   رقم المشاركة : 26

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي ابوعلامه مشاهدة المشاركة

ماعندي شي

بس دوبي صادر من السوق
وقلت امر اسلم واخذ علومكم

هذا علمي وسلامتك يابو ياسر



سلمت وعلمك يا ابا اديب اقعد تقهو الله يحييك اشوفك مستعجل وشبك ؟ دائم مستعجل يا رجال بعد نموت ونخلي الدنيا ورانا حط الجنبية واقعد يا رجال اشرب فنجال قهوة .. ما عينك تقعد ؟ هيا الله يوجه لك لكن قبل ما تمشي ابغى اقل لك ان هذه الزاوية تحتاج من يهتم بها ويزودها بالمعلومات وانت ما شاء الله تاخذها من الدور ومن تحت الخدور وما خليت شعب ولا دخش الا دخلته لا تحرمنا مما عندك وسلامتك بغيت اقل في ثمها إلى فغرت لكن الله يوجه لك .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

قديم 03-02-2010, 05:04 PM   رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 



أبو ياسر

أسأل الله تعالى أن يمدك بالصحة والعافية

وأن يرزقك طول العمر وحُسن العمل.

وأن يرحم أستاذنا سعد بن حسن

ويجعل قبره روضة من رياض الجنة

وأن يجمعنا به وإياك ووالدينا

في الفردوس الأعلى من الجنة

دُمت بخير


 

 
























التوقيع

   

قديم 03-02-2010, 06:13 PM   رقم المشاركة : 28

 

آمين يا ابن القرية الاصيل وشكرا جزيلا على مرورك لا عدمتك .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

قديم 03-02-2010, 08:50 PM   رقم المشاركة : 29

 

اول يوم لي في المدرسة

بناء على طلب الحبيب الغالي بن ناصر اعادة نشر قصة اول يوم لي في الدراسة تلك القصة التي سبق لي نشرها في منتدى وادي العلي ونزولنا عند رغبته وما اخفيكم خوفا من سطوته لان ابو فيصل القائد العام لميليشيات رحبان والتي لا قبل لي بها ولا قدرة لي عليها اضافة إلى ذلك ان لديه نزعة عرق اشبه ما يكون بعروق التين ( البرشومي ) والتي كانت تغوص في الاعماق لتجلب الماء والغذاء للتينة وهذا يزيد من سطوته وقوته ولهذا لا املك الا اعادة النشر ولهذا اقول له ولكم جميعا تفضلوا فهذه قصة اول يوم لي في الدراسة كتبته لكم بلهجتنا المحبوبة ووصفته كما حصل لا زيادة ولا نقصان والقصة كما يأتي :


(( ذكريات أول يوم لي في المدرسة عندما كانت في بيت الزبير
طلبت امي رحمها الله من ابن عمي ( حسن بن سعيد بن صوهد حفظه الله ) مرافقتي وأخي ( سعد رحمه الله ) إلى المدرسة عندما كانت في بيت الزبير فوافق على الفور خاصة وانه لا يزال عريسا ومحبوبا من الكل ولكن أخي رفض مرافقتنا (ودبغته أمي لين شبع بالمحوقة ( مكنسة كهربائية عفوا عادية مصنوعة من العرفج واشبعته تلطيشا وركلا وكانت تسميه بلقب يكرهه ولكنه عنيد لم يوافق ) وزيادة في النكاية به ( هبت لي أمي شتفة خبزة وملى قارورة مسحتها بطرف حوكتها كان فيها حوار ( فلفل اسود ) وما غسلتها فقط مسحتها بطرف الحوكة وعبتها سكر وكادت تخرج عيوني من راسي فرحة بالسكر ) وأعطتني خبا ( الخبا كيس من القماش كنا نحمل فيه الكتب يعني حقيبتنا المدرسية أيام زماااااااان ) ووضعت الخبزة وقارورة السكر فيه وتعلقته في كتفي وانطلقت مع ابن عمي والرعب يتملكني ووصلنا المدرسة ونشف ريقى لان لدي معلومات إنهم (يفرشون السفان ) صفرت ( الصفارة بدل الجرس والفراش هو الذي يصفر ونادرا ما يصفر المدير) ودخلنا كان المعلم رحمه الله يجلس على كرسي مصنوع محليا من الخشب له ظهر طويل وبدأ يدرس السفان يقول بلحن معروف د ر ساااااااا د رس والسفان ( التلاميذ ) يردون وراه د ر سااااااا د ر س ك ت بااااااا ك ت ب ويتمايل بالكرسي إلى الامام وإلى الخلف حتى انه في مرة لا حقة وليس في ذلك اليوم كان يتمايل ويبدو انه انسجم مع النغم وزود التأرجح فسقط بكرسيه على ظهره وارتفع الغبار وما شفنا الا قدميه من طرف الكرسي وبهما حذيان ام اصبع او زنوبة اكرمكم الله ما اتذكر ولكن اكثر ظني انها ام اصبع ولشدة خوفنا منه لم نسطع الضحك الا بعدما خرجنا . المهم كان كل تفكيري متى اكل الخبزة والسكر ... ما اطول عليكم صفرت ايذانا بالفسحة وخرجت مع ابن عمي العريس وقعدنا في ظل صخرة من جهة الغرب لبيت الزبير وسرعان ما اخرجت خبزتي من الخبا وفتحت قارورة السكر وبدأت التهمها بشراهة وابن عمي اخرج مراية من جيب الكوت مدورة وصغيرة واخرج من الجيب الثاني مقص صغير وبدأ يتشرب ( يقص شواربه ) ويهذب لحيته الصغيرة ولكن فرحتي شابها شيء من الكدر لان السكر اختلط بما بقي من الحوار وبغى ( يتلسلس مشادقي ) من حرارته ولكن ذلك لم يثنيني فالتهمتها كلها وسفيت باقي السكر رغم حرارته لعلمي التام ان ما كل وجبة معها سكر وما اعطتني امي السكر الا نكاية باخي الذي رفض ان يسرح معي المدرسة , سمعنا صوت الصفارة او الصفيرا كما كنا نسميها وعدنا الى المدرسة وكانت المفاجأة اعطوني كتاب الهجاء وما فرحت فرحة اكبر من فرحتي به وابطى عليه متى تصفر واروح البيت وفعلا صفرت فانطلقت جريا إلى البيت وتركت ابن عمي وكنت رافعا كتاب الهجاء بكلتا يدي فوق ودخلت البيت وانا اقول يمه يمه وخرجت امي وقلت اعطوني دفتر اعطوني دفتر اقصد كتاب الهجاء قالت امي فديت الخلقة لو كان فلان على اخي لكن بلقبه الذي يكرهه سرح معك كان جاله كماه وفي خضم الفرح ونشوته من قبلي انفجر اخي بالبكاء والصراخ والعويل يبغى كتاب مثلي او اعطيه كتابي ولكنني شجبت واستنكرت واقسمت وقلت عهد الله عهده ما اعطيه ورب الكعبة ما اعطيه لو يموت هذا كتابي لو كان سرح معي كان اعطوه وبعد مناقشات ومحاورات وتهديد وضغط شديد من امي تم الاتفاق ان يكون الكتاب لي وله إلى بكرة شرط انه يسرح المدرسة معي وهدأت العاصفة .
وإلى ذكريات اخرى إن شاء الله ))



سانشر لكم فيما بعد قصة ( صدة ابو علامة وسبق لي نشرها في منتدى وادي العلي ولأنها تسلط الضوء على جانب من الوضع الذي كنا عليه ساعيد نشرها ليطلع عليها من لم يطلع من قبل وهذا خاضع لمشيئة الله اولا ثم لموافقتكم على ذلك ولكم تحياتي وتقديري )

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

قديم 03-02-2010, 10:45 PM   رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
علي بن حسن is on a distinguished road


 

هذا السرد وبهذه العفوية وباللهجة المحلية يجبر القاريء على المتابعة بكل شوق ولهفة وفي نفس الوقت يصور الواقع كما هو في ذلك الوقت وبدون رتوش أو تزويق وهذا تاريخ لتلك الفترة .

شكراً يا أبا ياسر .

أخوك :علي

 

 

   

موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 85 ( الأعضاء 0 والزوار 85)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir