يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > ساحة الثقافة الإسلامية > الساحة الإسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-07-2009, 06:33 PM   رقم المشاركة : 1
إجلس عنــد النِّـعــــال !!


 




إجـلـس عند النـّـعـال

إجلس عند النِّـعـال !!


أهـذا قـدرك ؟

أترضى بهـذا ؟

أيسرّك أن يجلس الناس في مُقدّمـة المجلس وفي صدره وتجلس أنت حيث توضع النِّعال ؟

أهانت عليك نفسك إلى هذه الدرجـة ؟

لا تقل لماذا وضعتموني عند الحذاء ؟

ربما كنت أنت من اخترت لنفسك ذلك المكان !

وربما تكون قد وضعت نفسك في ذلك الموضع !


كـيــف ؟

عندما تأخّـرت وقد أخبرناك أن المقاعد محدودة ومحجوزة

عندما حـثثناك على الحضور مُبكّراً

فلا تلمنا ولُـم نفسك

تخيّـل أنك أنت الذي يُقال له هذا القول

هل سترضى بذلك لنفسك ؟

أجـزم بأن الجـواب :


لا . لن أرضاه لنفسي ، فنفسي عليّ عزيزة !



الجلوس عند النعال هو


حـال المتخلّفين والمتأخرين

عن الجُمعة والجماعات دون وجود عُـذر


حتى ترى بعضهم ربما أزاح الـنّـعال ليصفّ بين صفوف الأحذية !

وربما كان معه سجادة صغيرة ، وربما رضي لنفسه بالدُّون

قال ابن الجوزي رحمه الله : لا يرضى بالدُّون إلا دنـيء !


فهل رضيت لنفسك أن تتأخّـر حتى يكون مكانك عند النعال ؟

ماذا لو كان ذلك في مجلس من مجالس الناس ؟

إن من تأخّـر أُخِّـر !

وقد رأى في أصحابه تأخراً ، فقال لهم :

تقدموا فائتموا بي ، وليأتم بكم من بعدكم ،

لا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله .


رواه مسلم .

إننا لا نرضى لأنفسنا أن نُجعل في المؤخرة فيما يتعلق بأمور دنيانا

فما بالنا نرضى الدنـيّـة في ديننـا ؟!

قال ابن الجوزي رحمه الله :

إن هممت فبادر ، وإن عزمت فثابر ، واعلم أنه لا يدرك المفاخر من رضي بالصف الآخِر .

إننا لا نرضى بالصف الآخر في الوقوف عند إشارات المرور !

ولا نرضى بالصف الآخر عند ركوب الطائرة

ولا نرضى بالصف الآخر في الدراسة

ولا نرضى بالصف الآخر حتى عند الخـبّـاز أو الفوّال !

فما بالنا نرضى الدنـيّـة في ديننـا ؟!

ونقف في الصفوف الأخيرة

وربما وقفنا فيما وراء الصفوف الأخيرة !

وربما قلنا - مُعللين لأنفسنا - :

يكفي أن ندخل الجنة ، ولو وقفـنا عند الباب !!

عجباً !

وكأننا ضمنا النجاة من النار

وكأننا زُحزحنا عن النار

وكأن لدينا ضمانة بدخول الجنة !

إن صكوك الغفران هي شأن النصارى والرافضة !!

لا شأن أهل السنة

وعالي الهمّـة لا يرضى بغير الجنـة

وعاليـة الهمـة لا ترضى بغير الجنة

فيا أخوتاه :

لنَجْري ونركض ونسارع ونُسابق إلى منازل الأبرار

فقد جاء الحثّ على ذلك ( وَسَارِعُواْ ) ، ( سَابِقُوا ) ، ( فَلْيَتَنَافَسِ )

وليكن حداؤنا :

ركضـا إلى الله بغـير زاد

إلا التقى وعمل المعاد

والصبر في الله على الجهاد

وكل زاد عرضة النفاد

غير التقى والبر والرشاد




كتبه

عبد الرحمن بن عبد الله السحيم





غفر الله لكاتبه وناقله وقارئه



تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-07-2009, 06:51 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 


للأسف .. الكثير منّا لا يذهب

إلا والخطيب قد إرتقى المنبر !!

نسأل الله الهداية للجميع

عبد العزيز بن شويل

جزاك الله خير .. على ما سطرت

دمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-08-2009, 01:29 AM   رقم المشاركة : 4

 




مشرف الإسلامية

أشكر لك تواجدك المستمر


اقتباس:
للأسف .. الكثير منّا لا يذهب

إلا والخطيب قد إرتقى المنبر !!

ابن القرية

أحسنت فهذا حال الكثيرين

أشكر لك توقفك ومشاركتك



تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-08-2009, 01:43 PM   رقم المشاركة : 5

 

.

*****

أخي العزيز عبدالعزيز بن شويل

كتب الله لك وللشيخ السحيم الأجر والثواب

كلمات معبرة وحث على الأجر والثواب

بنفسك وبعقلك وبيدك اختر لنفسك مكانها الذي تستحقه

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-08-2009, 03:04 PM   رقم المشاركة : 6
أخي الغالي عبدالعزيز


 

الغالي عبدالعزيز شويل
جزى الله الشيخ السحيم خير الجزاء
وجزاك الله خير الجزاء على هذا النقل المميز
صدق الشيخ فيما ذهب إليه
وهذه هيى الحال ولا عذر لنا في هذا التأخر
فنحن مقصرين أسأل الله العلي القدير أن يصلح أحوالنا
فوالله لا نرضى لأنفسنا غير الطليعة
ولا نجد أنفسنا لإلا في المقدمة في كل الأمور الدنيوية
وتناسينا الدينية وهي أهم وهي الباقية لنا يوم العرض والحساب
اللهم أغفر لنا وأرحمنا برحمتك
دمت في حفظ الرحمن

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-08-2009, 08:28 PM   رقم المشاركة : 7

 

الأخ الفاضل / عبد العزيز

بارك الله فيك ونفع بك

لقد أتيت بالمفيد ..
في صلاة التراويح في رمضان رأيت أناس كثيرون يفرشون سجاجيدهم على النعل لضيق المكان وذلك أمام باب المسجد من الخارج يعني في الشارع ..

ولك أن تتصور أن بعضهم يطيل الجلوس عليها حتى بعد الانتهاء من الصلاة بحجة التسبيح وكثرة الدعاء مع العلم أن الكثير من المصلين يبحثون عن أحذيتهم التي هي تحت سجادة الأخ الخاشع المصلي وأناس ينتظرون في سياراتهم المحجوزة في الشارع بسيارة المذكور ..

لن أقول كان الله في غناً عن صلاته لكن أقول هداه الله كان أخر تناول العصير أو الشاهي إلى بعد صلاة التراويح مع العلم أن الأمر واضح جداً فلم يؤخره ذلك ولكن متابعة المسلسل الفكاهي الهمجي الذي في كل سنة يزداد سفاهة وسذاجة هو من أخره .. وجعله يفترش النعل لأداء الصلاة ..

حسبنا الله ونعم الوكيل .

 

 
























التوقيع

مدّيت له قلبي وروّح وخلاه
الظاهر إنه ماعرف وش عطيته

   

رد مع اقتباس
قديم 05-10-2009, 10:14 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو ساحات
 
إحصائية العضو











على كيفك غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
على كيفك is on a distinguished road


 

من يصلي بجوار النعال خير ممن لا يصلي
اسأل الله الهدايه والمبادره على الصفوف الأولى
وقديما قالوا ( الاوالات الروابح)
اخي القدير عبدالعزيز شويل جزاك الله خير الجزاء

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir