يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الموروث وشعر المنطقة الجنوبية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-13-2009, 02:48 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو فعّال
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
محمد عجير is on a distinguished road

تابع ( اهازيج لا تُنسى )


 


إستمرت ألأجواء التي ذكرناها في حلقتنا ألسابقة من ( أهازيج لاتنسى ) كماهي بين العاملين في مزرعة الوالد علي دغسان فالعمل حام وإلم يكن بنفس الوتيرة ألتى بدأ بها والحناجر تٌردد بمستوى أقل مما كانت عليه بعد أن أثّر فيها شروق ألشمس وإرتفاع درجة حرارة أشعتها ففطن شاعرنا ألكبير وهوصاحب العمل إلى ذلك وأدرك بأن ألموقف يتطلب منه طرح أُهزوجة أخرى تجدد نشاط معاونيه وتمنع تسرب ألملل إلى نفوسهم فماذا ياترى قال ؟! ومن سيكون عليه الدور هذه ألمرّة بعد أن ذكر في أُهزوجته ألسابقة إسم سالم ؟! وهل سينسب ألتقصير إلى نفسه رحمه الله كما فعل من قبل ( قهرت في طردكم ) أم إلى شخص آخر؟!
لنطالع ماذا قال ، وكيف إستطاع بذكائه أن يكسب تعاطف مرافقيه ويستخلص منهم جهدهم ألذي لا أشك لحظة في أنه لم يدّخر أحد منهم جزءاً يسيراً منه لمحبتهم صاحبهم وتفانيهم في خدمته .
يقول رحمه الله :



ما عيني أُندر تهامه وأُنحنا ظهري
بالله عن ألشمس شُف لي ياعوض فيِّه

* * * * * * * * * * * * * *
يقول دغسان عود(ن) وأنحنى ظهري
وإن متّ ما يلتقون أهلي عوض فيِّه



رحم الله دغسان فلم تلتق غامد كلها عوضاً فيه فضلا عن الوادي أو حتى القبيلة ( قبيلة بني ظبيان ) وإلى لقاء قادم مع أهزوجة جديدة تتعلق هذه ألمرة ببس ( قط ) كاتب السطور.ِِ

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2009, 05:56 AM   رقم المشاركة : 2

 

رحم الله ابا عبد العزيز واسكنه فسيح الجنان وتقبل خالص تحياتي وشكري وتقديري يا ابا عبد الله .

 

 
























التوقيع



سبحانك اللهم وبحمدك عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .

   

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2009, 12:37 PM   رقم المشاركة : 3

 

اللهم لك الحمد على كل نعمة أنعمت بها علينا
أخي محمد
هذه القصة واقع استخرجته من سجلات أرشيفك العامر
بوقائع عن حياة الأباء والأجداد
تضعها بين يدي الشباب الذين كلما أمتدت إليه أيديهم
كأنك توصيهم بأن يكثروا من الحمد والشكر لله
الذي أنعم عليهم بهذه النّعم التي لا حصر لها مقارنة بالأجداد

ولا عجب أن يبدع أبا عبدالله في السرد والاختيار

وقيل أن مما يسعد الانسان هو استخدام قواه وملكاته وموهبته لبلوغ غايته
فإذا بلغها تفتحت له غايات جديدة يبذل فيها جهوداً جديدة
وهذا ينطبق على شاعرنا رحمه الله فقد استخدم ملكته الشعرية لبلوغ غايته
إتمام الحصاد في وقت أقل وحينما نجحت الفكرة في القصيدة الاولى لسالم
تفتحت فكرة القصيدة الثانية لعوض

أهازيج رائعة بروعة قائلها رحمه الله

وهو صاحب العمل (عمود الضيعة ) فلا بد من الهاب المشاعر
[عمود الضيعه راعيها *** وتالي الناس فزاعة ]

يقول دغسان عود(ن) وأنحنى ظهري
وإن متّ ما يلتقون أهلي عوض فيِّه


وقد ذكرني الصرام والحصاد بقافين من نشيد طويل لمحمد بن حسن المالحي رحمه الله
لو يكن عمرك يطول ألفين عام *** لا هيا ان الوجد يتلاه العدام
ونجاح الــزرع يـتـلاه الــصـرام *** كن على نفسك بصيرٌ يا غلام
طول عمرك مثل ساعه في المنام * لو يكن ماجول تقربه السنين


رحم الله شاعرنا وأستاذنا القدير علي دغسان الذي لا أحسب أنه سيخلفه الزمان
ورحم كل من شارك معه في ذلك الحصاد رجالاً ونساء
ووالدينا ووالديكم وأسكنهم فسيح جناته

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2009, 07:50 PM   رقم المشاركة : 4

 


يقول دغسان عود(ن) وأنحنى ظهري
وإن متّ ما يلتقون أهلي عوض فيِّه


رحمك الله ابا عبد العزيز واسكنك فسيح جناته


شكرا ابا عبد الله وكتب لك الاجر بما سطرت

دمت ودام قلمك... لا عدمناك

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2009, 11:53 PM   رقم المشاركة : 5

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عجير مشاهدة المشاركة

وإلى لقاء قادم مع أهزوجة جديدة تتعلق هذه المرة ببس ( قط ) كاتب السطور.ِِ
يبدو أننا على موعد مع الإثارة والترقب
أنا أعرف لك قصة مع البس (القط ) ليس هذا مكانها وإن كنت أضحك كلما تذكرتها!!!!!!
وأعرف لك مقطوعه شعرية (برضه) مع القط أرددها دائما هل أعيدها الآن
يقول مطلعها ( يا قط يا ..............)
أبا عبدالله لا تحرمنا هذا الوهج
دمت ودام لك الاحترام

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 04-14-2009, 01:43 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 

جمال القصص القديمة والمتوارثة
نقلآ بعد معايشة ليس فقط في
أحداثها ومكانة شخصياتها بل في
الطريقة المثلى لروايتها على نحو
ينقلها من حيز التخيل إلى حيز المعايشة
بالنسبة لمن لم يدرك تلك الفترة مثلي
بصدق تام عشت الأجواء كمشارك
في العمل وتنقلت في تقمص الأدوار
وبالتأكيد فإن لبراعة الراوي أبوعبدالله
دورآ حاسمآ في ذلك ...
أنا على يقين تام بأن لديك الكثيرمن القصص
التي توثق مرحلة هامة من تاريخ الوادي
ياأبا عبدالله إستمر رجاء فنحن نترقب
بلهفة ما تنثره أناملك من درر لاعدمناك

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 04-14-2009, 03:12 AM   رقم المشاركة : 7

 

صديقي الوفي / محمد بن عجير

منذ زمن بعيد وأنا أترقب فيض قلمك

والحمد لله لم يدم انتظاري طويلاً
فها أنا الآن اقرأ هذه القصص الجميلة واردد معك ومع الشاعر تلك الأهازيج العذبة

يقول دغسان عود(ن) وأنحنى ظهري
وإن متّ ما يلتقون أهلي عوض فيِّه

كأن الشاعر يشعر بأن فراقه سيكون صعباً على اهله
رحم الله دغسان أبو عالي فقد كان فراقه صعباً على الكثير وليس على أهله فقط ..

بارك الله فيك

 

 
























التوقيع

مدّيت له قلبي وروّح وخلاه
الظاهر إنه ماعرف وش عطيته

   

رد مع اقتباس
قديم 04-14-2009, 10:02 AM   رقم المشاركة : 8

 

اهلا وسهلا بذاكرة الموروث المحلي وذا الصوت الشجي اذا احب اذكر قصيده لعمك غفر الله له قلتها صوت عندها ادركت قيمتها وجمالها وهي قصيدة يا ليت لي في الجبوب اربعمئةلومه اسعدنا تواجدك يااباعبدالله ونامل ان نسمع مشاركات صوتيه

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir