يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الشعبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-22-2008, 03:01 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز بن شويل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
عبدالعزيز بن شويل is on a distinguished road

Sabr4 تصــــــــدقــــــــــــون !!!


 




تصدقون من ماتت أمي ما عرفتك يالهناء

تصدقون من ماتت أمي عيشتي صارت ضنا

واليوم جـــاوزت أربعين والحــــزن باقي والحنين

وأحس عايش في خــــــلا

لو أنتخي محــد(ن) فــــزع

لو اشتكـــــــي محـــــد(ن) درا

مشـــتاق أنــام بحضنــها

وارجـــع بأحـــلامي ورا

واذكــر ليــالي الزمـــهريـر

وأنا صغير وبحضنـها الــقي دفا

وان سـولفت رديت على الجـنب اليمين

وألصقت وجهي بصـدرها حـب وفا

كانت تحكيني عن الآم السـنين وبحشرجة

صوت حـزين وتنـهدت وأحيان نتنهد سوا

كانت تقــول إني يتيمـة من زمان

واضحـك وأسـال بازدرا ؟

يا ميمــتى أنتـي كبيرة والكبير

ماهـو يتيم وهـذا قضــا

واليوم أعيش إحساسها دار الزمن بكأسها

واسقاني أحزان اليتيم وشربتها بليا رضا

وأحـس أنــا باقي يتيم

رغم السنين والعمر ولي وانقضا

تصدقون المشكلة ما هي فراق اللي تحب

المــوت حق والدهر عمره ما صفا

المشكلة ذيك الجنان التي تحت أقدامها

بغيابهـا غــابت ووراهــا الثرا

وذاك الدعاء اللي كان يرسم لي أمل

ما ينقطع صــبح ومســاء

كانت أموري ميسرة كانت دروبي مسرجه

كان الزمان يطيعني واليوم ينظر لي بجفا

عشان أنا عايش يتيم وفاقد الحب والحنين

صار الزمان يضدني كني مناصبه العدا

حنانها ماله مثيل وحبها ماله بديل

حب فطرة الله من عالي سما

وارجع وأقول رغم السنين

أحس أنا عايش يتيم لكني عايش في رجا


منقول




تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 08-22-2008, 03:14 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو نشط
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابوصالح الشمالي is on a distinguished road


 

تسلم ويسلم قلبك
وليش هذا الحزن كله
الحمد لله رب العلمين
أسلوب راقي تشـكر عليه
سلمت يمينك تحية لمدادك
لك ارق وأطيب التحيات
تقبل مروري

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 08-23-2008, 08:42 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شويل مشاهدة المشاركة

تصدقون المشكلة ما هي فراق اللي تحب

المــوت حق والدهر عمره ما صفا

المشكلة ذيك الجنان التي تحت أقدامها

بغيابهـا غــابت ووراهــا الثرا

وذاك الدعاء اللي كان يرسم لي أمل

ما ينقطع صــبح ومســاء



ليس هناك أجمل من حنان الأم والأب .. فهما اللذان

يعطيان دون إنتظار الجزاء .. برهما يبقى مستمر

بالدعاء لهما .. نسأل الله أن يرزقنا برهما

شويل .. موضوع هيج النفس !!

تسلم يدك أخي الحبيب على ما سطرت

دمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-13-2008, 05:48 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز بن شويل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
عبدالعزيز بن شويل is on a distinguished road


 





ابوصالح الشمالي

ابن القرية




أشكر لكما تواصلكما

والقصيدة رائعة وكلماتها أروع



تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-13-2008, 10:54 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو فعّال
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أحمد بن قسقس is on a distinguished road


 

لا ألومك يا شويل فمن منّا لم يفجع بعزيز اختطفه الموت ولم يتأثر لفقده ، وما قيل شيءٌ قط في تاريخنا الأدبي أصدق وأجمل وأكثر ممّا قيل في باب الرثاء ، والشعر أكثر تلك التعابير وأجملها بكاء على الميت . وقديما سئل أحد الأعراب عن المراثي لماذا هي أشرف الأشعار ، فأجاب قائلا : لأنا نقولها وقلوبنا تحترق .
ومن أشهر شعراء الرثاء المهلهل والخنساء ومتمم بن نويره وابن الرومي والشريف الرضي وغيرهم .
ومادام الموضوع في رثاء الأم فلعلّ من المناسب في هذا المقام ذكر قصيدة الشريف الرضي في رثاء والدته وهي من أروع ما قيل في باب الرثاء في شعرنا العربي :

أبكيك لو نقعَ الغليلُ بكائي = وأقولُ لو ذهب المقال بدائي
كم عبرةٍ نهنهتها بأناملي = وسـترتها متجمّلا بردائي
ما كنت أَذخر في فداكِ رغيبةً = لو كان يرجع ميّت بفداء
فارقت فيك تماسكي وتجملي = ونسيت فيك تعزّزي وإبائي
كم زفرةٍ ضعفت فصارت أنّةٌ = تمّمتها بتنفس الصعداءِ
لو كان يُبلغك الصفيح رسائلي = أو كان يُسمعكِ التراب ندائي
لسمعتِ طول تأوهي وتفجعي = وعلمتِ حسن رعايتي ووفائي

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-13-2008, 11:19 PM   رقم المشاركة : 6

 

الله يحفظ لنا من فوق الأرض
ويرحم من تحتها
شويل

يعطيك العافيه على هذه القصيدة المؤثرة

ساهر

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir