يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-13-2008, 07:54 PM   رقم المشاركة : 1
عفوآ الا الحب


 



( بوابة للحب)

قبل البدء :
أسوق مجبرآ هذه الشذرات كاجراء احترازي لما قد يؤل اليه أمرهذه المشاركة

.. أؤمن أن الحب الأسمى يكون لله جل شأنه وفي الله ابتداء من سيد خلقه صلى الله عليه وسلم
ومرورآ بعباده المؤمنين وصولآ الى التكاليف والطاعات
وهي قناعة لامراء فيها ..

لكن ماعنيته هو الحديث عن الحب كقيمة انسانية وتميمة مجازية للبقاء
ان راقت لكم هذه الفرضية

وعلى رأي شيخنا الفاضل علي الطنطاوي رحمه الله عندما حلق بنا
ذات تألق في احدى حلقاته مؤكدآ ضرورة الحب كفعل سوي واصفآ
اياه ب (الالتقاء الدافيء الحنون - يعني شغلي هيك )
الطنطاوي لم يكتف بذلك بل ذهب الى تفنيد هذه المفردة على نحو آسر
بل وعلى نحو مسرحي طلب أن نتأمل في مخارج حرفي هذه الكلمة (حب)
فقال (بنطق الحاء بدك تفتح تمك شوي ولما بتنطق الباء بدك تقفله )
كان فعلي مبررآ حينها عندما ضربت فخذي بكفي صارخآ
الله يا الله ياشيخ علي .. لقد اختصرت كل مؤلفات الشعر والأدب التي
تناولت هذه المفردة (حب) بكلمة وحركتين من فوك لافض فوك

أعلم أنه رحمه الله كان يلمح الى ماهية الحب - قناعة ثم ممارسة
وربطت بوعي متأخر بين نطق حرف الحاء وبين فتح الذراعين
برفق وعلى نحو مقوس _ بين نطق الباء بتلاقي الشفتين
وبين احتضان المحبوب أو ضمه ان شئتم

اذآ هناك ارتباط وثيق بين فعلين سيكولوجي محرض وفسيولوجي منفذ

لك الله ياشيخنا الأديب ورحمك رحمة واسعة

أن تفتح ذراعيك للمحبوب أيآ كان يعني بالضرورة أن تفتح له قلبك
قبل حواسك - أن تدعه يعبر اليك على النحو الذي يرتضي
- أن تمنحه المساحة المثلى ليعبر عما يعتمل في صدره
- أن تحتويه احتضانآ كما يليق بحضوره البهي بأريج الكلمات
برحيق الصفات وشهد الانفعالات ..أن وأن .. تكون انسانآ فقط
محب ومحبوب

- ذا هو الحب الذي عنيت
- فهي كلمة لك أن تدير بوصلتها أنى رغبت ولمن ارتأيت فقط دون
خجل أو شعور بالذنب ولنثق أن المحب لايؤذي أحدآ ولنراجع ذاكرتنا

وكما قال الشاعر قديمآ

(اذا كان ذنبي أن حبك سيدي
فكل ليالي العاشقين ذنوب)

وكما أورد صفي الدين الحلي

(تملك حبه قلبي وصدري
فأصبح سائرآ في الخافقين)

هذا على صعيد الغزل

أما الحب للنفس والاعتداد بها ففيه قال أبوفراس

(ولا أصبح الحي الخلوف بغارة
ولا الجيش مالم تأته قبلي النذر)

وأبوالطيب في حبه للعطاء وباذليه

( وللنفس أخلاق تدل على الفتى
أكان سخاء ماأتى أم تساخيا )

وأخيرآ أختم بما قاله الشاعر بدربن عبدالمحسن

( أحبك يالصحاري اللي
بهجيرك أحترق كلي وفاء)

أن تحب أوتحب فذلك قمة السمو وهي حالة مهما
حاولنا تجنب الحديث عنها موجودة كالماء والهواء
وكلمة مهما سعى البعض لوأدها ستحيا ولن يختفي توهج بريقها


ودمتم في حفظ الله

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 05-13-2008, 08:51 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أحمد بن فيصل is on a distinguished road


 

عفواً أبو ناهل

بدأت حديثك عن المسموح والممنوع

وأثناء ذلك تحدثت حول الحب ولكنك لم تتحدث عن الحب

كنت أود أن أسمع منك شيئاً عن الحب باعتباره حالة إنسانية تقع بين الممكن والمستحيل

الحب ياسيدي حالة من التسامي ترتفع بك عن الوقوع في الفعل ورد الفعل

وأن تحِب فذلك أمر مقدور عليه لكنّ ما لا نقدر عليه هو أن تُحَب

أن تمنح الحب للآخرين أمر قد يكون يسيراً لكن أن يبادلك الآخرون الشعور ذاته

فذلك ما لا يمكن الجزم بوجوده، الحب يا سيدي أن تخطئ فيغفر لك من تحب

وقد تتمادى وتبقى في دائرة الحب، الحب أن يكون لك عيون غير عيون البشر

عيون لا ترى بها إلا كل حسن في محبوبك، الحب هو ابتسامة الرضا...

الحب حالة استثنائية في التركيبة الانسانية تحتاج إلى مزيد جهد لسبر أغوارها

أرجو أن أقرأ منك شيئاً عن الحب ...وليس في الحب،،،

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-13-2008, 10:29 PM   رقم المشاركة : 3

 

.

*****

الحب بلوا من بغاه ابتلى به = حب العذارى يالنشاما مهو عيب
العيب من سود كتابه وجابه=يوم الرجال يبيضون المكاتيب

خلف العتيبي


*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-14-2008, 01:15 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد بن فيصل مشاهدة المشاركة
عفواً أبو ناهل

بدأت حديثك عن المسموح والممنوع

وأثناء ذلك تحدثت حول الحب ولكنك لم تتحدث عن الحب

كنت أود أن أسمع منك شيئاً عن الحب باعتباره حالة إنسانية تقع بين الممكن والمستحيل

الحب ياسيدي حالة من التسامي ترتفع بك عن الوقوع في الفعل ورد الفعل

وأن تحِب فذلك أمر مقدور عليه لكنّ ما لا نقدر عليه هو أن تُحَب

أن تمنح الحب للآخرين أمر قد يكون يسيراً لكن أن يبادلك الآخرون الشعور ذاته

فذلك ما لا يمكن الجزم بوجوده، الحب يا سيدي أن تخطئ فيغفر لك من تحب

وقد تتمادى وتبقى في دائرة الحب، الحب أن يكون لك عيون غير عيون البشر

عيون لا ترى بها إلا كل حسن في محبوبك، الحب هو ابتسامة الرضا...

الحب حالة استثنائية في التركيبة الانسانية تحتاج إلى مزيد جهد لسبر أغوارها

أرجو أن أقرأ منك شيئاً عن الحب ...وليس في الحب،،،
مارميت اليه قدحدث
اضافتك للموضوع هي ماكنت
أبحث عنه لأنني على يقين أن
بدواخلنا هذه المشاعر السامية
فلم نخفيها ... ؟
ولم أكن اود التحدث عن الحب كحالة
لأن لكل شخص فلسفته في هذا المضمار
فقط أردت أن نصل للسبب الذي يجعلنا نتعامل معه
بنوع من الحذر ؟ والأهم هل سنناقشه كما نناقش
أي موضوع آخر بأريحية تامة ودون وجل ؟
ترى هل وصلت ؟
مرورك أسعدني

 

 
























التوقيع




التعديل الأخير تم بواسطة أبوناهل ; 05-14-2008 الساعة 01:46 AM.

   

رد مع اقتباس
قديم 05-14-2008, 01:17 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية العضو











أبوناهل غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم بن قسقس مشاهدة المشاركة
.

*****

الحب بلوا من بغاه ابتلى به = حب العذارى يالنشاما مهو عيب
العيب من سود كتابه وجابه=يوم الرجال يبيضون المكاتيب

خلف العتيبي


*****
نحن متفقان اذآ ياأباتوفيق
فلماذا لانكتب عن الحب
دمت بحب

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 05-14-2008, 01:43 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ساهر الليل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 21
ساهر الليل is on a distinguished road


 

أبو ناهل لو بتكلم عن الحب يبغالي مساحة تو قيقا
تسلم يدك وتقبل مروري

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-14-2008, 12:42 PM   رقم المشاركة : 7

 


ياليت ياساهر الليل
لم أورد هذا الموضوع
الا لنتحدث عنه فقد
مللنا سوالف الأسهم
والرياضة و و و
ولم يعد متاحآ أمامنا الا
الحديث عن الحب

نترقب ماتجود به لاعدمناك

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 05-15-2008, 02:29 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية ســـــاري
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
ســـــاري is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوناهل مشاهدة المشاركة



أن تفتح ذراعيك للمحبوب أيآ كان يعني بالضرورة أن تفتح له قلبك
قبل حواسك - أن تدعه يعبر اليك على النحو الذي يرتضي
- أن تمنحه المساحة المثلى ليعبر عما يعتمل في صدره
- أن تحتويه احتضانآ كما يليق بحضوره البهي بأريج الكلمات
برحيق الصفات وشهد الانفعالات ..أن وأن .. تكون انسانآ فقط
محب ومحبوب

- ذا هو الحب الذي عنيت
- فهي كلمة لك أن تدير بوصلتها أنى رغبت ولمن ارتأيت فقط دون
خجل أو شعور بالذنب ولنثق أن المحب لايؤذي أحدآ ولنراجع ذاكرتنا

وكما قال الشاعر قديمآ

(اذا كان ذنبي أن حبك سيدي
فكل ليالي العاشقين ذنوب)

وكما أورد صفي الدين الحلي

(تملك حبه قلبي وصدري
فأصبح سائرآ في الخافقين)

هذا على صعيد الغزل

أما الحب للنفس والاعتداد بها ففيه قال أبوفراس

(ولا أصبح الحي الخلوف بغارة
ولا الجيش مالم تأته قبلي النذر)

وأبوالطيب في حبه للعطاء وباذليه

( وللنفس أخلاق تدل على الفتى
أكان سخاء ماأتى أم تساخيا )

وأخيرآ أختم بما قاله الشاعر بدربن عبدالمحسن

( أحبك يالصحاري اللي
بهجيرك أحترق كلي وفاء)

أن تحب أوتحب فذلك قمة السمو وهي حالة مهما
حاولنا تجنب الحديث عنها موجودة كالماء والهواء
وكلمة مهما سعى البعض لوأدها ستحيا ولن يختفي توهج بريقها



مااقووول يابوناهل الا الله يعطيك الف عافيه ويسلم ربي الايادي

وقواك الله يالغالي

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-15-2008, 03:43 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 


مشكور ياساري على
مرورك الذي يثري
مشاركاتي
ولك ألف تحية

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 05-15-2008, 08:22 AM   رقم المشاركة : 10

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوناهل مشاهدة المشاركة
قبل البدء :
أسوق مجبرآ هذه الشذرات كاجراء احترازي لما قد يؤل اليه أمرهذه المشاركة

الحب غريزة فطرية في الإنسان ، خلقها الله فيه كما خلق بقية الغرائز ،

والحب هو أقوى مُحرّكات القلوب ، حتى في توجّه الإنسان إلى ربه ..

فلماذا نخجل منها ونحاول إخفاء هذه االغريزه عن أعين الناس




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوناهل مشاهدة المشاركة
( بوابة للحب)
أن تفتح ذراعيك للمحبوب أيآ كان يعني بالضرورة أن تفتح له قلبك
قبل حواسك - أن تدعه يعبر اليك على النحو الذي يرتضي
- أن تمنحه المساحة المثلى ليعبر عما يعتمل في صدره
- أن تحتويه احتضانآ كما يليق بحضوره البهي بأريج الكلمات
برحيق الصفات وشهد الانفعالات ..أن وأن .. تكون انسانآ فقط
محب ومحبوب

الحب الصادق ..

ليس بكلمة ينطقها المحب ..

انما هو رحمة .. وعطف .. ومشاعر .. واحساس صادق ..

يسكن قلب المحب ... لانه نابع من القلب ..

وهو ليس طقوساً كما يزعم أولئك الذين يدّعُون الحب لمجرد كلمات عاطفية بعيدة عن ارض الواقع

أو أولئك الذين يدّعُون الحب عن طريق الفنّ أو الذين يدّعُون الحب عن طريق أشعارهم .

الحب نقاء وصفاء .. الحب شفاء ليس بلاء ..

الحب كيان يحيا ويموت مثل الانسان ..

لا بد أن نُسقيه لنحييه ولا بد أن نداويه لنشفيه ..

الحب الصادق في القلب الطاهر .. كزهرة في فصل الربيع ..

لا يأتيها الصيف القاتل ولا يخدشها البرد القارص ولا يقصفها الخريف المدمر ..

الحب الحقيقي لا ينتهي ويموت بعد مرحلة الشباب بل على العكس الحب الصادق يزداد ورسوخاً وثباتاً

وتمتد جذوره في الأعماق ويبقى ما بقيت هناك حياة شريطة أن يكون متبادلاً من الطرفين بصدق و إخلاص .

أبو ناهل ... موضوع جميل ورائع

سلمت الأنامل التي خطّت الموضوع وسلِم الفكْر وسلِم لنا الحب الصادق ..

تقبل مني تحياتي الممزوجة برائحة الفلّ والكــــاذي .

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir