يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الشعبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-29-2010, 10:54 AM   رقم المشاركة : 1
Berightback شجــــون حائره


 


شجـــون حائره

من انت 0 كيف دخلتي حياتي

تساؤلات كثيره تدور في اذهاننا واعماقنا حول علاقاتنا مع الاهل والاحباب والاصحاب 0
ومن لهم علاقات خاصه بنا 00

مضت سنوات العمر بحلوها ومرها وكل ما احتوته ايامها من صور 0 الحب 0 والحنان والعشق 0 بالشكل 0 والصوره التي جعلت اساس هذه السنوات الطويله قويا استطاع ان يقاوم كل الهزات التي مرت عليه وصمد امام كل المحاولات التي اعترضته لزعزعته او حتى التاثير عليه 00 وقد 0 دخلت حياتي بشكل كان تاثيره 0 بارزا 0 في تدعيم هذه القوه والصلابه احيانا وفعليَ 0التاثير 0على قدرة التحمل والاصطبار احيانا كثيره وانت في ذلك لا تدرك كنه المعاناه 0

حرصك على استمرار هذه 00 القاعده 00 يجعلني اشد منك حرصا على التمسك بها 0وشعوري بانك العنصر المؤثر في حياتي واستمرارها 0 ربما يجعلني في كثير من الاحيان اشعر برفضي لكل معاني الشفقه والمجامله التي المسها منك باحساسي العميق 0 وان كان الادعاء غير ذلك وفي تقديري انك لم تستطع رغم قوتك تحديد هدفك ولهذا فانا اسأل 0 من 0 انت 0لا 0 من 0 انا 0 تحياتي 0 0

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 09-29-2010, 01:15 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية محمد سعد دوبح
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
محمد سعد دوبح is on a distinguished road


 

حرصك على استمرار هذه 00 القاعده 00 يجعلني اشد منك حرصا على التمسك بها 0وشعوري بانك العنصر المؤثر في حياتي واستمرارها 0 ربما يجعلني في كثير من الاحيان اشعر برفضي لكل معاني الشفقه والمجامله اللتي المسها منك باحساسي العميق 0 وان كان الادعاء غير ذلك وفي تقديري انك لم تستطع رغم قوتك تحديد هدفك ولهذا فانا اسأل 0 من 0 انت 0لا 0 من 0 انا 0 تحياتي 0
ابوصالح احاسيس رائعه استمدت روعتها كونها
من نسجك المميز سلمت وسلمت افكارك النيره
تقبل مروري ودمت بصفاء ونقاء000

 

 
























التوقيع

اللهم اغفرلي ولوالدي

   

رد مع اقتباس
قديم 09-29-2010, 07:26 PM   رقم المشاركة : 3

 

والدي الغالي نايف بن عوضهــ
اسمح لي ان اضيف ..
ما أصعب أن تعيد ترتيب أوراق حياتك .. المبعثرة ..
بعد أن سيطرت الفوضى ..عليك ..!
مابين الأمس ..واليومـ ..والمستقبل ..
كيف ..تعيد ترتيبها ..!
كيف تنتشل نفسك من ضياع هذه اللحظة ..!
هل استيفظت يوما ..
وانت تسال نفسكـ..؟ من انا؟ بالنسبة لهم ..
ينتباك شعور ... يثقل قلبك .. يقول لك :
لا تفكر ... لقد أرهقتك الحياة بما يكفي ..!
أتعبت .. آمالك ...بتدميرها
وأتعبت ..أحلامك ..بتأجليها
وأتعبت ..سكونك ..بإزعاجها
وأتعبت .. قلبك ..بهمومها
وأتعبت ..جسدك ..بصعوباتها
حينها ..تبدأ.. همتك ..
بالتراخي ..والتكاسل ..
ويبدأ ..فكرك ..
بالتجاهل ..والضعف ..
فتبقى ...مستلقيا في فراشك
مقررا ..تمضية الوقت ...لوحدك ..
دون أحد ..دون عمل ..دون تفكير ..دون أي شيء في هذه الحياة ..!
فقط لانكــ تجهل من انت ؟؟ ليس في نظر نفسكــ !! بل في نظرهم ..؟

تقبل مروري .. دمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010, 01:39 AM   رقم المشاركة : 4

 

أسعد الله صباحك بكل خير ياأباصالح

وانا أقرأ هذه السوانح المجنحة بلهيب الفؤاد وخفقه
تذكرت إبن زيدون وهذه الأبيات وعذراً إن لم تناسب الحالة
فلا علم لي بمن عنيت مايهمني هي الحالة :


كَأنّ أعْيُنَهُ، إذْ عايَنَتْ أرَقى ،
بكَتْ لِما بي، فجالَ الدّمعُ رَقَرَاقَا

وردٌ تألّقَ، في ضاحي منابتِهِ،
فازْدادَ منهُ الضّحى ، في العينِ، إشراقَا

كلٌّ يهيجُ لنَا ذكرَى تشوّقِنَا
إليكِ، لم يعدُ عنها الصّدرُ أن ضاقَا

لا سكّنَ اللهُ قلباً عقّ ذكرَكُمُ
فلم يطرْ، بجناحِ الشّوقِ، خفّاقَا

لوْ شاء حَملي نَسيمُ الصّبحِ حينَ سرَى
وافاكُمُ بفتى ً أضناهُ ما لاقَى

لوْ كَانَ وَفّى المُنى ، في جَمعِنَا بكمُ،
لكانَ منْ أكرمِ الأيّامِ أخلاقَا

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010, 02:25 AM   رقم المشاركة : 5

 


سلمت الذائقه ابا صالح
ولتسمح لي بالاضافة من منقولي وليس من قولي
*****************
في الغياب يجتاحنا سؤال مخيف :

ماقيمة الحب إذا ضاع العمر في الإنتظار ؟
في الغياب تقرأ جرحك بتأني وعمق
وتشعر أنك بحاجة إلى أن تعيد إكتشاف نفسك من جديد ؛
وترتيب أوراق روحك المبعثرة.

في الغياب نرى من نحب بصورة أوضح
ونحس بمدى أثرهم وتاثيرهم بشكل أدق ..

في الغياب تكبر محبتنا لهم !!
وتتسع خارطة الشوق في جغرافية الروح ؛
وتضيق مساحة العتاب والخصام ..
لأننا نعرف جيدا طعم بكاء الأشياء التي يخلفها الغياب ..

في الغياب نقرأ دفاتر الذكريات لوحدنا
ونزينها بألوان الحنين الزاهية ونرسم على السطور
بعضا من علامات الإستفهام والتعجب والفواصل ..


 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010, 03:35 AM   رقم المشاركة : 6

 




الأخ الكريم / نايف بن عوضه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأتُ قطعتك الأدبية مرات ومرات ،
بعد كل قراءة، تمر بخيالي تخيلات مختلفة عن سابقتها ،
وكأنني أمام لوحة تجريدية من الطراز الراقي.

وبعد أن أخذََتْ مني الحيرة ما أخذَتْ من زمن أسرح فيه بعيدًا؛
متصورًا حينًا، ومتخيلاً أحيانًا ... أقنعتُ نفسي بأن قطعتك الأدبية
فعلاً هي تجريدية بجدارة تجعل القارئ يخرج بانطباعات مختلفة عند
إعادة قراءتها مرات متعددة، وتجد اختلافًا كبيرًا بين جميع الانطباعات.

أرى من سبقني خرجوا بانطباعات متغايرة . ظهر ذلك في معالجتهم لردودهم
بتلقائية؛ نتيجة تأثرهم بما كتبت أناملك من وحي معاناة فكرك، وتأثرك بواقعك
وما يحيط بك من ظروف، وقوتك في الوقوف صامدًا في وجه التحديات.. لدرجة
أنك لا تقبل الشفقة من أقرب الناس إلى قلبك... هكذا كان انطباعي .

ألم أقل لك إنني وقفتُ أمام لوحة تجريدية؟!

سلم الفكر والبنان ، ورفع الله لك الشأن.
لك المودة والسلام ، والتقدير والاحترام





 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 10-03-2010, 10:56 AM   رقم المشاركة : 7

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سعد دوبح مشاهدة المشاركة
حرصك على استمرار هذه 00 القاعده 00 يجعلني اشد منك حرصا على التمسك بها 0وشعوري بانك العنصر المؤثر في حياتي واستمرارها 0 ربما يجعلني في كثير من الاحيان اشعر برفضي لكل معاني الشفقه والمجامله اللتي المسها منك باحساسي العميق 0 وان كان الادعاء غير ذلك وفي تقديري انك لم تستطع رغم قوتك تحديد هدفك ولهذا فانا اسأل 0 من 0 انت 0لا 0 من 0 انا 0 تحياتي 0
ابوصالح احاسيس رائعه استمدت روعتها كونها
من نسجك المميز سلمت وسلمت افكارك النيره
تقبل مروري ودمت بصفاء ونقاء000

اخي محمد 0 اشياء خالده فينا من الصعب تجاهلها 0 دمت بخير 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 10-03-2010, 11:05 AM   رقم المشاركة : 8

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عذبة الساحات مشاهدة المشاركة
والدي الغالي نايف بن عوضهــ
اسمح لي ان اضيف ..
ما أصعب أن تعيد ترتيب أوراق حياتك .. المبعثرة ..
بعد أن سيطرت الفوضى ..عليك ..!
مابين الأمس ..واليومـ ..والمستقبل ..
كيف ..تعيد ترتيبها ..!
كيف تنتشل نفسك من ضياع هذه اللحظة ..!
هل استيفظت يوما ..
وانت تسال نفسكـ..؟ من انا؟ بالنسبة لهم ..
ينتباك شعور ... يثقل قلبك .. يقول لك :
لا تفكر ... لقد أرهقتك الحياة بما يكفي ..!
أتعبت .. آمالك ...بتدميرها
وأتعبت ..أحلامك ..بتأجليها
وأتعبت ..سكونك ..بإزعاجها
وأتعبت .. قلبك ..بهمومها
وأتعبت ..جسدك ..بصعوباتها
حينها ..تبدأ.. همتك ..
بالتراخي ..والتكاسل ..
ويبدأ ..فكرك ..
بالتجاهل ..والضعف ..
فتبقى ...مستلقيا في فراشك
مقررا ..تمضية الوقت ...لوحدك ..
دون أحد ..دون عمل ..دون تفكير ..دون أي شيء في هذه الحياة ..!
فقط لانكــ تجهل من انت ؟؟ ليس في نظر نفسكــ !! بل في نظرهم ..؟

تقبل مروري .. دمت بخير

ابنتي الكريمه 0 لقد 0 فليتي 0 مكنوني باحساسك به وكانك عشتي معاناتي في تلك الفتره التي كنا فيها 0 لا 0 قيمه او اعتبار 0 لنا 0 ومع ذلك كان بداخلنا من القيم والمثل ما يجعل 0 هناك 0 من يشفق علينا 0 بحب واحترام 0 الا ان مشاعرنا امام الازدراء من العموم يجعلنا لا نثق في تلك المشاعر ونعتبرها 0 شفقه 0 واعترف باننا كنا مخطئين 0 لان الدنيا لن تخلو من الطيبين 0 اقول قرأتيني باحساسك الصائب وكم انا فخور بك 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 10-03-2010, 11:12 AM   رقم المشاركة : 9

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوناهل مشاهدة المشاركة
أسعد الله صباحك بكل خير ياأباصالح

وانا أقرأ هذه السوانح المجنحة بلهيب الفؤاد وخفقه
تذكرت إبن زيدون وهذه الأبيات وعذراً إن لم تناسب الحالة
فلا علم لي بمن عنيت مايهمني هي الحالة :


كَأنّ أعْيُنَهُ، إذْ عايَنَتْ أرَقى ،
بكَتْ لِما بي، فجالَ الدّمعُ رَقَرَاقَا

وردٌ تألّقَ، في ضاحي منابتِهِ،
فازْدادَ منهُ الضّحى ، في العينِ، إشراقَا

كلٌّ يهيجُ لنَا ذكرَى تشوّقِنَا
إليكِ، لم يعدُ عنها الصّدرُ أن ضاقَا

لا سكّنَ اللهُ قلباً عقّ ذكرَكُمُ
فلم يطرْ، بجناحِ الشّوقِ، خفّاقَا

لوْ شاء حَملي نَسيمُ الصّبحِ حينَ سرَى
وافاكُمُ بفتى ً أضناهُ ما لاقَى

لوْ كَانَ وَفّى المُنى ، في جَمعِنَا بكمُ،
لكانَ منْ أكرمِ الأيّامِ أخلاقَا
بارك الله فيك وفي اضافتك 0 التي اثرت الموضوع 0 وفي تلك الفتره كرامتنا مرتبكه لان من كانو قبلنا كانت ارادتهم منهزمه تجاه الازدراء 0 ولهذا كان الشعور السائد لدينا بالحب من اطراف معينه انه شفقه ياباها كبرياؤنا المكبوت وهذا خطاء 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 10-03-2010, 11:17 AM   رقم المشاركة : 10

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي ابوعلامه مشاهدة المشاركة

سلمت الذائقه ابا صالح
ولتسمح لي بالاضافة من منقولي وليس من قولي
*****************
في الغياب يجتاحنا سؤال مخيف :

ماقيمة الحب إذا ضاع العمر في الإنتظار ؟
في الغياب تقرأ جرحك بتأني وعمق
وتشعر أنك بحاجة إلى أن تعيد إكتشاف نفسك من جديد ؛
وترتيب أوراق روحك المبعثرة.

في الغياب نرى من نحب بصورة أوضح
ونحس بمدى أثرهم وتاثيرهم بشكل أدق ..

في الغياب تكبر محبتنا لهم !!
وتتسع خارطة الشوق في جغرافية الروح ؛
وتضيق مساحة العتاب والخصام ..
لأننا نعرف جيدا طعم بكاء الأشياء التي يخلفها الغياب ..

في الغياب نقرأ دفاتر الذكريات لوحدنا
ونزينها بألوان الحنين الزاهية ونرسم على السطور
بعضا من علامات الإستفهام والتعجب والفواصل ..


ابو اديب 0 لم يكن من حقنا 0 ان نحب وكان ذلك يعتبر بداية الانحلال 0 وهو غير صحيح 0 سامح الله من كبت مشاعرنا واغتال مواهبنا من حيث لا يشعر 0اسعدني مرورك والله دمت بصحه 0 0

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir