يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > ساحة الصحافة والمجتمع

ساحة الصحافة والمجتمع مخصصة لما يكتب في الصحافة والمقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-13-2012, 09:17 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو

مزاجي:










عبدالله أبوعالي غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road

الصين ترد


 

الصين تردّ في الخليج؟!


على حافة متغيرات عاصفة تعيد تشكيل الخريطة السياسية للشرق الاوسط، تأتي جولة رئيس الوزراء الصيني ون جياو باو على دول الخليج كنقلة مهمة هدفها اصابة عصفورين بحجر واحد: اولاً الرد على اندفاعة باراك اوباما الاستراتيجية في الشرق الاقصى عبر تايوان وتوسيع الانتشار العسكري في اوستراليا، وثانياً محاولة تزخيم العلاقات مع دول الخليج خزّان النفط والاستثمارات!
ون جياو باو اختار دخول البيوت من ابوابها الصحيحة كما يقال، اولاً لأنه اختار ان يبدأ جولته من السعودية التي تمثل مرجعية القرار في العالم العربي بعد انهيار انظمة الاشتراكيات القمعية، ومرجعية قرار مجلس التعاون الخليجي، الذي نجح في اليمن والبحرين، وثانياً لأنه قرر الانتقال الى قطر التي تلعب دوراً سبّاقاً في دعم "الربيع العربي" ورعاية حركات التغيير، إذ ليس سراً ان امير قطر الشيخ حمد هو قاطرة التحرك العربي الراهن لرعاية هذه الثورات، وثالثاً لأن دولة الامارات تضطلع بدور حيوي في رعاية التغيير في المنطقة.
محادثات المسؤول الصيني في الدول الثلاث لن تتوقف عند حدود تنمية العلاقات، بل ستتناول القضايا ذات الاهتمام المشترك وخصوصاً في هذه المرحلة الدقيقة مع ارتفاع التهديدات الايرانية في مضيق هرمز ووصول حاملة طائرات اميركية ثانية الى المنطقة، الامر الذي يزيد الخوف من الانزلاق نحو حرب تهدد المنطقة والاقتصاد العالمي وتؤذي الصين التي تعتمد بنسبة كبيرة على النفط الخليجي.
واذا كانت استراتيجية اوباما الجديدة في الشرق الاقصى تمثل زكزكة للصين، فإن التوقيع على مشاركة شركة "سينوبك" الصينية في بناء مصفاة للنفط في ينبع بعد انسحاب شركة "كونوكو" الاميركية يمثل رداً للرجل كما يقال. ولأن السعودية اكبر مصدّر للنفط الى الصين، وقطر اكبر مصدّر للغاز اليها، ولأن بيجينغ على علاقة جيدة مع طهران، تراهن التحليلات على دور ايجابي تلعبه الصين لكبح جماح التصعيد الايراني.
عشية جولة ون جياو باو الخليجية فشلت اميركا في دفع بيجينغ الى اتخاذ موقف مؤيد للعقوبات على طهران، لكن هذا لا يعني بالضرورة ان الصين لا تستطيع ان تلعب دوراً في تنبيه ايران، إلاّ ان المضي في استفزازاتها الاقليمية والدولية قد يدفع المنطقة الى حروب لا تحمد عقباها.
الملك عبد الله قرع ابواب الصين مطلع عام 2006 ليوازن بين تناتش القوى الكبرى على الخليج، ومذذاك هبت رياح آخذة في الدفء بين المنطقة وعملاق لم يعد في وسعه ان يبقى في مدارج المتفرجين على اللعبة الدولية في ساحة حيوية مثل الخليج!


راجح الخوري

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir