يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الأسرة > ساحة الأسرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-2009, 08:24 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز بن شويل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 19
عبدالعزيز بن شويل is on a distinguished road

زوجة شريح القاضي !!! من ستكون مثلها ؟؟


 




قال الشعبي :

إن شريح القاضي قال له بعد زواجه من تميميه :

ياشعبي .. عليكم بنساء بني تميم ، فإنهن النساء .

فقلت : وكيف هذا ؟

قال : مررت بدور لبني تميم، فإذا بامرأة جالسة على وساد ،

وتجاهها جارية ( فتاة ) كأحسن مارأيت، فاستسقيت .

فقالت : أي الشراب أعجب لديك ؟ .

فقلت : ما تيسّر .

قالت : اسقوا الرجل لبنًاً ، فاني أخاله غريباً .

فلما شربت ، نظرت الى الجاريه ، فأعجبتني فقلت : من هذه ؟ .

قالت: إبنتي .

قلت : ومن ؟

قالت : زينب بنت حدير من بني حنظله .

قلت : أفارغه أم مشغوله ؟

قالت : بل فارغة .

قلت : أتزوجينيها ؟

قالت : نعم ، إ ن كنتَ كفاء.

فتركتها ومضيت الى منزلي ، لأقيل فيه .

فلم يطب لي مقيل ، فلما صليت ، أخذت بعض إخواني من أشراف العرب ،

فوافيت معهم صلاة العصر ، فإذا عمها جالس .

فقال : أبا أميه ما حاجتك ؟

فذكرت له حاجتي ، وزوجني ، وبارك القوم لي ، ثم نهضنا ، فما بلغت منزلي ، حتى ندمت !!

فقلت : تزوجت إلى أغلظ العرب ، وأجفاها .

وتذكرت نساء تميم ، وغلظ قلوبهم .

فهممت بطلاقها ، ثم قلت أجمعها فان لاقيت ما أحب وإلا طلقتها .

وأقمت أياماً .

ثم أقبل نساؤها يهادينها ، فلما ُأجلست في البيت ،

قلت : ياهذه .... إن من السنه ، إذا دخلت المرأة على الرجل ،

أن يصلي ركعتين ، وتصلي هي كذلك .

وقمت أصلي . ثم التفت ورائي ، فإذا هي خلفي تصلي ،

فلما انتهيت ، أتتني جواريها فأخذن ثيابي،

وألبسنني محلفه صبغت بالزعفران .

فلما خلا البيت ، دنوت منها ، فمددت يدي الى ناحيتها ،

فقالت : على رسلك .

فقلت في نفسي : إحدى الدواهي منيت بها

فحمدت الله وصلـيت على النبي .
.
وقالت : إني إمرأة عربيه ، ولا والله ماسرت سيرا قط ،

إلا لما يرضي الله ، وأنت رجل غريب ، لا أعرف أخلاقك ،
.
فحدثني بما تحب فآتيه ، وما تكرهه فأجتنبه .

فقلت لها : أحب كذا وكذا .وأكره كذا .

قالت : أخبرني عن أصهارك أتحب أن يزوروك؟.

فقلت: إني رجل قاضي ، وما أحب أن يملوني .

فقمت بأنعم ليله ، وأقمت عندها ثلاثا ،

ثم خرجت الى مجلس القضاء ،

فكنت لاأرى يوما إلا هو أفضل من الذي قبله .

حتى كان رأس الحول ودخلت منزلي فإذا عجوز تأمر وتنهى !!

فقلت : يازينب ماهذه !؟

قالت : أمي .

قلت : مرحبا .

فقالت : يا أبا أميه ، كيف أنت وحالك ؟ .

قلت : بخير ، أحمد الله .

قالت : كيف زوجتك؟ .

قلت : كخير امرأة ، وأوفق قرينة. لقد ربيـّـت ، فأحسنت التربيه ،

وأدبـّت ، فأحسنت التأديب .

فقالت : إن المرأة لاترى في حال أسوأ خلقاً منها في حالتين ...

اذا حظيت عند زوجها .

واذا ولدت غلاما .

فان رابك منها ريب فالسوط .

فإن الرجال ماحازت في بيوتها شراً من الورهاء المدللة .

وكانت كل حول تأتينا مرة واحده ،

ثم تنصرف بعد أن تسألني كيف تحب أن يزوروك أصهارك ؟ .

وأجيبها : حيث شاؤوا فمكثت معي عشرين سنه ،

لم أعب عليها شيئاً، وما غضبت عليها قط.

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-11-2009, 05:56 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ساحات
 
إحصائية العضو











@الجوكر@ غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي
 



ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
@الجوكر@ is on a distinguished road


 

شكرا لك على هذه الفوائد و أ سأل الله أن ينفع بها الجمـــــــــــــــــــــيع

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-15-2009, 03:19 PM   رقم المشاركة : 3

 

أخي شويل موضوع رائع كعادتك

وكلنا ان شاء الله مثلها وأناواثقه من ذلك

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir