يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > ساحة الثقافة الإسلامية > الساحة الإسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-24-2011, 06:18 PM   رقم المشاركة : 1
B11 وقفة محاسبة


 

وقفة محاسبة .. بين انقضاء عام هجري ودخول عام هجري جديد

إخواني/ أخواتي

بعد ساعات قليلة نستقبل عاما هجريا جديدا و نودع عاما
ومن عادة التجار أن يقوموا في نهاية العام بجرد حساباتهم
وفي نهاية هذا العام أدعو نفسي وإياكم إلى وقفة محاسبة
فإن وجدنا في أعمالنا خيرا حمدنا الله تعالى وطلبنا منه المزيد من التوفيق إلى فعل الخير
وإن وجدنا غير ذلك تبنا إلى الله وندمنا على ما فعلنا
وعاهدناه على أن يكون عامنا الذي نستقبله خيرا من عامنا الذي نودعه

إخواني/ أخواتي

العمر ليس ألعوبة بين أيدينا بل هو فرصة لأن نتقرب فيه إلى الله عز وجل ونتزود لآخرتنا

قال الحسن البصري : ما من يوم ينشق فجره إلا وينادي ابنَ آدم
أنا خلق جديد وعلى عملك شهيد فتزود منى فإني لا أعود إلى يوم القيامة

إخواني/ أخواتي

دورة من أدوار الفلك انصرمت وعام من أعوام حياتنا انقضى ومضى وهكذا الدنيا
ما هذه الدنيا إلا أحلام نائم وخيال زائل
فالعاقل من اتخذها مزرعة للآخرة وجعلها قنطرة عبور للحياة الباقية
فها هو ذا سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه كان يستقبل محرابه قابضاً على لحيته
وقد أرخى الليل ستوره وغارت نجومه يتململ تململ العليل
ويبكي بكاء الحزين ويقول : يا دنيا إليَّ تعرضتِ أم إليَّ تشوفتِ ؟
قد باينتكِ - طلقتك - ثلاثا لا رجعة لي فيكِ فعمركِ قصير وشأنكِ حقير وخطركِ كبير
آهٍ من قلة الزاد وبُعد السفر ومشقة الطريق
نعم لقد أوشك العام الهجري 1432 هـ على الانقضاء والرحيل إلى ربه
يحمل صحائف أعمالنا وبعد قليل تختم أيامه وشهوره فلا تفتح إلى يوم القيامة
يا ترى هل حاسبنا أنفسنا وندمنا على ما مضى وتبنا إلى الله ؟
هل عاهدنا الله أن نكون في العام المقبل خيرا من العام المدبر ؟

قال الفضيل لرجل : كم أتى عليك ؟ قال : ستون سنة
قال له : أنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشك أن تصل !

وقال أبو الدرداء : إنما أنت أيام كلما مضى منك يوم مضى بعضك .
من عرف حق الوقت فقد أدرك قيمة الحياة
فالوقت هو الحياة وحينما ينقضي عام من حياتنا ويدخل عام جديد
فإنه لا بد وقفة محاسبة طويلة .
نحاسب أنفسنا على الماضي وعلى المستقبل من قبل أن تأتي ساعة الحساب
لا بد من وقفة محاسبة نندم فيها على ما ارتكبنا من أخطاء
لا بد من وقفة محاسبة نستقبل فيها العثرات
لا بد من وقفة محاسبة ننهض فيها ونستدرك ما فات

قال الله تعالى :
{ يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون *
ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون }.

وقال صلى الله عليه وسلم :
( الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والأحمق من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني ) .

وقال سيدنا عمر رضي الله عنه :
"حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوها قبل أن توزنوا فإنه أهون عليكم في الحساب غداً
أن تحاسبوا أنفسكم وتزينوا للعرض الأكبر يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية " .


اسأل الله أن يغفر لنا ذنوبنا جميعاً ويتوب علينا
وأن يجعل عامنا الجديد عام خير وبركة ونصرة للإسلام و المسلمين

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-24-2011, 06:27 PM   رقم المشاركة : 2

 

.

*****

اسأل الله أن يغفر لنا ذنوبنا جميعاً ويتوب علينا ويتجاوز عنا ويهدينا إلى السراط المستقيم
وأن يجعل عامنا الجديد عام خير وبركة ونصرة للإسلام و المسلمين

تحياتي أبا رائد

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-25-2011, 07:57 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مشرف
 
الصورة الرمزية مشرف الإسلامية
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مشرف الإسلامية is on a distinguished road


 




 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir