يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحة الثقافة الإسلامية > الساحة الإسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-17-2009, 11:34 PM   رقم المشاركة : 1
محمد صلى الله عليه وسلم يقيم مزاداً علنياً !!!!


 





مر النبيُ (صلى الله عليه وسلم) وأصحابُه معه،

مروا في طريقهم فإذا سباطة قوم،

تلقى عليها النفايات، الفضلات، الجيف.

فإذا بالرسول (صلى الله عليه وسلم)

ينفردُ عن أصحابه ويتجه صوب سباطة هؤلاء القوم

ليأخذَ من القمامة الملاقاة عليها

جيفة تيس مشوهِ الخلقةِ قد مات، مشوه الخلقة،

صغير الأذن قد انكمشت أذنه.

فأمسك النبيُ (صلى الله عليه وسلم) بهذا التيس الميتَ فرفعه.

ثم أقام مزاداً علنياً ينادي على هذه الجيفة الميتة،

فيقول مخاطبا أصحابه:

آيكم يحبُ أن يكونَ هذا له بدرهم ؟

من يشتري هذا التيس المشوه بدرهم؟


وعجب الصحابة من هذا المزاد على سلعة قيمتها الشرائية صفر.

ليس لها قيمة شرائية ولذا ألقيت مع الفضلات.

قالوا يا رسولَ الله، والله لقد هانَ هذا التيس على أهلهِ حتى ألقوه على هذه السباطة،

لو كان حيا لما ساوى درها. لأنه مشوه. فكيف وهو ميت؟

لقد هان على أهله حتى ألقوه هنا، فكيف يزاد عليه بدرهم ؟

فألقاهُ النبي (صلى الله عليه وسلم) وهوت الجيفة على السباطة

والنبي (صلى الله عليه وسلم) يقول:

للدنيا أهونُ على الله من هذا على أحدِكم

إن الدنيا هينةُ على الله، ومن هوانها أنها أهونُ من هذه الجيفةُ التي ألقيتموها واستغربتم

أن يزاد عليها ولو بدرهمٍ يسير.

فقيمتها الشرائية صفر، ليس لها قيمة.

وإذا كانتِ الدنيا هينةُ على اللهِ هذا الهوان،

فإن اللهَ جلا جلاله لم يرضها جزاءً لأوليائِه.

وأيضا لم يجعلَ العذابُ فيها والعقوبة فيها هي الجزاءُ الوحيدُ لأعدائه.

كلا إن الدنيا أهونُ على الله، بل لولا أن يفتن الناس،

لولا أن تصيبهم فتنة لجعل الله هذه الدنيا بحذافيرها وزينتها

وبهجتها ومتاعها جعلها كلها للكافرين.

أستمع إلى هذه الآيات:





أما الدنيا فأهون على الله من أن يجعلها للمتقين جزاء، أو يجعل العذاب فيها فقط جزاء الكافرين.

كلا.. لولا أن تفتن قلوب الناس لأعطى الدنيا للكافرين، كل ذلك قليلُ وحقير وتافه:

" وَإِنْ كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ "

ولكن قلةَ هذا المتاع وضآلته وتفاهته لا تظهرُ إلا إذا قورن بالعمرِ الأبديِ الخالدِ في الآخرة.

هناك تظهرُ قلةَ هذا المتاع.

ولذا لما ذكر اللهُ زهو الكافرين ومظاهر القوة التي يتمتعون بها،


وتقلبَهم في البلاد واستيلائهم عليها،

ذكر ذلك وعبر عنه بقوله جل وعل متاع قليلا:





نعم قليلا، تمتع بكفرك قليلا، قد يكون هذا القليل ستون سنة.

قد يكون سبعون، قد يكون مائة،

ولكن كم تساوي هذه الومضة في عمر الخلود الأبدي في الآخرة؟

كم تساوي هذه الومضة في عمر أبدي خالد في دار الجزاء.




قالوا يوما..

ثم تكاثروا اليوم فرجعوا أو بعض يوم فسأل العادين.



كان هذا القليل عشرات السنين، ولكنها أصبحت في عمر الخلود الأبدي في الآخرة يوما،

كلا فاليوم كثير، بعض يوم، بعض يوم وهم مستيقنون أنه بعض يوم فاسأل العادين.

من محاضرة للشيخ الفاضل

عبدالوهاب الطريري

وفقه الله


تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 08-19-2009, 07:40 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مشرف
 
الصورة الرمزية مشرف الإسلامية
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مشرف الإسلامية is on a distinguished road


 



 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 08-20-2009, 12:01 PM   رقم المشاركة : 4

 




ابن الجنوب

مشرف الإسلامية



أشكر لكما هذا الحضور

وجزاكما الله خيرا



تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 03-05-2010, 08:01 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 



ليتنا نتعظ بما نقرأ !!

اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا

عبد العزيز بن شويل

جزاك الله خير .. ونفع بك

دُمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 03-08-2010, 09:04 AM   رقم المشاركة : 6

 

.

*****

جزاك الله خير وكتب لك وللشيخ الأجر والثواب

ونفع بما تقدم وتكتب وجعله في موازين حسناتك

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir