يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-18-2008, 06:34 PM   رقم المشاركة : 1
حتى تكون ( كاتباً روائياً & شاعر المليون ) ..


 

أحببت المشاركة بنقل مقالين ساخرين ، لكاتب مبدع اشتهر في المنتديات بمعرفاته ( كاتب ، كاتب1 ، الكاتب الجديد ) ..



حتى تكون " شاعر المليون "

اليوم نقدم هذه الوصايا ، بعد معرفة الأسرار والخبايا ، لشاعر المليون ، الذي أسر الألباب والعيون ، مع قفشات ساخرة ، تطرب كل شاعر وشاعرة ، حتى تصفق لكم الجماهير ، وتكونوا من المشاهير .



1. عليك أن تتقن فن اللعق ، وتبادر بالسبق ، لتلعق أكبر حذاء ، قبل أن يسبقك الشعراء ، وعليك بأحذية الأموات ، فهم القدوات ، فإن لم تجد لهم أحذية ، فعليك بنعالهم البالية ، فهي معتقة ، وبالبركات مشرقة ، وإياك أن تترك لمن بعدك مجالاً للعق ، فالتحكيم ينافسون على السبق ، فما أن تمدح أو تلعق حذاءً ، حتى تجدهم قد عقبواً ولعقوا واستجدوا استجداءً ، وعليك بحذاء المضيف ، صاحب الشرف المنيف ، فلحذاء أبي خالد رونق خاص ، لا يتذوقه سوى الخواص ، ولا تنسى والده المرحوم ، فبهذا أوصى القوم .


2. عليك أن تقنع القبيلة جمعاء ، أولئك الفقراء البسطاء ، أنك تمثلهم ، وترفع رأسهم وتجلهم ، وأنك ما أقدمت إلا من أجلهم ، وأن شعرك كله بهم ولهم ، وإن قاسمتهم حليب أطفالهم ، وخبز عيالهم ، وعليك بتوطيد علاقاتك ، وتجديد اتصالاتك ، مع كل صديق قديم ، ونسيب ورحيم ، ومن اجتمع معك في جد من الأجداد ، وإن كان من ثمود أو عاد ، ولا تنساهم من كلمة في بيت ، فبهذا يكون التصويت .


3. عليك أن ترضي جميع الأذواق ، وتنادي بشتى الأبواق ، فتضرب حيناً على وتر القومية ، وأخرى على الحمية القبلية ، ولا تنسى دغدغة المشاعر ، ووصف ربات الخدور والحرائر ، أما إن أطريت النادي والمنتخب ، فقد لعبت أيما لعب ، ولا يكن همك الوزن والقافية ، والمعاني الشريفة الراقية ، فالحكم هما الدرهم والدينار ، وهما في الحقيقة من يختار ، فبهم يتوج الحقير ، ويرمى الفرزدق وجرير .


4. عليك بحسن الهندام ، والشخصية والمرزام ، أما الشفايف والخدود ، والأهداب السود ، فعليهن الرهان ، عند جملة النسوان ، فكن حسن المظهر ، جميل المنظر ، حتى تشابه كروز ، فتضمن الفوز .

5. ولا تنسى الثناء ، على حسن التنظيم والبناء ، وعلى الفكرة الرهيبة ، النادرة العجيبة ، وإن أسعدت "نشوى" ببيت ، وعلى لجنة التحكيم أثنيت ، فقد ضمنت الجولة ، وترشحت للبطولة .


6. ولا مانع من تجريب الشيلة ، فقد أطربت الجميع " دن حجيلة " ، وبعض اللجنة يميل مع الشيلات ، وإن كانت المعاني هزيلات ، فالعب على أكثر من ذوق ، فهذا ما يطلبه السوق .


7. إياك أن تنتقد ، وترد على النقد وتجتهد ، وإن اختلفت وجهات النظر فيك ، فاعلم أنك " وليت " ، ولا تستغرب اختلافهم ، فالغريب ائتلافهم ، فمنهم الناقد المدقق ، ومنهم المتفيهق المتشدق ، ومنهم المجامل المسالم ، ومنهم الأحمق المتعالم .


8. لا تستغرب وجود الغانيات ، والمذيعات الفاتنات ، فعلى هذا تربى القوم ، وإن كانوا من أهل الصلاة والصوم ، يبنون المستشفيات ، ويحيون الكباريهات ، يساهمون في شفاء الأبدان ، ويمرضون الأرواح والأذهان .


9. إياك أن تحاول السرقات ، أو تجاري بعض المعاني والأبيات ، فقوقل لك بالمرصاد ، فقد فاق في عمله النقاد ، وإن عزمت على سرقة معنى أو قصيدة ، فاختبر قوقل وجرب صيده ، فإن جهلها فهم لها أجهل ، ثم اعقلها وعلى ربك توكل .






حتى تكون كاتباً روائياً :

لكل فنان زمان ، ولكل فارس ميدان ، فمن الذكاء ، والكياسة والدهاء ، أن يكون إبداعك ، فيما فيه إسعادك ، فتصرف همتك ، وتتوافق موهبتك ، مع متطلبات سوق الأدب ، فتهون على نفسك التعب ، حتى تكون فارس الميدان ، وفنان الزمان ، فيكثر الأتباع ، ويتجمهر حولك الأشياع ، فتصير رمزاً وطنياً ، ونبيلاً غنياً ، وربما تحولت إلى ثروة قومية ، وشخصية كارزمية .

وكل هذا لن يكون ، حتى تختار فن الفنون ، وثقافة القرون ، الفن الذي اكتسح العصر ، وفاق النثر والشعر ، فسلب الألباب ، وأشغل الكتاب ، فصار الفن المقدّم ، على كل ما تقدّم ، ألا وهو فن الرواية ـ جُنبت الزيغ والغواية ـ فهي الفن الذي اخترق الثقافات ، وهدد هزيل الديانات ، فقراءة الروايات ، صارت أهم الهوايات ، فما أن تُكتب في الشرق رواية ، حتى ينشر لها في الغرب ألف دعاية ودعاية ، فقد تخطت حواجز الثقافات ، وعوائق الألسن واللغات ، وما رواية "هاري بوتر" عنا ببعيد ، فقد تقاتل الناس على جزئها الجديد ، أما رباعية "دان براون" الشهيرة ـ وأخص " الشيفرة " المثيرة ـ ، فهي أكبر دليل ، وأصدق من أي تحليل ، على أنها الأدب المرغوب ، لكل الشعوب .

أما عالمنا العربي ، شرقه والغربي ، فقد تأثر بالموجة السابقة ، فدور النشر على الترجمة متسابقة ، والكتاب الأذكياء ، نافسوا الغربيين بغباء ، فأخذوا ينشرون فضائحهم ، وسيء قبائحهم ، بروايات هزيلة ، وأفكار مهجنة عليلة ، ساهمت بكساد سوقهم ، سود الرب وجوههم .

وحتى لا تتكرر الأخطاء ، وتصاب بنفس الداء ، أقدم إليك هذه التوجيهات ، والنصائح المليحات ، لتنافس " إليكس هالي " ، فتدعو لي ولآلي ، وربما تفوقت على " تولستوي" ، فتكون روائياً قوي ، وعليك بفهم كل حرف وظلاله ، فلكل كلام مآله ، ولكل مقام مقاله .

1. إياك أن تكتب عن ماضيك ، فتشمت الناس فيك ، فمعارفك أحياء ، وكذلك الشهود والأعداء ، فيكذبون بطولاتك ، ويسخرون من كذباتك ، ولكن عليك بروايات عديمة الزمان ، مجهولة المكان ، فكثير من الكتاب ، أصحابنا الأحباب ، يكتب مغامراته المخزية ، وأيامه المزرية ، ولا ينوي نسبتها إليه ، فيكتب ـ بصراحة ـ بكلتا يديه ، وعندما تنتشر ، ويعرف اسمه ويشتهر ، ينسبها إلى مذكراته ، وينسى أنه ضمنها مخازيه وهفواته .


2. عليك بإثارة الغرائز ، فكل ما تعلق بها فائز ، وما ومذكرات شادية العسكر ، إلا دليل على أن هذا الطريق يسكر ، فكسبت شهرة كبيرة ، مع أنها لأدنى مواصفات الأدب فقيرة ، تحدثت عن طقاقة ، في عصور الفقر والفاقة ، وقعت في حب لبناني ، زين لها الأماني ، في قصة مجون وجنون ، وكذب على اللحى والذقون .


3. لا تنسى ........ أن ما تكتب لن ينسى ، فسيقرأه أبناؤك وبناتك ، فكن دوماً أنت البطل الفاتك ، واكتب عن فضائح العوائل ، معتدلها والمائل ، رفيعها والسافل ، وعن كثرة الفساد ، وأن العهر بازدياد ، حتى تكثّر أمثالك ، فلا تعير لوحدك لا أبالك .


4. عليك بالسفر والترحال ، وتلقيط الروايات ولو من الصومال ، وعليك بالبلاد البعيدة ، واللغات الغريبة ، فترجم تلك الروايات ، واقتبس منها بالمئات ، فهذا صنيع الشلة ، ورفاق الدرب والخلة .


5. واجعل على غلافها خربشات فنان ، وغموض في العنوان ، وإن ظفرت بتقديم لأحد " سرابيت " الشيبان ، وتقريظٍ لذي فكر حيران ، فقد حلت عليك الشهرة من كل مكان ، وضمنت المعجبات الحسان ، وقراءات نقدية لسرديتك بالمجان ، وربما كتبت عنها في الجامعات الرسائل ، لما حوت من جزيل الفكر وعظيم المسائل .


6. وإذا لمزت أصحاب الفكر الإسلامي ، وذكرت خطرهم المتنامي ، فأبشر بالسعد ، ورفاهية العيش والرغد ، فسيشتريها الأعداء ، أكثر من الأصدقاء ، وربما وزعوها بالمجان ، وطبعت منها نسخ خيرية للفتيان ، ليحذروا منها الشباب ، والمستفيد مؤلف الكتاب ، أما إن ضمنتها شباب الصحوة ، فلك عند الأعداء الحظوة ، وإذا لمحت أنك منهم يوماً ، وتركتهم مهموماً ، فهذه الشهر قد أتتك ، وعلى جبينك قبلتك .


7. أما إن ذكرت السياسة ، وأخبارها المحتاسة ، فقد جننت ، وفي رواية سجنت ، فإياك القرب منها ، فلا أضر على الأديب " العاقل " منها ، فكم من عزيز أذلوه ، ومن حر قيدوه ، فعليك بما يحبون ويألفون ، وإن كان من سالف القرون .


8. عليك بكثرة مشاهدة المسلسلات ، والأفلام السينمائيات ، فكثير منها كان رواية منسية ، وقصة رومانسية ، فما عليك إلا إعادة كتابتها بما يوافق الزمان ، وتغير أسماء الأبطال والأعيان ، فهذه وصفة سرية ، ومهنة خفية ، لا يتقنها إلا القليل ، ومن أصحاب الفكر العميل .


9. أما الروايات الإسلامية ، فلها بالسوق أهمية ، وإن تركت على حالها ، زاد انتشارها ، وكتابها المعاصرون ، في كل وسيلة يكتبون ، حتى سطعت أسماؤهم ، وكثر قراؤهم ، فهم الخطر القادم ، فلا تلوموا عندها أي لائم ، فمالك الرحبي ، ذلك الحر الأبي ، تابعه الناس ، وحبست عند متابعته الأنفاس ، حتى لقي ربه ، متعه الله بقربه .


فهذه الوصايا تخدم كل فنان ، ليكون أديب الزمان ، ومتنبي الأوان ، فهي من كاتب ناصح ، مترفع عن القبائح ، وإياكم أن تتسرب ، إلى العدو وتهرب ، فيحصل ما لا تمد عقباه ، حينها يبلغ الندم منتهاه .





أتمنى أن تحظى على إعجابكم ..

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-18-2008, 09:00 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو نشط
 
الصورة الرمزية محمد التابعي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
محمد التابعي is on a distinguished road


 

العزيز انس

اشكرك على النقل الرائع لناقد رائع

اشفى الغليل في شعراء شاعر المليون لانهم بصراحة على قدر نجاح البرنامج على قدر ما افسدوه بتماديهم بالمديح

انا اتابع البرنامج ساعات من التمادي بالمدح وكثرته اقول في نفسي

( المعني بالمدح مايخجل على دمه ويقول خلاص الشغلة زادت عن حدها )

الله يعطيك العافية

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2008, 10:39 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية google
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
google is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس العبادي مشاهدة المشاركة
أحببت المشاركة بنقل مقالين ساخرين ، لكاتب مبدع اشتهر في المنتديات بمعرفاته ( كاتب ، كاتب1 ، الكاتب الجديد ) ..



حتى تكون " شاعر المليون "

اليوم نقدم هذه الوصايا ، بعد معرفة الأسرار والخبايا ، لشاعر المليون ، الذي أسر الألباب والعيون ، مع قفشات ساخرة ، تطرب كل شاعر وشاعرة ، حتى تصفق لكم الجماهير ، وتكونوا من المشاهير .



1. عليك أن تتقن فن اللعق ، وتبادر بالسبق ، لتلعق أكبر حذاء ، قبل أن يسبقك الشعراء ، وعليك بأحذية الأموات ، فهم القدوات ، فإن لم تجد لهم أحذية ، فعليك بنعالهم البالية ، فهي معتقة ، وبالبركات مشرقة ، وإياك أن تترك لمن بعدك مجالاً للعق ، فالتحكيم ينافسون على السبق ، فما أن تمدح أو تلعق حذاءً ، حتى تجدهم قد عقبواً ولعقوا واستجدوا استجداءً ، وعليك بحذاء المضيف ، صاحب الشرف المنيف ، فلحذاء أبي خالد رونق خاص ، لا يتذوقه سوى الخواص ، ولا تنسى والده المرحوم ، فبهذا أوصى القوم .


2. عليك أن تقنع القبيلة جمعاء ، أولئك الفقراء البسطاء ، أنك تمثلهم ، وترفع رأسهم وتجلهم ، وأنك ما أقدمت إلا من أجلهم ، وأن شعرك كله بهم ولهم ، وإن قاسمتهم حليب أطفالهم ، وخبز عيالهم ، وعليك بتوطيد علاقاتك ، وتجديد اتصالاتك ، مع كل صديق قديم ، ونسيب ورحيم ، ومن اجتمع معك في جد من الأجداد ، وإن كان من ثمود أو عاد ، ولا تنساهم من كلمة في بيت ، فبهذا يكون التصويت .


3. عليك أن ترضي جميع الأذواق ، وتنادي بشتى الأبواق ، فتضرب حيناً على وتر القومية ، وأخرى على الحمية القبلية ، ولا تنسى دغدغة المشاعر ، ووصف ربات الخدور والحرائر ، أما إن أطريت النادي والمنتخب ، فقد لعبت أيما لعب ، ولا يكن همك الوزن والقافية ، والمعاني الشريفة الراقية ، فالحكم هما الدرهم والدينار ، وهما في الحقيقة من يختار ، فبهم يتوج الحقير ، ويرمى الفرزدق وجرير .


4. عليك بحسن الهندام ، والشخصية والمرزام ، أما الشفايف والخدود ، والأهداب السود ، فعليهن الرهان ، عند جملة النسوان ، فكن حسن المظهر ، جميل المنظر ، حتى تشابه كروز ، فتضمن الفوز .

5. ولا تنسى الثناء ، على حسن التنظيم والبناء ، وعلى الفكرة الرهيبة ، النادرة العجيبة ، وإن أسعدت "نشوى" ببيت ، وعلى لجنة التحكيم أثنيت ، فقد ضمنت الجولة ، وترشحت للبطولة .


6. ولا مانع من تجريب الشيلة ، فقد أطربت الجميع " دن حجيلة " ، وبعض اللجنة يميل مع الشيلات ، وإن كانت المعاني هزيلات ، فالعب على أكثر من ذوق ، فهذا ما يطلبه السوق .


7. إياك أن تنتقد ، وترد على النقد وتجتهد ، وإن اختلفت وجهات النظر فيك ، فاعلم أنك " وليت " ، ولا تستغرب اختلافهم ، فالغريب ائتلافهم ، فمنهم الناقد المدقق ، ومنهم المتفيهق المتشدق ، ومنهم المجامل المسالم ، ومنهم الأحمق المتعالم .


8. لا تستغرب وجود الغانيات ، والمذيعات الفاتنات ، فعلى هذا تربى القوم ، وإن كانوا من أهل الصلاة والصوم ، يبنون المستشفيات ، ويحيون الكباريهات ، يساهمون في شفاء الأبدان ، ويمرضون الأرواح والأذهان .


9. إياك أن تحاول السرقات ، أو تجاري بعض المعاني والأبيات ، فقوقل لك بالمرصاد ، فقد فاق في عمله النقاد ، وإن عزمت على سرقة معنى أو قصيدة ، فاختبر قوقل وجرب صيده ، فإن جهلها فهم لها أجهل ، ثم اعقلها وعلى ربك توكل]

احد جاب في سيرتي وانا غايب






















 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2008, 12:54 PM   رقم المشاركة : 4

 



يستاهلون اكثر . . . تحسهم مرات انهم يتحولون الى شحاذين على الهواء مباشره


شكرا انس على المواضيع المتميزه

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2008, 07:33 PM   رقم المشاركة : 5

 

الأستاذ القدير : محمد التابعي ..

أكثر ما يضحكني بدر صفوق عندما يبدأ نقده بكل ثقة ، فيجترّ مقولته : لك ( لغة ، صور ) تعنيك انت بالذات ما تعني غيرك ..

جميع عباراتهم ( جزل ، مبدع ، راقي ، فالك التوفيق والبيرق ، بيئة مراجل ، مثلت ربعك ) ليست نقداً ، لأنها لا تحمل أيّ إبرازٍ لجماليات القصيدة وإخفاقياتها ، باستثناء الدكتور غسان وسلطان العميمي ..

أشكر لك تشريفي بطيب المرور ، ودمت في رعاية الله .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2008, 07:40 PM   رقم المشاركة : 6

 

الأخ القدير : قوقل ..

يبدو لي أن الكاتب يقصد أنك مرجعاً لكلّ باحثٍ ومتحرّي ..

وامسحها في وجه أسلوبه الكتابي ..


شاكر حضورك .

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-20-2008, 11:45 PM   رقم المشاركة : 7

 

.

*****

اقتباس:
5. ولا تنسى الثناء ، على حسن التنظيم والبناء ، وعلى الفكرة الرهيبة ، النادرة العجيبة ، وإن أسعدت "نشوى" ببيت ، وعلى لجنة التحكيم أثنيت ، فقد ضمنت الجولة ، وترشحت للبطولة .
نشوى ومن جمب شاكلتها

تحيااااااااتي

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 02-21-2008, 02:23 AM   رقم المشاركة : 8

 

الأستاذ القدير :
أبو فارس ..

أسعدني وجودك في الساحات ، وشرفني بهاء حضورك ..
والحداثة اكتسحت حتى التسوّل ، هذي الطريقة اللي ماوصلها حتى وحيد سيف مدري سيد زيان في المتسوّل ..


الأستاذ العزيز : عبدالرحيم قسقس ..
أسعدني مرورك ، وتحياتي لشخصكم الكريم ..

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 02-21-2008, 08:22 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عضو ساحات
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
المهراس is on a distinguished road


 

جميل ججججججججججداااااااااا يا انس

الله يعطيك العافيه

هذه الموضيع التى نحب قرأتها....


كل ما لقيت موضوع يستحق ان ينقل الى هذه الساحات انقله....... وستريح الكثيرين من عنا البحث عن مواضيع جيده.

الآن انا اصبحت احرص على قرأة كل كتاباتك
..

 

 
























التوقيع

اللهم اغفر لى و لوالدي وللمومنين جميعا

   

رد مع اقتباس
قديم 02-22-2008, 03:23 PM   رقم المشاركة : 10

 

الأستاذ القدير : المهراس ..

وأنا أحرص دائماً على ألق حضورك الذي يشرفني ..

تسلم يا غالي ، والله يعطيك العافية .

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:06 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir