يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ



اهداءات ساحات وادي العلي


العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > ساحة الصور والسياحة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2008, 09:46 PM   رقم المشاركة : 1
الرقاعة


 

في زيارة لبني كبير وأثناء مروري بقرية الحدب استوقفتني شجرة رقاع ضخمة وهي من الأشجار المعمرة وقد أثارت فضولي وإعجابي وقد علمت أن شجرة مماثلة لها كانت تزين سوق رغدان وتحتها يفرش البساطة بضاعتهم وتقام تحتها أيضا العراض حيث كانت الكسوة الخاصة بالشعار تعلق في هذه الرقاعة لمن ينتصر منهم ويحصل عليها وفي ذلك يقول الزرقوي :

والله ثلاث أيمان وعلي الطلاق
يا الصرة المصرورة اللي في الرقاعة
لا أعطي بجهدي وأنتكتها كلها


التقطت صور بعدسة كاميرتي الخاصة لهذه الرقاعة أو الجميزة كما تسمى في مصر والشام وحاولت الحصول على بعض المعلومات عن هذه الشجرة فكان هذا التقرير السريع





شجرة الجميز Sycomore هي أحد أنواع السيكامور Sycamore. شجرة كبيرة يهتم فيها المصريون ويكثرون من زراعتها وموطنها الأصلي الشرق الأوسط وشرق أفريقيا وجنوب الجزيرة العربيه كما يطلق عليها اسم شجر الرقاع وفي بعض المناطق شجر الثالق او الابرا.
الاسم العلمي: Sycomorus antiquorum.

لبن الجميز وفوائده العلاجية المتعددة

نبات الجميز عبارة عن شجرة دائمة الخضرة تتميز أخشابها بالقوة وخاصة عند غمسها في الماء وتبدأ شجرة الجميز باعطاء الثمار بعد حوالي 5 سنوات من تاريخ نموها. أوراق النبات بيضاوية الشكل خشنة الملمس، ثمار الجميز تشبه إلى حد ما ثمار التين، ولكن أرق منها كثيراً ولا يوجد في الثمرة بذور مثل التين وطعمها حلو المذاق ولونها أصفر مائل للإحمرار ويفرز النبات سائلا لبنيا غزيرا.
الجزء المستخدم من النبات:
الثمار والأوراق والعصارة اللينية. يعرف النبات علمياً باسم (Ficus sycamorus) من الفصيلة التوتية.
الموطن الأصلي لنبات الجميز: الموطن الأصلي بلاد النوبة ونقلت منذ زمن بعيد إلى فلسطين والشام وفي غزة أشجار ضخمة قديمة جداً.
المحتويات الكيميائية:
يحتوي الجميز على سكريات الفاكهة بشكل رئيسي وفلافونيات من أهمها الفيكوسين والبيرغابتين وفيتامين وانزيمات.

ماذا قال الطب القديم عن الجميز؟

كانت أشجار الجميز مقدسة عند الفراعنة وأكدت ذلك النقوش المرسومة على جدران مقبرة الأميرة «تيتي». كما وجدت ثمار الجميز الجافة في العديد من المقابر الفرعونية وداخل عدة سلال بالإضافة إلى وجود أوراق الجميز في توابيت الموتى. ومن المعروف أن الملك اوزوريس دفن في تابوت مصنوع من أخشاب أشجار الجميز، وقد نقشت رسومات أشجار الجميز على جدران العديد من مقابر بني حسن الأسرة الثانية عشرة، لقد استعملت العصارة اللبنية ضمن الوصفات العلاجية لبعض الأمراض الجلدية وخاصة مرض الصدفية ولعلاج لسعات العقارب وعضات الثعابين كما جاء الجميز ضمن الوصفات الفرعونية كمسهل وملين للمعدة والامعاء ولعلاج التهاب اللثة واستعمال عصير الجميز لعلاج أمراض الكبد والنزلات المعوية ومرض الاسقربوط.
وقال ابن سينا في الجميز: الجميز في لبنة قوة ملينة محللة للدم جداً وقيل ان لبن هذه الشجرة ملزقة وملحمة للجراحات العسيرة وكذلك يحلل الأورام العسره.
نافع من الاقشعرار وكذلك نافع للسع الحشرات شراباً وطلاء أما ابن بيطار فقال: «يستخرج في أيام الربيع من هذه الشجرة لبنا قبل أن تثمر ويجفف ويقرص ويخزن في إناء من خزف ويستخدم كملين ولازق للجروح ومحلل للأورام العسرة التحليل. وقد يشرب ويتمسح به لنهش الهوام ووجع الطحال ووجع المعدة والاقشعرار. إذا طبخت ثمره نفع لمن كان محروراً ونافعاً من السعال المزمن. ورقه إذا سحق وشرب منه على الريق نفع في الاسهال الذي عجز عنه المعالجون»، أما داود الانطاكي فقال: «ينفع من أوجاع الصدر والسعال ويصلح الكلى ويذهب الوسواس، يقطع الاسهال ويسقط الجنين ويدر الطمث وورقه يقطع الاسهال. يمنع القروح الساعية والاكلة. رماد حطبه يمنع القروح ذروراً. إذا رضت أوراقه وأطرافه الفضة وثمرته الناضجة وطبخ الكل حتى ينهري وصفي وأضيف له السكر وأخذ لعوقاً كان جيداً لا مثل له لعلاج السعال المزمن وعسر النفس والربو ويصفي الصوت».

وماذا قال عنه الطب الحديث:

لقد جاءت الفوائد والنتائج والأبحاث العلمية التي نشرت في المؤتمر الدولي للأمراض الجلدية لتؤكد فوائد لبن الجميز في علاج مرض الصدفية وبعض الأمراض الجلدية الأخرى على شكل دهان موضعي، حيث ان لبن الجميز يحتوي على المضادات الحيوية القادرة على إبادة الجراثيم ومواد أخرى تساعد على التئام الجروح، هذا بجانب تأثير تناول الجميز عن طريق الفم كملين ومنبه جيد للمعدة والامعاء ومطهر للنزلات المعوية وطارد للغازات وفي علاج التهابات اللثة.
تستعمل ثمار الجميز الطازجة أكلا لعلاج النزلات المعوية وانتفاخات البطن والامساك يتناول المريض كوباً من عصير الثمار صباحاً على الريق.
وتمضغ ثمار الجميز لأطول فترة ممكنة في الفم أو استعمال عصيرها كمضمضة لعلاج التهابات وترهلات اللثة.
أما لعلاج مرض الصدفية والقوباء ولتطهير الجروح والقروح وسرعة التئامها فتستعمل شرائح ثمار الجميز الناضجة على هيئة ضمادات فوق مكان الإصابة وأيضاً لبن الجميز على شكل دهان موضعي.

وقد قام باحث فلسطيني وهو فايز إبراهيم أبو ميري 60 عاماً من سكان مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، بعدة بحوث حول هذه الشجرة وتوصل الى نتائج مذهلة
بداية البحث
ويبدأ مشوار أبو ميري مع البحث عام 1979 أثناء زيارة قام بها إلى أحد أقاربه في فلسطين قادماً من ليبيا، فقد شاهد في ذلك الوقت خروفاً يفلت من صاحبه الذي أحكم عليه رباط الحبل ثم اندفع بسرعة باتجاه فرع منحني من شجرة جميزة بالقرب من المكان و عندئذ بدأ الخروف بالتهام الورق عليه.
ويقول أبو ميري إن مشهد الخروف دفعني إلى التفكير ملياً في السر الذي تحمله شجرة الجميزة في أوراقها، وقدرتها على الصمود والعيش رغم شح الماء، موضحاً أنه أخذ عينه من هذه الأوراق و أجزاء من الشجرة_ التي تكثر زراعتها في بلاد النوبة و جنوب الجزيرة العربية_ و أرسلها إلى معهد هاملن الذي يعد أحد أشهر المعاهد العلمية في ألمانيا.
نتائج مذهلة
و يضيف أبو ميري والابتسامة ترسم وجهه" لقد جاءت النتائج مذهلة ، فقد تبين أن ثمرة الجميز تتوفر بها كافة العناصر الغذائية خاصة أنها تحتوي على مادة الزنك التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي للإنسان، و لديها القدرة على معالجة فقدان الشهية و التئام الجروح حسب ما اثبت في اتحاد الصحة الألماني في فرانكفورت.

ويتابع الباحث حديثه إن شجرة "الجميز البلمي" تثمر ما يقدر بسبع مرات في العام بكميات ضخمة وبجودة ممتازة، كما أن أوراقها و ثمارها المجففة تعتبر غذاءا كاملاً للمواشي و الأغنام، منوهاً إلى أنه إذا تم زراعة المناطق الصحراوية الجافة بهذا النوع من الشجر فإنه من شأنه أن يحقق ثروة حيوانية كبيرة بأقل التكاليف ، بل سيفتح آفاقا واسعة النطاق لإنشاء مصانع متعددة الإنتاج وتقوم على نفس المشروع.
مشاريع حيوية
و يوضح الباحث أنه في حال تم تنفيذ مشروع المراعي فان النتيجة ستكون ايجابية و ستدفع إلى تحقيق ثروة حيوانية من خلال إنشاء مصنع ضخم للألبان و مشتقاتها ومصنع للأعلاف، ومصنع للورق والكرتون... كما يمكن تنفيذ أضخم مشروع لتربية الأسماك في أي منطقة منخفضة عن سطح البحر حيث يتوفر غذاء السمك المجاني القائم على ورق الجميز.
و أشار أبوميري المتقاعد عن العمل إلى أن زراعة المناطق النائية و الصحراوية بأشجار الجميز وخاصة "الجميز البلمي"، سيساعد على تساقط الأمطار في فصل الشتاء بعد مرور السحب عليها وبالتالي تغذية المخزون الجوفي في الصحراء.

 

 
























التوقيع

قال تعالى :
"ومن احسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين"

فصلت (33)


   

رد مع اقتباس
قديم 08-08-2008, 02:22 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
إبن القرية is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد الفقعسي مشاهدة المشاركة




والله ثلاث أيمان وعلي الطلاق
يا الصرة المصرورة اللي في الرقاعة
لا أعطي بجهدي وأنتكتها كلها




خله ينتكتها كلها .. بدون طلاق !!

سعيد الفقعسي .. معلومات رائعة

تسلم يــدك .. لا عدمنــاك

دمت بخير

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 08-08-2008, 03:45 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبوناهل
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 12
أبوناهل is on a distinguished road


 


صور معبرة
وتضمين كتابي أروع
لاعدمناك أخي الكريم ..

 

 
























التوقيع



   

رد مع اقتباس
قديم 08-08-2008, 10:53 PM   رقم المشاركة : 4

 

.

*****

يدور حول هذه الشجرة الكثير من القصص وخاصة في فلسطين وتعتبر مصدر للكسب

وهذه واحدة من شجر الجميز

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

أما قصيدة الزرقوي فأكيد لها مناسبه

والله ثلاث أيمان وعلي الطلاق
يا الصرة المصرورة اللي في الرقاعة
لا أعطي بجهدي وأنتكتها كلها


الأخ العزيز سعيد الفقعسي لك تحية على هذا الموضوع والمعلومات

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir