يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-2008, 11:01 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو نشط
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
العلوي is on a distinguished road

لماذا جُعلَ اّدم أّّخِر المخلوقـــــــات


 

قال ابن القيم رحمه الله
لماذا جُعِـل آدم آخر المخلوقات ؟

كان أول المخلوقات القلم ليكتب المقادير قبل كونها، وجعل آدم آخر المخلوقات وفي ذلك حكم‏:‏
« احدهــا‏:‏» تمهيد الدار قبل الساكن‏.‏
«الثانية‏:» ‏ أنه الغاية التي خلق لأجلها ما سواه من السماوات والأرض والشمس والقمر والبر والبحر‏.‏
«الثالثة‏:» ‏ أن أحذق الصناع يختم عمله بأحسنه وغايته كما يبدؤه بأساسه ومبادئه‏.
‏ «الرابعة‏:» ‏ أن النفوس متطلعة إلى النهايات والأواخر دائما، ولهذا قال موسى للسحرة أولا‏:‏‏ «‏ألقوا ما أنتم ملقون» ‏ سورة يونس، الآية 80‏‏ فلما رأى الناس فعلهم تطلعوا إلى ما يأتي بعده‏.‏
«الخامسة‏:»‏ أن الله سبحانه أخر أفضل الكتب والأنبياء والأمم إلى آخر الزمان، وجعل الآخرة خيرا من الأولى، والنهايات أكمل من البدايات، فكم بين قول الملك للرسول اقرأ فيقول ما أنا بقارئ، وبين قوله تعالى‏:‏ ‏ «‏اليوم أكملت لكم دينكم» ‏سورة المائدة، الآية 3.
«السادسة‏:‏» أنه سبحانه جمع ما فرقه في العالم في آدم، فهو العالم الصغير وفيه ما في العالم الكبير‏.‏
«السابعة‏:»‏ كرامته على خالقه أنه هيأ له مصالحه وحوائجه وآلات معيشته وأسباب حياته، فما رفع رأسه إلا وذلك كله حاضر عتيد‏.‏
«الثامنة‏:»‏ أنه سبحانه أراد أن يظهر شرفه وفضله على سائر المخلوقات، فقدمها عليه في الخلق، ولهذا قالت الملائكة‏:‏ ليخلق ربنا ما شاء فلن يخلق خلقا أكرم عليه منا‏.‏ فلما خلق آدم وأمرهم بالسجود له ظهر فضله وشرفه عليهم بالعلم والمعرفة، فلما وقع في الذنب ظنت الملائكة أن ذلك الفضل قد نسخ ولم تطلع على عبودية التوبة الكامنة، فلما تاب إلى ربه وأتى بتلك العبودية علمت الملائكة أن لله في خلقه سرا لا يعلمه سواه‏.‏
«التاسعة:»‏ أنه سبحانه لما افتتح خلق هذا العالم بالقلم كان من أحسن المناسبة أن يختمه بخلق الإنسان، فإن القلم آلة العلم، والإنسان هو العالم‏.‏ ولهذا أظهر سبحانه فضل آدم على الملائكة بالعلم الذي خص به دونهم‏ .. والله اعلم

انتهى كلامه رحمه الله .. اسأل الله أن يرحمنا برحمته ،

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2008, 11:11 PM   رقم المشاركة : 2

 


معلومات قيمة .. ومفيدة .. جزاك الله خير

العلوي .. تسلم يـدك على ما سطرت

دمت في رعاية الله



 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2008, 11:26 PM   رقم المشاركة : 3

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العلوي مشاهدة المشاركة
قال ابن القيم رحمه الله
لماذا جُعِـل آدم آخر المخلوقات ؟

كان أول المخلوقات القلم ليكتب المقادير قبل كونها، وجعل آدم آخر المخلوقات وفي ذلك حكم‏:‏
« احدهــا‏:‏» تمهيد الدار قبل الساكن‏.‏
«الثانية‏:» ‏ أنه الغاية التي خلق لأجلها ما سواه من السماوات والأرض والشمس والقمر والبر والبحر‏.‏
«الثالثة‏:» ‏ أن أحذق الصناع يختم عمله بأحسنه وغايته كما يبدؤه بأساسه ومبادئه‏.
‏ «الرابعة‏:» ‏ أن النفوس متطلعة إلى النهايات والأواخر دائما، ولهذا قال موسى للسحرة أولا‏:‏‏ «‏ألقوا ما أنتم ملقون» ‏ سورة يونس، الآية 80‏‏ فلما رأى الناس فعلهم تطلعوا إلى ما يأتي بعده‏.‏
«الخامسة‏:»‏ أن الله سبحانه أخر أفضل الكتب والأنبياء والأمم إلى آخر الزمان، وجعل الآخرة خيرا من الأولى، والنهايات أكمل من البدايات، فكم بين قول الملك للرسول اقرأ فيقول ما أنا بقارئ، وبين قوله تعالى‏:‏ ‏ «‏اليوم أكملت لكم دينكم» ‏سورة المائدة، الآية 3.
«السادسة‏:‏» أنه سبحانه جمع ما فرقه في العالم في آدم، فهو العالم الصغير وفيه ما في العالم الكبير‏.‏
«السابعة‏:»‏ كرامته على خالقه أنه هيأ له مصالحه وحوائجه وآلات معيشته وأسباب حياته، فما رفع رأسه إلا وذلك كله حاضر عتيد‏.‏
«الثامنة‏:»‏ أنه سبحانه أراد أن يظهر شرفه وفضله على سائر المخلوقات، فقدمها عليه في الخلق، ولهذا قالت الملائكة‏:‏ ليخلق ربنا ما شاء فلن يخلق خلقا أكرم عليه منا‏.‏ فلما خلق آدم وأمرهم بالسجود له ظهر فضله وشرفه عليهم بالعلم والمعرفة، فلما وقع في الذنب ظنت الملائكة أن ذلك الفضل قد نسخ ولم تطلع على عبودية التوبة الكامنة، فلما تاب إلى ربه وأتى بتلك العبودية علمت الملائكة أن لله في خلقه سرا لا يعلمه سواه‏.‏
«التاسعة:»‏ أنه سبحانه لما افتتح خلق هذا العالم بالقلم كان من أحسن المناسبة أن يختمه بخلق الإنسان، فإن القلم آلة العلم، والإنسان هو العالم‏.‏ ولهذا أظهر سبحانه فضل آدم على الملائكة بالعلم الذي خص به دونهم‏ .. والله اعلم

انتهى كلامه رحمه الله .. اسأل الله أن يرحمنا برحمته ،

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ذكر ذلك ابن القيم في فصل‏:‏ لماذا جعل آدم آخر المخلوقات

في كتابه : الفوائد

نفع الله بك

تقبلوا خالص تحياتي

 

 
























التوقيع




كلمتان
خفيفتان على اللسان , ثقيلتان في الميزان , حبيبتان إلى الرحمن
"سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم"


   

رد مع اقتباس
قديم 06-06-2008, 09:04 PM   رقم المشاركة : 4

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن القرية مشاهدة المشاركة

معلومات قيمة .. ومفيدة .. جزاك الله خير

العلوي .. تسلم يـدك على ما سطرت

دمت في رعاية الله

اخي الكريم ابن القريه شكراً لمرورك لك مني كل إحترام

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-06-2008, 09:12 PM   رقم المشاركة : 5

 

[size=5]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غامدي مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ذكر ذلك ابن القيم في فصل‏:‏ لماذا جعل آدم آخر المخلوقات

في كتابه : الفوائد

نفع الله بك

تقبلوا خالص تحياتي
اخي الكريم غامدي شكراً لمرورك وإضافتك لَكَ جُلّ إحترامي
[/size

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 06-06-2008, 09:21 PM   رقم المشاركة : 6

 




نسال الله أن يحيينا مسلمين

ويتوفانا مسلمين ويلحقنا بالصالحين




العلوي

جوزيت خيراً على هذا الطرح النافع

تحياتي
...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 06-10-2008, 01:31 PM   رقم المشاركة : 7

 

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شويل مشاهدة المشاركة



نسال الله أن يحيينا مسلمين

ويتوفانا مسلمين ويلحقنا بالصالحين




العلوي

جوزيت خيراً على هذا الطرح النافع

تحياتي
...........

اللهم امين

الاخ شويل شكرا لمرورك لك كل احترامي

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir