يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الصوتيات المنوعه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-19-2013, 12:21 PM   رقم المشاركة : 1
شاهدوا كيف يسخر الله للفقراء رزقهم !


 

سبحانه يعطي من يشاء بفضله
ويمنع من يشاء بعدله
ولا يسأله مخلوق عن علة فعله
ولا يعترض عليه ذو عقل بعقله
سبحانه قد يعطي وهو يمنع
وقد يمنع وهو يعطي

.../ شاهدوا كيف يسخّر للفقراء رزقهم ..سبحانك ربي :


 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2013, 09:34 PM   رقم المشاركة : 2

 




قضية الرزق من حيث الإيمان به جزء مهم من الاعتقاد في الله تعالى،

فالله سبحانه تكفل للخلق بالرزق مهما كانوا وأينما كانوا،

مسلمين أو كافرين، كبارًا أو صغارًا،

رجالا أو نساء، إنسًا وجنا، طيرًا وحيوانا،

قويًّا وضعيفًا، عظيمًا وحقيرًا؛

قال تعالى:

{وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا

وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ
}


يقول الشاعر

توكلت في رزقي على الله خـالقي
وأيقنـت أن الله لا شك رازقي

وما يك من رزقي فليـس يفوتني
ولو كان في قاع البحار العوامق

سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه
ولو، لم يكن من اللسـان بناطق

ففي أي شيء تذهب النفس حسرة
وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق





...........
.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2013, 11:28 PM   رقم المشاركة : 3

 

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ..

أشكركِ على الموضوع الرائع ، ودمتِ بخير ..

وأشكر الأستاذ عبدالعزيز بن شويل على الرد الوافي ..

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir