يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > ساحة الثقافة الإسلامية > الساحة الإسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-20-2012, 11:38 PM   رقم المشاركة : 1
تشكيلات متخصصة في القوات للتدخل السريع في الحوادث


 

.

*****

السبت 04/12/1433 هـ

تشكيلات متخصصة في القوات للتدخل السريع في الحوادث
العميد الحارثي: لا زيادة في أفراد الطوارئ خلال موسم الحج




أحمد العبدالله- سبق- مكة المكرمة: أكد قائد قوات الطوارئ والإسناد للدفاع المدني بالحج العميد مستور بن عايض الحارثي أنه لا زيادة في عدد ضباط وأفراد قوات الطوارئ والإسناد المشاركة في تنفيذ خطة تدابير الدفاع المدني، لمواجهة الطوارئ خلال موسم الحج لهذا العام عما كانت عليه العام الماضي، ليصل عددها إلى 60 ضابطاً و 1200 فرد، يتوزعون في تشكيلات متنوعة ومتخصصة يبلغ عددها 90 وحدة لأداء مهام التدخل السريع في مباشرة جميع أنواع الحوادث.

وأضاف العميد الحارثي أن جميع ضباط وأفراد قوات الطوارئ والإسناد تم تأهيلهم لأداء مهامهم، من خلال برامج تدريبية مكثفة داخل وخارج المملكة، ومشاركتهم في التدريبات الافتراضية التي تحاكي الواقع، للوصول إلى أعلى درجات الإتقان والاحترافية.

وعن أبرز مهام قوات الطوارئ في خطة الدفاع المدني بالحج، أوضح العميد مستور الحارثي أن مهام هذه القوات تشمل تهيئة كافة الإمكانات البشرية والآلية لمساندة باقي قوات الدفاع المدني المشاركة في الحج، سواء في العاصمة المقدسة أو المشاعر، وتشغيل الإشراف الوقائي بمشعر عرفة، ودعم قيادات الدفاع المدني بمنى في منشأة "الجمرات"، كذلك دعم قيادة الدفاع المدني بمشعر مزدلفة، ودعم مسار قطار المشاعر والتدخل في مباشرة عمليات الإطفاء والإنقاذ والإسعاف وحوادث المواد الخطرة، وانهيارات المباني والزلازل، والإنقاذ المائي، والمعدات الثقيلة، وذلك حسب ما يتطلبه الموقف الميداني.

وأكد الحارثي تكامل المعدات والآليات الخاصة بقوات الطوارئ والإسناد، وارتفاع مستوى تقنياتها ومواصفاتها الفنية، ولاسيما بعد استخدام عدد من المعدات الجديدة التي تستخدم لأول مرة في حج هذا العام، منها على سبيل المثال: رافعات جديدة تتراوح حمولتها من 50 إلى 160 طناً، وسيارات السلالم بارتفاعات تصل إلى 56 متراً، ومجموعة من سيارات الحريق والإنقاذ والإسعاف المزودة بأحدث الأجهزة، وعدد من قوارب الإنقاذ، وآليات الإنقاذ في حوادث الآبار وسيارة حديثة خاصة بالتجهيزات الفنية لفرق الغوص، وسيارة لنقل اسطوانات التنفس وعربة لرصد المواد الخطرة وسيارات للإنقاذ الجبلي.

وعن استعدادات قوات الطوارئ للتعامل مع حوادث الأبراج والمباني المرتفعة، أشار العميد مستور الحارثي إلى وجود خطة تفصيلية للتعامل مع هذه النوعية من الحوادث وعلى ضوء هذه الخطة تم تأهيل مجموعة من الضباط والأفراد من خلال دورات تخصصية للقيام بأعمال الإنقاذ والإطفاء في هذه المنشآت.

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir