يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الشعبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-27-2012, 08:11 PM   رقم المشاركة : 1
قصة وقصيدة نوره الحوشان


 

.

*****

محمد الشرهان يروي قصة وقصيدة نوره الحوشان

[youtube]

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-27-2012, 08:12 PM   رقم المشاركة : 2

 

.

*****

(رواية ثانية منقوله)

قصة نورة الحوشان وقصيدتها المشهورة

كانت تعيش الشاعرة نورة الحوشان في بلدها بمنطقة القصيم مستورة مع
زوجها عبود بن علي بن سويلم إلى أن وقع بينهما خلاف أدى إلى طلاقها طلاقاً
لا رجعة فيه ، وبعـد الطلاق تقـدم لها الكثير طالبن الزواج منها حيث أنها امرأة
جميلة ومن عائلة معروفة ومحافظة، ولماعرف عنها من خلق وطيب، فقد كانت
تعـطف على المساكين والمعـوزين وقد ورثت هذا الطـبع الانساني عن عـائلتها،
وقد رفـضت الزواج بعـد زوجها عـبود الذي كانت تحـبه وترى أن فيه مواصفات
الرجل المثالي .

وذات يوم كانت تسير على طريقٍ يمر بمزرعته وبصحبتها أولادها منه، وعندما
مرت بالمزرعة رأته فوقـفـت على ناحـية المزرعة وانطـلق الأولاد للســلام عـلى
أبيهم وبقيت تنتظرهم إلى أن رجعوا إليها فأخذتهم وأكملت مسيرها ، وقد تذكرت
أيامها معه وتذكرت من تقدم لخطبتها بعد الطلاق ورفضُها لهم فقـالت قـصيدتها
المشهورة التي يتداول الناس منها البيت الأخير الذي أصبح مثلا دارجا بين الناس
ولكن أغلب مرددي هذا المثل لا يدركون قصة هذا البيت الذائع الصيت في منطقة
الخليج كلها وإليك قصيدتها الرائعة:


ياعين هِلِّي صَافي الدمع هِلِّيه … وإلْيَا انتهى صافِيْه هَاتي سِرِيـْبه
ياعين شوفي زرع خلك وراعيه … شوفي معَاوِيْدِهْ وشوفي قِـِليْبِه
من أول .. دايـم لرايه نماليه … واليوم جَيَّتْهُم علينا صعيبه
وان مرني بالدرب ما اقدر أحاكيه … مصيبة ياكبرها من مصيبه
اللي يبينا عيت النفس تبغيه … واللي نبي عيا البخت لا يجيبه


إنتهت
وقد بلغت هذه الأبيات مبلغها من الشهرة وتغنى بها الناس ورددها الكثيرين ومن
لهم علاقة بالحرقة والولع مما جعلها ترسخ في أذهان الناس ويستخـدمها الكـثير
كما قلت لكم من قبل كمثل شعبي يستشهد به في المواقف والأحداث .

والشاعرة نورة الحوشان عرف عنها أنها مطلعة ذلك الوقت ولديها المعرفة
ومتمكنة من الشعر إلا أنها من ناحية قول الشعر تعتبر مقلة .

أنا أعـرف أن الشعـر لا يعـجـزك قارئي الكريم لكن اجتهاد مني هذا شرح للأبيات
التي قد تشكل بعـض اللبس في معـناه مثل (قليبه) ممكن يعـتقد أحـد أنها تصغير
للقلب ولكن المقـصود حـسب ما أراه هو القـليب بلهجـة أهل القـصيم أو الجـليب
بلهجة أهل الخليج وهي البئر التي تمد المزرعة والمنازل بالماء سابقا .

* ياعـين هِـلِّي صَـافي الدمع هِـلِّـيـه …
القصد كانت تحض دمعها للنزول لحزنها على حرق فراق زوجها .

* والْيَا انتهى صافِيْه هَاتي سِرِيـْبـِه
القصد كانت تقول لو إنتهى الدمع حاولي إخراج كل ما يبقى منه .

* ياعـين شـوفي زرع خلك وراعيه …
القصد أنها كانت تقوم بالعمل بمزرعة الحبيب ومراعاتها والحرص عليها.

* شـوفي معَاوِيْدِهْ وشـوفي قِــِليْــبِه
القصد كانت كالمعتاد كل اشراقة شمس تسقي وتراقب البئر ( القليب).

* من أول ،، دايـم لرايــه نمـالــيــه …
القصد كانت تأخذ منه أوآمره مباشرة والتي يملى عليها بشؤون المزرعة.

* واليـوم جَـيَّـتْـهُـم عــلينا صعـيـبـه
القصد كانت تحس بالحسرة لأنه من الصعب محادثته لها بعد الطلاق البين.

* وان مرني بالدرب ما اقدر أحاكيه …
القصد أيضا هو الحسرة على عدم تحدثها معه وهي تحبه بسبب الطلاق.

* مصــيـبـة ياكـــبرها من مصـيـبـه
القصد كانت تروي ألمها الكبير ومصابها الجلل بإحساس شاعرة مجيدة .

* اللي يبــينا عــيت النفـس تبغــيـه …
بهذا تستعرض الخطاب المتقدمين وكيف أنها ترفضهم لعدم الرغبة بهم.

* واللي نبي عــيا البخـت لا يجـيبـه

القصد كانت تتحسر أنها تريد زوجها لكن الحظ (البخت) منعها عن معاشرته.

منقووووووووول

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 09-27-2012, 09:01 PM   رقم المشاركة : 3

 

قصصها كثرة ومتداولة عن الوفاء والالتزام وما نقلك الا لما تتحلى به انت من الوفاء لانه سلوك يبحث عنه اصحاب الوفاء ويتحلون به تحياتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir