يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-26-2012, 08:20 AM   رقم المشاركة : 1
Berightback أشياء مهمة وعفوية وفطريه افتقدناها وهي مهمة ليتها تعود


 

أشياء عفوية وفطريه افتقدناها وهي مهمة
كانت الثقافة الدينية في الماضي محدودة ولكن الثقافة الفطرية كانت من أهم واجبات الحياة 0 فمثلا :
إذا أصبح الناس بالفطرة يقولون أصبحنا وأصبح الملك لله بعد شهادة أن لا اله إلا الله 0
ويا الله إننا اليوم على بابك 0 يا كريم ما خاب طلابك
وإذا عطس الإنسان ذكر الله وحمده وشمته من سمعه وقد تكاد اختفت هذه العادة
عند الأكل لا بد من غسل اليدين والبسملة في بداية الأكل والحمد في نهايته وكذالك إذا 0 تكرع 0 الإنسان حمد الله
وإذا راو السحاب قالوا سبحان منشيك وعالم ما فيك
وعند ألزراعه ونشر الحبوب 0 يقولون يا الله اليوم يا ربي يا الذي تنبت الحب 0 يابسا يوم نذرى به
وإذا سمعوا صوت الرعد قالوا 0 يا كريم 0
وعند السوق من الابيار يرددون وهم يسوقون الثيران 0عل 0 وعلى الله الفرج 0
كان الغادي والرابح إذا رءوا ما يعرقل الطريق ازاله
كان الناس متعاونين في كل شئ 0 تسوقهم الفطرة والحاجة
في المناسبات الكل يد واحده 0 عند تسقيف البيوت
( الطينه ) تجد الرجال والنساء يفزعون بعفويه وحب وشهامة

عند ( الحريق ) يقوم الجميع بتجديد ما احترق حتى يعود البيت أحسن مما كان دون أن يتكلف صاحب البيت بأي شي
الضيف ضيف الجماعة حسب الدور وتسمى ( النيبه ) أي الذي عنده الدور 0
وعند تصفية الحبوب من بين العلف 0 وتكون الرياح قليله يشحذون الله قائلين 0 هبي يا نود يا نواده 0 وكان الرجال والنساء يعملون مع بعض بكل ثقة وشرف وابنة القرية هي أخت الرجل وشرفه ويهمه أمرها
كان الأولون لا يتغاضون عن ما يلاحظونه من تجاوزات وأخطاء عند الشباب والكبار بل ينتقدون ويوجهون ويوبخون ولا يقول الواحد انأ مالي 0 لان النسيج الاجتماعي مترابط 0كان الأولون إذا سمعوا عن مشكلة لأي امرأه من القرية أو من خارجها لا يسكتون ويعتبرونها مشكلة كل واحد فيهم ويبادرون بالسعي لحلها وأحيانا قبل أن تصل لوالد الفتاه
كانت الاجنبيه في القرية 0 حميلة 0 أي رجل من قبيلتها 0 يصل القرية وهو لا يعرفها ولكنه يسال هل هنا واحده من الجماع هاو غامديه إذا كان خارج غامد 0 فيواصلها ويرفع بقدرها في مكانها
كان الحب والحاجة أمور فطريه يتعلمها الأبناء من قدوتهم الآباء ورجال المجتمع 0
أشياء كثيرة فقدناها ليتها تعود وأشياء كثيرة لم اذكرها حتى لا أثقل عليكم ولكنها ( قيم ) أتمنى يتم الاهتمام بها وزرعها في النفوس فالزمن غدار وقد نحتاج لها في قادم الأيام ولا نعرف كيف نمارسها 0 خصوصا ان الشباب أشغلته وسايل الاتصال ألحديثه حتى أصبح أفراد الاسره لا يتواصلون داخل البيت إلا بالبلاك بيري كفانا الله شره
أنها اكرر أشياء فطرية لا تغيب عن احد في ذلك المجتمع واليوم نسال الله ألسلامه الناس يتداولون مشاكل الأقارب وكأنها لا تعنيهم وان تدخل من يرجو الإصلاح يقال له ملقوف وحسبنا الله ونعم الوكيل وقد يكون هذا الملقوف سبب في إصلاح حال أسرة دون أن تصل إلى الوالدين وتتدخل العصبية الممقوتة والى المحاكم
وبالمناسبه أذكر أن أمي رحمها الله كانت تقول اذا قمت في الليل تشرب ماء 0 من الركوة 0 قبل أن تشرب خضها وقل 0 انبه يا ماء باذن الله أي اصح يا ماء 0 اعتقادات كانت سلوك جميل وليس فيه ما يعيب
اعذروني إن أثقلت عليكم مع تحياتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir