يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > ساحة الصحافة والمجتمع

ساحة الصحافة والمجتمع مخصصة لما يكتب في الصحافة والمقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-20-2012, 05:13 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
رفيق الدرب is on a distinguished road

هيك بدها البلد !!


 

عبدالله بن عيسى الشريف
الأربعاء 18/01/2012

** بداية.. كيف لنا ان نتخلص من معاناتنا اليومية في اللهث وراء هذه الفانية؟
ومتى تستريح الضمائر.. وتهدأ النفوس على فلذات الأكباد الذين توقفت عجلة الاستمرارية لديهم عند بوابة الخدمة المدنية؟ ومن هو المسئول عن ضياعهم وانزوائهم خلف الجدران الى أن يصيبهم الوهن والخنوع وضياع المفاهيم المرتبطة بالفكر؟..إنها بحق مشكلة اجتماعية تصيب الأجيال بالموت البطئ.. وتتغلغل الى بعض العقول المهترئة بأن ذلك واقع لابد من السير فيه.
* نلتفت يمنة ويسرة لنستمع الى همسات العاطلين على الأرصفة. وفي المقاهي.
* نغرق الى آذاننا في البحث عن «واسطة» لتسجيل طالب في جامعة او مريض لدخول مستشفى.
* نستشف بريق الأمل في صورة إعلان.. للسعوديين فقط.
* نكتشف لاحقاً ان زعيم فرقة «شو.. بدك» هو المسؤول عن العمل وتحديد الراتب لأنه ببساطة يعلم «هيك بدها البلد»!!
* نعلق مجمل قضايانا على الروتين ونحن أول من ابتدعه.
* نضع أعصابنا في ثلاجة وأفكارنا في غسالة لنعصرها بتجارب الآخرين وتخرج فقعات هوائية سرعان ما تختفي..
* ندرك ان اللعب مع الكبار حرام.. ومع الصغار مذلة.. ومع تجار البلد.. انتحار..!!
* نخفي وجوهنا خلف أقنعة لامعة ضد الحرارة والرطوبة.
* نصيح ونولول على ماض تليد وما بناه الأجداد.. تهدمه المحسوبية..
* ننفخ في أبواق جوفاء عل المسؤول يسمع.. والمدير ينفع.. والاداري يجمع كل القرارات في سلة المهملات.
* نتساءل بحرقة.. وزفرة.. أيعقل أن شاباً جامعياً يلقي بسنوات علمه في مزبلة حلقة الخضار؟!
* نتناسى دوما أننا السبب الأول في كل ما سبق.
* نشهق في الرمق الأخير من خططنا.. آه.. آه.. ليتنا لم نفعل كل ما سبق.
* نخرج من الدنيا بفيزا نهائية مع توصية بإغلاق الملف لأننا ببساطة تحدثنا عن حقوق مشروعة في العمل والاستقرار.
* نجامل المسؤول فلان والخفير زعطان تنفيذاً لمقولة «امسك لي.. وأقطع لك».
* نبقى حائرين بعد كل ذلك في استفهام السؤال العالق منذ الأزل.. لماذا هي عروقنا خضراء.. ودماؤنا حمراء.. وبشرتنا سمراء؟! ولأن الجواب يصعب البوح به فعلينا أن نفرز تلك الألوان لنحصل على النتيجة دون أدنى مسؤولية على أحد.. أكيد خبصت أمها.. ياستار استر.

مقال هذا الكاتب يعبر عن واقع مُعاش راق لي فأحببت أن أنقله لكم

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-22-2012, 09:08 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
رفيق الدرب is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رفيق الدرب مشاهدة المشاركة
عبدالله بن عيسى الشريف



الأربعاء 18/01/2012


** بداية.. كيف لنا ان نتخلص من معاناتنا اليومية في اللهث وراء هذه الفانية؟
ومتى تستريح الضمائر.. وتهدأ النفوس على فلذات الأكباد الذين توقفت عجلة الاستمرارية لديهم عند بوابة الخدمة المدنية؟ ومن هو المسئول عن ضياعهم وانزوائهم خلف الجدران الى أن يصيبهم الوهن والخنوع وضياع المفاهيم المرتبطة بالفكر؟..إنها بحق مشكلة اجتماعية تصيب الأجيال بالموت البطئ.. وتتغلغل الى بعض العقول المهترئة بأن ذلك واقع لابد من السير فيه.
* نلتفت يمنة ويسرة لنستمع الى همسات العاطلين على الأرصفة. وفي المقاهي.
* نغرق الى آذاننا في البحث عن «واسطة» لتسجيل طالب في جامعة او مريض لدخول مستشفى.
* نستشف بريق الأمل في صورة إعلان.. للسعوديين فقط.
* نكتشف لاحقاً ان زعيم فرقة «شو.. بدك» هو المسؤول عن العمل وتحديد الراتب لأنه ببساطة يعلم «هيك بدها البلد»!!
* نعلق مجمل قضايانا على الروتين ونحن أول من ابتدعه.
* نضع أعصابنا في ثلاجة وأفكارنا في غسالة لنعصرها بتجارب الآخرين وتخرج فقعات هوائية سرعان ما تختفي..
* ندرك ان اللعب مع الكبار حرام.. ومع الصغار مذلة.. ومع تجار البلد.. انتحار..!!
* نخفي وجوهنا خلف أقنعة لامعة ضد الحرارة والرطوبة.
* نصيح ونولول على ماض تليد وما بناه الأجداد.. تهدمه المحسوبية..
* ننفخ في أبواق جوفاء عل المسؤول يسمع.. والمدير ينفع.. والاداري يجمع كل القرارات في سلة المهملات.
* نتساءل بحرقة.. وزفرة.. أيعقل أن شاباً جامعياً يلقي بسنوات علمه في مزبلة حلقة الخضار؟!
* نتناسى دوما أننا السبب الأول في كل ما سبق.
* نشهق في الرمق الأخير من خططنا.. آه.. آه.. ليتنا لم نفعل كل ما سبق.
* نخرج من الدنيا بفيزا نهائية مع توصية بإغلاق الملف لأننا ببساطة تحدثنا عن حقوق مشروعة في العمل والاستقرار.
* نجامل المسؤول فلان والخفير زعطان تنفيذاً لمقولة «امسك لي.. وأقطع لك».
* نبقى حائرين بعد كل ذلك في استفهام السؤال العالق منذ الأزل.. لماذا هي عروقنا خضراء.. ودماؤنا حمراء.. وبشرتنا سمراء؟! ولأن الجواب يصعب البوح به فعلينا أن نفرز تلك الألوان لنحصل على النتيجة دون أدنى مسؤولية على أحد.. أكيد خبصت أمها.. ياستار استر.


مقال هذا الكاتب يعبر عن واقع مُعاش راق لي فأحببت أن أنقله لكم
================================================== ==========
هذا المقال نشر بجريدة المدينة يوم الأربعاء الماضي

بالرغم من أهمية هذا المقال والذي يمس حياتنا اليومية
لم أر أحدا علق عليه !!! فهل ما كتبه هذا الكاتب غير الواقع الذي نلمسه ونراه
وربما يعاني كثيرون منا مما أشار إليه ؟؟؟؟؟؟؟

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-23-2012, 12:57 PM   رقم المشاركة : 3

 

يارفيق الدرب
وش فايدة المخنوق يصيح ولا احد يسمعه
لقد اسمعت لو ناديت حيا ** لكن لا حياة لمن تناد
الكاتب ماقصر والخافي اعظم
غسيلنا منشور شافه الطالع والنازل
اصبحنا علكه للي يسوى والي ما يسوى
وش تبغانا نقول غير حسبنا الله ونعم الوكيل
نعلق عليها امالنا واحلامنا
وكان الله في عون الاجيال القادمه

لك ودي وتقديري

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 02-15-2012, 08:48 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو











رفيق الدرب غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
رفيق الدرب is on a distinguished road


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي ابوعلامه مشاهدة المشاركة
يارفيق الدرب

وش فايدة المخنوق يصيح ولا احد يسمعه
لقد اسمعت لو ناديت حيا ** لكن لا حياة لمن تناد
الكاتب ماقصر والخافي اعظم
غسيلنا منشور شافه الطالع والنازل
اصبحنا علكه للي يسوى والي ما يسوى
وش تبغانا نقول غير حسبنا الله ونعم الوكيل
نعلق عليها امالنا واحلامنا
وكان الله في عون الاجيال القادمه

لك ودي وتقديري

==================================
الزمن كفيل بتغيير الأوضاع إلى الأفضل
إن شاء الله والمجتمع لم يعدم من المصلحين
ولكن الصبر زين وحسبنا الله ونعم الوكيل
لك تحياتي يا أبا أديب .

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir