يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الفصيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-2011, 03:30 PM   رقم المشاركة : 1
Berightback دعوة عامة لقراءة صورة مّا !!


 

دعوة للجميع

والموضوع ببساطة شديدة وضع صورة وقراءتها قراءة أدبية نثرية

وكل عضو وشطارته في استكناه أسرار الصورة اللتي يضعها

وسأبدأ أنا بصورة سبق وفزت فيها بالمركز الثاني في منتدى ما على وجه هذا الفضاء الإفتراضي





وعثاء سفرك العائد


شريانك الممتد منّي إليك ، وظلك الواقف خلفك ينشدك حثيث الخطى إلى أغصان قلبي الملتفة في أحداقي،
وعيون شجري تبارك خطاك ياقادماً من بطون أودية الغمام ، وصاعداً نحو المطر الساقط بين هدب الأشواق

شريانك يمتد ويتسع خلفك ، ليضق به محجر العتب ، بيد أن أغصان عيوني تظلله بالشغف
أنظر هذه الشجرة المعروقة في الفضاء عن يسارك قادرة على رميك بسياطها قصاصاً منك ، ياآبقاً تحت قبعة الأعذار
وقادمٌ تعتذر ، وكلك دموع طفل عاد يطلب حلواه ولعبته المفضلة بعد نصب من اللهو

شريانك الممتد خلفك شاهداً على سنوات الضياع ، وعملقتك المتقزمة أمام شجر عيوني تأنف رد يديك صفراً
فماتعودت الأغصان إلا على ملاوكة الفصول حملاً ونفضا ، وماتعودت إلا إسدال الظلال لمن عاهدته زمناً ،
والآن قد استبقت الباب لتختبئ من رعشة الحزن وخيبة الرجاء!!

أمّاعيون وشاة المدينة فهي اليوم من ستلهبك بسديم الغضب ، وتقعد لك كل مرصد ، فلاتظن بأنّ عيون شجري ستنتفض بك جذلا
شاهد وجهي على مرآة البعد فقد غادره الوسم إلى بيادر الحصاد

أفقتاد ماحملته ريح عودتك أم ملح تذروه في عيون الشجر؟!!

أم قامتك المنتصبة في ظل القدوم كانت رحيلاً بلا ملامح ،
بلا هدايا بلا حقائب تحمل وعثاء سفرك العائد مثلما كنت في ليل المنافي


وهكذا قرأت تلكم الصورة في الأعلى
فأروني كيف تقرأون صوركم من خلال خواطركم أنتم ولااااا للخواطر المنقولة!!

يقيني أنتم الأجمل على الدوااااااام

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2011, 01:10 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مشرف عام
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
مشرف عام3 is on a distinguished road


 

ألا من صورة وقارئ يا سادتي؟!

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2011, 01:35 AM   رقم المشاركة : 3

 

.

*****

قصر الحمراء بغرناطة - الأندلس





قصيدة الشاعر ناصر القحطاني

على الحمرا السلام و كل حي يذكر أمجاده = و أنا تاريخي أمجاد و براهيني مجودها
قصيدة شعرنا الشعبي عروس بتاج و قلاده = سفيرة لهجة طلت على الدنيا قصايدها
على البال ابن زيدون و غراميات ولاده = و سواليف لابن رشد أتذكرها و أرددها
يا هالقصر العظيم اللي هل التصوير ترتاده = يا تحفة غير أهلها مستحيل أحد يشيدها
يا تنهيد العجوز و ضحكة المولود بمهاده = يا نفحه عاطره لبنية ما زم ناهدها
يا جرح ما على بال الزمان المقفي ضماده = لفيتك و انت بأرض من غلاها ما اتباعدها
على الروضه وقفت و وقفتي ماهي على العاده = ومن باب الشريعه ساحه الريحان قاصدها
مشيت و جيت في بهو الأسود أتذكر الساده = و ألبي صوت جنات العريف اللي مواعدها
الأبراج .. الدهاليز .. الحصون .. السقف و عماده = حجا الجدران .. نقش أقواسها .. مرمر قلايدها
خرير الماء على الحوض الله الله ما أعذب انشاده = صور عشر الرجال تقرب السجه و تبعدها
أجي ديوان ابو الحجاج مابه غير مقعاده = و لا حصلت لك من حاشيته إلا مساندها
مليت الكف بتراب شرد ذهني مع أسياده = و تلت دمعتي تنهيدة كنت أتنهدها
أنا أدري بك حزين يعربي طول حداده = على خير أمة صفحاتها بيض تساودها
و انا ما جيت سايح جيتك بمصحف و سجاده = من حجاز أكرم الأكرام و أشرفها و سيدها
أنا المتغرب اللي نادته قطعه من بلاده = صويب شاقته حمر القصور و جاء يشاهدها
صوابه فيه من غرناطه و فيها من أجداده = رجال كل واحد قوم الدنيا و قعدها
رجال جغرفوا شعث الفجوج و جات منقاده = رجال غيروا تاريخ الأمصار و عقايدها
رجال ما أشغلتهم عن مناويهم و لا غاده = و لا حتى قصور ماسها يحضن زبرجدها
خذوها من هنا حتى ورا النهرين و زياده = و ساقوا عقربيات صهيل الخيل راعدها
زمنهم كان صعب و كانت الأرقاب سداده = و الانفس تنجلب و الحدب تلقى من يجردها
لك الله كانت الدنيا لهم ساحات و رياده = متى نتبع خطاويهم و كلمتنا نوحدها
متى بس نتصافى و السحاب يدن رعاده = متى أحلام الربيع المبتعد نقدر نجسدها
متى .. مدري متى .. لكن مصير الحق نعتاده = ما دام جباهنا ما فارقت روضة مساجدها



*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2011, 11:31 AM   رقم المشاركة : 4

 


أخي مشرف عام 3
والموضوع ببساطة شديدة وضع صورة وقراءتها قراءة أدبية نثرية

هل تتوقع أن نجد من يقرأ الصورة
كما قرأتها أنت ويذهب إلى ما ذهبت إليه من تحليل وقراءة للصورة

أخي عبدالرحيم قسقس
قصر الحمراء تحفة فنية معمارية حضارية يستحق الزيارة

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-13-2011, 12:41 AM   رقم المشاركة : 5

 




صغيرتي ياجميلة المحيّا يامن تعبر الفصول بعالمك الأوسع
وتشع شموسها من بين هدب عينيك
الأنصع بالبراءة
وألواح حديقتك تلفك بالأمن والطمأنينة
وأنت بانتظار والدك أم والدتك ياصغيرتي الجميلة؟!
كم أتوق لاحتضانك ولمس خصلات شعرك الذهبية
ولثم كفيك الأبيضين وتدليلك واللعب معك
بل أتمنى لو رجعت طفلة مثلك أنعم بتلك البراءة المشعة
فكيف ستكون الحياة بالنسبة لي حينئذ؟!

صغيرتي :

قاتل طعم الإنتظار
مًر صلابة القضبان ياصغيرتي
لتتسع وتمتد بالمسافات
ودعي عينيك تحلقان في سماوات
وسماوات من البراءة العميقة
مازلت غرة ياصغيرتي فانتبهي
قادم ذلك المهيب 00إنه يطلق الصافرة
آن وقت الأوبة الأخيرة،
فانفضي عن روحك تعب الإنتظار
وتنحى بعيداً عن هذا القضبان



هكذا قرأت هذه اللوحة

شكراً لكم

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-13-2011, 01:12 AM   رقم المشاركة : 6

 

.

*****



أرضُ الشَّرَبَّةِ شِعْبٌ ووادي .. رَحَلْتُ وأهلْها في فُؤَادي
يحلُّونَ فيهِ وفي ناظري وإنْ .. أبْعدوا في مَحَلّ السَّواد
إذَا خَفَقَ البرْقُ منْ حيِّهم .. أَرقتُ وبِتُّ حَليفَ السُّهاد
وريحُ الخُزَامى يُذَكِّرُ أنْفي .. نَسيم عَذَارَى وذَاتَ الـأَيادي
أيا عبْلُ مُنِّي بطَيْفِ الخيالِ .. على المُستَهَامِ وطِيبِ الرُّقادِ


عنترة بن شداد

*****

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-13-2011, 01:36 AM   رقم المشاركة : 7

 

السادة الأفاضل

عبدالرحيم قسقس

عبدالرحيم رمزي

العفو أستاذي أنتم أهلٌ لكل جمال ونحن من بعدكم

نزهة المشتاق

ممتن لمروركم العذب وإضافاتكم الثريّة

وياحبذا تكون القراءات من فيض خواطركم
لكي نخفف من المنقولات للمبدعين القدماء والحداثيين

كل التقدير لسمو أرواحكم

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-14-2011, 08:07 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية العضو

مزاجي:










نزهة المشتاق غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


أنثى

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 11
نزهة المشتاق is on a distinguished road


 



على رصيف الإنتظار
رأيت
أوراقي يلتحفها الخريف
ويلتهمها اليباس المبير
وتذورها رياح الفناء باتجاه المغيب
لتتلقفها دموع المشيعين
إلى مثواها الأخير
ثم تعود للحياة دورتها المعتادة!!

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2011, 03:08 AM   رقم المشاركة : 9

 

أعبر الآن الطريق من آخر الهزائم إلى أول الضيق
ولا أعير المسافات بعد اليوم اهتمامي
فكل حقائب اللهفة ألقيت بها في محيط اللاعودة
وربطت وشاحي الزهري حول عنقي
فلربما شددته ذات ذكرى تمر بي
وحتى زجاجات عطري الفارغة واللتي احتفظت ببعضها
كسرتها وجمعتها في سلة بالية من اللاّمبالاة

ورميتها من نافذة صبري الأخير
فسيّان عندي اليوم بقيت أورحلت
إنّ بقاءك لايعني سعادتي

ورحيلك لايعني شقائي بل هو الفرح بعينه!!
كن على يقين لن اكتب لك بعد اليوم لأني سأفرّغ نفسي
لاستقبال عمري المتجدد إلى خارج الحدود

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2011, 11:05 AM   رقم المشاركة : 10

 


تختلف القرأءات من شخص لآخر 0 وانا تعجبني وتستهويني مناظر الطبيعه وخصوصا في جبل شدا الأسفل 0 وسأحيلكم الى مناظر من جبل شدا الاسفل وما عليكم الا كتابة مناظر من شدا الاسفل في عمنا قوقل وتشاهدون عجاييب الطبيعه مع تحياتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir