يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-02-2011, 05:42 PM   رقم المشاركة : 1
Berightback مـا هــو التهكـــم


 


ما هـــــــــــــــــــــــــو التهكم
التهكم هو الكلام الذي يذكر في غير سياق التواصل المتعارف عليه بهدف النيل سلبا من مقولة أو فكرة أو معتقد أو كائن فيكسر 0 تواتر مسار الحديث من المسار الجد إلى مسار هزل وهو فن يرسم الضحكة على الوجوه ولكنه يورث جرحا وينوي شرا على عكسالتندر الذ ي لا يهدف من وراءه الإهانة أو التعرض
والتهكم : هو السيل الذي لا يطاق 0 والتهكم تهور البئر 0 وتهكمت البئر : تهدمت0 والتهكم: الطعن المدارك، فالمادة فيها الهجوم بقوم وبصوت مسموع 0 كذلك فهي تصف صاحبها بالكبرياء : فالمتهكم: المتكبر 0 والتهكم : المتقحم على ما لا يعنيه الذي يتعرض للناس بشره 0 وقد تهكم بنا : عبث بنا وأزرى علينا 0 إذن : فالتهكم : هو استهزاء في قوة 0 وعدم خفاء 0 وفي تقحم 0
أَمْ لَهُمْ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي
الأ سْبَابِ
( وأَمْ لَهُمْ مُلْكُ السماوات وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ) أي هل لهم شيء من ملك السماوات والأرض 0وهو إنكار وتوبيخ
( فَلْيَرْتَقُوا فِي الأَسْبَابِ ) أي إن كان لهم شيء من ذلك فليصعدوا في ألمراقي التي توصلهم إلى السماء، وليدبروا شئون الكون 0 وهو تهكم بهم واستهزاء 0 قال الزمخشري : تهكم بهم غاية التهكم، فقال: إن كانوا يصلحون لتدبير الخلائق 0 والتصرف في قسمة الرحمة 0 وكان عندهم من الحكمة ما يميزون بها بين من هو حقيقٌ بالنبوة من غيره 0 فاليصعدوا الى المعارج التي يتوصلون بها إلى العرش 0 حتى يستووا عليه ويدبروا أمر العالم 0 وينزلوا الوحي على من يختارون0 وهو غاية التهكم بهم 0 حيث اتهم لا يستطيعون
  • وقد 0 تهكم أحدهم من ثقيل الظل بقوله له قولاً معاكسًا للحقيقة : ( يا لك من خفيف الظل ) وهو يعني العكس تحياتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 10-03-2011, 08:19 PM   رقم المشاركة : 2

 

خوي الكريم نايف

تعريف وافي وكامل للتهكم جزاك الله به عنا خير الجزاء.

جعلنا الله واياكم ممن يقرأون ويعملون.

دمتم في خير ولاحرمنا الله من مواضيعك المدهشة

.

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 10-03-2011, 08:39 PM   رقم المشاركة : 3

 


منقول ممتاز يا بو صالح
باقه ورد طائفيه لك
دمت بود
. .

 

 
























التوقيع



رأى رجلٌ رجلاً يختال في مشيه
فقال : جعلني الله مثلك في نفسك ولا جعلني مثلك في نفسي



المهاتما تعني صاحب النفس العظيمة

   

رد مع اقتباس
قديم 10-04-2011, 01:25 PM   رقم المشاركة : 4

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غامداوي مشاهدة المشاركة
خوي الكريم نايف


تعريف وافي وكامل للتهكم جزاك الله به عنا خير الجزاء.

جعلنا الله واياكم ممن يقرأون ويعملون.

دمتم في خير ولاحرمنا الله من مواضيعك المدهشة


.
إنما ابحث عن الموجود ولا أحبه لي ولا لغيري مرورك تشريف تقبل تحياتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 10-04-2011, 01:53 PM   رقم المشاركة : 5

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهاتما غامدي مشاهدة المشاركة
منقول ممتاز يا بو صالح
باقه ورد طائفيه لك
دمت بود

. .

ننقل ما نعتقد ان فيه الفائده عسى الله ان ينفعنا ومن اطلع عليها بفائدتها تخياتي 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 10-04-2011, 02:52 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو مميز
 
الصورة الرمزية سليسلة ابو عبدالرحمن
 
إحصائية العضو

مزاجي:










سليسلة ابو عبدالرحمن غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي


ذكر

التوقيت

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سليسلة ابو عبدالرحمن is on a distinguished road


 

ابو صالح فعلا التهكم موجود بل موجود بقوه في حياتنا ولكن لماذا هل الفراغ له دور في ذلك ام التربيه ام الاثنين جميعا اعتقد ان التربيه والتربيه الدينيه بالذات لها دور في ذلك وهي اكبر رادع في ذلك والتهكم او السخريه قديمه منذ الازل فهولاء قوم نوح عندما مروا عليه وهو يصنع السفينه سخروا منه وهذا محمد عليه السلام عندما دعاهم ببطن مكه للعبوديه والتوحيد سخر منه ابو لهب وقال تبا لك الهذا دعيتنا فنزلت سوره بذلك تتهكم عليه وامراءته الى يوم القيامه نسال الله ان يقينا شر التهكم والمتهكمين ونسال الله لك الصحه والعافيه

 

 
























التوقيع

على قدر أهل العزم تأتي العزائم ......و تأتي على قدر الكرام المكارم

   

رد مع اقتباس
قديم 10-05-2011, 01:13 PM   رقم المشاركة : 7

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليسلة ابو عبدالرحمن مشاهدة المشاركة
ابو صالح فعلا التهكم موجود بل موجود بقوه في حياتنا ولكن لماذا هل الفراغ له دور في ذلك ام التربيه ام الاثنين جميعا اعتقد ان التربيه والتربيه الدينيه بالذات لها دور في ذلك وهي اكبر رادع في ذلك والتهكم او السخريه قديمه منذ الازل فهولاء قوم نوح عندما مروا عليه وهو يصنع السفينه سخروا منه وهذا محمد عليه السلام عندما دعاهم ببطن مكه للعبوديه والتوحيد سخر منه ابو لهب وقال تبا لك الهذا دعيتنا فنزلت سوره بذلك تتهكم عليه وامراءته الى يوم القيامه نسال الله ان يقينا شر التهكم والمتهكمين ونسال الله لك الصحه والعافيه
إنما يتهكم من يشعر بفقدان مكانته ويريد إثبات وجوده بالمعدوم وهذا لا يتفق مع العرف وخصوصا في هذا الزمن الذي أصبح فيه الطفل يعرف كل شيء ويتحسس الحقايق في كل شيء 0 تعجبني مداخلتك واستشهادك بارك الله فيك 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 10-06-2011, 02:53 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عضو فعّال
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابوميس is on a distinguished road


 

في اعتقادي الشخصي ان الغيره وعدم تمكن الشخص المتهكم من مجارات الشخص الناجح قد تكون عدم ثقه في النفس وعدم تطويره قدراته للحاق بالركب وتبؤء مكانه بين البارزين يولدالشعور بعقدة النقص تؤدي الي استهزائه بالااخرين والانتقاص من عطائهم ونجاحهم لك مني الف تحيه وسلام

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir