يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي







العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الموروث وشعر المنطقة الجنوبية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
المشاركة السابقة   المشاركة التالية
قديم 12-20-2012, 12:00 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي
 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله أبوعالي is on a distinguished road

ليله مع أبوحمدان


 

كانت الليلة الماضية جميلة بكل مافيها
وزادها بهاءً وجمالاً حضور الصديق المبدع
والأعلامي البارز : علي حمدان
الذي تجلّى كعادته وروى لنا العديد من القصائد
والحداوى للشاعر دغسان ابوعالي رحمه الله
وكان من بينها حدوّة جميلة في معانيها قويّة
في تركيبها مبدعة في شقرها .
الحدوة كانت في حفلة زفاف في (خفه).

البدع

بالسيوف المتن والصيخفه
والذي هوفالجبل عرفه
سيف بوطالب ف الاعدا محوّش
يفلق الصف فلق رثّانيه


وهنا نلاحظ وحدة الموضوع في البدع
فالحديث عن سيف أبوطالب الذي لامثيل له في السيوف
متينة كانت أم صخيفه ومن لديه خبرة في الجبل أي البتر
عرفه عندما شاهده ناهيك عن فتكه بالأعداء
وفلقه لصفوفهم بسهولة



الرد

عالجمايل لاتوصّي خفه
لو بتشهد من جبل عرفه
أن يكن في الدّار والاّ محوّش
وان تعمّدت القرى الثانيه


وسياق الرد واضح وهو مدحه لأهل قرية ( خفه)
وتعوّدهم عالجمايل في جميع قراهم


رحم الله الشاعر دغسان وغفر له
والشكر كل الشكر للصديق الوفي علي بن حمدان

 

 

   

رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir