يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ

اهداءات ساحات وادي العلي








العودة   ساحات وادي العلي > الساحات العامة > الساحة العامة

الساحة العامة مخصصة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه والمنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-20-2011, 06:54 PM   رقم المشاركة : 1
(توقير الأكابر) خاطرة


 





إن من الأخلاق الحميدة التي يوفق لها العبد وكمال عقله

أن يوقر كل كبير في أمر الدين وأمر الدنيا من أمير وحاكم وعالم وعميد القوم ووالد ونحوهم

ممن له شأن فيحفظ حرمتهم ويخاطبهم برفق ويستشيرهم ويعرف قدرهم وينزلهم منزلتهم التي تليق بهم

وينصح لهم ويدعو لهم بالتوفيق ولا يستخف بمكانتهم ولا يتطاول عليهم ولا يتقدم رأيهم

كما جاء في الحديث: (أنزلوا الناس منازلهم).

وإذا بدا منهم خطأ أو تقصير ستر عليهم وأقال عثرتهم والتمس العذر لهم.

ومن سوء الأدب ونقص العقل في المرء أن يستخف بالأكابر ولا يقيم لهم وزنا فيتطاول عليهم

ويضيع حقهم ولا يعرف لهم فضلا ومنزلة ويسفه رأيهم ويتلمس عثراتهم ويشيع مساوئهم ويجحد فضائلهم.

وما عمل قوم بهذه السنة إلا ساد بينهم الوئام والاجتماع والأمن والسلامة

وما ترك قوم هذه السنة واستخفوا بكبرائهم إلا وسادت فيهم الفوضى

وتفرقت كلمتهم وتجارت بهم الأهواء والفتن.


خالد بن سعود البليهد



...........

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:04 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir