يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ



اهداءات ساحات وادي العلي


العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الموروث والشعر والأدب > ساحة الأدب الشعبي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-14-2014, 08:35 AM   رقم المشاركة : 1
Berightback قصـــــــــــــــــــــــة واقعية


 

قصـــــــــــــــــــــــة واقعية
افتراضي يرزقني رازق الحيايا بجحرها = لا خايلت برق ولا هيب حايلة
الشيخ حجرف الذويبي اشتهر بذبح الغنم والإبل للضيوف إذا نزلوا بالقيظ على الماء ، في بعض السنين يعدم جميع ما عنده من حلال , ولكن البادية لهم عوائد طيبة مع الشيخ خاصة يجمعون له إبلا وغنما إذا احتاج ، ومع البقية عامة للعاني أو المنقوص ولا يبقى بينهم ضعيف حسب التعاون بينهم .
وفي سنة من السنين اعدم جميع ماعنده كجاري العادة , وأراد جماعته أن يتركوه في المراح ويروحون من المنزل ويتركونه خلاف العادة , وفي زعمهم أن يرجعوا عليه إبلا يشيل عليها لعله يترك ذبح الإبل وإفناء ماعنده , ولكن الطبع يغلب التطبع , فبقي ليلة رحيلهم عنه وزوجته تلومه بقولها : أول ما تخلى عنك جماعتك , وتركوك وحدك , فلماذا لا تحفظ مالك لليوم الأسود .
فلم يعبأ بكلامها لشدة توكله على الله , فكان يمشي بالفلاة فرأى دابا أعمى خرج من وسط الشجرة فأظهر راسه فجاء طير فحسبه غصنا فوقع فأكله , وفي المرة الثانية في المساء جاء طير فأظهر الداب رأسه من وسط الشجرة فوقع عليه يحسبه غصنا فاكله , والذويبي ينظر فعرف ان هذا رزق لهذا الداب الأعمى من الله , فقال : الي يرزق هالداب الاعمى ماهوب مخليني .
ثم ورد على الماء الذي هو فيه إبل كثيرة ضائعة من قوم فأسقاها وأخذها وكان فيها خلفات ومسح وزمل فرحل عليها في الصبح بأثر ربعه ولحقهم وقال في هذه المناسبة هذه الابيات :
يقول ابن عياد وان بات ليلة = منيب مسكين همومه تشايله
أنا لي ضاقت علي تفرجت = يرزقني الي ما تعدد فضايله
يرزقني رازق الحيايا بجحرها = لا خايلت برق ولا هيب حايلة
ترى رزق غيري يا ملا ينولني = ورزقي يجي ولو كل حي يحايله
جميع ما حشنا ندور به الثنا = وما راح منا عاضنا الله بدايله
نوب نحوش الفود من ديرة العدا = ونخزز الي ذا هبات عدايله
خز بالايدي ما دفعنا به الثمن = ثمنها الدمي بمطارد الخيل سايله
مع لا به فرسان ننطح به العدا = كم طامع جانا غنمنا زمايله
نكسب بهم عز وننزل بهم الخطر = ولا هيب من قفر رعينا مسايله

منقول

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir