يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ



اهداءات ساحات وادي العلي


العودة   ساحات وادي العلي > ساحات الأسرة > ساحة الأسرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-2013, 11:26 PM   رقم المشاركة : 1
همس لى كل فتاة


 

يا ترى ما هو الهم الذي سكن في فؤادك؟ وما هو الهدف الذي ملأ وقتك؟ أهو هم الدين ونفع الناس وتعليم الجاهل أم أنك في هموم أخرى؟


2- أعظم ما تؤدين هو "الصلاة" فاتق الله فيها، وحافظي عليها في الوقت، والزمي صفة الصلاة التي وردت عن رسولنا صلى الله عليه وسلم.


3- حجابك ليس عادة انتشرت في بلادنا، بل هو عبادة أمرك به الله عز وجل ووجوبه عليك كوجوب بقية العبادات.


4- زينتك هو "الحياء" وهو تاجك في هذه الحياة فلا تضعي التاج جانباً.


5- أين أنت من كتاب الله تعالى فلقد طال هجرك له: (( وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا ))[الفرقان:30].


6- أسمعت بقصة المرأة التي تجاوزت الستين ولا زالت مستمرة في حلقات التحفيظ، أما أنت فبين الأسواق والحدائق، فعجباً لك أين قلبك وإيمانك؟


7- إن لك أخوات أسيرات في سجون الاحتلال، فهل ذكرتيهن يوماً في دعائك؟


8- والديك يحتاجان عطفك وحنانك، وهما في أمس الحاجة للرحمة التي بين جنبيك.


9- وقتك هو رصيدك، فإن ملأتيه بالخير نلت الخير، وإن كانت الأخرى فلا تلومي إلا نفسك.


10- أنت صفحة من التاريخ والدقائق هي صفحات هذا التاريخ، فما سيكتب التاريخ عنك؟

 

 
























التوقيع

[/URL]

   

رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 09:35 AM   رقم المشاركة : 2

 

قصيمية ..اسمحي لي بهذه الإضافة على موضوعك
لأنى ارى أن بناتنا ونسائنا اليوم في حاجة إليها

1- أختي المسلمة حماك الله .. إن الله سبحانه وتعالى خلقنا لعبادته وحده لا شريك له
وأن نخلص جميع أعمالنا الصالحة لوجهه الكريم كما قال جل شأنه :
( وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ) ( البينة : 5 ) .

2- أوصيك بتلاوة القرآن الكريم وتجويده والعمل به .

3- أختي الغالية هداك الله أوصيك ببر الوالدين والإحسان إليهما وتعظيم شأنهما والدعاء لهما ،
فإن الله سبحانه وتعالى ذكرهما بعد عبادته في محكم كتابه حيث
قال عز وجل : ( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلاَ تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً ) (النساء : 36) .

4- أختي في الله أوصيك بتأدية الصلوات في أوقاتها المحدده
كما قال الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه :
( إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى المُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً ) (النساء : 103) .

5- أختي العزيزة أوصيك بالاقتداء بالسنة النبوية الشريفة والأخذ بها وعدم الابتداع .

6- أختي في الله أوصيك بالعلم النافع الذي يهديك للعمل الصالح
وينير بصيرتك في الدنيا والآخرة .

7- أختي في الله يا من تعتزين بدينك الإسلامي الحنيف
أرجو منك أن تلتزمي بالحجاب الشرعي الذي أمرنا به رب العزة والجلال
وذلك باكتمال الشروط الخاصة به فأنت جوهرة غالية ودرة مصونة فلابد أن تكوني مصونة مكنونة بهذا الحجاب
وأن تشعري عندما تلبسينه أنك قد امتثلت لأمر الله وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم .

8- أختي في الله أنت فتاة مسلمة فلابد للمسلم أن يحارب كل ما ينافي شريعة الإسلام
فهاهم دعاة التحرير بأصواتهم الناعقة وكلماتهم المعسولة يريدون منك أن تتخلي عن الحجاب
ويطالبونك بالإختلاط بالرجال الأجانب يريدون لك التبرج والسفور والفساد ويجعلونك دمية في يد كل فاجر وكافر
فكوني ثابتة قابضة على دنيك .

9- أختي الغالية أنصحك بأن تكوني داعية إلى الله على بصيرة بشتى الوسائل من نشرة
أو كلمة هادفة أو تأليف كتيب صغير على حسب القدرة والاستطاعة
فبهذا تنالين الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى لأن هذا من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

10- أختي رعاك الله أريد منك أن تتخلقي بأخلاق المرأة المسلمة المحافظة بأخلاق حسنة وصفات حميدة
اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وأن تتشبهي بزوجات الرسول صلى الله عليه وسلم
والصحابيات رضي الله عنهن كي تحشري معهن يوم القيامة .

11- أي أخية احذرك كل الحذر من التشبه بالكافرات والملحدات في تسريحة شعر أو زي محرم
لقول الرسول صلى الله عليه وسلم :
" من تشبه بقوم فهو منهم " رواه أبو داود عن ابن عمر ( صحيح الجامع الصغير ) .

12- أختي في الله أنصحك بأن تجعلي من زيارتك للأرحام والأقارب وقتاً لنشر الخير والفائدة بين الجميع
ونشر المحبة والمودة ففي هذا خير عميم إن شاء الله ،
وفي نهاية هذه السطور أسأل الله لي ولك التوفيق لما يحبه ويرضاه
وأن يكون ما كتبته خالصًا لوجهه الكريم
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آهل وصحبه وسلم .

بقلم / منيرة صالح الشلاش


قصيمية ..
لك الشكر والتقدير على ما تثرين به الساحات من مواضيع هادفة



 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 05-11-2013, 10:59 AM   رقم المشاركة : 3

 

ابنتي قصيمية
كم يعجبني ما تطرحين وأتمنى أن يكون هذا لبس عبر المنتدى بل يكون حتى في مجتمعك وما يحيط بك لأنها دعوة صادقة نابعة من حب وغيرة على قيمنا وسلوكياتنا 0 ولا 0 شك أن البعض يجهل ما خطط له أعداء الإسلام الذين وجدوا في المرأة والشباب ما يساعدهم على تنفيذ مخططاتهم وللأسف أنهم يخاطبون النواحي العاطفية التي ينساق معها واليها من ليس له حصانة دينيه 0
اشكر لك حسن الاختيار 0 واعتب عليك 0 عدم تفاعلك مع من يعجبهم طرحك ويتفاعلون معه وتقييم ما يطرح الكاتب يكون بحجم المتلقين والذين يثرون الطرح بمداخلاتهم لك التحية والاحترام 00

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2013, 06:59 AM   رقم المشاركة : 4

 

راااااائع ما كتبتيه قصيميه

والاروع ما اضافه الاخ صالح بن سعيد

اكاد اجزم ان معظم ماذكر موجود في مجتمعاتنا

جزاكم الله خير الجزاء على التذكير ..

اشكركم من كل قلبي .. نفع الله بكم وجعل ما كتبتم في موازين حسناتكم

تقبلوا مروري

تحيتي

 

 
























التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir